الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > الحلقة الثامنة عشر..^^"""


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-14-2012, 04:00 PM
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
نقـاط الترشيح: 10
نقـــاط الخبـرة: 40
آخــــر تواجــد: 12-13-2017 (05:55 PM)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته~
أحبائي الدارك وينجزيوون في كل مكان وزمان..
كيف حالكم؟ آمل أن تكونوا بخير~
وماذا عني؟

آمل أنني سأكون بخير...x"D *تتذكر لستة التعذيب السابقة*
أتمنى...أنني سأكون بخير....

آه أحم..
أنا لا أصنف تأخرت..x"D أعني لقد انتهيت من كتابة هذا الفصل لكنه زال بسبب المشكلات التي واجهت المنتدى...وهذا ليس ذنبي..
<<<ستقتلين ليس لتأخر هذا الفصل بل لتأخر الفصل الذي يفترض أن ينزل بعده..-_-
هاي هاي...سأحرص أن لا أتأخر كثيرا مستقبلا....فقط أبعدوا هذه الحراب عني....
قوميناساي..

يوش...سأضعه حالا..

إليكم أولا ملخص من الحلقات السابقة:

كيرا شاب سجن بريئا في السجن الأعظم..وهناك قابل الحارسة روزا مستخدمة النار وهرب بصحبتها..
بعدها يكشتف سر العلامة السوداء على الرقبة والتي تسمى علامة الشؤم والتي تمد مستخدمها بقوة ما..
واكتشف احتراق قريته وموت كل من فيها..واختفاء جسد والدته..
قابل بعدها الجيد مستخدم الرمل وأصبح صديقا لهم بعد أن كان يريد قتله..
وبعدها اكتشف أنه والدته اخطتفت لأسباب مجهولة عندما قابل كاموري مستخدم الضوء ومودي مستخدم الماء..
وبعدها قابل مياكو مستخدمة النبات ومنها علم أن يوكي مستخدمة الإعادة فد اخطتفت مع والدته..
ثم وجدوا ساما مستخدم الخشب صديق مياكو ويوكي وبعدها قرروا معا تحرير الرهينتين..
تقابلهم عدوة مستخدمة الظلام أو الوهم دارك ومعها المتحول ناروساكي وبياكو النار الزرقاء..
ويكتشفون عدوهم اللورد المظلم المجهول..ومازنجتر مستخدم الصخور..
بعدها تترك دارك اللورد وتنضم إليهم لكونها صديقة روزا ودريم وتاكويا في الطفولة..
ولكن دريم قد انتقلت إلى رحمة الله..وتاكويا هو نفسه مودي لكنه أصبح حاملا للعلامة بعد وفاة رورو صاحبة العلامة الحقيقية...
اكتشفنا قصة الجيد وسبب كرهه لمازنتجر..ولكنه لسبب ما ترك الفريق وأصبح واحدا من أعوان اللورد..
من جهة آخرى يظهر زعيم الذئاب وولف ماستر والنينجا الوحيد المتبقي شينيجامي على صورة أعداء..
لكنهما يصبحان صديقين حميمين بعد ذلك..ويكتشف شينيجامي سر الذئاب..
يحاول ناروساكي القضاء على دارك بعد أن عبثا مازنتجر واللورد برأسه..
بينما يحاولان مياكو وكيرا بكل ما أوتيا من قوة إعادة الجيد إلى المجموعة..
تقابل مياكو الجيد بعدها وتهزم على يده بعد أن قال لها:أرجوك افهمي..لا أريد فقد المزيد..
ثم ينضم شينيجامي لقائمة الأصدقاء..وتستمر محادثات دارك مع الفتاة صاحبة الصوت..

الحلقة السابقة:
يظهر السبب الذي جعل روزا توافق على الهرب مع كيرا ذلك اليوم..وتظهر أسباب رحيل الجيد أيضا..
يتمكن شينيجامي من الانسجام أخيرا مع أعضاء الفريق..ويتطور مستوى كيرا في التحكم بقواه..
كذلك..تمكنوا من استرجاع الجيد أخيرا معهم..وفي اللحظة التي ظنوا أنهم قد اكتملوا وعادوا معا من جديد..يكتشفون اختفاء دارك..

والآن..نستكمل القصة..
تفضلوا...قراءة ممتعة..

رد مع اقتباس
 
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً
قديم 09-14-2012, 04:06 PM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road


الحلقة الثامنة عشر..
(الفتاة صاحبة الصوت)


التفت الجميع حولهم باحثين عنها..
صاحت روزا:لقد كانت خلفي!!
تحدث ساما بصوته الهادئ:لقد كانت خلف روزا.
تسائل كيرا بانبهار:متى تمكنت من الهرب؟
سأل كاموري في قلق:هل يعقل أن مازنتجر قد اختطفها؟
أجابه الجيد:كلا لقد غادر وحيدا.
قضب مودي حاجبه في قلق:يجب أن نبحث عنها!
هزت مياكو كتفيها قائلة بسخرية:لابد وأنها قد ذهبت لتعطي اللورد السخيف تقريرها المعتاد عن غبائنا في تصديقها.
نظر مودي إلى مياكو بحدة قائلا:كلا!
فدهشت من نظرته-فنادرا ما ينظر مودي لأحد بهذه الطريقة-قائلة:واو! أنت أيضا يمكنك رمي نظرة كهذ
سألت روزا الجيد في قلق:هل وضعت رمالك عليها؟
أجابها بحاجبين مقتضبين:لقد زالت رمالي عنكم فترة غيابي فقد استبدلتم ملابسكم وحصلت الكثير من الأمور.
شد كيرا قبضته:تبا! لقد كانت رمالك تشكل أملا!
تحدث ساما بهدوء:لا زال الأمل موجودا.
صاح كيرا شادا قبضتيه:كيف لك أن تتحدث بهذا الهدوء؟
تابع ساما بثقة:لأنني تعلمت درسا من الجيد ولففت على ساق كل منكم حلقة خشبية.
نظر كل واحد في المجموعة بحركة تلقائية إلى ساقيه فوجد كل واحد حلقة خفية لا تكاد تبين على الساق اليمنى لكل شخص..
ابتسم الجيد قائلا لساما وهو يلكزه:رائع أيها الصديق!
أجابه ساما:الفضل لك.
بينما قال كاموري بانبهار:متى فعلت ذلك؟!
وعلق شينيجامي مفكرا:إذا لهذا شعرت بحكة في ساقي عندما تحدثت معك في المطبخ.
رد ساما:لقد أصبحت واحدا منا لهذا..من الطبيعي أن أضع لك واحدا كهذا.
ابتسم شينيجامي قائلا:شكرا.
تدخلت روزا قائلة في قلق:حسنا! هل تعرف إلى أين ذهبت؟
أغلق ساما عينيه وصمت لفترة تقارب الدقيقتين وفجأة بدت علامات التأهب على وجهه وأطلق ساقيه للريح وهو يصرخ:وجدتها! إنها بعيدة جدا! أكاد أفقد أثرها! كيف ابتعدت بهذه السرعة؟!
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
؟؟؟؟:أرجوك قولي أنك تسمعينني!
سمعت دارك صوت الفتاة يرن في أذنيها مجددا!
الفتاة بصوت باك:أرجوك! أنقذيني! سيقومون بتشريح جسدي!
فزعت دارك وسرت رعشة في جسدها..ثم استعادت هدوئها من جديد ونظرت إلى الجيد والرفاق فوجدتهم في حالة تبشر بالخير..سيتمكنون من حل مشكلته سواء كانت معهم أو لا..ولذلك انسحبت بخفة راكضة عبر الأشجار مستغلة انشغالهم..
وبعدما ابتعدت لمسافة طيبة صاحت:أين أنت؟! كيف أستطيع الوصول إليك؟!
لم تجب الفتاة بل نقلت إلى دارك ما تراه وتسمعه..فشعرت دارك بالبرودة تجتاح جسدها كالنيران لو صح التعبير..كانت في حوض ماء ربما..المهم أن جسدها مغمور في سائل بارد..وتتنفس من خلال شيء ملتصق بأنفها يغطي فمها وأنفها..وأيضا تشعر بوخز في رسغها لسبب مجهول..فهي لا ترى ما حولها..يبدو أن الفتاة لا ترى أو أنها تغمض عينيها..ولكن أيا من هذه المشاعر ليست مفيدة في إيجاد مكانها..أرخت سماعها محاولة سماع أي صوت قد يدلها على أي شيء..وبدأت بسماع صوت موج البحر يصدى في أذنيها ولكن أي بحر؟! إن مملكتهم جزيرة! وفجأة سمعت صوت صياح طائر الساكو الوردي! طائر الساكو؟! ذلك الطائر الأسطوري الجميل! يوجد على جزيرتهم-حسب الشائعات-في منطقة واحدة فقط! عند البحر الشرقي! ولحسن الحظ هي تركض منذ ابتعادها باتجاه الشرق حسبما هي الشمس الآن..فزادت سرعتها نحو الشرق وهي تصيح:لقد وجدتك! سآتي إليك حالا!
هي لم تذهب للبحر الشرقي قبلا..صحيح أنهم على جزيرة ولكنها كبيرة والمسافة بين الشرق والغرب كبيرة جدا..ولكنها قد تصل قبل الغروب!
لذلك جدت بالركض محاولة الوصول في وقت أسرع مما تستطيع..وأثناء ركضها صاحت:أنتِ! هل تسمعينني؟
لم تتلقى إجابة فشعرت بالقلق وأرسلت أمرا لساقيها بالإسراع أكثر..وبعد قطعها شوطا كبيرا من الطريق وسط الغابة..ولم يبقى سوى القليل حتى تصل إلى الشاطئ..أصبحت تسمع صوت موج البحر..
؟؟؟؟:أنا آسفة! لم أكن قادرة على الكلام...
توقفت دارك عن الركض لاهثة واستندت بظهرها تحت ظل شجرة يتسلل منها بعض من أشعة شمس العصر..قبل أن تسقط جالسة..ثم التقطت أنفاسها قبل أن تجيب:لا بأس..هل أنت بخير؟
وقد أخذ هذا منها وقتا فقد كانت تركض لعدة ساعات..
الفتاة بقلق:نعم..تبدين متعبة.
أجابتها دارك بأنفاس متلاحقة:لا عليك..المهم أن أجدك الآن قبل أن يقوموا بإيذائك.
الفتاة بصوت مرتعش:إنهم يقررون ماذا سيفعلون بي..يريدون أخذ عينة من جلد رقبتي..وساقي وظهري....لا أدري ماذا الذي ينوون فعله..ولا أعرف ماذا يعني عينة..ولكني خائفة!
اتسعت عينا دارك وهي تحاول تخيل الموقف قائلة بصوت مرتعش:هذا فظيع! كيف لهم أن يقوموا بذلك؟! سآتي إليك حالا!
الفتاة بصوت متحشرج:أرجوك.....ولكن هل عرفت أين أنا؟
أجابت دارك:لقد سمعت صوت موج البحر..وكذلك طائر الساكو..لذلك اعتقد أنك قرب الشاطئ الشرقي.
الفتاة بقلق:لا أعرف أين أنا..لذلك لا أستطيع أن أقول أنت محقة..ولكنني أسمع صوت الطائر..إنه يساعدني أحيانا كي أتغلب على وحدتي ويتحدث إلي!..أتمنى أن أرا يقولون أن لونه وردي!
تغيرت نبرة صوتها القلقة إلى مرحة عندما ذكرت الطائر..وعندما أوشكت دارك على الكلام صدى صوت طائر الساكو في أرجاء الغابة كان له صوت عذب كأنه يغني..صوت لا يشبه صوت أي طائر آخر..صوت قد لا يمكنك سماعه مرتين في حياتك..
الفتاة صارخة بحماس:آ لقد ظهر! إنه يقول أنه وجدك!
فوجئت دارك من مقدرة الفتاة على فهم ما يقوله الطائر..فسألت:ماذا؟! لقد سمعته أيضا! هذا يعنني أنني قريبة منك!
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 04:07 PM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road

صاحت الفتاة بفرح وأمل:نعم! نعم! إنه يراك! أنت ذات شعر أسود طويل صحيح؟
أجابت دارك والأمل يشع في عينيها:صحيح!
صدر عن الفتاة صوت ابتسامة أثناء قولها:رائع! سيرشدك إلي!
بمجرد أن أنهت الفتاة جملتها ظهر طائر من بين أوراق الشجر..طائر ذو لون وردي رقيق له ريش طويل منساب على ذيله متدرج اللون من الشحوب للغمق..وله منقار دقيق ذو لون وردي داكن مائل للسواد..وهناك تاج جميل من نقوش شبيه بالزهور الوردية على رأسه..كان طائرا ذو جمال أخاذ بحق..
فتسللت الأحرف من بين شفتي دارك منذهلة:يا إلهي! إنه طائر الساكو! إنه حقيقي! إنه جميل....
قالت آخر كلمة أثناء انحطاطه على كتفها كما تسقط ريشة على سطح الماء..فتوقفت عن الكلام..
زاك الطائر من جديد ولكن هذه المرة كان ميزياكا خفيضا كي لا يؤلم أذنيها..فقد كان طائرا ذكيا.. (الميزياك هو صوت طائر الساكو)
رفعت أصبعها بهدوء إلى وجهه محاولة لمس رأسه بخوف من أن يتلاشى في أي لحظة أو يكون مجرد وهم..ولدهشتها فقط قرب رأسه من يدها وفركه فيها..فابتسمت وربتت على رأسه..
الفتاة بصوت يدل على أنها قد ابتسمت:لقد أحبك!
فأفاقت دارك من ذهولها وتذكرت أنه ليس الوقت الملائم لتأمل طائر الساكو ويجب أن تذهب لإنقاذ الفتاة..فقالت للطائر:هل لك أن ترشدني إليها؟
زاك الطائر كما لو أنه يقول نعم ثم فرد أجنحته المذهلة وحلق في الهواء طالبا منها أن تلحقه فلحقت به..قادها الطائر إلى مخرج من الغابة فأصبحت رمال الشاطئ تحت قدميها لأول مرة..لكنها لم تملك الوقت لتأمل جمال البحر أو نعومة رماله..لذلك لم تلق بالا لأي منهما وأسرعت راكضة خلف الطائر دون أن تبعد عينيها عنه..
قادها الطائر إلى ما يشبه البرج..برج عالٍ وفسيح بعض الشيء..ذو لون ترابي بلون رمال الشاطئ..كان أعلى منحدر صخري قرب الشاطئ..فقد كان المنحدر يطل على الشاطئ..وكانت أمواج البحر تضرب الصخور ثم تنساب بسيولة عائدة إلى منزلها..
توقف الطائر قليلا وزاك بصوت رفيع لطيف..ثم انخفض إلى نافذة صغيرة محشورة في أرض المنحدر.. يبدو أن جزءا من البرج مدفون تحت الأرض..فأسرعت إلى هناك وأطلت بعينيها من النافذة لكنها لم ترى شيئا سوى الظلام وضوء خفيف من الشمس التي خلفها سمح لها برؤية ظلال مختلفة في أنحاء المكان..ولكن في وسطه كان هناك عدة أنابيب زجاجية ضخمة مظلمة وواحد فقط كان مضيئا بضوء خافت جدا..ويحوي جسدا مغطى بالظلال..لكنها خمنت أنها الفتاة! وأكيد أنها هي فقد كانت النافذة التي وقف عندها الساكو..
الأهم من هذا كله كيف ستدخل إلى هنا؟ أبعدت الرمال بيديها محاولة الدخول من النافذة لكن الأمر كان مستحيلا فقد كانت النافذة لا تسمح حتى لبياكو بالعبور منها..ولم تستطع رؤية مدخل الحجرة وسط الظلام..فقررت دخول البرج لتبحث عنها..
ظهر صوت الفتاة من جديد متسائلة:هل أنت هنا؟
أجابتها دارك بسرعة:نعم! أظن أنني أراك! أنا فقط لا أعرف كيف أدخل البرج!
الفتاة متسائلة:برج؟ ماذا يعني هذا؟
أجابت دارك بارتباك:آمم..مبنى طويل.
الفتاة بتفهم:فهمت..
ثم صاحت بحماس:وأخيرا سأخرج من هنا!! أنا سعيدة! شكرا لك!
فوجئت دارك من تغيرها المفاجئ لكنها لم تعلق بل سألت:هل تعلمين لو كان هناك أحد في البرج غيرك؟
الفتاة بثقة:لا..المرأة تأتي مرة في اليوم..ولا أحد غيرها يستعمل هذا المكان..ولكن في بعض المرات كان هناك رجل ذو صوت مخيف يناديها بستيلار..وتناديه هي بسيدي اللورد.
اتسعت عينا دارك برعب..ستيلار؟! من هذه؟! تابع جديد من أتابع اللورد المظلم..هل سيكون عليهم قتالها أيضا؟ الأهم من هذا..ماذا تكون ستيلار هذه بالضبط؟ ولماذا تفعل ذلك بهذه الفتاة؟ ما الذي تحاول الوصول إليه؟ وما الذي يريده اللورد من هذا كله؟
دارت دارك حول البرج محاولة إيجاد مدخل إليه ووجدته بسهولة مغطى بغشاء رقيق من الرمال الجافة..فنفضتها ثم سحبت الباب للخارج وتسللت إلى الداخل وخلفها طائر الساكو الجميل..بمجرد إغلاق الباب تماما تلاشى الضوء ولم يعد هناك سوى الظلام الدامس..وفجأة ومض طائر الساكو بضوء وردي خفيف أضاء لها جزءا بسيطا من أمامها فقط فابتسمت شاكرة:شكرا!
كان البرج حلزونيا فبينما هي تنزل الدرجات باحثة عن حجرة الفتاة بدأ إحساسها بالاتجاهات يضيع..وتلاشى تماما عندما وصلت لآخر درجة..فاحتارت في الطريق الذي عليها أن تسلكه ولكن طائر الساكو يعرف طريقه جيدا..فقد حلق باتجاه اليمين..حينها علمت أنه يقودها لمكان الفتاة فتبعته قائدا إياها إلى باب وحيد آخر الممر..فتوجهت نحوه وفتحته ببطء شديد فقد كانت مضطربة وكان الباب ثقيلا..
دخلت خلف طائر الساكو إلى الحجرة وضوء طائر الساكو الجميل يرشدها حتى وصلت إلى الأنبوب الزجاجي المملوء بسائل أزرق مخضر اللون..كانت ترى ساقي الفتاة أمام عينيها وكان من الصعب أن ترى وجهها وسط هذا الظلام ولم تعرف إن كانت هي نفسها أو لا..
فصاحت:هل تسمعينني؟
أجابتها الفتاة قائلة:نعم..وكأنني أسمعك مرتين!
فصاحت دارك وقلبها يخفق:هل يمكنك أن تحركي يدك أو ما شابه؟
أجابت الفتاة من جديد:نعم ولكن بصعوبة.
ارتفع طائر الساكو قليلا كي تتمكن من رؤية يديها وسط الظلام..
فرأت دارك يديها تهتزان بصعوبة ثم تنغلقان إلى جوار خصلات حمراء لامعة طويلة فعلمت إنها هي فعلا..
لذلك أسرعت محاولة تحطيم الزجاج بحمل كرسي وضربه على الزجاج لكنه كان قويا..فساعدها طائر الساكو بدفع جسده بقوة إلى الزجاج..فكانت ضربة منه ضربة من الكرسي حتى بدأ الزجاج بالتخدش ثم التحطم شيئا فشيئا حتى كسر تماما وانفجر إلى ألف قطعة لامعة كأنها تراب ماسي..مع فيضان من ذلك السائل العجيب وسقط جسد الفتاة على أرض الأنبوب فأسرت الطائر والتقطها من كتفيها قبل أن تقع على الزجاج ثم أخرج الفتاة ذات الشعر الأحمر الطويل من الأنبوب إلى أرضية المختبر ولكن بعيدا عن الزجاج بقرب الباب..فأسرعت دارك نحوها وحملتها بين ذراعيها ثم رفعت وجه الفتاة إلى بصرها وطائر الساكو يرفرف أمام وجهيهما..فكان الضوء مسلطا على وجه الفتاة..
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 04:09 PM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road


فتحت الفتاة عينيها العسليتين ونظرت إلى وجه دارك..فشعرت دارك بدموع دافئة تنزل من عينيها على وجه الفتاة ويداها ترتعشان أثناء مسكها لها..رمشت الفتاة قليلا ثم قالت بذهول وفرح:دارك!! وااا دارك!!
انفجرت دارك بالبكاء وعانقت الفتاة صارخة:درييييييييييييييييي يييم....
صاحت دريم بحماس:واه دارك انظري إلى نفسك!! لقد أصبحت....شابة! واو!! دارك دارك!!
صاحت دارك وسط بكاءها:لقد اعتقدنا أننا فقدناك..ولكن..أنت حية! درييييييم...
تساءلت دريم بقلق:ما بك دارك؟ لماذا أنت حزينة؟! نحن معا! نحن سعداء!
وقبل أن تجيب دارك سمعت صوت خطوات ركض كثيرة قادمة من الخارج فأصابها الفزع..هل أتوا ساكني البرج أيا كانوا؟!
فهمست بقلق:دريم هل تستطيعين السير؟
جلست دريم بصعوبة ثم قالت بإرهاق:إنني لا أستطيع الوقوف..
تركتها دارك برقة ثم وقفت وهي تحمي دريم بجسدها وصوت الركض يقترب أكثر فأكثر وهي تقول:لن أسمح لأحد بإيذائك أو إرجاعك لتلك الزجاجة ثانية! سأقاتل حتى آخر لحظة!
اقترب صوت الركض وأصبح القادمون على شفا حفرة من الوصول فاتخذت دارك وضعية قتالية وابتلعت ريقها مستعدة للقادم..لتفاجئ بدخل ساما يتبعه البقية من الأصدقاء..وهناك كرة ضوئية تحلق فوقهم من صنع كاموري..
فأرخت جسدها باستغراب قائلة:الجميع؟!
صاح كيرا:دارك!
سألا كاموري وشينيجامي:ما هذا المكان؟!
قالت مياكو:أخبرتكم أنها ذاهبة لتخبر اللورد..وهذا مقره إنها.....
قاطعها الجيد بحدة:انتهينا من هذا الموضوع.
بينما ابتسمت روزا قائلة:حمدا لله..اعتقدت أنك أصبت بمكروه.
وسأل مودي:هل كنت تبكين؟
وقبل أن تجيب دارك على سيل الأجوبة أطلت دريم برأسها من خلف دارك وصاحت:واه روزا!! هذا مذهل! لقد أصبحت أنت أيضا شابة جميلة! واو! روزا روزا روزا!!
تجمدت روزا في مكانها وكأنما صاعقة قد أصابتها ثم همست ببطء:د..دريم؟
غرقت عينا دارك بالدموع من جديد وأومأت برأسها ثم ابتعدت عن أمام دريم..فظهرت دريم جالسة خلفها وعلى وجهها ابتسامة مشعة خلفها جسد مرهق تماما..فقفزت روزا نحوها وعانقتها باكية:أووه درييييييم..
دريم باسمة:أوه روزا نحن سعداء! لا للبكاء...
ثم غرقت عيناها بالدموع هي الأخرى فاقتربت دارك وحوطت الفتاتين بذراعيها بينما اقترب منهم مودي وابتسم بدفء..
فنظرت دريم إليه صارخة:واو تاكويا! انظر لنفسك! يقولون أن الشباب يتغيرون عندما يكبرون لكنني لم أصدق ذلك! إنها مقولة حقيقية! حتى لون شعرك قد تغير!
أفلتتا دارك وروزا دريم مع ابتسامات مبللة..فربت مودي على رأسها بحنان قائلا:أنت أيضا أصبحت شابة جميلة..
فابتسمت كطفلة امتدحها والدها..فمده يده إليها قائلا:هل يمكنك الوقوف؟
التقطت يده بيد مهتزة لكنها كانت أضعف من أن تقف..فقد كان جسدها حبيس سائل منذ فترة طويلة..وكان ثوبها هو نفسه الثوب الذي كانت ترتديه منذ 6 سنوات ولكنه قد أصبح قصيرا جدا الآن.. فخلع ساما معطفه الطويل وغطى به دريم قائلا:أعتذر للمقاطعة.
تابع الجيد عنه:أنتم مدينون لنا بتفسير..خاصة أنتِ.
وجه الجملة الأخيرة لدارك..وتكلم شينيجامي أثناء حمل الجيد لدريم بين ذراعيه القويتين:إن المكان غير مناسب للحديث يجب أن نخرج من هنا.
صدى صوت من الخلف فجأة:إلى أين تحسبون أنفسكم ذاهبين؟
أضيئت أضواء الحجرة فجأة وظهرت امرأة-من صوتها-ترتدي كما يرتدي اللورد تماما..ولم يكن يظهر منها أي شيء رفعت يدها باتجاههم قائلة:أعيدوا الفتاة وسأسمح لكم بالرحيل بهدوء.
وقف الجميع أمام دريم قائلين بحزم:مستحيل!
هزت كتفيها بلا مبالاة قائلة:ستقاتلونني؟ من الحماقة التفكير بذلك..لا تنسوا أنكم تحملون شخصا.
رفع ساما حائطا خشبيا من الأرض كي يسد الطريق أمامها لكنه فوجئ بحائط خشبي آخر يظهر من الأرض بشكل مائل محطما حائطه..بينما وجه الجيد عمودا رمليا نحوها فاستوقفته بدرع رملي أسقط رماله..فاتسعت عيناه باستغراب لقد كانت تستخدم عنصرين في الوقت نفس
ولكن ما أدهشهم أكثر هو عندما قذف مودي كومة مائية نحوها فأسقطتها بقذيفة مائية أخرى..وهذا يعني أن هذه المرأة....
همس كاموري بصدمة:إنها...تتحكم بكافة العناصر!
ابتسمت المرأة بمكر قائلة:هوهو~ لقد لاحظتم ذلك.
ثم اقتربت منهم أكثر وسط هجمات الأصدقاء والتي كانت تصدها بسهولة أثناء قولها:لهذا قلت لكم أعيدوها بهدوء أفضل لكم..كي تحافظوا على حياتكم..اللورد لا يريدكم أن تموتوا بعد.
صاح شينيجامي بنفاذ صبر:من تكونين؟!!
تراجع الجميع للخلف كلما اقتربت حتى وصلوا إلى الحائط فاستخدمت دارك وهمها وأشارت لساما أن يحطم الجدار ويهربوا منه..وعندما أوشكوا على التنفيذ..
رفعت المرأة يدها إلى رأسها وقالت:تريدون معرفة من أنا؟ اهيهيهيهي....
ثم انفجرت ضاحكة ضحكات شريرة ساخرة وهي تزيل غطاء الرأس عنها..وبمجرد أن زال تماما..
اتسعت عينا كيرا برعب وسقط مغشيا عليه..

-----------------------
انتهت حلقة اليوم..
من هي هذه المرأة؟ وما سر قوتها وما أهدافها؟
هل سيتمكن الأصدقاء من الهرب؟
وهل كيرا بخير؟
تابعونا~


Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 06:14 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية Fantasy Girl
Fantasy Girl
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: Dubai
التخصص: متعدده المواهب، مدبلجة و منتجة
المشاركات: 1,863
شكراً: 50
تم شكره 379 مرة في 245 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Fantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond reputeFantasy Girl has a reputation beyond repute
Gamer IDs:
PSN ID: FoFo-Star
قريتها قبل @_@، هل اكتب ردي مرة اخرى
المهم اذكر انها روعه و اخيرا ظهرت دريمو و رجع الجيد احلا بارت عندي و دروكة الشجاعه
انتظر القصة بفارغ الصبر ^^
توقيع : Fantasy Girl


اوسمتي

Fantasy Girl غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2012, 07:27 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية pinkrose
pinkrose
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: قطر
المشاركات: 253
شكراً: 41
تم شكره 17 مرة في 13 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 6
pinkrose is on a distinguished road
روووووووووووعة .. ^^

كتابتك راااائعة جداااااااا

يا ليتني انضممت لدارك وينجز من قبل حتى أدخل في روايتك المذهلة .. ^^

المهم أبدعتي : )

تااابعي و بانتظار جديدك .. اعتبريني متابعة جديدة لقصتك
توقيع : pinkrose
لا توقيع ^^

pinkrose غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:57 AM.