الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > ظلال ضوء القمر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-19-2012, 06:52 AM
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
نقـاط الترشيح: 7
نقـــاط الخبـرة: 170
آخــــر تواجــد: 05-20-2017 (01:47 PM)
السلام عليكم

كيف الحال الجميع ؟


هذا العمل هو اطول عمل لدي حتى الآن.. واعتبره بعض الاحيان خلاصة خبرتي في الكتابة .... ارجوا ان تسمتعوا به...

ظــلال ضــوء الـقـمـر

المقدمة
ليس هناك أفضل أن تعيش في عالم مسالم... لكن هل هو مسالم خارجا و داخلا ... لا أظن كذلك .. الوضع ليس كما يبدوا ... أن القصص التي كانت تروا لنا عن وحوش و أشخاص معطشين للدماء و الشر موجدين حقا... قد يكون في هذه القصة تمثل في أشكال عديدة... لكن في العالم حقيقي هذه الوحوش توجد في كل مكان ... وليس في خيال فقط ... ليس في الخيال فقط ...

ظلال ضوء القمر
صياد مصاصي الدماء
المكان ... مدينة ليونار أحد المدن الكبرى في العالم ، الزمان .... في المستقبل القريب ، الشارع .... لم يسمى بعد ، كانت أحدهم يهرع مبتعدا عن شيء قد يهدد حياته ، لم يكن في كامل تركيزه ، وصل إلى نهاية مسدودة ، أخذ احدهم يتقدم ،كانت فتاة تبدوا في سن المرهقة ، كانت يدها ملئيه بدم ثم نطقت بكلمات وهي تقول: أريد المزيد من الدم ، أريد دمك !
كانت عينها حمراء تلمع في الظلام ، وأخذت تعلق الدم الذي في يدها وهي تتقدم نحو ذلك الشخص وهو يصرخ مستنجدا :النجدة! أبتعدي عني !
وقف أحدهم في أول الشارع ، نظرت إليه وهي تصرخ : من أنت ....
نظر إليها بعين حادة خلف القناع الذي يرتديه ، كان مرتدي ملابس سوداء تماما معدا قميصه كان أزرق اللون، فجأة رفع يده المعدنية ، فصرخت وهي غاضبة : أنت .......
ثم أطلق عليها من مسدسه ثم احترقت وهي تصرخ قائلة : لا !!
و غادر المكان في صمت محتفيا في الظلام ، وكان ذلك الشخص غير مصدق وهو يقول : من كان ذلك الشخص ..... انه غير عادي ...
وفي مكان ما في هذه المدينة ، كان ذلك الشخص يقف فوق أعلى بناء موجود في المدينة ثم نطق بضع كلامات قائلا: هذه المدينة ....لم تعد كما كانت ...
ثم اختفى من مكانه ، الوقت الساعة 6:25 دقيقة صباحا ، بدأ كل شيء يعود كما كان ، في أحدى الشقق السكنية التي في تلك المدينة ، كان ذلك الشخص يستعد للذهاب إلى عمله وهو يقول: لقد كانت تلك الليلة غير أعتيدة .... لكن مصاصي الدماء نوع بيتا أخذ بانتشار بكثرة في هذا الحي ...
( في هذه القصة سوف يكون لمصاصي الدماء أنواع ، سوف أشرح لكم نوع بيتا الآن ، نوع بيتا يعرف بأن تحوله إلى الشخص العادي إلى مصاص دماء بتحول بؤبؤ اللعين إلى اللون الأحمر ، وهو يشره جدا للشرب الدماء ، يمكنه التنقل في النهار دون أي مشكلة)
وغادر شقته متوجها نحو عمله ، دخل مبنى مدرسة ..... و الطلاب يلقون عليه تحية وهو يرد عليها مبتسما ، نطق أحدهم باسمه قائلا : أستاذ ريوما نيجي ...
(ريوما نيجي ، العمر : 30سنة ، لون بؤبؤ العين : أسود ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : قصير )
نظر إليها ريوما وهو يقول: ها المدير ....
تقدم نحوه هو و الوكيل قائلا : كيف حالك اليوم ؟
فرد : بخير و أنت ...
فأجبه وهو مبتسم : بخير .....في الفرصة أريدك في مكتبي لدينا اجتماع للمدرسين .
فقال ريوما له : حسنا كما تريد يا سيدي المدير ....
الساعة 12 ظهرا ، كان ريوما في مكتب المدير ، وغادر المكتب بعد انتهى الاجتماع هو ومجوعة من المدرسين ، الساعة 3 مساء كان ريوما في شقته يعد العدة لليل ، دق باب شقته ثم قال : من ؟ ...
أنطلق صوت أنثوي قائلا : أستاذ نيجي .... أنا ساكورا نيون ...أريد أن أسالك عن كتاب الذي شرحت عنه اليوم في الحصة.....
(ساكورا نيون ، العمر : 17 سنة ، لون بؤبؤ العين : بنفسجي ، لون الشعر :رودي ، طول الشعر : متوسط )
ثم قال لها : لحظة ...
فتح الباب وهو يرتدي ملابسه العادية وهو يقول لها : نعم ... ماذا هناك؟
فهجمت عليه بسكين ، أمسك بيدها وهي تقول : مت الآن !
أحكم قبضتها و دفع بها نحو الجدار وهو يتفحص رقبتها ثم قال : تريدين قتلي إذا ....لنرى الآن.
كان يتفحص عنقها و لم يجد أثر للعضة قائلا : ماذا ؟
قفز إلى الخلف متجبنا سيف كان موجه نحوه ، ثم نظر وهو يقول : مصاص دماء آخر ..
ثم أندفع وهو يركل ذلك مصاص دماء على وجه ، ثم لكمه على بطنه ، وأخذ يضربه بضربات متتابعة حتى أسقط ذلك مصاص سيفه ، ثم أخذه منه ريوما و قطع به رأسه قائلا : أرقد بسلام ...
و تناثر غباره في المكان ، ثم استيقظت ساكورا وهي تقول :أين أنا ....
ثم أقفل ريوما الباب شقته ، وفي داخل الشقة أخذ مسدس و مجوعة أخرى من الأسلحة و الشمس تغرب ثم فتح نافذة التي في غرفة المعيشة قائلا : الليلة سوف تكون مختلفة عن كل الليالي السابقة ...
أخذ ينظر إلى المدينة من أعلى البناء الذي يسكن فيه وهو يقول : سوف الأمر أشبه مهرجان شعبي ....
وقفز نحو الأحياء ، و الغيوم تتجمع للتغطي نور القمر القادم من السماء ، في أحدى المخازن المهجورة ، كان مجوعة من مصاصي الدماء تجتمع في هذا المخزن ، ثم تلقى أحدهم ضربة على وجه ، وصاح رئيس المجوعة: كيف تسمح له بقيام بتلك العملية دون أستدن مني !؟
رد ذلك الشخص وهو يرتجف قائلا : سيدي ...لقد حاولت لكن دون فائدة ...كما تعرف انه إذا وضع شيء في رأسه فأنه يريد تنفيذه ...
أرتفع ذلك الشخص نحو الأعلى ثم قال له رئيس المجوعة : ماذا ؟! ....
ثم رمى به نحو الجدار بقوة ، ثم صرخ الرئيس : أحضور ذلك الأحمق بسرعة !
فجأة تكسرت النافذة التي في الأعلى و نزل أحدهم مع تكسر النافذة وهو يقول: إذا تريدون قتلي ....
نظر ريوما إليهم بعين باردة ، ثم صاح رئيس المجوعة : ماذا القاتل !؟هيا أقتلوه ....
تغيرت ملامح وجهم ، ثم هجموا عليه ثم أخذ يضرب كل من يقترب منهم ، ثم أخرج سيفه و قطع رأس أحدهم وهو يقول: مصاصي الدماء من نوع ألفا ....
(النوع ألفا ، له مميزات النوع يبتا ، لكنه يمتلك قوة ذهنية عالية )
ثم أرجع السيف ، و أخذ يطلق من مسدسه طلقات ، و أخرج آخر و أخذ يطلق من هما بقوة و بشراسة ، ثم أطلق بتاجه رئيس المجوعة فأمسك برصاصة وهو يقول: ألعاب للصبيان التي تستخدمها ....
ثم أخذ يده تحترق لأن المعدن المصنوع منه الرصاصة هو فلز الفضة ، ثم أيتسم ريوما ضاحكا ، و تابع أطلاق النار وهو يقتل جميع مصاصي الدماء الموجدين في المكان ، و أستل سيفه وهو يندفع نحو الرئيس المجوعة ، جعلا إليها سيفه يحتك بأرض و رفع به لشق الرئيس مجوعة ألفا إلى نصفين ، فصد الرئيس السيف قوة الذهنية التي لديه ، وهو يقول : هل تظن أن هذه الألعاب الرخيصة سوف تتمكن لمسي !
زاد من قوة على السيف ثم لاحظ رئيس المجوعة وهو يقول: ماذا ؟
عندما كسر ريوما الحاجز ، أندفع الرئيس إلى الخلف وهو يقول: من أنت ؟! أنت لست إنسان ؟!
نظر إليه وهو ينزع قناعه وهو يقول: لقد كان والدي واحد منكم لكنه من الجيل الثاني..... و والدتي كانت الضحية.....
نظر وهو مستغرب ثم صرخ وهو يقول : مستحيل انه أنت .... مصاص الدماء البشري ..... الملقب بصقر الموت!
ثم قال : نعم أنا هو ...ماذا هل أعتقد أني مجرد أسطورة ...حتى أنك لست أطول مني عمرا حتى تعرف مدى قوتي يا هذا !
(تعريف به مرة أخرى :الاسم المستعار : ريوما نيجي ، الاسم الحقيقي : قاسم رائد ، العمر الظاهر : 30 سنة ، العمر الحقيقي : 4 قرون ، نوع مصاص دماء : الجيل الثالث المنحدر من الجيل مصاص الدماء الأصلين )
ثم تغير لون عينه إلى اللون الأصفر وهو يقول :فصلتكم يجب أن تمحى من الوجود ....
وصرخ بقوة : إلى الأبد !
ثم أخذ المكان يظلم بقوة من الطاقة التي أطلقها منه ، وأنطلق صراخ جميع من المخزن القديم ، ثم بعدها خرج ريوما يمشي مبتعدا وهو يرتدي قناعه ، ثم على بعد مسافة قصير ضغط على زر ، أنفجر المكان بما فيه .......
رد مع اقتباس
 
DarknessDragon غير متواجد حالياً
قديم 08-19-2012, 07:02 AM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
حيث المستحيل قد يحدث

في أحدى الأيام عندما كان ريوما قد شرح درس كان اختصاصه في التعليم مدرس لغة و ثقافات ، ثم قال للطلاب : حسنا ...لقد انتهى الشرح ...لكن دعوني أسأل سؤال لكم ...

أنتبه الطلاب عليه ، ثم قال أحدهم : ماذا يريد الآن ؟

فكتب السؤال و أستغرب الجميع ، ثم قال وهو يوجه وجه نحو الطلاب قائلا : ما نوع المخلوق الأسطورية المفضلة لديكم ؟ و ما المعلومات الخاصة به.

أستغرب الجميع الطلاب ، ثم رفع أحد الطلاب يده ثم قال ريوما : تفضل.

فقال الطالب : كم واحد يجب ذكرها ؟

فرد ريوما : حسنا ....يمكنكم ذكر ثلاث مخلوقات ، و أصلها، وصورها إذا أمكن ، و الكتب التي ذكرت فيها .

رفع آخر يده ، ثم أشر ريوما بيده و هو يقول: تفضل .

فسأله الطالب : هل يمكننا تأليف وحوش من عندنا ؟

رد ريوما وهو يقول: نعم يمكنكم ذلك لكن ...لا تستعينوا بأسماء أحدهم وبشكله و تألفون عليه أسم مخلوق ...

رن جرس الاستراحة ثم قال وهو يغادر : أريد هذا مشروع الأسبوع القادم يوم الثلاثاء بدل امتحانكم الذي كان سوف يكون يوم الاثنين ...

عندما دخل غرفة المعلمين ،ثم جلس على مكتبه وهو يراجع بعض الأوراق ، وبعد الدوام عندما كان في بوابة المدرسة ، كان قد حدثت مشاجرة أمام المدرسة ، ثم سقط أحد الطلاب أرضا ، فسخر منه أحدهم وهو يقول : هيا اذهب إلى أمك ...إليها الطفل ...

وقف ذلك الطالب وهو يتسم قائلا : هل تظن أنك مضحك يا هذا ؟! سوف أركل وجهك هذا بحيث انك سوف تذهب إلى أمك لتبكي عندها !

أندفع نحوه وهو يقول : أيها ....

كاد ان لكمه على وجه ، أمسك ريوما بقبضته وهو يقول: أن العنف والألفاظ هذه لا تجد للمشكلة حل ...

فرد عليه ذلك الطلاب وهو يقول: أبتعد أيها المدرس ! أنها بين ويبنه ....

شد ريوما قبضته على يد ذلك شخص وأظهر نظرة مرعبة وهو يقول : إذا كنت تريد الحفاظ على حياتك يا هذا يجب أن تذهب أنت و جماعتك هذه من هنا !

أرتعب ذلك الشخص وهو يقول في ارتجاف :...حـ...ـا ضر إليها ...المعلم ...

ثم غادر المكان وهو غير مصدق أن تلك النظرة قد ظهرت على وجه ، ثم قال له ذلك الطالب : أستاذ نيجي أيجب أن تتدخل في مشاجرات دائما ...

ثم أخذا يمشيان مبتعدا عن المدرسة ،ثم في مطعم كان ريوما وذلك الطالب يجلسان على أحدى الطاولات ، ثم قال الطالب له : جدي ....

نظر إليه ريوما وهو يقول: ماذا هناك يا كيرا ...

(كيرا نوجي ، العمر : 18 سنة ، لون بؤبؤ العين : أسود ، لون الشعر : بني ، طول الشعر : متوسط)

فرد كيرا وهو يقول : أنا لا زلت غير مصدق انك مصاص دماء ، كيف عشت حتى الآن ؟

وضع ريوما طعامه جانبا وهو يقول: هل تريد أن تعرف إذا أسمع ... في عصر النهضة ، في أحدى الدول الإسلامية العربية ، نشأت هناك .... لكن والدي أحد الجنود الذين رجعوا من الغزو أوروبا لكن لم يكن والدي ، لقد كان أحد مصاصي الدماء الراقين .... الراقين هم الجيل الأول ، و يوجد الجيل الثاني لكنهم انقرضوا ، و أنا من الجيل الثالث ، و أنت تعرف أسمي الحقيقي ، أخذت في التنقل في النهار عندما أنهيت الخمسين الأولى من حياتي ، أمضيت بقية القرون في التدريب و أيضا في التعلم و المهمة الأساسية التي وضعتها لي وهي قتال مخلوقات الليل..... طبعا لم كانت هناك أفراح و أحزان ، و الكثير من الأشياء و الأخرى ....طبعا العيش كمصاص دماء له مميزته و مساوئه ....

فرد كيرا : لكن ....هل ولدت أم تم تحويلك ؟

أجابه : ولدت هكذا ...لذلك أعتبر مميز عن البقية ....

عندما انتهى من الحديث ، كانت الشمس على وشك الغروب،ثم قال كيرا له : لكن تخيل ردة فعل والدي إذا عرف انك جد ،جد ، جد ، جد ، جد ،جده ...

فضحك قليلا ريوما وهو يقول: لا أتصور ذلك ...لكن كما أخبرتك يجب إلا تخبر أحد ....لكن أخبرني ...

فسأله : ماذا هناك ؟

أجابه ريوما : هل فكرت ماذا سوف تصبح في المستقبل ؟

فرد : دعني أرى ..... يوجد الكثير من الأفكار ...لكن ...

تغير لون شعر إلى اللون الأحمر كيرا قليلا وهو يقول : هناك مصاص دماء قريب ... من نوع بيتا ....

فقال ريوما : حسنا سوف نتحدث في الأمر لاحقا ....حسنا أرجع إلى البيت و كن حذرا .

فرد كيرا : حاضر ....كما تريد يا جدي ....

غادرا المكان و في الشارع ، كان هناك مصاص دماء يسحب ضحيته نحو زقاق وهو يقول: تعالي إلى هنا ... ولا تصدري أي ضجة.

كان ريوما في هيئة الصياد في الأعلى و كان يراقب عن بعد ، كان الزقاق مظلم جدا ، فجأة قتل مصاص الدماء من الفتاة التي كانت سوف تكون الضحية ، وهي تقول :هل تظن أني سهلة المنال أيها مصاص الدماء العفن !

ثم نظرت إلى الأعلى و ريوما ينحسب من المكان وهو يقول : يبدوا أن لدينا ....

رمي عليه مجوعة من السكاكين ، أمسكها بيده وهو يقول: حسنا ..حسنا ماذا لدينا هنا .... شعر منظمة الفرسان الفضيين ....

فردت تلك الفتاة : قاتل مصاصي الدماء .... الملقب بصقر الموت ....

ثم قال لها :إذا تعرفين من أنا .... آسف ليس لدي الوقت للعب معك ...

و تحول إلى بخار يختفي من المكان قائلا : إلى المرة القادمة ....

فصاحت وهي تقول: أنتظر .....

عندما اختفى من المكان فقالت : تبا لقد هرب ...لكنه سوف يبقى هدف صعب .

عندما نزلت إلى الشارع وهي تقول : يجب أن أقتله بعدها سوف أبدا بتكوين المنظمة من جديد ....

أنطلق صوت أنثوي يناديها قائلا : روو !

نظرت روو وهي تقول: ها ساكورا .... آسفة على التأخير .

(روو شان ، العمر :23 سنة ، لون بؤبؤ العين : رمادي ، لون الشعر : أحمر ، طول الشعر : طويل حتى منتصف الظهر )

فقالت ساكورا وهي غاضبة : لقد تأخرتِ جدا ....

ثم غيرت من لهجتها وهي تقول: لكن هيا لم نتأخر عن مشاهدة الفلم ..

فقالت روو : حسنا ....

عندما كان ريوما يفتح باب شقته وهو يقول: يجب أن أعد العدة لليلة سوف تكون ظهور شيطان كانور من جديد في هذه المدينة ، يجب أن أقتل هؤلاء الرهبان قبل أن يقوموا بفعلتهم هذه ....

ثم قفز عاليا من بناء للبناء ..........


و الآن ملف المعلومات يفتح.....عن أنواع مصاصي الدماء ....

1-النوع التقليدي : يمتص الدماء ولا يمتلك قوى مميزة عن بقية الأنواع ، وأيضا لا يمكنه التنقل في النهار


2-النوع الراقي : مثل بقية مصاصي الدماء لكنه أصبح نادر الوجود وهم من يمتلك القصور و الكثير من الثروات وعاش أكثر من عشر قورن على الأقل ، ويمتلك قوى تجعله في بعض الأحيان لا يقهر ، يمكنهم التنقل في نهار لكن بفترات معينة..


3-الجيل الثالث : الجيل الذي ينحدر منه قاسم (ريوما) يمتاز هذا النوع بأنه يولد وهو يمتلك قوى مصاصي الدماء و قدرة المشي في النهار ، ويمكنه إذا لحق الضحية التي عضها مصاص الدماء في الدقائق العشر الأولى يمكنه إعادته إلى الحالة البشرية دون أن يحدث لها التحول.


4-الجيل الثاني : لديه قدرات على أطلاق كرات نارية عالية الحرارة ، يستطع الامتناع عن الدماء لكن ليس لمدة طويلة ... و إلا سوف يموتون من فورهم ... يعترف هذا النوع بأن لون شعر يتحول إلى للون الحمر و تخضر عينيه ،لديه القدرة على التنقل أثناء النهار ...


5-النوع بيتا : النوع الأكثر شراسة من الأنواع الأخرى ، لديه قدرة جسدية عالية، كما له القدرة الكاملة للتنقل في النهار .


6-النوع ألفا : يمتلك هذا النوع قوى عقلية كبيرة ، تمكنه من تحكم في الأشياء و أيضا في الناس عن بعد، و قد يتكمن من التنقل في النهار لكن بشكل مخفي جدا .


7-النوع سجما : يجمع هذا النوع بين قدرات النوع بيتا و ألفا ، وهذا النوع هو أخطر الأنواع الموجودة بعد النوع الراقي ، لديه القدرة على التحويل نفسه إلى العديد من الأشكال مثلا إلى خفاش أو إلى ذئب الخ .....



حسنا هذه الأنواع لمصاصي الدماء في هذه القصة ....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-20-2012, 09:06 AM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
الفتاة الصغير ذات العين الحمراء
الساعة الثامنة مساء ، المكان وسط المدينة كان الناس في تلك الليلة يمشون من منهم متجه إلى منزله ، و الآخرون نحو أعمالهم الليلة ، و آخرون يتسكعون مع أصدقائهم ، و الخ ...... وبين هؤلاء الناس كانوا مصاصي الدماء يختبؤن بينهم ، للحصول على فريستهم ، وفي نفس الشارع كان شخص يعرف بصياد أو قاتل مصاصي الدماء يقف على أعلى بناء وهو يضع قناع على وجه ، ثم أنطلق صوته قائلا : هذه الليلة جملية ، وسوف تحدث فيها مجزرة .....
ثم قفز نحو الأعلى ، وفي ميناء المدينة ، وتحديدا منطقة المخازن القديمة ، كانت هناك طقوس لاستدعاء كانور ، ثم أخذ كبير الرهبان يقول بكلمات لاستدعائه : أيها الشيطان العظيم ! نريد أن نرى وجهك ....أرجوك ...أمحنى قوتك .... لنتغلب على أعدنا !
ثم أخذت الأرضية باهتزاز وفتحت حفرة واخذ شيطان كانور يظهر ، ثم أطلق صرخة قوية ، ثم قال : ها أنا هنا ....سوف نحكم العالم !
وتقدم أحد كبير الرهبان وهو يقول: سيدي الكبير ! أرجو أن تقبل منا هديتنا المتواضعة ...
ثم دفعوا بفتاتين ، أحدهما في 24 من عمرها و الأخرى في 11 كانت هادئة جدا ، ثم قال كانور : تعاليا إلي ....
و سيطر على الطاولة التي هما مقيدتين عليها ، و أخذ يسحبهم كانت التي في 24 تصرخ طلبا للنجدة أما التي في 11 كانت هادئة ، وقتل أحد الرهبان ، وتوقف الاحتفال الذي يقام ، ثم قال ريوما ساخرا: هل تأخرت عن الحفلة ؟
ثم قال وبدأ على وجه الجدية : حان وقف نهايتكم جميعا !
نظر إليه الجميع ، ثم صرخ كانور : أقتلوه هيا !
و أخرج جميع الرهبان أسلحتهم و هم يهجمون عليه ، ثم أخذ يقاتلهم وحدا تلو الآخر ، فجأة تغيرت ملامح الفتاة الصغيرة و مزقت الوثاق التي كانت موثقة به ، و قطعت الراهب إلى نصفين و حررت الأخرى وهي تقول بكل برود: اهربي ...
كانت يد الفتاة الصغيرة قد تحولت إلى سيف ! استغربت الفتاة و هربت من فورها ، وعندها أخذ ريو يتقدم نحو كانور وهو يضحك ضحكة خبيثة قائلا : هيا ! ارني ما عندك هذه المرة !
أطلق كانور لهب أصفر من فمه ، أتجه نحو ريوما مباشرة وسقط على الأرض بعد لحظات ، ثم قال كانور ساخرا منه : هل تظن أنك سوف تغلبني يا هذا !؟
ثم أخذ يضحك ، و ظهر ريوما من خلفه يضحك أيضا ، تقدم كانور وهو يقول : ماذا؟ كيف لم تمت ؟!
أخرج ريوما زجاجة فيها محلول وهو يقول : هذا ما سوف تفكر فيه وأنت تحترق في الجحيم !
رمى عليه المحلول و انكسرت الزجاجة و أخذ كانور يحترق و يتحلل وهو يصرخ من الألم ، ثم نظر ريوما إلى مكان الفتاتين وجد الفتاة الصغيرة فقط ، ثم قال : أنت بأمان هيا ارحلي ...
لم تتحرك من مكانها ، ثم قالت بلغة الإنجليزية : I'm a Demon....
ثم تغير جلد يدها إلى سكين كبير ، عندما لاحظ ريوما ذلك ، أخرج سيفه و صد السكين ، ثم قال في نفسه : ماذا ؟
تغير لون عينه إلى الأصفر ، ثم تابع كلامه قائلا : يوجد بين خلايا جسدها عدد غير محدود من الخلايا الآلية الدقيقة ....
ورجعت عينه إلى للونها الطبيعي ، رفع ريوما يده نحو الأمام وهي توقفت عن مهاجمته ، ثم قال لها : ماذا هناك ؟
أخذ ترتجف فجأة ، وظهر كانور من خلفها وهو يصرخ متألم : تبا لك ! سوف أخذ ضحيتي مهما حدث !
وقبض عليها من الخلف ، وأطلقت رصاصة من مسدس نحو رأسه مباشرة فأصبته وهو يترك الفتاة وهو يتراجع نحو الخلف و أندفع ريوما و قطع رأسه ، ثم نظرت الفتاة إلى كانور وهي ترتجف بخوف ، ثم قال ريوما :مت إلى الأبد ! وسوف أحرص إلا يكون لك وجود في هذا العالم أو في العالم الآخر ...
ثم مد يده إلى الفتاة الصغيرة وهو يقول: لنذهب من هنا ...
فقالت : حسنا...
عندما أصبحا خارجا المخزن ، قام ريوما بتفجيره، و أخذ يمشيان وهما يبتعدان عن المكان ، وفي الشارع المقابل تركها ريوما وهو يبتعد قائلا : وداعا ..
وقفز نحو أعلى البناء و أخذ يقفز من بناء نحو الأخر وهو يقول: أرجو إلا يحدث لها شيء ....
ثم توقف وهو يقول : لم أنا مهتم !
ورجع إلى الشارع الذي تركها فيها ، وجد مجوعة من منظمة ما ، ثم قال لها أحدهم : لقد قمتِ بعمل جيد يا كايكو ....
(كايكو ، العمر: ؟ (لكن يبدو أنها في الحادية عشرة) ، لون بؤبؤ العين : أحمر ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : طويل حتى الركبة )
فردت كايكو : لم أقم بأي شيء ...
ثم قال لها : هل قتلتِ قاتل مصاص الدماء أيضا ؟
فردت :لا ....
غضب ذلك الشخص وهو يصرخ :ماذا ؟
ثم أقترب منها و اخذ يهزها قائلا: لماذا لم تقتليه أيضا !؟
قالت : أنقذ ....
توقف للحظة ثم قالت : لقد أنقذ حياتي ...
أخذ يمشي مبتعدا وهو يقول : هكذا إذا ...أحقنوها السيانيت الحارق ...
حاولت التغير جلد يدها لكنها لم تقدر لأن الطوق الذي حول عنقها يمنعها من ذلك ...تقدم أحدهم وهو يحمل الحقنة معدنية ، عندما كاد أن يحقنها ، انطلقت رصاصة أصابت يد حامل الحقنة ، نظر الجميع إلى مصدر الرصاصة ، ثم قال ريوما : أنتم ! هل تعتقون أن لكم الحرية قتل من تريدون !؟
ثم صرخ أحدهم : أنه الصياد هيا أطلقوا عليه !
وقفز ريوما نحوهم ، ثم بدأ بركلهم و لكمه وهو يشق طريقه بين الطلقات، ثم حمل كايكو بين ذراعيه وقفز عاليا وهو يبتعد ، ثم قال لها : سوف تكونين في أمان ...
عندما كاد رجال المنظمة اللحاق به منعهم رئيسهم وهو يقول: توقفوا لحظة ....
ثم أخرج جهاز تتبع الطوق ، ثم قال : فجروا المكان الذي يسكن فيها ذلك القاتل ...
و أنطلق الرجال ، ثم قال رئيس المنظمة : لن تستطيع الهرب يا كايكو ..... حتى لو بمساعدة مصاص الدماء من الجيل الثالث ذلك ....
و كان ريوما يقفز من بناء للأخر ، و انتبهت كايكو عليه وهي تقول : أنزلني ..
نظر إليها وهو يقول:ماذا ؟ ليس الآن ...سوف أخذك إلى مكان آمن ..
ثم قالت : لن ينفع ذلك ....
نظر إليها فلاحظ شيء غريب ، ثم رمي الطوق الذي كان حول عنقها ، عندما وجد رجال المنظمة ذلك الطوق مرمي على الأرض ، اتصال أحدهم رئيسه وهو يقول: سيدي لدينا أخبار سيئة .....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-21-2012, 10:16 AM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
القرار الذي يجب فعله
اليوم التالي ....الساعة 8:14 صباحا ، في شقة ريوما كانت كايكو نائمة على الفراش بينما خرج ريوما إلى علمه و بعد أن ترك لها رسالة و وجبة ، وفي المدرسة عندما كان ريوما قد انتهى من شرح درس من دروسه ، تقدمت أحدى الطالبات وهي تقول: أستاذ نيجي ..
نظر إليها وهو يقول: نعم هل من خدمة يا آنسة نينون؟
فأجبته ساكورا : هل من الممكن أنك تنظر إلى بحثي ؟
أخذ ينظر في أوراق بحثها ، ثم قال : جيد انه عن مصاصي الدماء و المستذئبين أيضا ...لكن عندك نقص في معلوماتك عن ..
فقطعته وهي تسأله: هل تصدق بوجود بهذه الأشياء ؟
نظر إليها وهو يجيبها :ليس الغرض بأن يصدق بوجودها ، لكن الغرض أني أجعل لكم اهتمام أوسع للمادة ...لذلك طلبت منكم هذا النوع من البحوث ...
ثم تابع كلامه وهو يقول : النقص، من ما المنطقة التي ظهروا فيها ؟
و أعطها أورقها وهو يغادر الغرفة قائلا : أعدي البحث من أوله ...و عندك معلومات غير كاملة ...و لا يوجد فهرس أيضا ...إذا قدمته لي هكذا يوم الثلاثاء سوف تحصلين فقط على 5 من 20 ....
وفي الطريق إلى شقته ، وجد كيرا أمامه وهو يقول: أستاذ نيجي ...
و مر من عنده و تبعه كيرا و ريوما يقول له : هل تريد أن تصبح صيادا ؟
فأجبه : نعم ....
وبعد قليل في شقته ، عندما فتح ريوما الباب كانت كايكو تقرأ أحد الكتب ، ثم سأله كيرا : من هذه ؟
فأجبه : هذه .... هذه سوف تكون شريك الأول في العمل كصياد ...
فرد مستغربا مشيرا بإصبعه نحوها وهو يقول: ماذا؟ هذه الفتاة الصغيرة !
ثم أكمل كلامه قائلا : لابد انك تمزح !
نظر ريوما إليه بعين فيها برود ، فقال كيرا : أنت لا تمزح ...
ثم قال ريوما : كايكو ...أريه ماذا تملكنه من قوى....
فردت : حاضر ...
تحول إصبعها الأوسط إلى نصل حاد ، أنذهل كيرا وهو يقول: ماذا ؟
ثم أرجعته إلى حالته الطبيعية و تابعة تصحف الكتاب الذي كان في يدها ، ثم قال ريوما : حسنا ....هل تريد أن تبدأ بتدريب غدا ؟
فأجبه : نعم ..... سوف أتي إلى هنا غدا إذا كنت تريد يا جدي ...
و غادر الشقة متجها نحو منزله ، ثم قالت كايكو : ماذا ؟
فرد : نعم ...انه أحد أحفادي ....... تابعي دارستك ...قد تستنفذين منها للتطوير قدراتك .
و بعد قليل في الخارج ، كان كيرا يتحدث مع عبر هاتف الجوال وهو يسأله كيرا : ما الذي كان ذلك ...كيف تغير أجزاء جسدها كهذا ؟
فأجبه ريوما : دخل حمضها النووي بما يعرف بالآلات الدقيقة ، أو النانو ماشين ، كايكو ...أجريت عليها تلك العميلة ، لذلك أصبحت هكذا ..أنها السلاح ببلوجي ....يبدوا أنها كانت منعزلة عن العالم الخارجي ... لذلك أريد منك مرافقتها لتزنه إذا فغرت ...
فقال وهو يغادر : حسنا ..كما تريد ... و الآن سوف أعود إلى المنزل ..حظا موفقا في صيدك ...
أقفل كيرا السماعة ، وبعد ساعة عندما كان كيرا في منزله يدرس في وقت متأخر ، فجأة تغير لون شعره إلى اللون الأصفر ثم قال: النوع سجيما قريب من هنا لكن ....
في هذا الوقت كانت كايكو نائمة ، ثم استيقظت فجأة ونظرت إلى ريوما وهي تقول : ريوما ...
نظر إليها وهي تقول : ذلك الولد سوف يموت ....
و سمع كيرا صياح أمه ، و خرج من الغرفة وهو يركض نحو غرفة والديهما ، وجد والده معلق وهو مقطوع الرأس في أعلى مروحة السقف ، أنسحب نحو الخلف وسمع صوت أمه قادم من المطبخ وهي تصرخ : أبتعد عنها !
و ركض نحو المطبخ وهو يقول: ماذا الذي يجري ؟!
عندما وصل المطبخ سمع صراخ أمه الأخير وهي تقتل ! فصرخ غاضبا : أمي !
كان ذلك الشخص يمسك بأخته الصغيرة ، ثم قالت : أخي النجد.........
ثم مزق رقبته و أخذ يلعق الدم بتلذذ الذي في يده ، ونظر إلى كيرا وهو يصرخ :أيها اللعين !
وتغير لون شعره بكامل إلى اللون الفضي ، من شدة الغضب الذي كان يعتله تلك اللحظة ، عندما كان يحاول لكمه على وجه ذلك المصاص ! لكنه أمسك برقبته وهو يقول: هل تظن أنك سوف تغلبني أيها الجرد !
ثم لمعت عينه في الظلام ، ثم ركله كيرا على وجه وهو يقول في غضب : سوف تندم على فعلتك هذا !
و أمسك بسكين و حاول طعنه وهو غاضب ، فركله مصاص الدماء وهو يقول: مغفل !
وحاول كيرا مجدد وهو يقول : لم أنتهي بعد !
أخذ ذلك المصاص يسدد إليه ضربات متتابعة ! ثم وألصقه بجدار وهو يسدد إليه الضربات بقوة بسرعة أكبر !حتى فقد وعيه ، ثم قال ذلك المصاص : أنا أقدر لك شجاعتك هذه ...
و كشف عن أنيابه قائلا : سوف أمنحك الشرف امتصاص دمك وتحولك إلى واحد منا !
عندما كان قريب منه تعدى هجوم من الخلف ، ثم قال ريوما : لن أدعك تفعل ذلك !
وقف أمام كيرا ، ثم قال ذلك المصاص : صياد مصاصي الدماء إذا ....
ثم تعدى هجوم كايكو قائلا :ماذا ؟!
و هرب من المكان وهو يقول: سوف ارجع لكم بكل تأكيد ! وسوف أقتلكم جميعا !
وعندما غادر أسترجع كيرا وعيه ، ثم سأل ريوما صارخا : أين هو !؟
أجابه : لقد هرب ...
ثم حاول الوقوف وهو يحمل سكين قائلا : ماذا !؟ تبا !
أخذ يمشي نحو الباب للحاق به ! لكن ريوما أمسك به وهو يقول: إلى أين؟ سوف تموت إذا ذهبت هكذا !
فصرخ كيرا : دعني ! سوف أجده بعدها سوف أقتله !
تلقى صفعة على وجه من قبل ريوما ، ثم صرخ في وجه : هل تظن أن الأمر لعبة يا هذا !؟ ....سوف يقتلك بسهولة و بدون تردد ! .....
ثم صمت للحظة و كايكو لم تنطق بأي كلمة ، ثم غادر ريوما المكان وهو يقول : كايكو هيا !
تبعته وهي تقول : حاضر .....
ثم قالت له: لقد تحول لون شعره ...إلى فضي ...يبدوا انه قد واجه وقت عصيب ...
أخذ كيرا يفكر في الأمر قليلا ، ثم قال لريوما : أنك محق ..... هل لديك دورة مكثفة ؟!
فرد ريوما : تعال إلي بعد ثلاث أيام ......
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2012, 08:23 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
التدريب الذي كان يفكر به
اليوم التالي كان الجو غائم...كان كيرا يقف أمام قبر والديه و أخته الصغرى .... ثم قال : سوف ألقتله من أجلكم فقط !
وغادر المكان ، ثم عندما بوابة وجد أحد أصدقائه وهو يقول :كيرا ...
نظر إليه كيرا وهو يقول: ها راي ..... ما الذي جاء بك ؟
فأجبه راي : لقد جئت لأوصلك إلى المنزل قد تمطر ....
أخذ كيرا يمشي مبتعدا وهو يقول : شكرا...لكني أفضل السير ....
و اخذ يمشي مبتعدا ، وفي المساء كان يدرب نفسه في حديقة منزله بشدة ، اليوم التالي هو موعد الاستعداد للرحلة التدريب ، كان كيرا يمشي في ممر المدرسة الشرقي وهو صامت لا ينطلق بكلمة ، و لا يرد على أحد ، اليوم التالي هو يوم التدريب ، وفي الصباح المكبر في شقة ريوما ، سأله كيرا : حسنا متى نبدأ ....
فأجبه ريوما : أتبعني ...
فتح باب الخزنة وهو يقول : من هنا ....
ثم قال كيرا : ما هذا المزاح؟ هل تريد تدربي أم تريد اللعب معي ؟!
فرد ريوما : لقد قلت لك :من هنا !
و دخل كيرا وهو غير مقتنع ، ثم دخل ريوما وهو يقول لكايكو : إذا حصل أي طارئ نادي علي فقط ...
فقالت بكل برود : حاضر .....
ثم أغلق باب الخزانة ، وفتح باب آخر نحو عالم آخر، ثم قال ريوما : مرحبا بك إلى عالمي الخاص بتدريب ...
كان مكان واسع أو بالأحر جزيرة فيها كل العوالم الجغرافية ، من جبال و سهول و حتى الجليد ...كانت مكان واسع ...
ثم قال ريوما : التدريب الأول ..... جد أسلوبك الخاص !
ثم فرقع بإصبعه ، و ظهرت مجوعة من الأهداف وهو يقول له : أهزمهم جميعا !
و اندفعت تلك الأهداف نحوه كيرا ، و أخذ يضربها بلكم و الركل ، ثم صرخ ريوما : ركز أكثر ...ألأمر ليس للمجرد الركل و اللكم ...نسق عضلاتك مع عقلك و عندها سوف تصبح أقوى !
ثم قال كيرا : حاضر!
ونظر إلى الساعة وهو يقول: سوف أذهب الآن لإنجاز عمل ما ...لكن أولا ...
فرقع بإصبعه مجددا ، ثم قال ريوما : سوف تنقل إلى المستوى الرابع الآن ..
بدأت الأهداف بتحرك و أطلق أنصل حادة ، ثم قال له ريوما : حاول انك تعدى تلك الأسلحة ...الآن أصبح الوضع تعيش أو تموت !
واخذ كيرا يتعدى الأهداف ، وغادر المكان وهو يقول: سوف أرك بعد ساعة ..
عندما كان على وشك المغادرة قال له : سوف يرتفع المستوى صعوبة الأهداف حتى المستوى 10 عندما تدمر كل الأهداف التي في المستوى الذي أنت فيه ....
وفتح الباب أغلقه ، وفي الشقة أعد ريوما الفطور لكايكو ، ثم سألته : هل هو بخير ؟
فأجبها : نعم ...أنه يبدل جهده ....الآن هناك شيء يدفعه أقوى من السابق ..
ثم قالت :تريده أن تصبح شخصيته صلبه ....ألاحظ انه أصبح لا يتكلم كثيرا منذ أن قتل والديه ...
فجلس وهو يقول: نعم .... لكن.... يجب إلا تكون هذه نهاية العالم بنسبة له .
أخذ كيرا يهاجم تلك الأجسام بكل قوته و تركيز التي لديه ....ثم تابع ريوما كلامه : عليه اكتشاف نقاط ضعف خصمه قبل أن يكتشف الخصم نقاط ضعفه .....
عندما نزل إلى ريوما عالمه الخاص ، وجد كل الأهداف التدريبية قد أسقطت ، وجد علامات غريبة على أجساد تلك الأهداف ، ثم أنطلق صوت كيرا وهو يقول : هنا ....
عندما نظر إليه ريوما قال له : يبدوا انك قد نجحت في أجياد أسلوبك الخاص ....
ثم وقف كيرا وهو يقول: نعم ...لقد كنت على وشك الهلاك هنا ...
عندما كان ريوما يستعد فرقعة إصبعه للتدريب التالي ....سأله كيرا : كم مر يوم فوق ....
أجابه : يبدوا انك قد اكتشفت سر هذا المكان ....كل ساعة على الأرض تعادل أربع أيام هنا ... أي كل ربع ساعة في الأرض تعادل يوم كامل مكون من 24 ساعة ....
ثم تابع ريوما كلامه : الآن عليك اكتشف طاقتك الحيوانية ...أي حيوانك الداخلي ....وتسطير عليه ...سوف تساعدك هذه الكرة ...
ظهرت كرة في يده قائلا :وسوف تكون قادرا على تكوين كرات من الطاقة أيضا ..... هذه الكرة سوف تساعدك على السيطرة طاقتك .... و سوف أراقبك هذه المرة ...
فقال كيرا : حسنا ...سوف نرى ذلك .....
أمسك بكرة و أخذ يركز ....وجلس ريوما أمامه وهو يقول له : أخلي عقلك من الأفكار ، و أشعر بطاقة المقدامة من بطنك إلى جميع أجزاء جسمك ....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2012, 04:56 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
قد تكون هذه هي البداية
مرت عشر ساعات ، أي شهر و عشر أيام في ذلك العالم الخاص ، كان كايكو تهاجم كيرا بقدراتها وهو يتعدى الهجوم ، و ريوما كان يقتل مصاصي الدماء في العالم الحقيقي ، ثم توقف لحظة وهو يقول: بقي القليل فقط ...
ثم رمى رمح نحوه ، تعدى الرمح بفارق قليل ، ثم تحلل ، أبتسم وهو يقول: إذا التقينا مجددا أيتها الفارسة الفضية ...
نظر نحوها ، ثم نزلت من أعلى عمود الإنارة وهي تقول : قاتل مصاصي الدماء ....لكنك مجرد مصاص دماء عادي سوف تموت بسهولة كما البقية !
فرد : حقا .... هل تظن أن الأمر بهذه السهولة ....هيا ارني ماذا عندك ...هل أنت أفضل من الذي سبقك .... ظن نفسه أنه سوف يقتلني مثل ما يفعل مع مصاص الدماء العاديين ....
رمت عليه مجوعة من السكاكين ..... اختفى من أمامها وهي تقول :ماذا ؟ أين اختفى ....
وضع مسدسه على رأسها و أمسك بذارعها من الخلف وهو يقول : هل تعلمين شيء ...انك أفضل من المتبجح الذي كان قبلك ...لكن .....
تغير لون عينه و كشر عن أنيابه قائلا: هل سوف يكون مذاق دمك أفضل منه ..... بطبع لا ....
ثم دفع بها نحو الأمام قائلا : سوف أمنحك عشر ثوان لتهربي من أمامي الآن .....1
و أطلق رصاصة كانت تستهدف أحد مصاصي الدماء ، وهو يقول: 2..... 3 ..... 4...
وقفت روو وهي تقول: أنت !سوف تموت الآن ! لا أحد يهددني !
اندفعت نحوه وهي تخرج سيف قصير ، ثم تابع ريوما : 7 ....8....9 ...
عندما أصبحت قريبة منه ، أطلق رصاصة من مسدسه ، فسقطت روو على الأرض ، وخدش خدها من الرصاصة و أصابت مصاص الدماء الأخير في المكان، وضعت يدها على خدها ونظرت إلى دماها الذي ينزف ثم قال لها :تتدربي أكثر ....أن مستواك ضعيف ....حتى شخص لا يملك قواكِ سوف يغلبك بكل سهولة و يسر...
وغادر المكان وهو يختفي في الظلام ... ثم قالت روو وهي غاضبة جدا منه : سوف يندم على استهزائه بي .....
وفي الشقة خرج كيرا و كايكو من ذلك العالم ، دخل ريوما وهو يقول له : حسنا أنت جاهز الآن ..
وقف وهو يقول : نعم ....لكن أولا ..
جلس على الأرض متكئة على الجدار ونام من فوره ، ثم قالت كايكو : يبدوا انه لم ينم خلال ثلاث الأسابيع الأولى و الأخيرة ....
وجلس ريوما وهو يضع معداته على الطاولة ، قائلا : حتى عندما كان يتدرب استعمال قوته الداخلية كانت له الفرصة انه يغفوا حتى لو وقت قليل .....
ثم لاحظ شيء على قدميه ، ثم أبتسم هو يقول :يبدوا انه وضع أثقال في قدميه ...ليزيد من قوة احتماله ...
وفي منزل روو ، كانت لتزال غاضبة من الذي حصل لها ،كان على وجها ضمادة طبيبة ، ثم رمت بسكين نحو هدف معلق على الباب قائلا : تبا له ....
كان الهدف صورة قاتل مصاصي الدماء ريوما ، ثم وضعت وجها على الوسادة وهي تقول :سوف أقضي عليه ..
أخذت تردد هذه العبارة أربع مرات ثم غفت ....اليوم التالي الصباح ....فتح ريوما خزانة فيها أسلحة من مختلف الأنواع وهو يقول لكيرا :أختار سلاحك.....يمكنك اختيار أكثر من واحد ....
ثم أقفلت الخزانة وكيرا يقول في مكان مظلم : اخترت هذا السلاح .....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2012, 07:59 PM  
افتراضي
#7
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
المنتقم ذو الفأس الحديدي
الوقت 8 صباحا ، أستيقظ كيرا و أخذ ينظر من حوله وجد نفسه في غرفته في منزله ، ثم قال في نفسه : لقد أصبحت جاهزا الآن .....سوف أقتل ذلك الوحش ....
وبعد خمس دقائق غادر نحو المدرسة ، عندما دخل الساحة ، أخذ الطلاب ينظرون إليه ، كان جسده متوسط العضلات ، وتغير لون شعره بشكل ملاحظ ، أصبحت نظارته جدية أكثر من السابق ، وجلس في مكانه في الصف و زملائه مستغربين لأنه غاب يوم وهو قد رجع كأن أسبوعين مر عليه .....وفي الاستراحة الغداء ، كان يجلس في السطح وحيدا ، ثم نظر إلى يده ثم شد قبضته وهو يقول: لا أستطيع الانتظار أريد أن قابله ...
ثم أنطلق صوت أنثوي قائلا : سيد نوجي .....
نظر إليها وهو يقول: ماذا تريدين ؟
كانت طالبة في السنة الأولى أجبته وهي تقول : أريد مساعدتك ...
وقف قائلا : ماذا مساعدتي ..... في ماذا ؟
فردت وهي تتلثم : في .... # @ $ % & * (كلام غير مفهوم)
فقال : ماذا ؟ تكلمي لم أفهم شيء ....
و استمرت قائلة : # @ $ % & * (كلام غير مفهوم أيضا)
وغادرت المكان، ثم قال كيرا في إحباط : ماذا كان ذلك ....
بعد الدوام ، كان يسير نحو منزله ، عندما أصبح قريبا من عند الباب وجد كايكو أمامه أستغرب وهو يقول: ماذا تفعلينه هنا ؟
فأجبته : ريوما غادر المدينة للإنجاز بعض الأعمال في الريف ...وطلب مني أن أقيم عندك حتى يرجع ...
نظر إليه وفتح الباب منزله ثم قال لها : حسنا تفضلي يا آنسة كايكو ....
عندما غربت الشمس ، في مكان ما في أحدى غابات كانت مطاردة تجرى ، كان أحدهم يقوم بمطاردة وحش ، ثم أطلق النار عليه طلقة غريبة فأصبت مستذئب ، فسقط ذلك الوحش وهو يطلق عواء على الأرض ثم قال ريوما : هذا لصالحك .....سوف تبقى على حالتك البشرية إلى الأبد ...
ثم حس بحركة غريبة من حوله ، ثم أنقض عليه شيء فقز نحو الأعلى و أطلق على المستذئب الآخر طلقة واحدة من المسدس .......... وفي المدينة كانت روو تبحث عن الصياد في كل زاوية منها ، ثم توقفت وهي تقول:تبا ! أين هو ..... ليمكن أنه غادر هذه المدينة ... من المعروف أن مصاصي الدماء لا يستطيعون التنقل في النهار .....
ثم أحست أن هناك مصاص دماء قريب ، ثم هبطت في زقاق مظلم كان مصاص دماء كان على وشك عض ضحيته ، ثم قالت روو : أتركه ....
نظر إليها وهو يقول: ماذا ؟ ماذا قلتِ أيتها البشرية الفانية ...
رمت عليه برمح فتعدها وهو يقول: ما هذا ...لعب أطفال ...
ثم رمى الرجل الذي كان سوف يكون الضحية نحو الجدار، وهو يقول : سوف يكون طعم دمك أفضل من هذا ..
وتحول إلى ذئب قائلا: ارني ماذا عندك!
تراجعت روو إلى الخلف وهي تقول :ما الذي يحدث انه مختلف عن مصاصي الدماء الذين درست عنهم ....
ثم أنقض عليها قافزا ! فسقطت على الأرض وهي تحاول إلا يعضها بفكه ، و مخالبه على تكفيها ، فجأة بدأت تنزف ثم أبعدته بصعوبة ، ثم وقفت وهي تلهث ...ثم قال لها هو يغير شكله إلى الحالة الطبيعية وهو يلعق يده : سوف يقضى عليك الآن ...أنت مجرد سوى قطة صغيرة أمام ذئب جائع .... لكن دمك ...طعمه مختلف عن بقية الفتيات اللاتي امتصصت دمائهم ...
تراجعت إلى الخلف وهي تقول :تبا لك ! لا تلقبني بقطة يا هذا ...
نظر إليها ثم أخذ يسخر منها قائلا : ماذا؟ أيتها القطة الصغيرة هل بدأ كلامي يزعجك ....
و اخذ يكرر كلامه وهو يقول: قطة صغيرة .... قطة صغيرة .....
كررها حوالي الست مرات ، ثم صرخت روو وهي غاضبة : تبا ! خذ هذه !
وظهرت سكاكين في يدها ثم رمت بها نحوه بقوة ، أتبسم مصاص دماء سجيما ، وتحول إلى ضباب ، ثم تحرك نحوها ، حاولت أنها تضربه لكنها لم تقدر ، ثم رجع لحالته الطبيعية هو يمسك برقبتها قائلا : و الآن الخاتمة لليلة ..
و عدما كان على وشك عضها انطلقت سلاسل في أخرها أطراف حادة ، تعدها وهو يمسك بها قائلا : ما الذي ...
أنطلق صوت أحدهم وهو يقول: لقد وجدتك أخيرا أيها الحيوان ...
نظرا إلى الجهة الأخرى ، كان أحدهم وضعا قناع على وجه و يرتدي ملابس سوداء معدا القميص أحمر اللون ثم صاح عليه مصاص الدماء سجيما قائلا : من أنت يا هذا ....
رد الفتى من خلف القناع وهو يرجع السلاسل إلى يده : أنا مجرد صياد لشياطين أمثالك !
و أخرج فأس كبير ذو حدين قائلا : و الآن دوري في قتالك يا هذا ....
و رمى مصاص دماء سجيما بروو هو يقول لها : أبتعدي أيتها القطة ...
اصطدمت بجدار بقوة ، ثم قال مصاص الدماء سجيما : سوف أعرفك بنفسي ...أدعى بايار ....وأنت أفضل مقاتل بعد قاتل مصاصي الدماء الذي قابلته قبل يومين ....
(بايار ، العمر الظاهر : 23-30 ، العمر الحقيقي : 248 سنة ، لون العين : عسلي (يتحول إلى الأخضر عندما يستخدم قدراته العالية)، لون الشعر : أخضر )
ثم تغير لون عنينه إلى الأخضر وهو يقول: لنبدأ هذا !
أندفع بايار و صياد الشياطين كل من هما نحو الأخر بقوة ، ثم وقفت روو وهي تقول : انه ليس مصاص دماء ... أنه من البشر .....فكيف يمتلك هذه القوة ....
أخذ بايار يتعدى الفأس وهو يقول : أن هذا الولد يمتلك قوة مميزة ....
ثم أحتك الفأس بالأرض و يدفعه به نحو الأعلى و الصياد يصرخ ، فأصيب بايار في صدره أندفع نحو الخلف فوجد تلك سلاسل تتجه نحوه فتعدها وهو يقفز نحو الأعلى .... ثم نزل على الأرض ثم هجم عليه الصياد بسيفين بقوة بسرعة أكبر ، ثم قال بايار وهو مستغرب :غير معقول انه لم يتوقف حتى الآن !
كانت روو مستغربة أيضا من الذي يحدث وهي تقول : كيف يحدث هذا .... حتى أني لا أرى سوى لمعان السيوف ....
ثم حوصر في الزاوية وهو يقول : تبا ...انه أقوى مني ...لكن
حول نفسه إلى ضباب صرخ صياد الشياطين : ليس بهذه السرعة .....
أرجع السيفين إلى مكامنها و أخرج الفأس فأشتعل فأسه وهو يقول: سوف تنتهي الآن !
لكن لم يقدر على للحاق به ..... ثم غادر بايار المكان وهو يقول: سوف نلتقي المرة القادمة أيها الصياد ...و سوف أقضي عليك المرة القادمة ....
ثم صرخ الصياد :تبا !
ونظر إلى روو بعين باردة و غادر المكان ..... عندما رأت روو تلك النظرة كانت مستغربة ثم قالت : ما الذي يحدث هنا ...انه يقوي ...لكن ليس مثل قاتل مصاصي الدماء ذلك ....لا بد انه تلميذه ..... لكن ....
كان ريوما يراقب المكان من الأعلى وهو يقول مبتسما في فخر : يبدوا انه قد استفادة من تلك التجربة ....
ثم غادر المكان نحو شقته ...فتح الباب وجد الصياد أمامه وهو يقول: مرحبا بعودتك ....
نظر ريوما إليه وهو يقول: شكرا على الاستقبال .....
ثم نزع الصياد قناعه وهو يقول: شكرا لك على الملابس و القناع ....
ونظر إليه كيرا وهو شدا قبضته قائلا: لكن ..... لم أنجح في قتله ....
رد عليه ريوما : الأهم أنك قد أريته أفضل ما عندك ..... وسوف تقدم ما هو أفضل في المرة القادمة ...
ثم رد كيرا : شكرا لك يا جدي ....هل سوف تأتي للعيش في منزلي مع كايكو ...
فقال له : ربما ...لكن سوف أفكر في الأمر ....غدا الثلاثاء لدي شيء مهم غدا ...
فتح كيرا النافذة وهو يضع القناع قائلا : حسنا .....
وقفر وهو يقول: مع السلامة ....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2012, 08:21 PM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
صياد الشياطين يشفي غليله
كان الوقت 12 منتصف الليل ، كان كيرا في غرفته يدرس عن بقية الوحوش و أنواع الشياطين ... و بالأخص مصاصي الدماء من الكتب الثقافات المختلفة ، ثم عندما كان يقرا عن النوع سجيما قائلا : الثقة التي أنتشر فيها هذا النوع في أوروبا و أفريقا في القرن الثامن عشر ، حيث أنهم كانوا منتشرين بكثرة وهم حسب أحدى سلالات المنحدر مباشرة من الراقي مباشرتا .... وقد لا يكمن هزيمتهم بطرق العادية .....
ثم أقفل الكتاب وهو يقول: هكذا إذا ....
وفي هذا الوقت كان بايار في مخبأه أخذت الجروح تتلاشى من جسمه وهو يقاوم الألم ، بعدها جلس كان يزال في مكانه ثم قال: يبدوا أن لدي محاربان من نفس الطراز ..... الأول قاتل مصاصي الدماء و الثاني صياد الشياطين .... لكن الخبرة التي لدى الصياد أقل من القاتل ، لكنه يمتلك مهارة عالية ....لابد انه الفتى الذي هاجمت عائلته قبل ثلاث أيام .... فانتقام يدفع بعضهم إلى أقصى الحدود من قوة احتلاهم
وفي اليوم التالي ...وفي المدرسة كان ريوما يأخذ البحوث التي أجرئها الطلاب ...عندما أخذ يقرأها ، شد أنتبه شيء وهو يقول : سيد شنجي ....
وقف أحد الطلاب وهو يقول: نعم أيها الأستاذ ...
فرد ريوما : لقد حصلت على درجة كاملة .....
لم يصدق الطالب وهو يقول: شكرا لك .....
ثم جلس الطالب قائلا بصوت منخفض : نعم !
وبعد الحصة ، كان ريوما يقف في وسط الساحة في المدرسة وكان الجو غائم وهو يقول: ليس هناك من أفضل المطر لليوم مثل هذا ....
في أحدى الجماعات خاصة وهي مخصصة للفتيات فقط ، كانت روو تمشي في الردهة دخلت المكتبة كانت أمينة المكتبة تطالع كتبا ، ثم قالت عندما نظرت إليها : آنسة شان لديك اجتماع مع الفارس الكبير ...
فقالت روو: حسنا ...شكرا لأعلامي.
ثم حركت كتاب وفتح باب سري ، ودخلت إلى الغرفة السرية ، فتحت شاشة ظهر شخص مسن وهو يقول: عزيزتي روو كيف حالك اليوم...
فردت روو : بخير ....
تابع الفارس الكبير كلامه : يبدوا أنك قد تورطي مع مصاصي الدماء ذوي القدرات العالية ....من الجيل الثالث و من النوع سجميا ....
استغربت روو وهي تقول: نعم سيدي ...لم تخربني خلال مدة تتدربي لديكم أن هناك أنواع لهم ...
فرد عليها : سوف أرسلك أحد أفضل الفارسان لمساعدتك و بتدريبك ....الشخص يدعى قاسم رائد ...... يعرف حاليا بريوما نيجي ، وهو قاتل مصاصي الدماء ....لكنه مصاص دماء من الجيل الثالث ..
صدمت روو وهي تقول : ماذا ؟ هل ...هل هو أحد الفرسان الفضيين ؟
فأجبها :نعم ...كان أحدهم سابقا لكنه استقال بعد خلافه مع أحد الفرسان الجدد ، وترك المنظمة مع أنه أحد المؤسسين لها ....لذلك إذا قابلته سوف يساعدك بكل تأكيد ...
ثم قالت : لكن يا سيدي ...أنا لا أريده أن يدربني ....
نظر إليها وهو يقول: ماذا فعل ؟ هل تقاتلي معه ؟
أجابته بمماراة : نعم ...... لكنه سخر مني أيضا ....
أبتسم الفارس الكبير ، ثم قال لها : حسنا .... سوف اتصل به وسوف يقوم هو بكل شيء ...
عندما كان المطر منهمر كانت كايكو تنظر من خلال النافذة في منزل كيرا ، وكيرا يقرأ قصة مصورة تحمل عنوان "يامادا السفاح " في الجهة الأخرى من الغرفة ، وقفت أمامه وهي تقول: هناك أحدا على الباب ...
نظر إليها ثم وقف وهو يتجه نحو الباب عندما فتح الباب وجد فتاة التي قابلها في سطح المدرسة فقالت : مرحبا ....
فرد عليها : مرحبا ...ماذا تريدين ؟
فأجبته : هل تسمح لي بدخول ؟
أدخلها نزعت معطفها الحامي من المطر ، ثم سألها كيرا : هل سمحتِ هل تفحصين عن أسمك ....
فقالت الفتاة معرفة بنفسها : كيريكا زارا ...
(كيريكا زار ، العمر : 16 سنة ، لون بؤبؤ العين : بني ، لون الشعر :بني ، طول الشعر : طويل تقريبا )
كانت كايكو تشاهد هطول المطر من النافذة .... فسألها : ألستِ أنتِ فقدتِ أخاكِ العالم الفت ...
فردت : نعم ....انه ..... % & # ...
فقال : لقد بدأنا .... خذي نفسا عميقا ...أبعدي الوشاح عن رقبتك ...
عندما أبتعديته ظهرت علامة عضة للمصاص دماء ، ترجع كيرا خطوة للخلف وهو يقول: ماذا؟
فقالت كيريكا : هذا الذي أريد مساعدتك لي .... لقد رجع أخي من الموت لكنه أصبح مصاص دماء ....
سألها كيرا وهو يقول: ماذا؟ لقد عضك لكن المفترض انك قد تموتين أو تتحولين ...
أنطلق صوت ريوما وهو يقول : لا لن تتحول حتى نجد مسبب العضة ....
فزع كيرا من مكانه و كيريكا انتظرت إليه باستغراب ،ثم سأله كيرا : كيف دخلت ؟
أبتسم ريوما وهو يقول : عندما يدعى مصاص دماء إلى منزل فأنه يسمح له الدخول في أي وقت يشاء دون الحاجة للمرور عبر الباب ...
تراجعت كيريكا وهي تقول : مصاص دماء ؟ أستاذ نيجي أأنت مصاص دماء ؟!
نظر إليها وهو يجبها : نعم ...لكني لا أمتص الدماء مطلقا ...لقد منعت نفسي عن شرب الدم مدى الحياة ...لكن بعض الأحيان قد ....
صمت لحظة وهو يقول : لنرجع للموضوع كما قلتِ أن أخاك رجع للحياة لكنه مصاص دماء لكنه عضك للكنه لم يكمل عملية التحول ...
فقالت : نعم ....
ثم فكر ريوما قليلا ثم سألها : منذ متى عضك ؟
فأجبته : قبل ثلاث أيام .....
نظر إليه كيرا وهو يقول: جدي بما تفكر ؟
استغربت كيريكا : جدي ؟ هل ...هل ...
فقطعها ريوما : نعم ...انه أحد أحفادي ...عمري حوالي 4 قرون ...
صدمت كيريكا وهي تقول: 4 قرون....
وتابع ريوما قائلا : حسنا، مصاص الدماء إذا عض الضحية و لم يمتص دمائها كله ، فأنه قادر على تحوليها بكامل عندما يأتي للعضة الثاني ...لو كان الأمر قبل عشر دقائق الأولى لتمكنت للمساعدة ...
توقف هطول المطر ، نظرت كايكو وهي تقول: ماذا سوف تفعل يا ريوما في الحالة ؟
نظر إليها ريوما وهو يقول : سوف أقوم تحليل دمها و أيضا سوف اعرف نوع مصاص الدماء الذي عضها ...
وبعد نصف ساعة تقريبا سحب الدم من كيريكا ، ثم بدأت كايكو بتجهيز الشريحة لريوما ، عندما وضعت العينة تحت المجهر ، ثم قال ريوما : يبدوا ان النوع سجيما قد عضك ..... و النوع سجيما الوحيد الذي هو مجود في هذه المنطقة ...هو.....
قاطعه كيرا : بايار.....
ثم نظر إلى كيريكا وهو يقول : هل يدعى أخوك بايار ؟
فأجبته : لا ....انه يدعى يوشي ....
ثم قال ريوما :يبدوا انه أتخذ شكل أخيها للأجل استدراجها .... فنوع سيجما يقدر على تشكيل شكله على أي شكله يريده ....
فمهم كيرا وهو يقول :يبدوا انه أتخذ شكل أحدهم ليتمكن من الدخول إلى المنزلي ...
وقف ريوما عن الكرسي وهو يقول : حسنا كفى كلاما سوف نبدأ البحث عنه في هذه الليلة ....
و من جهة أخرى .... كانت روو تبحث عن ريوما في كل مكان ، كانت مبللة من المطر ثم قالت : لابد ان يظهر الليلة ، خرجا كل من ريوما و كيرا عندما توقف المطر عن الهطول، بقية كايكو للحماية كيريكا في حالة أن أتى لتحوليها ، توقفا للحظة ، تغير لون شعر كيرا للحظة وهو يقول: انه قريب من هنا ....
وتباعا المسير ، وبعد قليل وصلا إلى مخبئه ، وجده فارغ ثم قال كيرا : يبدوا انه قد غادر ...لكن إلى أين ؟
وخرجا من المكان ، وجدا مجوعة من مصاصي الدماء بيتا ، ثم قال ريوما : يبدوا اننا وقعنا في فخ ....
ثم هجموا عليهم ، ومن الجهة الأخرى في المنزل دق جرس الباب ، عندما كانت كايكو على وشك فتح الباب شعرت بشيء وهي تقول :ما هذا الشيء هل يكمن أن يكون ...
مر من تحت الباب بخار ثم ظهر بايار وهو يقول :مرحبا أيتها الصغيرة ....
نظر كايكو بكل برود وهي تقول : يبدوا أنك بايار ....
فرد : نعم....لكن أبتعدي عن طريقي للكي لا تصابي بأذى ....
و أخذ يتقدم وهو يقول: كيريكا ...أعرف انكِ هنا ...أخرجي حالا ...
كانت كيريكا تخبأ في الخزانة مغلقة من الخارج ، وهي تضع يديها على أذنها ، ثم قالت كايكو له : أخرج من المنزل ...
نظر إليها وهو يقول: ماذا ؟ من أنت حتى تأمرني ....
وحول شكله على ذئب وهو يطلق عواء عالي الصوت ، فجأة تلقى ضربة بمطرقة ثم قالت كايكو بكل برود : ألم أقول لك غادر المنزل حالا ....
وضع بايار يده على رأسه وهو يتألم قائلا : ما الذي حدث ؟.... لقد اعتقدت أنها سوف ترتعش من الخوف عندما تراني أتحول لذئب ....
ثم رددت كايكو نفس طريقة الكلام قائلة : هل سوف تغادر أم تتلقى حذفك ...
و اخذ يتحول وهو يقول: لا أحد يملأ علي الأوامر .... حتى لو من فتاة صغيرة تمتلك قوى ....
مزق كيرا مصاص دماء آخر بفأسه ، ثم قال لريوما : لنعد الآن قبل أن يأتي المزيد منهم ...
فرد ريوما : لا عليك ...
وقتل مصاص دماء وهو يقول: أذهب قد يكون في المنزل الآن ....سوف أتولى أمر البقية ...
ثم قال له كيرا وهو يعد فأسه و هو يلكم مصاص دماء : حسنا ....
خرج من المكان وهو يركض ، واخذ يقفز من بناء إلى أخر ، وفي المخبأ كان ريوما يقول : حان الوقت!
و أخرج مسدسين ، ثم أخذ يطلق النار في المكان بجنون تام ، وفي المنزل قذف ببايار خارجه نحو الحديقة الخلفية ، و تقدمت كايكو إليه وهي تقول بكل برود : الأفضل لك أنك تنسحب ...
فصرخ عليه وهو يقول : ليس بعد ...لم تري شكلي الحقيقي بعد ...
ثم تحول إلى مستذئب وهو يطلق عواء ، ثم أنقض عليها وهي تتعدى هجومه ، ثم أمسك برقبتها بقوة، وهو يتلكم بصوت فيه زمجرة قليلة : لقد قلت لكِ إلا تستخفي بي ...و الآن وادعا ....
أنطلق شعرها مكونا قبضة كبيرة ،فتلقى لكمه على وجه وهو تركها متراجعا نحو الخلف ، ورجع إلى حالته الطبيعية وهو يضع يده على وجه و كانت عنينه تسيل منها الدماء قائلا : أيتها الحقيرة .... تلقي غضبي الآن
و تغير لون عينه إلى الأخضر وهو يتحول إلى وحش مستذئب أكبر من السابق ، و أطلق زمجرة كبيرة وهو ينقض عليها بحقد ، فجأة أطلقت سلاسل طوقته و ثبته في مكانه ، فصرخ كيرا : الآن ! كايكو !
أخذ المستذئب الضخم يقاوم لكن دون فائدة ، تحول شعرها إلى مجوعة من القبضات ، و أخذت تلك القبضات توجه اللكمات نحو المستذئب الضخم ، وهو يطلق عواء ألم ، و فك كيرا السلاسل عنه ، ثم رفع يده عاليا وهو يحمل فأسه قائلا : سوف تنفى الآن ....
و رجع بايار إلى حالته الطبيعية ، وقطع كيرا رقبته وهو يقول: إلى الجحيم ....
أنتشر غباره في الهواء ثم قال ريوما : لقد فعلتها أخيرا ...
فرد كيرا : نعم ... كايكو ...
نظرت إليه ، ثم قال لها : شكرا لكِ ...
ابتسمت قليلا ، و أشرقت الشمس في الجهة الأخرى من المكان ......
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2012, 06:41 PM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
العدو القديم يظهر مجددا
الوقت الساعة 6 صباحا ...غادرت كيريكا المنزل وهي تقول :شكرا لكم جميعا ....شكرا جزيلا ....
فرد كيرا : لا مشكلة ...لكن عليك أن تخفي سرنا ....أنا لا أريد أن أشتهر و إذا عرفت الإدارة بأن الأستاذ نيجي مصاص دماء سوف يطرد ..
فقالت كيريكا : لا عليك .... أعتبر سرك في برء .
غادرت وهي تقول : إلى اللقاء .... سيد نوجي سوف نلتقي في المدرسة
ثم قال ريوما : حسنا سوف أذهب لي أنام ...
ودخل المنزل ، سأله كيرا : إلى أين هذا ليس طريق إلى منزلك ....
نظر إليه ريوما وهو يقول: بل إلى قبو المنزل ....أنت طلبت مني أن أتي للعيش هنا، أليس كذلك ؟
فرد : نعم ...لكن ...متى نقلت أشيائك ...
أرد ريوما ظهره وهو يقول: هذه أسرار مصاصي الدماء ...
فقال كيرا في إحباط : ها نعم ....جيد ...
ونظرت كايكو ، ثم دخلا المنزل مقفلين الباب خلف هما .... دخل ريوما القبو وهو يقول: ليس هناك أفضل من التخلص من مصاص دماء كان يأرق حياة الأبرياء ، لكن على كيرا أن يعرف أن هذه ليست البداية بل البداية للشيء غير منتهي ...
ثم استلقى في فراشه وهو يقول : قد يبدوا الأمر مثل الصراع الغير منتهي ، مثل الصراع بين الخير والشر ....بين الظلام و الضوء ...بين المعرفة و الجهل .....
في أحدى المؤسسات الكبرى ، الوقت الساعة 9 صباحا .... دخل رئيس الشركة إلى مكتبه وهو يسأل مساعدته : هل وصلك أي أخبار من سيد نيرك ...
فأجبته : لا ....لكنه قال أنه سوف يصل اليوم ...
أنطلق صوت نيرك في الجهة المظلمة من المكتب : أنا هنا ...أني أنتظر منذ ساعة....
(نيرك ، العمر الظاهر : 50 سنة ، العمر الحقيقي : 625 سنة ، نوع مصاص الدماء : الراقي ، لون بؤبؤ العين : أحمر ، لون الشعر : فضي ، طول الشعر : قصير )
نظر إليه رئيس الشركة وهو يقول : آسف على التأخير يا سيدي ...آنسة آيامي ....
فقالت : نعم سيدي ...
(آيامي ، العمر : 26 سنة ، لون بؤبؤ العين : ، لون الشعر: ، طول الشعر : )
رد عليها : لا أريد اتصالات اليوم ..... ما عدا اتصالات زوجتي ...
فقالت وهي تخرج من الغرفة : حاضر سيدي ....
ثم أغلق الستائر وجلس على كرسيه وهو يقول: سيد نيرك بما أخدمك هذه المرة ...
لمعت عين نيرك في الظلام وهو يقول : أريد منك أن تشتري لي منزل كبير في ضواحي المدينة للكي أقيم فيه خلال الفترة القادمة ...
ثم رمى إليه بحزمة من المال ، ثم قال له رئيس الشركة : حاضر سيدي ... سوف أبدل وسعي في اختيار منزل مناسب ...
ثم أخذ نيرك يغادر المكان وهو يقول : الأفضل انك تختار مكان مناسب و إلا سوف تكون عقبتك سيئة ....
الوقت الساعة 2 مساء ، كان كل في منزل كيرا نائمين ،فجأة دق جرس الباب بقوة ، أستيقظ كيرا منزعجا ثم فتح الباب وهو يقول : من هناك...
أنطلق صوت أنثوي قائلا : هل سيد ريوما هنا ؟!
فقال لها : نعم من يريده ؟
بعد قليل .... وقف ريوما أمام الباب وهو يقول: من أنت يا آنسة؟
فأجبته روو : أنا من منظمة الفرسان الفضيين ... طلب مني الفارس الكبير أن إليك لتدريب ...أدعى ...
فقال لها : ماذا ؟
أمسك بها من يدها وأدخلها ، ثم قال لكيرا :أقفل الباب ....
ثم قالت وهي مستغربة : ما الذي تفعله ...اترك يدي ...
فشد عليها بقوة وهو يقول: أسمعي عليك الانتقال من هذه المدينة لأني لا أريد أن أسمع عن الفرسان الفضيين ..... و أيضا هل تظنين أني سوف أوافق على تدريبك أو تدريب من هم من أمثالك !
خرجت كايكو من الغرفة وهي تقول : ما الذي يحدث هنا ؟
فقال لها كيرا : لندخل ... هيا لديه مشكلة سوف يحلها بنفسه ....
ثم أقفل الباب وهي تسأله وهما في الداخل : من هذه ...
فأجبها كيرا : يبدوا أن لدى ريوما مشكلة ..
ثم تابع ريوما كلامه قائلا : أسمعي مني يا آنسة أنا لا أدرب أحدا من الفرسان الفضيين !
فقالت : لما ...هل هناك مشكلة في ذلك ؟
فرد عليها :هذا ليس من شأنك! ....لكن أسمعي أنقلي هذه الرسالة للكبير الفرسان! ... أنا لا أريد أن أدرب أحدا منكم بعد الآن و إلى أخر يوم من حياتي .!...هل فهمتِ ؟ !
ثم أخذ نفس عميق ، ثم قالت : هل لي أن أعرف السبب ؟
نظر إليها بنظرة غاضبة قائلا : هل أنت صماء أم ماذا !؟ لقد قلت : أني لا أريد أدرب أحدا منكم ...
ثم قالت روو :سيد قاسم أنا أريد أن أزيد قوتي لكي أقدر على هزيمة بقية الأنواع لمصاصي الدماء ...لذلك جاء طلب مني الفارس ........
فجأة وجدت نفسها تطرد من المنزل بقوة ، ثم صرخ : لا أريد أن أرى وجهك فهمتِ!
وأقفل الباب ، ثم وجد كيرا أمامه مر من عنده وهو لا ينطق بكلمة ، وعاد إلى قبو المنزل و تابع نومه ، تقدمت روو وهي تقول : تبا ...أنه شخص صارم ...حتى أني حاولت التحايل عليه لكني لم أفلح ... ما الذي سوف أفعله الآن ؟ هل أعتزل و أتابع حياتي الطبيعية كما كانت في السابق ؟
وفي المساء كان ريوما يقف على أعلى بناء مرتدي ملابس القاتل وهو يقول في نفسه: الفرسان الفضيين .... أنهم مجرد مجوعة من المتغترين بأنفسهم .... وخصوصا الذي كان دربته كان مغتر بنفسه حتى ظن أنه سوف يقتلني بسهولة .... كان بيدي أني أنهي المنظمة في ذلك اليوم ...لكن القسم كان يمنعني من ذلك ....سوف انطلق الآن ...
أنطلق صوت كيرا من جهاز الاتصال وهو يقول : أيها الصياد ...
فرد ريوما : نعم أيها القاتل ....
فقال كيرا وهو يقف أمام مكان مهجور: لقد وجدت عرين شيطان الليثكا .... ما هي أوامرك ؟
أجابه : قم ما هو عليك فعله سوف أتي إليك للدعم ...
فرد كيرا : حسنا ....
و أنهى الاتصال وهو يقول: لنقم بذلك ...
كانت كايكو أيضا متنكرة بقناع يناسبها ، ومن جهة أخرى في قصر كبير في ضواحي المدينة كان نيرك يتجول فيه قائلا : لقد أحسن الاختيار و الآن ....سوف أجمع جميع مصاصي الدماء في هذه المدينة التعيسة ! وسوف نرى بعدها ...
وقطعت رقبة ذلك المخلوق الشيطاني ...من قبلهما ، ثم خرجا من المكان بينما كان ريوما يقاتل مخلوق شيطاني في الجهة الأخرى من المكان .... ثم مد كيرا يده للفتاة كانت محتجزة في المكان .... بعد ثلاث ساعات كانوا على وشك العودة إلى البيت وجدت المجوعة نفسها أمام أحد الفرسان الفضيين ، كانت روو ، ثم قال كيرا لريوما : ها هي مجدد ...
فرد ريوما : مر من عندها كأننا لا نعرفها ...
عندما كانوا يمرون عندها استوقفتهم وهي تقول : أيها الصياد أرجوك دربني !
لم يرد عليها وتابع القفز ثم رمت برمح أمامه وهي تقول: لن تمر من هنا حتى تدربي يا هذا !
نظر إليها ريوما وهو يقول لها: أسمعي لن أدربك ... وهذا قراري ..
فقالت روو وهي غاضبة : لن أسمح لك أن تمر ، حتى تقبل ...
ثم ألفت إليها وهو يقول: حسنا تريدين القتال ....عليك أن تهزمي أحد الاثنين الذين معي ...أما الفتاة أو الفتى صياد الشياطين ...
ثم قالت :أختار الصياد ....
فقال كيرا : هل أنت جادة ....
فردت : نعم ...تقدم هيا !
نظر كيرا إلى ريوما وهو يقول : ما رأيك ؟
فأجبه : أفعل ما تراه مناسب ....
تقدم كيرا و هو يقول: حسنا .....لنبدأ ...
فقالت روو : نعم
وبعد قليل في الحديقة العامة ، وقف كيرا وهو يقول : القتال سوف يكون من دون أسلحة ....لأني إذا استخدمت أسلحتي سوف أقتل دون تردد ...
فردت : كما تريد ...
وبدا القتال ...اندفعت روو إليه بسرعة عالية ، ثم جلس ريوما على الأرض وهو يقول : لنرى مدى استفادة كيرا من التدريبي له على جزيرة قاسم ....
،وهو يتعدى اللكمات و الركلات التي تسدد إليه ، ثم أمسك بقبضتها و لكمها في بطنها بقوة ، ثم تراجعت إلى الخلف وهي تقول : ماذا ؟
ثم تلقت ركله على وجها ، و حاولت من جديد لكنها لم تفلح أيضا ، ثم قالت في نفسها : كيف لفتى أصغر مني يهزمني كأني مجرد حشرة ...
تابعة الهجوم حتى أنهكها التعب ، ثم أتخذ كيرا وضع وقوف وهو يضع يديه في جيبه وهو يقول : يا آنسة هل تريدين الاستمرار ...
فردت بقوة : نعم أريد الاستمرار .... ماذا تعتقد أني سوف أستسلم ...
وهجمت عليه بقوة أكبر فأخذ يتعدى الضربات بسهولة أيضا ، ثم أخرج يديه وهي توجه إليه لكمة تعدى اللكمة وهو يغير لون عينه متجها نحو يدفعها بيده مفتوح القبضة نحو الأمام بقوة فسقطت على الأرض ثم اتكأت على ركبتها وهي تقول : ما الذي حدث ؟
ثم بصقت بدم من فمها من قوة الضربة التي سددت إليها ، ثم قال ريوما : حسنا هذا يكفي لقد خسرتِ أيضا ...
أيها الصياد لنرحل من هنا ...
فرد عليه: حاضر ... سيدي ...
و عندما كانوا على وشك المغادرة قالت : انتظروا ، أريد الانضمام إليكم أرجوكم ! سوف أفعل أي شيء للكي تدربني ...
لم يهتم ريوما وهو يتعد ،ثم قالت كايكو بصوت منخفض : ريوما ...أنها لا تزال مصرة ...
فقال لها ريوما : لا يهم ...أنها لا تمتلك المؤهلات اللازمة ... قد تسألين لما دربت كيرا .... حتى لو لم يقتل والدها سوف أدربه لأنه لديه المؤهلات المناسب والعزم على المثابرة ..... حتى لو كان سمينا و لا يمتلك بنية رياضة سوف أدربه ....
ثم سأله كيرا : هل تظن انك تقسوا عليها ... أنها تريد التدريب مهما كان الثمن ؟
كانت روو تذرف الدموع وهي تقول : أنا آسفة يا أبي لم أكن قدر المسئولية ...
وغادرت المكان وهي تمسح وجها قائلة : لم يعد لي قدرة على أن أستمر في القاتل .....
فجأة وجدت روو نفسها محاصرة بين مصاصي الدماء من نوع بيتا ، كانوا ثلاثة ثم قال أحدهم : أنها وجبنتا الليلة يا أصدقاء ...
ثم قالت أحدهم :من الجيد أن الفتى الذي كان مع قاتل مصاصي الدماء قد أنهكها ...
قفزوا عليها ، أخذت روو تقاومهم ، أمسكا اثنتين بها وثبتها على الأرض وهي تصرخ : أتركوني !
و أخذت الثالثة تمسك بأحد سكاكينها وهي تقول لنرى الآن ....
مزقت جزء من ملابسها ، ثم اقتربت السكين من صدرها عندما كانت على وشك طعنها ، قطعت يدها بواسطة سلاسل ، ثم قال ريوما : حسنا، حسنا ماذا لدينا هنا ...مجوعة من مصاصي الدماء الحثالة ....
ثم تقطع رقبة أحدهم بواسطة الفأس و الأخر أخترق قلبه بواسطة نصل حاد ، ثم بقية الأنثى بينهم وهي تقول :اللعنة عليكم !
و أخذت تركض هاربة ، توقف ريوما في مكانه ثم أطلق النار من مسدسه و أصاب رأسها مباشرة أخذ تختفي في الهواء .... ثم ساعدا كلا من كيرا و كايكو روو على الوقوف ثم قالت : لما عدتم ؟
أجابها كيرا :لمساعدتك ...حتى لو لم يكن القاتل راضيا عنك ...لكنه لا أريد أن تموتي على يد مصاصي الدماء ...
ثم قال : أيها الصياد لرحل من هنا ...
عندما كانوا على وشك المغادرة توقف ريوما وهو يقول: هل تريدين أن تعرفين لما لا أريد تدريب الفارسان الفضيين ؟
فردت : نعم أريد أن أعرف السبب إذا سمحت .
أجابها قائلا : السبب أن أحد المتدربين ، و الذي كنت أعتبره كولد لي خان العهد الذي قطعه على نفسه وحاول تقلي و قتل جميع زملائه ...لكني ...لذلك تركت الفرسان لهذا السبب .
ثم قالت روو :حسنا ليست مشكلة ..... شكرا لك سيدي ...
عندما كانوا على وشك المغادرة ، قال لها ريوما : أبحثي عن شخص يدعى ريتكر بلما ... سوف يساعدك بكل تأكيد .
وغادرت المجوعة المكان وبعدها وقفت روو وهي تقول بشيء من الالم و الفرح في ذات الوقت : جيد ..سأل عنه في المركز...
وغادرت المكان أيضا .......
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2012, 06:47 PM  
افتراضي
#10
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
ليس هناك داعي قتلك

مر يومين ، وفي المدرسة عندما كانت الامتحانات النهائية جارية ، وفي المساء عندما كان كيرا يدرس في منزله ، دخل عليه ريوما وهو يقول: سوف تتخرج هذه السنة من الثانوية إذا ...
فرد كيرا : نعم ...
غادر ريوما الغرفة وهو يقول: حظا موقفا ....
وجلس بجانب كايكو ولاحظ أن معها كاتب تقرأه ، وهو يشاهد التلفاز بصوت منخفض ، ثم قالت له : ريوما ..
نظر إليها وهو يسألها: ماذا ؟
فردت عليه : إلى متى سوف تبقى موظف كمدرس ؟
فأجبها : لا أعلم ، هذا العالم ينتهي تعاقدي كمدرس ، سوف أفكر بعمل كصائد جوائز ...
وفي اليوم الأخير للمدرسة و بداية أجازة الشتاء ، كان كيرا يتقدم للمنصة للاستلام شهادته الثانوية ، عندما كان على وشك المغادرة نادته كيريكا : سيد نوجي ...
كانت تركض نحوه توقف وهو يقول: كيريكا ؟
عندما توقفت عنده وهي تلهث ، فسألها : ماذا هناك ؟
فأجبته : أريد ....أريد ...أن ...
رفعت يدها وهي تقدم له ثلاث تذكار وهي تقول : هذه هديتي لك لكايكو و الأستاذ نيجي، أنها للإقامة مجانية في منتجع سياحي ...
ثم قال لها : شكرا ....
و ألتف وهو يغادر المكان ، ثم قالت وهي تتقدم خطوة : هناك شيء آخر ..
لتفت إليها و التقى الوجهين في منطقة محددة لكن بمسافة بفارق ثلاث سم ، ترجع كيرا بعض خطوات إلى الخلف وهو يقول: وادعا ...
كان وجها محمر وهي تقول : نعم ...مع السلامة ...
عندما أصبح خارج الفناء المدرسة وضع يده على وجه وهو يقول :إلا كان يجب أن يحدث هذا ....
وبدأ الثلج بهطول وهو يمشي نحو منزله ، عندما فتح الباب وهو يقول : لقد عدت ...
وجد كايكو أمامه فقط وهي تقول :مبروك على نجاحك ..
فقال لها : شكرا ....لكن أين الجد ...
فأجبته : انه في عالمه الخاص ...منذ ثلاث ساعات....
و أكمل وهو يقول:أي12 يوما ....
وفي العالم جزيرة قاسم كان ريوما يجلس تحت أكبر شجرة مجودة في جزيرته، ثم ظهر شخص أخر في نفس المكان وهو يقول :قاسم مر زمن طويل ...
نظر إليه ريوما وهو يقول: ريكتر هل وصلت الفتاة التي أوصيتها عندك ؟
(ريكتر ، العمر :28 سنة ، لون بؤبؤ العين : أزرق ، لون الشعر : فضي ، طول الشعر : قصير)
فرد : نعم ....لكنها مزعجة ...
فقال ريوما : أنت قلتها يا أخي ... أي فتاة التي تلتحق بفرسان الفضيين تكون مزعجة ...
ثم صمتا للحظة، وسأل ريوما ريكتر : ما مدى تقدمها ؟
فأجبه : يبدوا أنها تدربت على يد أسوء مدرب مجود هناك ....سرعتها ليست بمستوى المطلوب ، و أيضا قوة احتمالها ، و أسلوبها في القتال سيء جدا ... لذلك أنها تحتاج للإعادة تدريب ...
ثم قال له ريوما وهو يقف : هل تحتاج إلى جزيرتي ؟
فرد : إذا سمحت ، أنا أعرف انك لا تريد أن تدرب الفرسان الفضيين ،لكن هذه الفتاة مختلفة عن البقية ...
فقال ريوما : كما تريد ...لكن لمدة يوم كامل على الأرض فقط ...
فرد ريكتر : هذا يفديني جدا ...ِشكرا لك ...
و غادر ريوما المكان وهو يقول: لك الحرية إذا كنت تريد مزيد من الوقت قل لي فقط ...
وفي تلك الليلة كان كيرا يقف أمام مبنى مدرسته الثانوية وهو يقول: هذه هي المرة الأخيرة التي سوف أكون فيها هنا ....
ثم لاحظ حركة في داخل المدرسة وهو يقول : ماذا .....
وشعر بقوة غريبة ، وأخذت تلك القوة تشده نحو الداخل ، و أنطلق صوت أنثوي وهي تقول : أعرف أنك هنا ... إليها القاتل ....
وقف كيرا وهو يقول: للأسف خاب ظنك هذه المرة .... أنا صياد الشياطين ..
فقالت الفتاة : ليس هناك بينك وبينه .... إنكما في نفس المرتبة ... أستعد للقتال ...
و رد عليها وهو يقول : ليس هنا مفر ...
أخرج سيف من السيفين الذي معه ، وهو يضع قناعه على وجه وهو يتجه نحو الضوء ، وهي بقابل أخرجت سيف طويل و اندفعت نحوه بقوة ... و صد أصدم السيفين من قوة لأصطدم السيفين تحطمت نوافذ الممر ، وأندفع إلى الخلف ثم قال كيرا في نفسه : يبدوا أنها من أحد أنواع مخلوقات الشيطانية ...
فردت عليه : نعم ...لكني لست مخلوق شيطاني كامل .... يا كيرا نوجي ...
نظر إليها مستغربا وهو يسألها : من أنت ؟ كيف عرفتِ بما أفكر ...
فأجبته : أدعى أكيها .... و أنا صيادة جوائز .... لكني مهنتي هي صيد من هم من أمثالك ....
(أكيها ، العمر :17 سنة ، لون بؤبؤ العين : أخضر ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : طويل جدا )
أبتسم كيرا وهو يقول لها : أصحبت من المشهورين بهذه السرعة....
ثم أتخذ وضعية جعلا سيفه خلف ظهر ، وهو يقول لها : هيا ارني ما عندك يا فتاة !
اندفعت نحوه وهي تمسك السيف بيديها ، كانت تحاول قرأت أفكاره وهي تقول مستغربة :ما الذي ...أنه يفكر برسوم متحركة .... و قصص مصورة .... معادلات خطئه .... ما الذي يفكر فيه هذا الشخص .
ثم أوقفت قدرتها وهو يقول: نعم نجحت الخطة ....
عندما أصبحت قريبة منه ، دفع بسيفه نحوها سيفها ، وقطع سيفها إلى نصفين وتوقف عندما كان قريبا من عند وجها ، أرجع سيفه إلى غمده وهو ينحسب من المكان ، ثم صرخت : إلى أين أنت ذاهب لم ينتهي القتال بعد يا هذا ...
رد عليها وهو ينزل على الدرج : بل انتهى ....أنا خصوصا لا أحب مقتلات الفتيات ....
ونزع قناعه ، قابل ريوما في الخارج وهو يقول: يبدوا انك قد جئت متأخر على الحفلة ...
رد ريوما هو يمشي بجانبه :نعم .... لكن هل قتلتها أو تركتها حية ...
فأجبها كيرا : تركتها حية ... هدفنا هو قتل كل من يهدد حياة الناس العاديين ... أليس كذلك ؟
رد ريوما : نعم ... هل قررت بأي جامعة سوف تلتحق ؟
فأجبه كيرا : بجامعة المدينة ، في كلية الطب ....
فقال ريوما : قرار حكيم ....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:32 PM.