الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > ظلال ضوء القمر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-19-2012, 10:03 AM  
افتراضي
#41
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
السفاح (3)
ثم بدأ قناع يتكون حول وجه وهو يصرخ بصوت عميق، قناع الدموي الأبيض ! ثم رفع يامادا فأسه ياما عليا ! ثم ترجع أوجر نحو الخلف ، وبدأ الفأس تنطلق منه شرار لطاقة مظلمة ! ثم أندفع نحو أوجر بأقصى قوته ، و مزق جسده إلى نصفين بأقصى قوته ! فصرخ أوجر من الألم ، و ماري تحاول إلا تنتظر وهي تقول: ما هذا المكان الذي تورط نفسي فيه ، لما لمست هذا السيف اللعين !
و بدأ القناع الدموي يتراجع عن وجه يامادا ، و بدأ يامادا يلهث من التعب ، ثم أقربت منه ماري وهي تقول: هل أنت بخير؟
أجابها : نعم ... لنكمل تدريبنا !
و أنطلق صوت أوجه وهو يقول: هل تظن أنني سوف أجعلك تقتلني بهذه السهولة !
عندما نظر إليه يامادا و ماري أمسك بعنق يامادا و رفعه عاليا و ماري تسك به ، أصبح طول أوجر ثلاث أمتار ، ثم قال له : سوف أجعلك تعاني الآن ! و تموت !
أخذ يشد قبضته على رقبته ، و يامادا يحاول التخلص منه ، و بدأ القناع يتكون مجددا لكنه ترجع ، فصاحت ماري : يجب أن أفعل شيء ... يجب هذا !
أنطلق والدها وهو يقول: ركزي طاقتك ... وسوف تعرفين كيف تستخدمينها ؟
فقالت : أبي ؟
و ظهر خيال كيرا وهو يقول : ربما كنت في البداية أملك قوى مميزة ... لكني أشعر أن القوى التي تملكنها أقوى من التي لدي ...
عندما نظرت وجدت أنه اختفى وهي تقول: كيرا ....
و ظهرت كايكو أمامها وهي تقول: ثقي بنفسك فقط ، و سوف تعرفين أنكِ تملكين المهارة التي تخولك ...
عندما كاد أوجر أن يدق عنق يامادا، انطلقت كرة ضوئية ! عندما اصطدمت به جعلته يترك يامادا و يتراجع نحو الخلف ! ثم صاح : ما الذي ؟!
عندما نظر إلى جهة التي أتت منها تلك الكرة ، وجد ماري وهي توجه إليه تلك الضربة ، ثم صاحت : لن أدعك تقتل أحدا أيها الوحش !
وجهت إليه ضربة أخرى ! و ترجع نحو الخلف وهو يتلقى تلك الضربات ، فقد أوجر توازنه وهو يقول: تبا !
عندما نظر الأمام وجد ماري أمامه وهي تهبط عليه بسيف ريكلف ! فمسك بسيف وهو يقول: هل تظنين أنكِ سوف تقلين بهذه السهولة !
فرد يامادا عليه : ربما هي لا تستطيع لكن أنا أستطيع !
عندما نظر وجده القناع يتكون فوق وجه ! و مزق رأسه مخرقا جمجمته و وصولا إلى رقبته ، وزقه وجه بقل وحشية ، و سقط ميتا ! هذه المرة ، ثم رفع يامادا بواسطة قوته ، و ماري تقف بجانبه ، ثم أبتسم يامادا وهو يقول: هذه النهاية لك !
ثم أمسك الفأس بكلا يديه وهو يصرخ : فأس ياما الملتهب !
فأشتعل الفأس و حرقه تماما ! وفي العالم الآخر الذي أتت منه ماري كان أوجر المجود في ذلك العالم ، قد أزد قوة ..... وهو يقول: أخير .. لقد حصلت على القوة التي أريدها !
و في عالم يامادا ، كانت ماري جثت على أرجلها وهي تقول: أخيرا ! .... لقد كان الأمر صعبا ....
فرد يامادا وهو يمد يده لها: شكرا على مساعدتك ... يا ماري ...
ابتسمت ماري وهي تقول: شكرا لك .....
عندما وقفت أخذ سيف ريلكف يتكسر ، و ماري تتخفي من ذلك العالم وهي تقول: ما الذي يحدث لي ؟
فأجبها : يبدوا أنكِ عائدة إلى عائلتك ...
فردت : يبدوا هذا .. شكرا لك سيد ياما ، على فكرة ...أنت لديك قصص مصورة في عالمنا !
أستغرب وهو يقول: ما الذي تقصدينه ؟
اختفت قبل أن تجيبه ، ثم ظهرت في البيت و والدها قافز نحوها ، تنحت جانبا ، وسقط ريوما على الأرض ، ثم قالت : أبي ما الذي حدث لك ؟
عندما نظر إليها ،أمسك بها وهو يقول: ماري ... أنت بخير !
ثم حضنها ، و هي تحضنه بقوة ، فسألها : ما الذي حدث لكِ ؟
و نظر إليها قائلا: يبدوا أنكِ لم ترني منذ ثلاث أيام ...
فردت وهي تسمح عينيها من الدموع : نعم ... أن الأمر كذلك ...
لاحظ عاصم شيء وهو يقول : أين سيف ريكلف ؟
فردت: آسفة لقد تحطم ...
أستغرب عاصم وهو يصرخ : كيف ؟ كيف هذا !؟
ثم قال ريوما : حسنا لا عليك .. لقد قامت بعمل عنك ...
وضع يده على شعرها وهي يرفك فرحا ، وماري تبتسم ... فجأة دخل كيرا وهو يقول: يا جماعة ... لن تصدقون هذا !
أخرج شيء من الكيس وهو يقول: أنظروا إلى هذا العدد من يامادا السفاح ...
كان مكتوب على الغلاف "يامادا السفاح وفتاة ضوء القمر" أستغرب كلا من ريوما و عاصم لأنوا وجدوا رسم ماري على الغلاف ! و كيرا يسألوهما : ما الذي حدث ؟ المفترض أن لا وجود له ..فكيف ماري دخلت إلى عالمه ؟
نظروا الثلاثة إلى ماري ، فسألتهم : ماذا هناك ؟
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2012, 10:01 AM  
افتراضي
#42
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
بداية المعارك الآخيرة
بعد ثلاث أيام في صباح ذلك اليوم ، كان ريوما يقف في عالم موازي الذي توجد فيه حلبة الموات الكبرى ، و بدأ القمر يغطي الشمس في حالة كسوف ، ثم ظهر نيرك أمامه ، ثم قال لريوما : ها نحن نلتقي مجددا يا قاسم ..
بدأت ملامح ريوما تتغير إلى قاسم ، ثم عندما أتكمل تغير الملامح نطق قاسم وهو يقول: و هذه المرة سوف تكون المرة الأخيرة ...
وبدأت الغيوم تغطي المكان ، ثم نطلق قاسم بضع كلامات وهو يقول :يبدوا أنك اخترت يوم الذي تغطي فيه ظلال ضوء القمر الشمس .
فرد نيرك : نعم ... سوف نتقاتل الآن ...
ثم صمت للحظة ، ثم صاح قائلا: أعرفك بنفسي مجددا ، أنا نيرك بروكا ، سيد مصاصي الدماء ، و أحد ملوك العالم السلفي ...
و رفع يده أمرا ، و ظهرت مخلوقات شيطانية من تحت الأرض ! ثم صرخ قاسم : أنا اللورد قاسم رائد ! قائد فرسان ظلال ضوء القمر ! حامي الأرض!
ثم ظهر 15 شخص من حوله ، كان من بينهم ، كيرا ، ريكتر ، عاصم ، و تقدم أحد الأشخاص وهو يقول: والدي ... نحن تحت أمرك الآن !
نظر إليه قاسم وهو يقول : أعرف ذلك يا رعد ... و أعرف أنك متلهف للقتال يا ذئب الدماء .
(رعد رائد ، العمر الظاهر : 24 سنة ،العمر الحقيقي :؟ ، لون بؤبؤ العين : أسود لون الشعر : أصهب، طول الشعر : متوسط ، نصف مصاص دماء ، نصف مستذئب )
و بدأ رأسه يتحول إلى رأس ذئب ! وهو يطلق عواء ، و صاح نيرك : هجوم يا خدمي !
اندفعت تلك الوحوش القادمة من العالم السفلي نحوهم ، ثم أشار قاسم وهو يقول: ريونا !
فردت: حاضر !
(ريونا نوكا ،العمر : 23 سنة ، لون بؤبؤ العين : أسود ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : طويل )
و حركت عصاها وهي تقول: نار المحترقة !
و انطلقت مجوعة من الكرات النارية أحرقت مجوعة منهم ، و بدا الاشتباك ، بدأ في المكان معركة كبيرة جدا و جثث الوحوش تتولى على الأرض ... قبل يوم ، كان كيرا ينتظر كيريكا ، ثم أتت وهي تصيح راكضة : كيرا !
عندما نظر إليها وهو يشير بيده، توقفت عنده ، ثم سألته وهي تحاول أن تلتقط أنفاسها : ما الذي ... تريد ... أن تخبرني به ؟
فأجبها : لدي معركة كبيرة غدا ... قد لا أرجع منها ..لذلك أريد أن أخبرك شيء ...
نظرت إليه ، ثم قالت : ما هو ؟
فأجبه : كيريكا أنا ........
مزق كيرا أحد الوحوش بأحد السيفين و آخر بفأس ، ثم أخذ تايشي يصيح وهو يمزق تلك الوحوش ، ثم وضعا ظهر هما بعضاهما البعض ، ثم قال كيرا : كم قتلت حتى الآن ؟
فرد تايشي : 99 ... وأنت ؟
أجابه : 99 أيضا !
و أعطى كيرا أحد السيفين إلى تايشي و أخرج فأس وهو يقول: نحاول أن نتخلص من هذه المعركة بأسرع وقت ..
فرد تايشي هو يسمك بالسيف الآخر : أنك محق !
قبل ساعة تقريبا ، كان تايشي في منزله ، و أخته كيساراجي أمامه ثم قالت : حسنا ... لكن كن حذرا لأني أريدك حيا ..
نظر إليها وهو يقول :حاضر يا أختي !
وقف وهو يحمل سيفه ، ثم خرج من المنزل ... و قفز تايشي عاليا وهو يتعدى أحد ضربات تلك الوحوش !
منكما أن تشركان في المعركة القادمة ...
و كان بين القتال قاسم الذي يبد تلك الوحوش بعدد كبير بمجرد أن لوح بسيفه ، ثم أخرج مسدسه و أطلق مجوعة كبيرة من الرصاصات... قبل يومين ، كان 13 أشخاص يتجمعون حوله ، ثم قال لهم : جيد أنكم أتيتم ، خلال 30 سنة دربتكم لهذا اليوم ، أرجو منكم أن تبدلوا كل ما في وسعكم ... و نظر إلى الأمام وجد نيرك وهو يتقدم نحوه ، و بدأ قاسم يتقدم نحوه ، وأصطدم السيفين بقوة... وبدا كل من هما يقاوم الأخر ! و أبعدا السيفين و بدأ في المناورة ، و نيرك بإطلاق كرات نارية و قاسم يتعدها ، و يمزقها إلى نصفين ، و أطلق نحو نيرك طلقات من مسدسه ، فجأة مزق قاسم نيرك إلى نصفين ، و تحول إلى غبار ، وقف الجميع مذهولين و أخذت تلك المخلوقات الشيطانية تختفي كأنها سراب ، ثم قال قاسم : ما الذي ؟
أخذ الجميع مذهولين ، في هذا الوقت في المدينة كان نيرك على رأس جيش من الوحوش المستنسخة و المعدلة جنينا ، ليغزو المدينة بما فيها ، ثم أبتسم بخبث قائلا : لقد وقعوا في الفخ ... سوف يفوت الأوان قبل أن يكتشفوا الأمر ...
أخذت سيارات الشرطة ، تحاول أن تصد تلك الوحوش ، لكنهم ما لبثت تلك الوحوش أن قتلتهم جميعا و بدأ بعضها بالتهام ، و أخذ الناس يركضون هربا من ذلك الجيش ، و أخذ بعض هؤلاء الوحوش يقتلون من يقع نظرهم عليه ، و أخذ أحد تلك الوحوش التي كانت على ذئب ذو ستة أرجل يطارد مجوعة من الأطفال ، عندما حاصر أحدهم عند زاوية ، و أنقض عليه الوحش و الطفل يغمض عينيه من الخوف وهو يبكي ، فجأة مزق ذلك المخلوق إلى نصفين ، نظر ذلك الطفل إلى المنظر ، أستغرب وهو يرى كايكو تعيد يدها إلى حالتها الطبيعية ،ثم صاحت ماري: هيا أذهبوا من هنا بسرعة !
أخذ أحد تلك الوحوش يتقدم نحوهما وهو يحمل هرولة كبيرة ، و رأت كايكو ذلك فصاحت وهي تشير : ماري ! احترسي !
عندما نظرت خلفها تحول ذلك الوحش إلى غبار ، ثم قالت ماري : حسنا لنذهب ... أرجو أن يعود والدي مبكرا ..
فردت كايكو : يبدوا أن الأمر كان كله فخ ...
وفي شارع آخر ، كانت بعض تلك الوحوش تندفع وهي تهاجم الناس ، و أخذ أحدهم يتجه عكس ركض الناس ، عندما أصبح مقابل تلك المخلوقات ، تمزقت إلى أشلاء صغيرة في غمضة عين ، و أخذت تتجمع عليه ، ثم انطلقت طاقة كبيرة وهي تدمرهم جميعا ، ثم قال :يبدوا أن تلك أن صديق أوجر بدأ بحركته الأخيرة أيضا !
ثم أخذ ريو يتحول إلى التنين البشري ، و أخذ يندفع نحو تلك الوحوش وهو يمزقها إلى أشلاء ، و أخذت تلك الوحوش تتكاثر بشدة ، و نيرك يقف وضع سيفه على ظهر وحش عملاق مبتسما كأن نصره قد تحقق ، وهو يقول: من الجيد أنه قد صنع نسخة عني و أرسله إلى ذلك العالم ... والآن أصبح كل شيء ملكي الآن !
وفي العالم الموازي الذي يوجد فيه الحلبة الموت الكبرى ، كان قاسم يحاول فتح تلك البوابة ، لكنه لم يفلح وهو يقول: تبا !
ثم قال كيرا : أيها الجد ! ما الذي سوف نفعله الآن !؟
فرد قاسم بعصبيه : أصمت !
فكر قليلا ، ثم صاح : الجميع ! حاولا أن تركزوا قواكم معي !
وفي العالم الحقيقي ، كانتا كلا من كايكو و ماري محاصرتين من قبل مجوعة من تلك الوحوش و مصاصي الدماء من النوع سجيما و بيتا و أيضا من النوع ألفا ، ثم قال أحد مصاصي الدماء سيجما: حسنا ... يبدوا أن لدينا وجبة طرية هنا !
فرد أحدهم وهو يقول: حقا !
ومزق رأس ذلك المصاص ، عندما نظرتا إليه ، صاحت ماري: سيد كاغي ؟
فرد ريو وهو قد عاد إلى حالته الطبيعية، و أخذ جميع تلك الوحوش تهجم عليه ، و صرخ قائلا : هل تظنون أني لقمة صائغة !
وتحول من فوره إلى التنين البشري ! و أخذ يقوم بتمزيقها ، فصاح قاسم : نحن قريبون ! ركزوا فقط !
بدأت الطاقة تتجمع في سيفه ! و صاح وهو يلوح به ! ثم فتحت البوابة و أخذ الجميع يندفعون نحو البوابة ، و أخذت تلك الوحوش تنشر بكثرة بينما كان الكسوف في دورته ، فتحت البوابة نحو العالم الحقيقي ، ثم صاح نيرك : لا ! لقد تمكنوا من الفرار لكن كيف !؟
و أخذ فرسان ظلال ضوء القمر يندفعون نحو خارج البوابة ، و كان أحد تلك الوحوش على وشك القضاء على روو و أكيها ! وهما متعبتان جدا ! ثم قالت روو : أنهم كثيرون جدا !
و تابعة أكيها : لكن هذا لن يعمنا من الاستمرار !
و أنطلق صوت ريتكر وهو يقول : نعم ! أنكما محقتين !
أندفع ريتكر و بصحبته أحد الفرسان ظلال الضوء ، و مزقا جميع الوحوش المتواجدة في المنطقة ، وفي مكان آخر كانت كيريكا في مركز التسوق الرئيسي وهي محاصرة من قبل مجوعة من مصاصي الدماء ، فجأة مزق رأس أحدهم ، عندما إليه مجوعة مصاصي الدماء ،صرخ أحدهم قائلا : فأس البركان !
و أحرق جميع مصاصي الدماء ، عندما نظرت كيريكا بدأت تتسم ثم صاحت بسعادة : كيرا ! تايشي !
ألفت إليه و تايشي يعد سيفه إلى غمده ،أمسكت مجوعة من المخلوقات شيطانية بتنين البشري وهي تحاول امتصاص طاقته بينما كانت ماري و كايكو معلقتين في الهواء بفعل مصاص دماء من النوع ألفا ، انطلقت طلقات من مسدس أصابت ذلك المصاص ، و أطلق التنين البشري زمجرة كبيرة و تحول إلى تنين الظلمة البشري و أحرق جميع المخلوقات الشيطانية التي تحاول امتصاص طاقته ، و صاحت ماري بفرح : أبي !
فسألها قاسم : هل أنتما بخير ؟
فردت كايكو : ما الذي أخرك؟!
أجابها قاسم : آسف ... لكني كنت محبوس في عالم موازي و الآن ...
وقف ريوما على أعلى بناء مجود في المدينة وهو يقول: هنا سوف تكون بداية النهاية بنسبة لك يا نيرك !
وصل صوت قاسم إلى نيرك فرد عليه وهو يقول :لا ! لن يكون ! بل هي نهايتك !
ونظر قاسم للأعلى و أندفع نحو المدينة ، و أخذ أفراد المجوعة ينظفون المدينة ، بينما كانت الغيوم تتجمع و الكسوف بدأ بانحلال ! و الناس من منهم من ميت ، ومن منهم يركض يحاول النجاة بحياته ، و آخرون يقاتلون لأجل مستقبل الأجيال القادمة.....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-24-2012, 10:02 AM  
افتراضي
#43
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
المعركة الأخيرة
أخذ أحدهم يقفز من بناء إلى آخر ، و آخر يطير في الهواء وهو يفرد أجنحة أشبه بأجنحة خفاش ،و آخرون يركضون في الشوارع بسرعة عالية و شخصين فوق درجة نارية ، وهو يتبعون شخص واحد ، وهو قائدهم قاسم رائد ... وصلوا أمام هدفهم ، و توقف قاسم وهو يوجه كلامه إلى نيرك قائلا : هل تظن أنك أستطع خدعنا و حسبنا في ذلك العالم !
فقال نيرك له : تبا لك ! لم أتوقع أنك سوف تقدر على الخروج من هناك ! لقد جهزت كل شيء لغزو هذا العالم!
لكنك لم تبقى لتشهد ذلك !
و أندفع نحو قاسم ، وصد قاسم هجومه ، ثم بدأت المنصة التي كان ينتقل عليها نيرك تتحول إلى وحش ضخم ، و انطلقت كرة مكون من الصخر الملتهب دمرته ، وقف تنين الظلمة البشري في الهواء وهو يرفف بأجنحته بدأت بقية المجوعة إبادة بقية الوحوش و مصاصي الدماء الذي خرجوا وهم مستغلين ظاهرة الكسوف ، و بدأ القتال على أشده بين نيرك و قاسم ، أخذا يركضان بسرعة عالية و يلتقيان وهما يصدان سيف هما ، ثم أندفع نيرك وهو يقول: هذه هي النهاية !
فصد قاسم وهو يقول: أنت لمجرد أن تتخفي سوف يصبح العالم أكثر أمننا !
أخذ السيفين يحتكان ، و أبعدا السيفين و أمصطدما مجددا ، ثم أطار قاسم سيف نيرك ، وكان نيرك مطروح على الأرض ، و أشار قاسم سيفه نحو وجه وهو يقول : و الآن أمامك خياران ، الخيار الأول أن تنسحب و تختفي ، أو تموت !
أبعد نيرك سيف قاسم وهو يقول : لا ذا ولا ذا !
وقف وهو يقول: لم ترى أي شيء من قوتي التي حصلت عليها !
و جمع طاقة في يده ، وبدأ طاقة تتجمع في يده ، عندما نظر قاسم إلى تلك الطاقة فقز من أعلى البناء ، و تعبه نيرك وهو يطلق عليه كرات ملتهبة سوداء ، وهو يصدها بسيفه ، ثم فرد قاسم الأجنحة التي لديه ، ثم هبط على الأرض وهو يتعدى طلقات نيرك ، فجأة أصابته أحدها ، و أخذ نيرك يطلق عليه المزيد منها بشكل متتابع
ثم أستخدم آخر واحدة وهو يقول : و الآن النهاية !
أطلق سيل من الطاقة وهو يصرخ : ضربة الموت النهائي !
عندما كادت أن تلمس قام مزق أحدهم تلك الضربة قاسمها إلى نصفين ، فقال : نيرك ما الذي ؟
فرد رعد و رأسه لا يزال في حالة الذئب : هل تظن أنك سوف تقدر على هزيمة والدي ؟! نقطة ضعفك الوحيد أنك وحيد !
و بدأ الجميع المجوعة يتجمعون الحول المكان ، ثم وقف قاسم وهو يقول: هل رأيت ... هذا هو نتيجة العمل الجماعي !
فرد نيرك وهو يطلق كرة نارية كبيرة صارخا : أصمت !
أطلق مثلها نحوه ، و تلاشت تماما ! عندما نظر إلى مطلق تلك الطاقة كان تنين الظلمة البشري ، ثم صاح نيرك : تبا !
ثم أخرج كتاب الاستدعاء وهو يقول : أليك أقوى أسلحتي !
فتح على صفحة وهو يقول : فارس الظل !
وظهر بجانبه فارس ذو لون أسود مدرع معه سيف و ترس ، و فتح صفحة أخرى وهو يقول : سيد المخلوقات الشيطانية !
فتحت بوابة بعدية خرج منها ذلك المخلوق الشيطانية كبير ذو أجنحة خفاش كبيرة، و ثم فتح على صفحة أخرى وهو يقول : هيكل دراك !
و ظهر وحش ذو هيكل عظمي عملاق ! ثم أمرهم نيرك قائلا : هيا يا خدمي ! أقضوا عليهم !
من تحت الأرض وهو يمسك بسيف عريض ذو حدين ،ثم صاح قاسم : هل تظن أنك سوف تأخر موعدك موتك بهذه الطريقة !
أندفع قاسم وهو يسحب سيفه ، و مزق سيد المخلوقات الشيطانية بسهولة بالغة ! ثم أندفع نحو هيكل دراك نحو نقطة ضعفه ! و أصابها مباشرة ! بقي أمامه سوى فارس الظل ! صده فارس الظل بواسطة ترسه ! و تراجع قاسم نحو الخلف ، و ألتحم السيفين مجددا ! و بحركة سريعة أخترق خوذة فارس الظل ! و أحترق ! ثم أخذ قاسم يتقدم نحو نيرك وهو يقول: هذه سوف تكون نهايتك !
فرد نيرك : ليس بعد!
أخذ كتاب الاستدعاء الأسود يحترق ! ثم قال نيرك وهو يضحك بسخرية : لقد قمت تمهيد الطريق لي بأنك قتلت تلك الوحوش ! لتكون أضحية !
و أخذت ريح تعصف بمكان ! ثم صاح نيرك وهو يقول : أيها الكتاب العظيم أمحني قوتك !
أخذ الكتاب يحترق ! و قوته تغلل داخل نيرك ! و بدأت بشرته بتغير و أصبح مختلف القوى وظهر له قرنان ! ثم فتح عينه كان أحدها حمراء اللون و الأخرى بيضاء ! ثم قال نيرك وهو يمد يده : تذوق هذا ! لهب تنين الشيطاني !
أنطلق شعلة ذات لون أبيض ! أبتعد عنها قاسم بصعوبة ! ثم قال نيرك وهو يجرب قوى أخرى قائلا : أشعاع الموت !
تكونت طاقة في يده و أطلقها و صدها قاسم بسيف الذي معه ! أنكسر السيف فجأة و طرح به على الأرض ! ثم قال نيرك:ما الذي سوف تفعله الآن ! هيا أخبرني ! أنك نكرة الآن ! أما أنا !
أرتفع في الهواء ! وهو يقول: إما أنا ! كائن خارق !
و تكونت في يده كرات كهربائية ! و عندما كاد أن يطلقها نحو قاسم ، أندفع رعد نحوه و منعه من ذلك ! فصده وهو يقول:ماذا ؟
ثم أنطلق صوت ريتكر وهو يقول: ليس بعد !
و تابع كيرا وهو يكمل كلامه : أنك لم تواجهنا لتعرف مدى قوتك !
ثم هبط نيرك على الأرض وهو يقول بسخرية: أرجوكم ... لا تجعلوني أموت ضحكا !
اختفى من مكانه ، و لكم كيرا وهو يقول: خذ !
و عندما كاد أن تايشي أن يرد اختفى مجددا ! ثم قال تايشي : أين ذهب !
ثم ظهر وهو يركله : هنا !
و اختفى مجددا ! عندما ظهر مجددا ! أمسك به ريتكر بسوط وهو يقول: لن تذهب إلى أي مكان !
أخذ ريتكر يشد عليه و نيرك يقاوم قائلا : أيها البشري الفاني كيف تجرئ ؟ أنا سيدك !
فرد ريتكر : أنت لست سيد أحد ! كيرا !
أخرج كيرا مطلق الطاقة العليا وهو يقول: حسنا !
أخرج رصاصة وهو يقول فاتحا فواهة إدخال الرصاصة: رصاصة مدمرة الجسد !
و دخلها وهو يقول مغلقا فواهة إدخال الرصاصة: تسديد على الهدف ! نار !
ثم أطلقها وتمزقت سوط الليث ! ثم صاح ريتكر : تبا !
ثم صدها نيرك و لم تخترق جسده مطلقا ! ثم قال تايشي : ما الذي ؟
أخذ نيرك يضحك قائلا: هل تظنون أن هذه اللعبة سوف تقضي علي !
ثم سحقها ! وهو يقول: أنتم مخطئون ! لدي صلابة غولم الحديدي ! و سرعة غورغن ! و أيضا شيء لا يملكه أحد وهو ! السرعة العالية !
ثم اختفى وقف قاسم وهو يقول: تبا ! أنه يعيد الكرة من جديد !
فجأة تلقى مجوعة من الضربات من نيرك ! وهو يقول له : أبقى على الأرض!
و أمسك به شخصين ثم قال :ما الذي ؟!
فرد رعد : هل تتذكرني ؟!
فقال نيرك منزعجا : أنه أنتما ! ما الذي تفعلانه ! ؟
كان كلا من رعد و تنين الظلمة البشري يمسكان بنيرك ، صاح تنين الظلمة البشري : هيا أيها اللورد ! أستخدم أقوى ضربة لديك !
فرد قاسم وهو يتراجع نحو الخلف : حسنا ... لكن
أخذ نيرك يقاومه وهو يقول:أبتعد !
أخذ يزيد من درجة حرارة جسده ،وهما يقومان ذلك ،فرد التنين الظلمة البشري : لا عليك ! سوف ننجو بكل تأكيد ! إذا كان هذا دوري أن أموت فلا بأس !
وقف قاسم وهو يقول: حسنا !
أخذ يكون كرة مضيئة ، عندما أكلمت تكونها صاح قائلا : كرة ضوء القمر !
و رمى بها و أخذت تبكر شيء فشيء وهي تتجه نحو نيرك مخترقة كل شيء يعترض طريقها .........
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2012, 06:43 AM  
افتراضي
#44
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
ارجوا انكم قد استمتعم بقراءة عملي المتواضع ...و إلى ملتقى قريب بإذن الله تعالى .
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:31 PM.