الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > Dragon Knights (Chapter Of Blood) part 3


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2012, 08:12 PM
الصورة الرمزية Fantasy Girl
Fantasy Girl
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Dubai
المشاركات: 1,863
شكراً: 50
تم شكره 379 مرة في 245 مشاركة
نقـاط الترشيح: 10
نقـــاط الخبـرة: 2475
آخــــر تواجــد: 12-13-2017 (02:19 PM)
Gamer IDs:
PSN ID: FoFo-Star

Dragon knights
Chapter of the blood
3Part
Written by fantasy_girl
Drawing by fantasy_girl
Edit By Dark hell Angel

النوع: (مغامرة, أكشن, دراما, رعب ,خيالي, سحر, علم الأساطير, خيال العلمي, الرومانسية)
الأحداث السابقة:
- ذهبت فاتي إلى المدرسة المواهب الثانوية و هناك التقت بالفتى شيكي و روز ولكنها تعرضت للهجوم من قبل فتى من المستوى الأعلى و التقت بجي و إكس و لكنها عندما سألت عن الفتى تبين إن أسمه لا وجود له في القائمة الطلاب.
-التقت آشلي بفتى أسمه سايتو لا يذكر سوا اسمه و أن آشلي سيدته , ترى من يكون هذا الفتى ماذا يريد من آشلي.
----------
آشلي و هي متوترة,ترد على الهاتف:امم لم أسمعك جيدا ماذا قلتي يا فاتي؟
فاتي: قلت لك سأعود إلى البيت نهاية الاسبوع.
آشلي وقد بدأ العرق بتصبب من جبينها: أها... ولكن البيت غير مرتب و ....
فاتي: لا تقلقي سأرتبه بنفسي, فهمتي نهاية هذا الأسبوع.
آشلي في حالة الصدمة: ماذا علي ان أفعل إذا اكتشفت ان هناك ولد في بيتنا.
سايتو: لما لم تخبريها.
آشلي و هي غاضبة: اخرس!! ااااه (تضع يدها عل جبينها) علي ان أجد طريقة ما لأخبرها.
سايتو و هو يبتسم : إذا ما رأيك أن تخبريها بأنني صديقك من المدرسة (^x^).
آشلي بقلق: اخ منك..
آشلي و هي تفتح ستاره النافذة: يبدو أنها تعرضت للمشاكل في المدرسة و لكنها لا تريد إخباري.
سايتو: و أنتي أيضا تفعلين الأمر نفسه لم تخبريها بأي شيء منذ لقائنا.
آشلي: معك حق, لا أريدها ان تقلق علي, فقد تعرضنا لمشاكل كثيرة منذ قلعة الفرسان, أنا و فاتي خسرنا كثير من حلفائنا و أصدقائنا.
سايتو جالس على الصوفا و نظرة جدية في عينيه أثناء النظر إلى آشلي و هي تراقب المنظر من النافذة
سايتو: آشلي أنا هنا الآن و لن أتركك وحيدة... My Master
آشلي التفتت إلى سايتو @@: هاه.... أنا لست قلقة عليك (واحمر خداها من الخجل).
سايتو: هاهاها (بصوت خافت).... هذا واضح.
-------------------------
فاتي و هي تستعد لذهاب إلى البيت: يبدو أن كل شيء جاهز.
و فجاه سمعت أحدا ما يقرع الباب (طق طق طق).
ذهبت فاتي لفتح الباب لتجد روز أمامها.
فاتي: روز سيمباي!!
روز (بصوت خافت): فاتي... لقد رحل...
فاتي: روز تفضلي بالدخول.
لاحظت فاتي علامات بكاء على خدي روز.
فاتي: من الذي رحل؟
روز: ميك ...
فاتي: هل طردوه؟؟!!!
روز و هي تهز رأسها بلا: هو الذي قرر الرحيل.
(رجوعا بالذكريات إلى ما قبل 12 ساعة)
روز هي تدخل غرفة التمريض فجأة: ميك!!! هل أنت بخير؟
ميك و هو نائم على السرير: روز!!
روز(وهي تقترب منه): ميك هل حدث لك مكروه؟
ميك: مجرد خدوش بسيطة و لكنني حقا لا أذكر ما حدث.
روز: المهم أنك بخير.
ميك و علامات الجدية على وجهه: روز أنا قد قررت الرحيل.
روز بصدمة: ايه...
ميك مكملا لكلامه: قررت السفر إلى ألمانيا للعلاج, الدولة المعروفه بتتطورها في مجال طبي, وأنا أريد أن لعب من جديد لذلك...
روز: اذهب.
ميك: هاه ؟؟
روز: عليك أن تتبع حلمك ميك.
ميك: ولكنني قلق..
روز مقاطعة لكلامه: لا تقلق علي سأكون بخير.
ميك: روز..., أنا حقا آسف إنني أريد أن ابقى بجانبك في مثل هذه الظروف.
روز مبتسمة: لا تقلق علي كما أنني لم أعد وحيدة.
(رجوعا إلى الحاضر)
فاتي: روز شان.
روز: لا أريد أن أكون أنانيه و أفسد حلمه أنا....
وقفت فاتي بجانبها ثم احتضنت روز التي كانت جالسة على السرير: روز سمباي... أنتي حقا قوية جدا.. أنا سأكون بجانبك, لذلك إذا أردتي البكاء فابكي..
روز و الدموع تنهمر من جديد : ااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
خارج الغرفة كان شيكي على وشك قرع الباب و لكنه غير رأيه بعد ما سمع البكاء و وضع يديه في جيب بنطاله و ذهب بعيدا.
روز: شكرا لك أشعر بتحسن الآن.
فاتي: روز عليك أن تذهبي لتودعي ميك سمباي ^_^.
روز بالابتسامة: نعم .
خرجت روز من غرفة فاتي, بينما استعدت فاتي للرحيل.
فاتي: هيا بناااااااااااااااا إلى البيت ^w^.
----------------------------
في مكان ممظلم كان زي يفكر:(همم هذه الفتاة غير عادية, و أنا متاكد من هذا الشيء و لكن أريد أن أرى إلى أي درجة تمكن قواها).
جي و هو يحدق بزي من بعيد:(أشعر بشعور سيء حياله).
إكس و هو يقفز إلى ظهر جي: جيييييييييييييي
جي هو غاضب: إكس!!!
إكس: آسف كنت أمزح, ياه كم هذا الوجه مخيف >_<".
جي : هممم... افكر بأخذ إجازة.
إكس و فمه مفتوح من التعجب O_o: قلت إجازة أنت الذي لا تحب الإجازات.
جي: هناك أوقات يتغير المرء فيها.
إكس: هاي هاي.
إكس و هي يضع يده على ذقنه: بشأن تلك الفتاة يا جي, ما هي توقعاتك؟ من أين لها بتلك القدرة.
جي بقلق: إكس.... هناك أمور في هذه الحياة لا أحد يعرف عنها شيء, و نحن واحد من هذه الامور.
إكس يهز كتفيه: هممم.
جي: لكن هناك شيء واحد أعرفه, أن تلك فتاة ليست بالعادية.
---------------------------
ركبت فاتي الحافلة عند موقف الباصات, و عندما ركبت ....
فاتي: أخيرا سأعود إلى البيت.
شخص غامض من خلف فاتي: نعم... البيت هو المكان آمن.
التفت فاتي لتجد شيكي خلفها, شيكي: مرحبا ^^.
فاتي: شيكي!!! ماذا تفعل هنا!!!
شيكي: ماذا أفعل؟! إننا في إجازة فمن الطبيعي أن أخرج في جولة إلى المدينة ^V^.
فاتي بقلق: أي جولة هذه التي تقوم بها... بدأت أشك <تضع فاتي يدها على جبينها>.
بعد ما نزلا شيكي و فاتي من الحافلة.
ذهبت فاتي لتكمل طريقها مشيا على الأقدام و شيكي خلفها, و كلما أختارت طريقا أو منعطفا يكون خلفها مبتسما ابتسامة بريئة و كاذبة.
فاتي بعصبية و كتفاها بدأ بالاهتزاز: شيكي لماذا أنت تتبعني؟؟!!
شيكي: مجرد مصادفة يا عزيزتي ^V^.
التفت فاتي نحو شيكي و اقتربت منه و أمسكت بقميصه: شيكي إذا لم تكن قد انتبهت فأنت مثل لمنحرفين الذين يركضون خلف الفتيات (معصب1).
شيكي: لا لا لا.... أنا خلفك مثل الشمس في وضح النهار ^^.
فاتي و قد تركت قميصه: أسمع أنا لا أريد أن تفسد علي مزاجي فأنا حقا أريد بعض الراحة.
أصبحت عينا شيكي حادتين و قال: فاتي لقد وعدتني بشرح ما جرى بالأمس.
فاتي بقلق: ليس الآن, عندما أنت تبدأ بالشرح سأفعل ذلك.
شيكي و بعد ما أصبح عاديا جدا: يبدو انك تأخذين الحيطة.
ثم نظر إلى السماء و سرح قليلا, و لم ينتبه إلى أن فاتي قد هربت منه, شيكي: هل تعلمين أن .....
و التف شيكي ليجد فاتي مختفيه:هاهاهاها.... مضحك جدا(و العصبية بادت على وجه), ألم يعلموك أن تستمعي إلى الطرف آخر حتى ينهي كلامه!!!!.
----------------------
وصلت فاتي أخيرا إلى البيت حيث الأمان و الراحة, قررت فاتي ان تفاجأ آشلي
فاتي: سأدخل و أفاجئ آشلي ^_^ و هي في غرفتها.
تسللت فاتي بهدوء إلى غرفة آشلي و فتحت الباب بكل قوتها دون أن تقرعه ><".
فاتي: مفاجااااااااااااااااااااا ه ^^!!!!
رأت فاتي شخصا غريبا لم تره من قبل, بشعر أخضر قصير متطايرة أطرافه و عينه زرقاء كان يأكل الإندومي بكل هدوء @_@ حتى فوجئ بوجود فاتي و سقطت العيدان من يده من هول الصدمة
فاتي و الهالة السوداء بدئت تحيط بها و بعيون مخيفة: من ..... من تكون.
سايتو: مرحبا فاتي أوني سان ^_^, أنا ساي...<أوني: كلمة يابانية معناه الأخت الكبيرة مرات تقال للفتاه أكبر سنا او كاحترام>
لم يكمل سايتو كلامه فقط قاطعته فاتي متفاجئة: او.... أوني سان!!!!
سايتو: هل قلت شيئا غريبا ^^".
تذهب فاتي و تخرج السيف الموجود على الجدار, و توجه نحو سايتو.
تكلمت فاتي بطريقة مخيفة: لا أعرف ماذا تفعل هنا أو من تكون, لكن استعد للموت.
سايتو: داعني أشرح لك أوني...آــــــــــــــــــ ه.
فاتي تحاول جاهدة أن تصيبه بالسيف و لكن سايتو كان مناورا بارعا..
سايتو: أوني سان دعيني أشرح ><"".
فاتي بكل عصبية: لا تنادينيييييييييييييي أوني سان!!!!!!!
سايتو و قد توجه السيف نحوه:آه... يبدو أن تفاهم لا ينفع... إنسحاب ><".
هرب سايتو من فاتي و اتجه نحو المطبخ.
فاتي:(كيف له أن يعرف الممرات, لابد أن هذه ليست المرة الأولى التي يأتي بها إلى هنا).
فاتي تركض خلف سايتو المفزوع منها.
فاتي: توقف مكانك!!!!
سايتو: لكي تقتليني بالسيف....
ايااااااادااااااااااااااا (ايا: كلمة يابانية تشير إلى الرفض أو لا).
وصل سايتو أخيرا إلى المطبخ حيث كانت آشلي تعد الطعام بمناسبة قدوم فاتي, و أختفى سايتو خلف آشلي التي لم تفهم ماذا حدث!!!.
سايتو: ماستر احميني ><".
آشلي: ماذا تفعل هنا، قلت لك أن تبقى في الغر...
فاتي: آشلي!!.
آشلي: فاتي ني سان O_o!!.
فاتي: آشلي ...هه .....هه (تأخذ نفس بعد الركض ><"), من يكون هذا الصبي.
آشلي: قصة طويلة يا فاتي, حاولت إخبارك بالهاتف لكنني لم أجد الفرصة.
فاتي بصدمة:لا تقولي O_o حبيـ...
آشلي: كلااااااااااااااااا ><".
بعد أن ارتاح الجميع و جلسوا على طاولة الطعام بدأت آشلي بالشرح لفاتي دون ذكر شيء عن القتال أو ساعة الظلام.
فاتي متعمقة بالتفكير: إذا هذا الفتى فاقد للذاكرة و تريدين مساعدته.
آشلي تهز رأسها بالموافقة: هم هم.
فاتي غاضبة: لكنه صبي معك في البيت و أنتي فتاة, كيف لي أن أثق به هكذا!!!
آشلي: لا تقلقي ><" سأتدبر الأمر بنفسي, لست صغيرة.
سايتو مقاطعا الاثنتين ومحاولا تهدئة الوضع: اممم آشلي و فاتي أوني سان ^^"... أنا
فاتي و آشلي معاً: اخرس!!!.
سايتو بتوتر: حاضر (كم هما متشابهتان ><").
فاتي: ثم لم تناديني أوني سان فأنت تبدو لي بنفس عمري أو أكبر.
سايتو: آسف لا أذكر كم عمري الآن ^_^".
آشلي بكل قلق: فاتي هل حصل شيء ما؟؟
فاتي متوترة: لماذا تسألين @_@؟
آشلي: لا شيء مجرد إحساس, فاتي أنا أعلم ان سايتو صبي و لكن ليس له مكان و لا يمكنني أن أرسله إلى الشرطة ><".
فاتي: فهمت الوضع, و لكن إن فعل بك أي شيء.
سايتو قفز باتجاه فاتي فرحا كما لو كان جروا صغيرا,و أمسك بيديها, سايتو: شكرا لك أوني...
رمته فاتي بعيدا: لا تناديني أونييييييييييييي سااااااااااااااان!!!!.
و اصطدم بالجدار و انقلب رأسا على عقب وقال: حاضر يا آنستي..
(طق طق طق) سمع الجميع طرقا في الباب.
آشلي: غريب لا أذكر أني طلبت من صديقتي ميو الحضور؟؟!!
خرجت آشلي لتجيب على من عند الباب و مازال الشخص يطرق الباب.
آشلي: نعم نعم .... لحظة من فضلك.
فتحت آشلي الباب لترى فتى وسيم ذو شعر اشقر و عينين خضراوتين .
آشلي وقد بدا الاحمرار على خديها: نعم ... م...من تكون؟
شيكي: أنا صديق فاتي من المدرسة المواهب تشرفنا.
لاحظت آشلي أختلاف بؤبؤي عينيه مثلما لاحظت فاتي وظلت تنظر لها باستغراب لبعض الوقت.
آشلي: ك .. كيف....
شيكي مقتربا من آشلي و بريق وسامته حوله: إذا أنت أيضا يمكنك ....
و فجأة ظهرت يد تفصل بينهما محاولة إبعاد شيكي عن آشلي, فقد كان سايتو و هالة من الغضب والنيران حوله..
توقيع : Fantasy Girl


اوسمتي

رد مع اقتباس
 
Fantasy Girl غير متواجد حالياً
قديم 05-12-2012, 08:13 PM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية Fantasy Girl
Fantasy Girl
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Dubai
التخصص: متعدده المواهب، مدبلجة و منتجة
المشاركات: 1,863
شكراً: 50
تم شكره 379 مرة في 245 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Fantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond repute
Gamer IDs:
PSN ID: FoFo-Star
شيكي: اوه لم أكن أعرف أن لفاتي أخا رغم أختلاف الأشكال ^_^.
سايتو و بكل عصبية: أنا ابن خالهم ^_^ اسمي سايتو هيكارو تشرفنا.
شيكي و هالة الغموض حوله: و أنا شيكي صديق فاتي في المدرسة, تشرفنا ^_^.
صافح كل منهما الأخر و لكن كان كل واحد منهم يضغط على يد الآخر بكل قوته, رغم ذلك لم يتأثر أي منها و الابتسامة الكاذبة على وجهيهما.
شيكي و سايتو: هئهئهئهئهئ.
آشلي متوترة: مخيفان (><").
وصلت فاتي إلى حيث الباب بعدما تأخر الجميع عليها و فوجئت بوجود شيكي!.
فاتي متوترة: شيكي ما...ماذا تفعل هنا!!!, و كيف عرفت بيتي ><".
شيكي بكل فخر: من رائحة عطرك.
فاتي: (كاذب!!).
آشلي: فاتي لم أكن أعلم بجود فتى وسيم كهذا في مدرستك.
فاتي متوترة: هممم.... أنا ......
شيكي: ماذا بك فاتي ^^.
آشلي مقربة رأسها من فاتي و تهمس في أذنها: (عينه اليسرى مختلفة عن اليمنى).
فاتي مصدومة: (هل يمكنك رؤيتها!!).
آشلي: (مثل الشمس في وضح النهار).
فاتي: على العموم يمكن أن تتفضل معنا شيكي.
آشلي: أنا آشلي أخت فاتي الصغرى تشرفنا ^^.
شيكي: كما توقعت أنتما متشابهتان.
فاتي و آشلي معا: لسنا متشابهتين!!! (غاضبتين).
بعد ما جلس الجميع أخيرا على المائدة, صاروا يتكلمون بهدوء و يتهامسون.
فاتي بصوت خافت: حقا كيف عرفت أين أسكن.
شيكي: صحيح أنك هربتي مني و لكن ليس من الصعب إيجادك.^^
فاتي: ماكر.
شيكي: فالواقع أنا قلق عليك, لدي إحساس سيء حيال اليوم.
فاتي: لا تقلق علي فأنا أقوى مما يبدو علي.
سايتو يهمس في أذن آشلي: أنا لا أرتاح لهذا الفتى, أشعر بطاقة سوداء تخرج منه ماستر.
آشلي تهمس في أذن سايتو: قلت لك لا تنادني بـ ماستر أمام فاتي و الأخرين, لكنه وسيم ><".
سايتو و بدأت عليه الغيره: هيييم (محركا رأسه بتجاه شيكي), أنا حقا لا أطيقه.
آشلي: هل تشعر بساعة الظلام يا سايتو؟.
سايتو موجها رأسه إلى آشلي: لا أظن ذلك.
وقفت فاتي و قالت: سأخرج لأشتري بعض الأغراض فقد زاد عددنا ^^.
و وقفت آشلي معها: إذا سأخرج معك.
فاتي: لا يا آشلي, أنتي ابقي مع الضيوف و أنا سأذهب لن أتأخر.
آشلي مكتأبه: أوكي.
----------------------------------
و خرجت فاتي من المنزل لتحضر الأغراض, و بقي الجميع في صمت.
شيكي مشبكا أصابع يديه وواضعا رأسه عليهما: إذا... مالذي تخفونه.
آشلي و سايتو متوترين, آشلي: عن ماذا تتكلم يا شيكي ><".
شيكي و قد أصبحت عيناه حادتين: أعرف أن ذاك السايتو يملك قوى غير طيبعية و أنت أيضا.
سايتو في وضعية استعداد وواضعا قدمه على الطاولة: كما توقعت أنت تملك قوى أيضا.
آشلي و قد مدت ذراعها لتمنع سايتو من القتال: سايتو اهدأ.
سايتو بجديه: ولكن ماستر...
آشلي و الجدية بدت على وجهها: يبدو أن عينك اليسرى غير عادية أيضا, أظن أنه يمكنك التمييز عن طريقها.
شيكي: هييييييه... يبدو أن عقلك أكبر من سنك, على عكس بعض الناس.
آشلي: إذا أذيت فاتي ني شان, فأنا لن أتردد في مهاجمتك, كما أن أختي لا تريد أن تتورط في مشاكل.
شيكي: لا تقلقا أنا في صفيكما... ولكن لم لم تخبري أختك ب...
آشلي مقاطعة شيكي: لا أريدها أن تقلق علي..
شيكي: (الأختان حقا متشبهتان, فكل منهما تريد حماية الأخرى).
شيكي مكملا لكلامه: ماااااه طالما أنكما لا تقفان في طريقي فلن يحدث لكما شيء.
سايتو: هل تعلم بأن ابتسامتك كانت كاذبة ^_^.
شيكي: ليست المرة الأولى اللتي أسمع فيها هذا الكلام, لا تقلقي بشأن أختك سأحميها.
وقف شيكي و وصل عند الباب: سأذهب قليلا ثم أعود.
ثم خرج شيكي من الباب الرئيسي, سايتو: هذا الفتى حقا لا يعجبني.
آشلي:كما توقعت...
سايتو: هاه؟؟!
آشلي: أختي فاتي تخفي عني شيئا ما, يبدو إن قوانا لم تختفي تماما.
سايتو و هو قلق على آشلي (بدأ بفرك أنفه): لا تقلقي ماستر أنا سأحميكما إذا اضطر الأمر لذلك.
آشلي ابتسمت ابتسامة خفيفة.
__________________________
وصلت فاتي إلى الحي حيث اعتادت هي و آشلي شراء الأغراض من تلك المنطقة.
العمة جونا {سيدة في الأربعين من عمرها بشعر أشيب رمادي و عينين بنيتين, تبيع الخضار و الفواكه}: اه ... انها فاتي ^^... كيف حالك يا عزيزتي .
فاتي: أنا بخير يا عمتي.
جونا: مضى وقت طويل... كيف المدرسة الجديدة.
فاتي: إنها رائعة يا عمتي.
؟؟؟؟؟: أنها فاتي الصغيرة.
فاتي: سيد مايك..
مايك {سائق شاحنة في تاسع و ثلاثين... أمريكي الجنسية}: اشتقت لك يا عزيزتي.
فاتي: و أنا أيضا ^^.
فاتي موجهة كلامها إلى العمة: أريد بعض الطماطم و الجزر، و أيضا أريد بعض التفاح و الموز.
العمة جونا: حاضر... سأرسله مع ولدي بعد ما ينتهي من الطلبية.
مايك:نسيت، علي أن أسرع قبل أن أتأخر أيضا!!!
فاتي بعدما انتهت من الطلب, وقررت العودة اصطدمت بشخص ما فجأة..
فاتي: أنا آسفه حقا... لم أنتبه...
عندما رفعت فاتي رأسها انتبهت لشكل الشخص الذي صدمته، فقد كان أبيض الشعر و عيناه حمراوتين.
؟؟؟؟: لا عليك... كان علي الانتباه.
فاتي: أنا آسفة...
؟؟؟؟:أنا جديد هنا, و أبحث عن شيء ما و لكن لا أعرف الطريق جيدا..
فاتي مبتهجه: في هذه الحاله سأساعدك على إيجاده.
الولد مبتهج: حقا ستوفرين علي التعب ><".
مدت فاتي يدها نحو الولد الذي هو بدوره صافحها، فاتي: أنا اسمي فاتي ^_^.
الولد: فاتي اسم غريب!؟؟
فاتي: هذا ما يقال لي دائما.
الولد مبتسم ابتسامة خفيفة و يتكلم بهدوء و مكر: و أنا اسمي زي تشرفنا.
------------
من بين الحشود كان جي يتجول بينهم متعمقا في التفكير بالأحداث الماضية.
جي: هاه يبدو أن الوقت تأخر،علي الرجوع و أخذ قسط من الراحة.
وبينما جي على وشك الرجوع، لاحظ فاتي و هي تمشي بين الحشود مشيرة إلى مكان المعين.
جي مفكرا: (هذه هي نفس الفتاة الغامضة، أظن أن اسمها كان فاتي مع أن اسمها غريب بعض الشيء), مااا... هذا لا يهمني حاليا, همممم...كأن أحدا ما معها .. لا ربما كان ذاك الصبي الاشقر..
عندما ركز جي جيدا، أنتبه أن الفتى بشعر أبيض: (لحظة!!!! هذا زي!!! ماذا يفعل معها؟؟)، تبا للحشود لا يمكني تتبع أثرهما جيدا.
فاتي و هي تشير إلى المكان: أظن المكان الذي تقصده هو منطقة المباني القديمة.
زي: نعم لقد كان مبنى قديما للغاية.
و صارا يبتعدان أكثر و أكثر من المكان المأهول بالسكان ><"
___________________
في مكان بعيد تماما عن أجواء المدينة , كان شيكي يحاول الاتصال بفاتي لكن دون جدوى..
شيكي بقلق: لقد نست هاتفها ><", تبا في وقت كهذا!!!
يغلق شيكي هاتفه و يضعه في جيبه: لربما عادت إلى البيت.
سأعود و أتحقق من الأمر.
شيكي:(تبا لهذا الشعور السيء -_-" لا يمكنني حتى النوم بسببه).
توقيع : Fantasy Girl


اوسمتي

Fantasy Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2012, 08:15 PM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية Fantasy Girl
Fantasy Girl
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Dubai
التخصص: متعدده المواهب، مدبلجة و منتجة
المشاركات: 1,863
شكراً: 50
تم شكره 379 مرة في 245 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Fantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond repute
Gamer IDs:
PSN ID: FoFo-Star
وصلا فاتي و زي مكان المبنى الذي لم يبقى منه سوا جدران محطمة.
فاتي: هل هذا هو المكان؟
زي: إنه المكان الصحيح، أذكره جيدا.
فاتي ملتفتة يمينا و يسارا: حسنا علي الذهاب فقد تأخرت >_<".
زي و قد بدأ عملية البحث:أين هو .... ؟؟؟
عندما أوشكت فاتي على الرحيل, نظرت إلى زي هو يحاول البحث عن الشيء المفقود, فأشفقت عليه و قررت المساعدة.
فاتي و هي تقترب من الأرض: كيف يبدو ذاك الشيء.
زي و هو يمثل أنه سعيد: هل ستساعديني؟ هذا لطف منك!!.
ثم أكمل كلامه: إنها ميدالية غالية علي ><".
بدأت السحب بالتجمع و الرعد و البرق كذلك.... و فاتي و زي ما يزالان يبحثان.
رأت فاتي شيئا ما يلمع قد يكون هو, وبينما كانت تحاول البحث في تلك البقعة, شخص ما أخذ عصا حديدية من الخراب وسط الجو الذي أظلم.... واقترب من فاتي بهدوء و دون أن تشعر به بسبب البرق و الرعد, و عندما وصل إليها بدأت الصاعقة في نفس لحظة ضرب العصا على فاتي من الخلف و هي غير منتبهة.
...............................
فتحت آشلي الباب، فوجدت الطلبية و دفعت لموصل الطلب، آشلي و هي متوترة: هذا غريب فاتي قد تأخرت كثيرا >_<".
سايتو: همم و العاصفة بدأت فجأة دون سابق إنذار.
(طق طق طق) أحدهم يقرع الباب بطريقة متواصلة، خرج سايتو ليتأكد من يكون عند الباب فقد تكون فاتي.
فوجئ سايتو بشيكي الذي يبدو متعبا من الركض.
شيكي: هل عادت فاتي !!!؟؟؟
سايتو: لم تعد بعد؟!!
شيكي: تبا يبدو أنها في مشكلة ما.
وقفت آشلي فجأة من مكانها و ركضت إلى الخارج بدون أي كلمة أو تفاهم.
سايتو بتعجب: ماستر أنتظريني >_<.
شيكي: كل واحد منهم يتصرف كما يحلو له.
و خرج كل من شيكي و سايتو معا إلى الخارج, و كل منهما يجري خلف آشلي التي أصبح لا يهمها شيء غير أختها.
شيكي و سايتو يجريان معا، شيكي: أنا سأفتش الحي حيث السوق و أنت اتبعها.
سايتو: لا داعي لأن تخبرني، سأفعل هذا تلقائيا.
ثم افترق كل من سايتو و شيكي و ذهب كل منهما في طريق.
آشلي: فاتي ني, كوني بخير....
-----------------------------------------------------
بعد الصاعقة كانت العصا الحديدة بعيدة عن فاتي، فقد ناورت الضربة،
وكان زي هو من حاول ضربها, تنفست فاتي بصعوبة فقد ذهلت من الموقف وهي جالسة على الأرض,ثم وقفت و ابتعدت عنه بهدوء حتى اصطدمت بالجدار المكسور.
زي بابتسامة ماكرة: هييييييئ لقد ناورتني مع إنني اخفيت وجودي للحظة.
فاتي و هي تتنفس بصعوبة ممسكة بذراعها: لقد رأيت انعكاسك على المرأة المكسورة و أنت تحاول ضربي.
زي هو ينظر إلى السماء: هممم يبدو أن الصاعقة فضحت أمري.
فاتي: ماذا تريد مني, ماذا فعلت بك حتى تفعل هذا؟؟!!
يقفز على جدار ثم يمشي على الجدار المكسور متوازيا: هذا هو ثمن ثقتك الزائدة يا عزيزتي ^_^، ثم ما من سبب معين، فقط أردت ان أجرب شيئا جديدا.
فاتي بعصبية: تجرب ضرب الناس!!!.
وضع زي يده بجانب عينه و نظرة مخيفة على وجه: ستعرفين قريبا جدا يا فاتي.
أسرعت فاتي بالجري بعيدا عنه ولكن شيئا ما جعلها تسقط على الأرض متألمة, فقط علقت السلسة على قدمها، وكانت واحدة من السلاسل التي يستخدمها زي و التي تطير من حوله.
فاتي باستغراب: كيف هذا...
زي متغابيا: أوه هذه... إنها سلاسل كما ترين ^^.
فاتي: (هل هذا يعني أنه يملك قوى ما تجعله يتحكم بها هكذا), اااااااااااااه.
شد زي فاتي ليقربها إليه، وفاتي تحاول التخلص من السلاسل لكن دون جدوى، أمسكت فاتي الحجر الثابت على الأرض محاولة قدر الإمكان أن لا تقترب من زي، ولكن زي كان متحكما بالوضع فقد رفعها من قدمها رأسا على عقب ثم رماها على الجدار.
فاتي متألمة: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآ!!!
زي باستغراب: غريب؟، كنتي بارعة و لكن يبدو أن اختلاف القوى هو السبب.
أمسك زي بيدي فاتي بيدٍ واحدة مثبتا إياها على الجدار، ثم قرب وجه من أذنها يمنى.
قائلا بهمس: لنرى فيما إذا كنتي ستكونين عينة فاسدة.
وسعت عينا فاتي باستغراب من كلامه: (عينة فاسدة!!!!، لقد سمعت هذا من قبل).
ثم تذكرت فاتي كلام الولد الذي اعتقدته شبحا (اقرأ الفصل الأول)[؟؟؟؟1: تم تنفيذ العملية لقد تخلصنا من العينة الفاسدة.]
زي ضاحكا: لا تخافي الألم فقط في البداية.
حاولت فاتي دفع زي بعيدا عنها لكنه كان بارعا و يناورها بسهولة, زي: أُووتووو.....عليك أن تكوني هادئة حتى لا يؤلمك المسدس.
ثم ضغط زي بيده على يدي فاتي, فاتي متألمة: مؤل...م.
ثم أخرج زي شيئا يشبه المسدس و كان فيه مادة حمراء اللون مثل الدم.
فاتي مرتجفة: لا... لااااااااااااااااا(تتحرك و تقاوم).
زي غاضبا: تشي... قلت لك ابقي ثابتة!!!!.
دفع بفاتي نحو الجدار مجددا و ثبت يديها و قدميها بمادة لاصقة تشبه المطاط.
فاتي محاولة التفكير بحل السريع:لا أريد!!!!... ما هذه المادة!!!...إياك أن تدخلها في جسديييييييييييي!!!
زي ضاحكا: ههههههههههه، افرحي ستكونين أول فتاة أجرب هذا عليها(يقترب خطوة بخطوة نحو فاتي التي بدأ اليأس يسيطر عليها).
فاتي:(لماذا يحدث هذا لي، أنا فقط أردت أن أكون فتاة عادية).
كانت كل خطوة من خطواته يجعل سماعها فاتي ترتجف أكثر فأكثر، و البرق و الرعد مازالا يومضان في رؤوسهم.
فاتييبدو أنه لا خيار لي).
وسعت عينا فاتي و هي تشاهد زي الذي كان قريبا منها، فاستغرب زي للحظة لأنها لم تعد ترتجف.
زي: هاه؟
فاتي بصوتٍ خافت كما لو كانت تهمس، زي: ماذا تقولين ارفعي صوتك يا آنسة.
فاتي:آآآآآآآآ!! أنا لم أعد أحتمل، إذا كنت تريد أن تؤذيني او تؤذي أي شخص قريب مني.....فسأريك الألعاب النارية!!!!
زي باستغراب: عن ماذا تتكلمين؟؟ ماااا... هذا غير مهم، حان موعد الحقنة.
وعندما حاول زي أن يقترب من فاتي شعر بموجة غريبة من الطاقة تبعده عنها.
زي متعجب: ماذاااااا!! جدار!!!!
فاتي رافعة صوتها: هاااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا اااااااا!
ثم ظهر إعصار حول فاتي مسببا ضوءا ذهبيا حولها.
فوضع زي ذراعيه لأنه لم يتمكن من الرؤية جيدا، و أغمض عينه من قوة الإعصار.
زي: ماذا يحدث هنا؟؟؟؟!!!!
ثم عاد إلى فاتي الوشم الذي على شكل تنين في يدها اليمنى و هالة من الضوء ذهبي حولها.
استغرب زي في البداية من القوة التي شعر بها، ثم وضع يده على عينيه و رفع رأسه ضاحكاً: هاهاهاها, هذه هي!!!! هذا ما أردت رؤيت!!.
في مكان آخر حيث كانا آشلي و سايتو يبحثان كانا قد شاهدا الهالة الذهبية.
آشلي متعجبة: هذه قوة فات....آآآآآآآآه.
شعرت آشلي بالألم وأمسكت بيدها اليمنى،فأسرع سايتو نحوها بخوف وقلق.
سايتو: ماستر!!!!!!
وبعدما رفعت آشلي يدها وجدت وشم التنين على يدها و دمعة زلت من خذها و سقطت على يدها: قوة التنين الفضي عادت.. هذا يعني أننا استعدنا قوانا, و لكن كيف؟ هذا غريب جدا..
سايتو: فاتي أوني سان هناك علينا الاسراع.
آشلي:نعم (فاتي كوني بخير).
وشيكي كا في مكان أقرب من آشلي و سايتو: هذا الضوء رأيته من قبل، فاتي هنااااااااك!!!.
ركض شيكي نحو المكان حيث رأى الضوء.
وفي مكان أقرب و أقرب من شيكي و الآخرين، وقف أحدهم ينظر إلى الضوء باستغراب,جي: هذا الضوء لابد إنها تلك الفتاة.
وبعدما أختفى الضوء حول فاتي،نظرت بعينين غاضبتين نحو زي.
فاتي: أنا حقا حقا..غاضبة!!!!
زي:هاه؟
فاتي: (لم أرد أن ترجع قواي و لم أكن أظن أن قواي سترجع)، و لكن لكل قوة مسؤولية على كتفها.
وقفت فاتي بعدما تحررت من المطاط و استعدت للقيام بهجمة معينة، واضعة يديها بجانب بعض مجمعة قوى وسط الفراغ بين يدين.
فاتي بهمس: يبدو أن قوانا لم تكن مختفية, بل نحن من أردناها أن تختفي.
ثم أطلقت فاتي كرة من الضوء نحو زي، وكانت قريبة جدا من وجهه لكنها لم تصبه، بل ابتعدت عنه مفجرة الجدار الذي كان بجانبه،فالتفت زي نحو الجدار متعجبا من القوى التي كانت داخل جسد فتاة أصغر من جسده.
زيكيف يمكن لها أن تملك هذه القوة التي لا يمكن لأي منا أن يملك مثلها).
ثم التفت نحو فاتي متابعا أفكاره بتوترهذا ليس من قوى ما فوق الطبيعية بل شيءٌ أكبر منها).
فاتي غاضبة: لقد أخطأت عن قصد, تلك كانت مجرد تهديد، المرة المقبلة ل....هاه.
اتسعت عينا فاتي التي أحست بدوار مفاجئ سقطت إثره على الأرض: (هـــه... كيف... صحيح لقد خارت قواي... نشطت قواي فجأة و لم أستخدمها منذ زمن...)
زي: هذا رائع!!!، لا بل ممتاز!!! هاهاهاها!!!
حاولت فاتي التحرك لكن قواها كانت قد خارت: لا يمكنني... الوقوف حتى..
زي مقتربا من فاتي: يبدو أنهgame over يا عزيزتي ^_^.
رفع زي فاتي من على الأرض ممسكا برقبتها بيد واحدة، و فاتي لا يمكنها حتى المقاومة.
توقيع : Fantasy Girl


اوسمتي

Fantasy Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2012, 08:16 PM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية Fantasy Girl
Fantasy Girl
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Dubai
التخصص: متعدده المواهب، مدبلجة و منتجة
المشاركات: 1,863
شكراً: 50
تم شكره 379 مرة في 245 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Fantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond repute
Gamer IDs:
PSN ID: FoFo-Star
فاتي تتنفس بصعوبة: أنت من جعل ميك و هيرو سيمباي مجانين..
زي: هممم,(رافعا رأسه كأنه يفكر) لا يمكنني الإجابة حاليا.
قرب مسدسه من ذراع فاتي قائلا: لنرى الآن ما قد سيحدث؟.
أغمضت فاتي عينيها بكل قوة مفكرة: (سامحيني آشلي، شيكي و سايتو، روزي).
فقد اعتقدت فاتي أنها النهاية بالنسبة لها لكن لم تشعر بأي شيء....
زي رافعا صوته: ما...ماذا تفعل هناااااااا!!!
فتحت فاتي عينها لترى أحدهم يمسك بذراع زي، مبعدا المسدس عن فاتي، لم تتمكن فاتي من الرؤية جيدا بسبب الظلام، فاعتقدا أنه شيكي و لكن بعد الصاعقة تبين لها...........
أنه الفتى الشبح @_@، رمى زي بعيدا عن فاتي و بعدها أمسك بفاتي قبل أن تسقط على الأرض،ثم نظر إلى زي غاضبا.
جي: لم تصلني أي أوامر عن هذا يا زي.
زي ممسكا بذراعه لأنه تفاجئ بجي و لم يكن قد أخذ احتياطاته:هذا ليس من شأنك يا جي!!!
جي: سأرسل تقريرا إذا لم تغرب عن وجهي يا زي.
رفع جي جهاز الإرسال أمام زي مهددا، ونظر كل منهما للآخر بجدية،فرفع زي يده مستسلما: تشي ... فهمت... حاضر, يا للخسارة! لقد حطمت المسدس..
ثم ذهب زي بعيدا عن فاتي و جي،وبعدما ابتعد عنهما حدق بجي من بعيد كاتما الحقد الذي بداخله(لم ينته الأمر بعد يا جي، سأريك!!).
انقشعت الغيوم و أصبحت النجوم و القمر ينيران المكان,فحدقت فاتي بجي و هو بدوره حدق بها(كان الجو رومانسيا).
جي بصوت هادئ: هل يمكنك الوقوف؟
فاتي: أستطيع أن أ؟؟، لم تكمل فاتي جملتها لأنها خائرة القوى،فحملها جي بين ذراعيه.
جي: يبدو أنه لا يمكنك الوقوف.
فاتي: أنت اسمك جي، صحيح؟، ماذا عن صديقك إكس؟
حدق جي بفاتي بعين حادة: أنت لم تفقدي ذاكرتك عن ذلك اليوم؟!
فاتي: عن ماذا تتكلم؟
جي: (هذه الفتاة ليست عادية, يمكنها رؤيتنا ببدلنا الخاصة، و لم تفقد ذاكرتها أيضا مثل البقية.)
حدقت فاتي في عين جي اليمنى بينما لا يمكنها رؤية اليسرى بسبب خصل شعره.
فاتي: عينك جميلة, تشبه القمر في الليل.
فاتسعت عينا جي لأنه لم يسبق لأحد أن امتدح عينيه، بل كان يعتبرها شيء غير عادي.
جي: يجب ان أعيدك إلى البيت.
لكنه لاحظ أن فاتي قد فقدت الوعي بل نامت بين ذراعيه،فتعجب جي من الوضع كيف لها أن ترتاح له هكذا،بل مدحت لون عينيه أيضا.
جي: يبدو أنك تجذبين الغرباء نحوك.
وصل شيكي إلى المكان و رأى شخصا غريبا مع فاتي،فغضب و صر أسنانه ببعضها،فلاحظ جي وصول شيكي إليه.
شيكي: أنت ما الذي كنت تنوي فعله بها!!!
جي: أنت اسمك شيكي, صحيح؟
شيكي كما لو كان مستعدا لتلقي شيء: كيف لك أن...
مد جي ذراعيه حاملا فاتي نحو شيكي الذي بدوره استلمها و رفعها.
فاستدار جي وأعطى ظهره لشيكي: هي فاقدة للوعي فقط، المرة القادمة عليك حمايتها بشكل افضل.
شيكي: ماذا!!! و من تكون و كيف لك أن تعرف اسمي؟؟!!(أشعر إني رأيته من قبل، لكن أين؟؟؟)
فاتي فتحت عينها بضعف و نظرت إلى جي الذي ابتعد قليلا عنهما و قالت بضعف: لحظة...
توقف جي لبعض الوقت بينما فاتي تحاول أنت تقول شيئا:شكرا لك يا ...ج.
فاتسعت عينا جي ومن ثم أكمل طريقه دون أن ينظر إلى الخلف.
-----------------------------------------------
كان شيكي يحمل فاتي على ظهره بينما هو عائد إلى بيتها,استفاقت فاتي وبعدها استوعبت الموقف المحرج الذي هي به..
شيكي ملتفتا نحو فاتي: استفقتي أخيرا، ماذا حدث بالضبط.
فاتي بخجل: شيكي...أرجوك لا تخبر آشلي بما حدث، فقط قل لها أنك وجدتني على الأرض و أنا سأكمل الباقي.
غضب شيكي و رفع صوته: سألتك ماذا حدث؟؟!!
فاتي: سأشرح لك غدا!! >_<.
شيكي: فهمت لن أخبرها وفي المقابل ستخبرينني بما حدث و من يكون ذاك الفتى(أريد أن أعرف المزيد عنه).
فاتي محمرة: هل أنا ثقيلة عليك؟
شيكي و هو يمثل: أه نعم أنتي أثقل من السابق، هل زاد وزنك مؤخراً؟!
فاتي: حقا!!! أنا آسفة (احمرت مثل الطماطم).
شيكي: كنت أمزح.
وصلا آشلي و سايتو و هما يلهثان، و اقتربت آشلي من فاتي قائلة: فاتي ني!!! هل أنت بخير؟؟!!.
فاتي:أنا بخير يا آشلي، يبدو أن قدرنا هو أن تكون القوى بحوزتنا.
آشلي: فاتي ني, آسفة أنا حقا آسفة.
سقطت آشلي على الأرض لأنها هي من كانت تريد قوتها وليست فاتي.
فاتي مدت يدها ووضعتها على رأس آشلي ماسحة على شعرها لتهدئها.
فاتي: أنا بخير لا تقلقي علي ^^.
بدا سايتو شاكا بالموضوع,فنظر إلى شيكي محاولا فهم الموضوع لكن شيكي نفسه لم يكن فاهما لما يجري،فنظرت فاتي إلى يد آشلي لتتأكد من وجود الوشم الضوئي.
فاتي: يبدو أن قواك قد عادت أيضا.
آشلي: ليس كما كانت بالسابق،لكن حقا قوى التنين لا يفارق الآخر.
لم يفهم شيكي الأمر و لكنه قرر محاولة سؤال فاتي عن الموضوع لاحقا.
آشلي: إذا ماذا ستفعل يا شيكي؟
شيكي مستغرب: ماذا تقصدين!!!؟
آشلي: أعني أنه ليس لك مكان تبيت فيه الليلة،ما رأيك أن تنام مع سايتو فهناك سرير آخر معه ^_^.
سايتو و شيكي معاً: ماذا!!!!
فاتي موافقة لأختها: ليس لدي مانع على الإطلاق.
آشلي وهي تنظر نحو فاتي: بالمناسبة أختي ^_^ أين كنتي, لقد تأخر الوقت كثيرا.
فاتي: كنت أساعد أحدهم و لكن بعد أن غيم المكان أضعت طريقي.
آشلي: آه...فهمت، لا علينا المهم أنك بخير.
ابتسمتا آشلي و فاتي معا، و أكملت آشلي كلامها: يبدو أن شيكي ليس بالشخص السيء..نييييييي^_^
فاتي: نعم !!!.
شيكي غارقا في حبل أفكاره: (أولا فاتي و الآن ذاك الفتى الغامض،أحتاج إلى المزيد من المعلومات لأصل إلى غايتي).
أكمل الجميع طريقهم إلى بيت فاتي و آشلي.
----------------------------
في مكان مظلم حيث كان زي غاضبا جدا لما حدث له, زي: لم ينته الأمر لن استسلم حتى أصل إلى مبتغاي.
زي حالما: لن أخبر القيادة عن الموضوع و لكن فاتي.....(ظل يحلم) آآآآآآآه... إنها مثيرة و تجعلني أرغب بإيذائها أكثر و تحطيمها أكثر..فكما توقعت هي ستكون عينة رائعة حتى ولو كانت فاسدة... ههههههههههه...هاهاهاهاهاها( رافعا صوته عاليا).
----------------------------
ظل جي يفكر بالموقف و هو جالس على الشاطئ: (يبدو إن زي وضع عينيه عليها هذا سيء جدا).
و لمس بأصابع يديه جبهته شابكا إياها ببعضها متابعا أفكاره:(لا يمكنني أن أبلغ القيادة عنها, لا أريد توريطها في الموضوع خاصة أنها فتاة، و خاصة...)
{فاتي: عينك جميلة, تشبه القمر في الليل.....،شكرا لك يا ...ج.}
فرك جي رأسه بيده اليمنى محاول نسيان ما حصل، جي: يبدو أن علي مراقبة الوضع أكثر.
-------------------------------
البروفسور كان يكلم أحدهم في المختبر: يبدو أنه علينا العمل أكثر لم نجد عينة مناسبة حتى الآن، نحتاج إلى المزيد من العينات حتى نحقق ما نريد الوصول إليه.
ظهر أحدهم من عند الباب قائلا: لا تقلق لدينا كل الوقت حتى وقت الانتقام يا شقيقي.
نظر البروفسور إلى الشخص الذي كان رابطا شعره كذيل الحصان و مرتديا نظارات صغيرة,فقد كان روي من يقف عند الباب معلم آشلي مع توأمه راي الذي يشبه شبها شديدا (طبعا توأم ><).


[يتبع]
توقيع : Fantasy Girl


اوسمتي

Fantasy Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2012, 08:23 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية Fantasy Girl
Fantasy Girl
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Dubai
التخصص: متعدده المواهب، مدبلجة و منتجة
المشاركات: 1,863
شكراً: 50
تم شكره 379 مرة في 245 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Fantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond repute
Gamer IDs:
PSN ID: FoFo-Star
تم و بحمد الله رفع القصة مرة أخرى
أتمنى للجميع قراءة ممتعه متوتر1
توقيع : Fantasy Girl


اوسمتي

Fantasy Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 PM.