الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > بوابة الظلام : الرؤية الجديدة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-25-2012, 04:55 PM
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
 
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
نقـاط الترشيح: 7
نقـــاط الخبـرة: 170
آخــــر تواجــد: 05-20-2017 (01:47 PM)

السلام عليكم

كيف الحال الجميع ؟

اقدم لكم بوابة الظلام : الرؤية الجديدة
ارجوا ان تستمعوا بها....


بوابة الظلام : الرؤية الجديدة

جزيرة الشر
في أحدى الجزر الأطلسي ، كانت هذه الجزيرة أحد قواعد تجارب عسكرية ، لم يبقى عليها سوى مباني مهجورة و طرقات مهدمة ، قبل خمس أشهر ... في قاعدة تحت الأرض ، أنطلق صوت أحد العلماء : يا إلهي ....ما الذي فعلته ؟!
و مزقه أحد الوحوش التي صنعها ، أخذت الوحوش تحكم تلك الجزيرة ، بعد شهر ... هبطت مروحية نزل منها القوات خاصة للبحث و الإنقاذ ، لكن .... تلك الوحوش المعدلة جنينا كانت تصيدهم كأنهم مجرد فريسة ، لم يبقى أحد على قيد الحياة إلا ... في أحدى المختبرات ، اعترضت تلك الوحوش طريقهم ، و أخذ أحدهم يطلق النار عليهم ، وهو يدافع عن الأخر، ثم قال ذلك الشخص : لديكِ عشر ثوان حتى تجهزين هذه القنبلة اللعينة !
فردت الفتاة : أنا على وشك ... انتهي ... سوف نخرج بعد دقيقة من الآن .
ثم أندفع أحد الوحوش الكبيرة قاتلا الوحوش الأخرى ، ثم قال ذلك الضابط : تبا لقد جاء !
أخذ القنبلة ، ثم قال : أيتها الضابطة .... لقد قمتِ بواجبك بأفضل ما عندك ...شكرا لك ..
نظرت إليه وهي تقول: ما الذي تريد تفعله ؟
أندفع نحو الوحش الكبير وهو يقول : ودعا !!
أمسك البندقية بيده و القنبلة في يده الأخرى .... و أخذ يطلق بجنون وهو يندفع نحوه ، و أشارا العداد على القنبلة على الصفر ، وحدث انفجار قوي ....بعد قليل ، بين الركام ..خرجت التي ركبت القنبلة وأخذت تنتظر من حولها وجدت الركام في كل مكان كانت تعرج وهي تمشي مغادرة المكان ، تزح الركام و خرج ذلك الوحش الضخم مطلق زمجرة غاضبة ، نظر إليها وهي تحاول الهرب ، أزاح الركام و أخذ يندفع نحوه ... و أمسك بها من رأسها و أخرج مخالب في يده الأخرى ، فصاحت الفتاة : ليس بعد ..
أمسكت بمسدسها و أطلقت عليه ، أخذ يترنح نحو الخلف ، لكنه زاد غضبا و أخذ يسحق رأسها ، فجأة مر نصل حاد قطاعا اليد التي كان يمسك بها الفتاة ، أخذت بقوام لكن فقدت الوعي و أسقطت المسدس من يدها، أبعدت يده المقطوعة عنها ، ثم نظر الوحش إلى من قطع يده ، وجد شخص يمسك بسيف ذو حدين ، ثم وضعه خلف ظهره ، وأخرج بندقية ذات فواهة أطلاق كبيرة وهو يقول: إلا يجب أن تكون مستريحا الآن في أنبوب زجاجي ؟
فأطلق ذلك الوحش زمجرة قوية ، ثم أندفع نحو الوحش نحوه مكونا يدا أخرى غير المقطوعة ، و أنقض عليه قفازا ، فأطلق ذلك الشخص طلقة من بندقيته نحوه ، عندما أصابت تلك الطلقة الوحش المهاجم ، مزقته إلى أشلاء أخذ ذلك الشخص يتقدم نحو الفتاة ، بدأت أجزاء ذلك الوحش تحاول أن تتجمع مجددا ، نظر ذلك الشخص إلى أجزاء الوحش التي تحاول تجميع نفسها من جديد ، غير الذخيرة وهو يقول: أنك عنيد مثل البقية..
ثم أطلق لهب من الفوهة محرقا أجزاء المتبقية .... بعدها ...استيقظت الفتاة وهي على سرير من كابوس ، ثم أخذت ننتظر من حولها ، وجدت ذلك الشخص جالسا على كرسي وهو ينظر إليها وهو يقول : لقد استيقظت أخيرا ...
نظرت إليه وهي تسأله : من تكون أنت ؟
فرد عليها : أنا .... أدعى ليونارد ، بروس ليونارد ..يا آنسة ..
(بروس ليونارد ، العمر : 20-30 سنة ، لون بؤبؤ العين: أسود ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : قصير)
حاولت التحرك لكنها لم تستطع بسبب ألم في جسدها من الانفجار ، فقال لها : ماريا نشتار ..
نظرت إليه ماريا وهي تقول : كيف عرفت أسمي ؟
(ماريا نشتار ، العمر : 19 سنة ، لون بؤبؤ العين :ازرق ، لون الشعر : بني ، طول الشعر : متوسط)
أجابها وهو يقف : من بطاقتك ، ما الذي كان عملك في الفرقة التي كانت التي كنتِ فيها ؟
فردت عليه : هل هذا تحقيق ؟
وأخذت تتلفت وهي تستكشف من حولها وهي تقول: أين أنا ؟
أعطها بطاقتها وهو يقول: داخل مخزن المئونة للقاعدة التجارب هذه .
ثم تذكرت شيئا وهي تقول : تذكرتك أنت باحث في الأمور الخارقة ، صحيح ؟
نظر إليها وهو يقول: بل باحث سابق ، قبل أن تظهر بوابة الظلام .
استغربت وهي تقول : هل تقصد الأحداث الغربية التي حصلت قبل ثلاث سنوات في مدينة ديرك ؟
فرد : نعم ....يبدوا أنهم جمعوا بعض البقايا الوحوش ، و أعادوا صناعتها هنا ...لكن حدث خطأ في أحدى التجارب و أطلقت كل الوحوش ... وها هي الجزيرة كما ترين أصبحت تعج بهم ...
نظرت إليه ماريا وهي تقول : كيف وصلت إلى هنا ؟
فأجبها : البوابة ظهرت من جديد ، وخرجت منها بعدما سحبتني إليها ...لذلك علي أقفالها عندما أصل إليها مجددا.
ثم وقف ، وهو يقول: سوف أذهب الآن ...سوف أعود بعد نصف ساعة و إذا لم أعد استخدمي هذا .
رمى بمسدس غريب الشكل ، فأمسكت به وهي تقول :مسدس ؟
فرد وهو يضع سيفه في مكانه : ليس مجرد مسدس ، أنه مسدس من العالم الآخر ، يمتلك قوى على قتل تلك
الوحوش ، مهما كان نوعها ...
أخذت تتفحصه وهي تقول : حسنا ...لكني لا أعرف كيف أستخدم المسدسات بل أنا خبيرة متفجرات .
فرد وهو يغادر : تعلمي كيف تستخدميه و إلا سوف تفقدين حياتك ...إذا لم تفعلين ذلك .
عندما غادر ، أخذت تعاين جراحها من جرئ الانفجار .. استغربت وهي تقول : غريب جراحي ليست حديثة ...أتسائل كم مر علي هنا ..
وقف بروس أمام باب مكتوب عليها غرفة الاتصالات ، دخلها ، وجد جثث متحللة للأناس ، ثم أخذ ينظر يمينا و شمالا ، أقترب من جهاز اتصال لا سلكي ، و أخذ يعانيه وهو يقول: جيد ..أنه في حالة ممتازة ...
أخرج سيفه فجأة و أشار به نحو شيء يتقدم نحوه ، أستغرب وهو يقول: أنه أنت مجددا ..
فأجبه الشخص وهو يقول : أهكذا ترحب بصديق قديم ؟
فرد بروس وهو يبعد السيف عنه : كيف جئت إلى هنا يا ظل ؟
أجابه ظل : أنت تعرف .. كيف أقدر أن أجدك يا فتى .
(ظل ، العمر : ؟ ، لا يظهر من جسده الأسود شيء سوى عينه الصفراء التي تلمع في الظلام)
ثم قال بروس : حسنا ما الأمر هذه المرة ؟
رد ظل : الشخص الذي صنع بوابة الظلام ، يحاول أن يخرج منها وهو يخطط للقضاء على البشرية جمعاء بوحوش المنتشرة في الجزيرة .
فقال بروس : حسنا ... سوف أجده و سوف أجد البوابة و أدموهما معا .
تراجع ظل إلى الخلف وهو يقول: احذر أن سول مجرد جندي عادي عنده ..هل تعرف من سوف تواجه ؟
فرد بروس وهو يشغل الجهاز الاتصال : نعم .. يزك ..ثالث شخص رمي إلى عالم البوابة .
عندما ألفت نحوه وجد أنه قد اختفى ، أنطلق صوت زمجرة أحد الوحوش وهو يدخل الغرفة ، نظر إليه بروس وهو يقول: لقد بدأ المرح ...
مزق إلى نصفين ، و أخذت تتولى عليه ... في هذا الوقت في مخزن الذي فيه ماريا ،كانت تحاول الوقوف ، وهي تقول : هيا ....هيا يمكنك فعل هذا ..
عندما انتصبت واقفة ، أخذت تتمايل وهي تحاول استعاذة توازنها ، لكنها هبطت على السرير مجددا ، وهي تقول : تبا ...لما لا أستطيع التحرك
ثم دخل بروس نظرت إليه وهي تقول : ما الذي حدث ؟ هل أنت بخير ؟
فأجبها و وهو يتقدم نحوها : نعم ، أنا بخير ...فقط مجرد بعض الرفقة الذي مروا للزيارة ..
ثم قالت له : لكنك مصاب ؟ هل أنت بخير حقا ؟
جلس على الكرسي وهو يضع أسلحته جانبا ، دون أن يجبها ...ثم سألته مجددا : كم مر علي الوقت و أنا هنا ؟
نظر إليها وهو يقول: أسبوع وأنت غائبة عن الوعي .
استغربت وهي تقول : أسبوع كامل ، و لزلت تبحث عن البوابة تلك البوابة جزيرة صغيرة ؟
نظر إليها وهو يقول في تهكم : الجزيرة عبارة عن قاعدة عسكرية لديها ممررات تحت الأرض و معابر سرية كيف تريديني أن أبحث عن البوابات دون رمز المرور ؟
فردت : أنك محق ...آسفة ...
ثم قال لها : سوف نغادر بعد ثلاث ساعات ... سوف نخرج من هذه الجزيرة بأي ثمن .
حاولت الوقوف وهي تقول: أين ذهبت في هذا الوقت كله ؟
فأجبها : إلى غرفة الاتصالات ، لكنها كانت محطمة عندما وصلت لا شيء يوصلنا بعالم الخارجي ، علينا أن نصل إلى مصدر طاقة هذه القاعدة و نفجره .
فقالت ماريا : ونفجر نحن أيضا ؟
فرد :لا ...هناك مركب عسكري ميناء الجزيرة وهو بحالة جيدة عندما شاهدته آخر مرة .
وقفت وهي تقول : حسنا ...لدينا أمل إذا ... لنذهب ، أريد فقط الأشياء التي سوف نحتاجها لكي تركيب القنبلة .
بعد ثلاث ساعات ، غادرا المخزن وهما يتجهان نحو المختبر الرئيسي الذي يقع في الوسط بينهم وبين مصدر الطاقة و الميناء الجزيرة التي أصبحت جزيرة أشباح أموات لن يعرفوا الراحة في موتهم ......
رد مع اقتباس
 
DarknessDragon غير متواجد حالياً
قديم 11-25-2012, 11:32 PM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية Dejo
Dejo
(الأسطورة)
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: عآلم الأحلام
التخصص: مدبلج,مصمم,ممكسج
المشاركات: 574
شكراً: 278
تم شكره 307 مرة في 124 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud ofDejo has much to be proud of
Gamer IDs:
PSN ID: djxlegend
الصراحه القصه حماسيه قريت نصفها سأعود واكملها

شاكر لك داركني على القصه
توقيع : Dejo



we work in the dark ,to serve the light



وتستمر الأحلام

Dejo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2012, 10:57 AM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية × R I T S U ×
× R I T S U ×
(زائر)
المشاركات: n/a
*تصفيق*
أحسنت دي سان ! , رائع بصراحه !!
يارجل تحتاج رسام مانجا على هذا السرد 3\>
لكنها ليست نوعي تبا > كف
  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2012, 06:17 PM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about


مواجهة مع العدو الرئيسي
عندما وصلا إلى البوابة لمختبر ، أخرجت استندت ماريا ظهرها نحو الجدار المقابل للبوابة المختبر و هي تقول : هلا أخبرني عن تلك البوابة ؟ حلما أني أفتح الباب .
أخرج لها بروس العدة وهو يقول: بوابة الظلام ...
فدرت :نعم ...
أعاأعطاها العدة وأخذت تفك الباب وهو يقول: بوابة الظلام تظهر و تقدم لها أضحية ... لكي تهدأ و تختفي لمدة قرن من الزمان ، لكن في أحدى السنوات قدم لهذه البوابة أضحية لم يتقبلها العقل و القلب مطلقا ، أقليا فيها طفل رضيع ...
فقالت ماريا : يا إلهي .... ألم يجدوا حلا لها ؟
فأجبها : بل قامت مجوعة من المحاربين أردوا أن ينهوا هذه المعمعة ، فقاموا بتدمير تلك البوابة ... لكن السلاح الذي دمروا به البوابة اخفي في أحدى السراديب ...
سألته وهي تقول: كيف ظهرت من جديد ؟
فرد : يبدوا أن الذي صنع البوابة صنع بوابة أخرى في ذلك العالم ، و تكمن من إرسال معاونيه ، الأدهى أنه أرسل أحد قادته ، و أكثرهم حقدا ...سول .
فتحت الباب وهي تقول: نعم .... لقد تمكنت من فتح
ثم دخلا وهي تسأله : من يكون سول هذا ؟
فأجبها وهو يستل سيفه : الطفل الرضيع الذي ألقي في البوابة .... لقد كان سوف يحصل على طاقة كبيرة جدا من شخص أعرفه ...
ثم أندفع باب محطم أمامهم ، و أخذ أحدهم يمشي بخطى ثقيلة أشبه بمشي الموتى ، عندما خرج من الغرفة أتجه نحوهما ، وهو يمد يديه نحو الأمام ، مزق بروس رأسه ... نظرت إليه ماريا وهي تقول: ما الذي فعلته ؟ أنه بشر ؟
فأمسك برأسه من شعره وهو يقول: لم يعد كذلك ، لقد تحول إلى غول سوف يأكلنا إذا لم نقتله .
أخذا يتقدمان حتى وصلا إلى مختبر الرئيسي ، نظرا إلى الأنابيب السليمة التي تحوي تلك الوحوش ، و المكسورة الخاوية ، ثم قالت وهي تنظر إليها : يا إلهي ....انه منظر فضيع ...
فقال بروس : هناك ما هو أفضع أنظري ...
عندما نظرت أنبوب ، وجدت فتاة مضمومة القدمين استغربت وهي تقول: ما الذي ؟ حتى البشر ؟! أنهم بلا قلب ..
أقترب من لوحة التحكم وهو يقرأ المعلومات قائلا : السلاح البيلوجي رقم 030022 .... كيريكو .
نظرت ماريا إلى بيانات الموجودة ، وجدت معلومات كثيرة وهي تقول : بروس تعال إلى هنا .
أقترب منها وهو يقول: ماذا هناك ؟
فردت وهي تشير إلى شاشة الحاسب : أنظر إلى هذه المعلومات .
عندما قرأها زاد وجه عبسا ، ثم قالت ماريا : هذه المعلومات أنها خطيرة جدا ، وسوف تسجن وتحرم المسئولين في الجيش من مراتبهم كلهم .
فرد : قومي بنسخها ... قد تكون مفيدة .
فأخذت قرص ليزر ، وهي تقول: في الحال ...
ثم خرج من المختبر ، سألته :إلى أين أنت ذاهب ؟
فأجبها : سوف أبحث عن ملابس مناسبة لها .... سوف نخرجها من هنا إذا أيستطيعنا .
فقالت له : حسنا كن حذرا ... قد لا أستطيع الخروج هنا إلا بمساعدتك .
أبتسم و الباب يغلق من خلفه قائلا : أعرف هذا....
أخذ يتجول في المبنى ، وهو يفتح باب كل غرفة وهو يقول: لا شيء ...
ثم فتح باب غرفة أخرى ، وجد الحراس موتى ... أخذ يبحث وهو يقول: لعلي أجد شيء يفدني هنا .
وجد بطاقة مفتاح أمن و خريطة الكترونية لبعض أجزاء المبنى و الجزيرة وهو يقول: جيد ...
عندما خرج من الغرفة ، وهو يبحث في الخريطة قائلا : لنرى ... أين أجد مصدر الطاقة ...
أخذ يبحث لكنه لم يجده ، ثم قال : الخريطة ناقصة ، لكنها سوف تفيدني في الوقت الحالي .
خرج نحو الممر ، وجد مجوعة من الغيلان يمشون نحوه، ثم أخرج بنقديته ... و أطلق عليه وهو يمشي نحو الأمام ، ثم غير الذخيرة إلى قاذف لهب ، وأخذ يحرق الذي يتقدمون نحوه ، وصل إلى مصعد رجع البندقية نحو الحامل وهو يقول: جيد أرجو إلا تصبني أي مشاكل بعد الآن ...
صعد نحو الأعلى ، فتح الباب المصعد وجد صف من الوحوش التي أتت من بوابة الظلام المعدلة جبنينا ، أقفل الباب وهو يقول: الدور الخطأ ! آسف على الإزعاج .
نظر إليه الوحش باستغراب ، فتح الباب وجد نفسه بقسم السكن ، أخذ يتجول فيه وجد باب مفتوح دخله الغرفة وجد بعض الملابس لفتاة صغيرة وهو يقول : جيد ...هذه سوف تفي بغرض .
نظر من حوله وجد قرص ذاكرة ، ثم شغله على الجهاز الذي يوحي الخريطة ، فتحت شاشة فديو ظهرت أحدى العلماء وهي تقول: أنا الأستاذة يوكو لوغن.... وهذه ابنتي كيريكو ....
(يوكو لوغن، العمر : 35سنة ، لون بؤبؤ العين : اخضر ، لون الشعر : أشقر ، طول الشعر : متوسط)
وظهر الكبسولة الذي يحوي كيريكو و أكلمت كلامها وهي تقول :تطوعت بأن يأخذوا بويضات من عندي لكي يقوموا بعملية استنساخ ، لكنهم أخذوا بيضتين ، الأولى أسمها كيريكو ،أما الثانية أسمها كايكو ، كيريكو في هذه الجزيرة ،كايكو لا أعلم عنها أي شيء ، لقد أخرجوها من كبسولتها قبل سنتين ... إذا كنتم آخر الناجين ... كيريكو سوف تكون خير عون لكم .... لكن أرجوكم غادروا هذه الجزيرة..أريدها أن تحضا بحياة أفضل من حياتي هذه ..... لا أريدها أن تصبح سلاح في أيدي الجيش ..... أرجوكم ....جدوا أيضا ابنتي الأخرى ....
بدأت ببكاء وهي تنهي التسجيل ، ثم أخذ يبحث في الذاكرة وهو يقول: حسنا لنرى هذا ....
فتح خريطة كاملة للجزيرة و المختبرات و الميناء...
فقال بروس وهو يغادر الغرفة : جيد هذا تفيدنا كثيرا .
وضعه في جيبه ، عندما أتجه نحو الباب المصعد ظهر شخص أمامه من إلا مكان ، توقف بروس وهو يستل سيفه ، تقدم ذلك الشخص وهو يقول : أنت أصبحت مثل الشوكة في الحلق يا الفارس الظلام .
نظر إليه بروس وهو يقول: يزك .... لما جئت ؟
فرد يزك : أنت معكر المزاج دائما أيها الفارس .... لما لا تأخذ الأمور بساطة ؟ أنا هنا بأمر من سيدي أريد أن
يكون لنا مكان خاص في هذا العالم البأس ....
(يزك ، العمر الظاهر : 28- 38 سنة ، العمر الحقيقي : ؟ ، لون بؤبؤ العين : أحمر، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : طويل )
فرد بروس : لن يكون هذا لكم ما دمت على قد الحياة يا هذا !
فقال يزك : كلام كبير من فتى صغير ..ارني ما عندك !
ثم أنطلق نحوه كرة كهربائية مظلمة ، تدعها بروس وهو يندفع نحوه بسيفه ، عندما أصبح قريبا منه اختفى يزك من أمامه وهو يقول : بطيء ....
وظهر من خلفه وهو يهاجمه من الخلف ، عندما حاول أن يلمسه اختفى من أمامه ، وظهر من خلفه وهو يضع السيف على رقبته وهو يقول: لكنك أبطئ .
عندما حاول بروس قطع رقبته ، أمسك يزك نصل السيف بطرف أصابعه وهو ينظر بأتجه بروس وهو يقول: لكنك لا تساوي شيء أمامي .
ثم نزع السيف من يده ، ثم كون في يده كرة سوداء وهو يلوح بيده نحو بروس ، وأخذ يحاول ادخلها إلى جسده ، وهو يقول : مت!
فقال بروس : ليس بعد !
فاحمرت عينه و فجأة تكون حوله درع! ثم أطلق زئير ليث غاضب ، و أبتعد يزك هو يقول: تبا !!كيف توصلت إلى هذا الحد !
فرد بروس عليه وهو يمشي نحوه : بسبب عالمكم الذي أتيت منه ، أنتم لستم الأشخاص الذين رومي بهم في البوابة ، بل أجساد فارغة تحركها أيادي عالية المستوى لتحقيق أهدافها !
ثم أندفع السيف نحو يد بروس فأسمك به وهو يغير شكله وهو يكمل كلامه : أنا كنت في البوابة لكن ليس مثل الأشخاص الذي يقدمون أضحية لها ، بل ملئ إرادتي ، و تجولت في ذلك العالم حتى أستطيع أعرف كيف أهزمكم ...دون أي شفقة !!
أشتعل سيفه ، و أندفع نحو يزك و لوح به نحوه....لكنه اختفى من مكانه وهو يقول:لقد فزت بهذه الجولة لكنك لم تكسب الحرب ! هناك لنا مواجهة أخرى ! أنتظر فقط وسوف ترى !
ثم تراجع الدرع عن بروس ، بعد قليل عندما دخل إلى المختبر ! وجد مجوعة من الغيلان قد دخلت ، قطع رؤؤسها بسيفه ، ثم صاح :ماريا !!
وجدها تسند ظهرها لأحد الأنابيب ، ثم قالت :جيك.... باري ...زاك .... إلا ترون ...أنني أنا ماريا .....
توقفوا أرجوكم ....
فصاح عليها: أطلقي النار عليهم !
فردت عليه :لكن ...
فصاح مجددا : أنهم ليس بشرا بعد الآن ...إذا لم تنقذي نفسك فلن أستطيع أحد فعل ذلك !
فقالت : لكن !
فصاح عليها مجددا : فقط أطلقي النار !!
فصرخت و هي تطلق النار عليهم ، وبدأت دموعها تنزل على وجها وهي تستمر بإطلاق النار ! حتى فرغت الذخيرة وهي لا تزال تضغط على الزناد ...........
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2012, 09:41 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
خلف الظلام
أمسك يزك نصل السيف الحاد بطرف أصابعه وهو ينظر بأتجه بروس وهو يقول: لكنك لا تساوي شيء أمامي.
فأمحرت عين بروس و تكون الدرع حوله ! و أمسك بسيف وهو يشتعل ، ثم وقف يزك و لوح بيده وهو يختفي ...... أخذت تطلق النار على زملائها السابقين و دموعها تنزل على وجها وهي تستمر بإطلاق النار ! حتى فرغت الذخيرة وهي لا تزال تضغط على الزناد .... أخذ المسدس من يدها وهو يقول: هذا يكفي ...
نظرت نحوه وهي منهارة تماما ، اتجهت نحوه وهي تصيح باكية : لم يكن لدي أي خيار ..... لما ...لما أصبحوا غيلاننا ...
فأمسكت به وهي تستمر بكاء ، ثم وضع يده على شعرها وهو يقول مخففا عنها: لا عليك ...لا عليك ...لقد أحسنتِ .... انتِ فتاة شجاعة ....
بعد قليل كانت جالسة على الأرض في أحدى زوايا المختبر ، أما هو وقف أمام كبسولة كيريكو وهو يجهز علمية الإنعاش ، قائلا : سوف نخرجها من هنا ولنرى أين سوف نتجه بعدها ...
ثم نظر إليها وهو يقول : هل أنتِ بخير ؟
فردت :نعم....
ثم وقفت وهي تسأله : هل عرفت أين مصدر طاقة الجزيرة ؟
أعطها جهاز الخريطة وهو يقول : أنه مفاعل نووي صغير ... يبعد 5 كيلومتر عن المختبر ، ويبعد عن الميناء 3كليومتر...
ثم قالت ماريا : ليس لدينا وقت لكي نخرج بسرعة المناسبة ..
فرد بروس : قد يكون هذا هو العائق الوحيد الذي لدينا ....
وبدأت عملية الإنعاش ، وهو يقول : سوف نجهز وسيلة النجاة أولا بعدها سوف نذهب لتفجير المفاعل ...
تم تسريب السائل الحيوي الذي كان حول كيريكو ، ثم فتحت عينها ...وأرتفع و زجاج الكبسولة ، ثم قال بروس : مرحبا بك معنا يا كيريكو ....
أرفعت بنظرها نحوه وهي صامت ، نطقت وهي تقول : من أنت ؟ هل أنت أبي؟
(كيريكو ، العمر الظاهر :13 سنة ، لون بؤبؤ العين : أزرق ، لون الشعر : أشقر ، طول الشعر : طويل حتى أسفل الظهر .)
لم يرد عليها وهو يتعبد عنها ، ثم قال لماريا وهو يخرج ملابس لكيريكو قائلا : اجعليها ترتدي هذه الملابس بعدها سوف نعرف ما هي الخطوة التالية .
ارتدت كيريكو ، ثم نظرت باتجاه ماريا وهي تقول لها : هل هذه الملابس مناسبة لكِ ؟
لم تنطق كيريكو بأي كلمة ، ثم قالت ماريا : يبدوا أنها كذلك .
ثم قالت كيريكو وهي تقترب من الأنابيب : ما هذه الأشياء ؟
أقترب منها بروس وهو يقول: انها وحوش ...الديركس (أسم وحش ) أنها خطرة جدا ، و تمتاز بسرعة عالية جدا .
ثم قالت ماريا : أنك محق ... كيريكو ...
نظرت إليها وهي تقول بطريقة طفولية: ماذا ؟
مدت ماريا يدها وهي تقول: نخرج من هنا ، و الوالد سوف يحمينا .
نظر إليها بروس و وهو يقول: من تقصدين بوالد ؟
فردت ماريا : أنه أنت ...إلا تعتقد أنها لطيفة جدا لتكون أبنتك ؟
بدأ على وجه الإحباط وهو يلف وجه نحو الباب المختبر ، بعد قليل خرجوا من الجهة الأخرى من المختبر ، ثم قال بروس : حسنا لدينا جهتين الجهة الغربية هي مكان الميناء و الجهة الأخرى فيها المفاعل الذي على الجزيرة ...
ثم قالت ماريا : ما الذي سوف تفعله ؟
فأجبها : علينا أنفترق .
نظرت إليه وهي تقول: ماذا ؟ وتتركنا وحدنا ؟
فرد عليها : هل هناك حل آخر لتنفيذ المهمة ؟
فقالت له : هل لديك حل آخر ؟ لبد أن هناك حال آخر يا بروس .
أطلق بروس زفيرا وهو صامت ، ثم نطقت كيريكو قائلة : ما الهدف من الميناء ؟
نظر إليها بروس وهو يجبها : القوارب لكي نخرج من هنا .
ثم قالت كيريكو : حسنا علينا أولا أن نجهز وسيلة الخروج بعدها نضع القنبلة في المفاعل ...على ما أعتقد انك كنت تفكر في هذا الأمر صحيح ؟
ثم قال لهما : حسنا ...سوف نذهب أولا إلى الميناء لكي نعرف أين نجد قاربا هذا الأهم حتى لو فشلنا في تفجير الجزيرة على الأقل ....
ثم أخذوا يتجهون نحو الميناء عبر غابة كثيفة ، أخرج بروس سيفه استعداد لأي طارئ ، بينما أخرجت ماريا مسدسها وهي تقول : هل قلته صحيح عنه تلك الوحوش ؟
فأجبها : نعم ....سرعتها عالية جدا ، لكن لديها نقطة ضعف دفعاها ضعيف ،لكن هجمتها تعوض ذلك الضعف ...أرجوا أنهم لم يعاجلوا هذه المشكلة عندما أعادوا تركبيها جنائيا ..
توقفت كيريكو في مكانها وهي تقول: أنتبها .
توقف كلا من بروس و ماريا ، ثم سألها بروس :ماذا هناك ؟ هل تشعرين بشيء ؟
فردت : نعم ... أسمع أصوتا .... أصوتا لخطى سريعة جدا ، سوف تكون هنا بعد ...3 ...2...
فجأة فقز أحد الديركس ، فقوهم ، صد بروس بسيفه وهو يدافع عن كيريكو ، فأطلق الديركس زمجرة وهو يقاوم سيف بروس ، دفعه بروس وهو يقول: أليس الأفضل لك أن ...
مزقه إلى نصفين وهو يصح : أن تموت !!
ثم أرجع السيف و أخرج البندقية وهو يقول: كيريكو ...هل هناك المزيد منهم ؟
فأجبته : نعم ...4 ...أنهم يتقدمون نحوك بسرعة عالية .
اقتربت ماريا منهما ، ثم قالت ماريا : ما الذي سوف تفعله ؟
فأجبها : سوف نعرف الآن....
أدخل ذخيرة إلى مسدسه وهو يقول: هذه سوف تجمدهم في أمكنهم ...
فقالت كيريكو : هناك واحد قادم لجهة اليمين .... بعد 3 ...2....1.....
أطلق بروس واتجها اليمين فأصاب الديركس ، ثم صاح : هيا !
بدتا بركض نحو الميناء و كيريكو تقود بروس إلى أماكنهم قائلة: يمين ....يسار ...فوق ....
بدأ يطلق عليهم عندما وصلوا الميناء كان هناك سياج حوله ...
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2012, 09:45 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
محبوس خلف الجليد
عندما كانوا يمشون في الميناء .... لم جدوا سوى قوارب محطمة ، ثم جثت ماريا على ركبتها وهي تقول : لا امل ....ليس لدينا أمل بهروب من هنا .
امسك بروس بذراعها وهو يوقفها على قدميها قائلا : ليس بعد ...لم نفتش المكان بأكمله ... لا تحكمي على الأمر قبل أن نفتش جميع أرجاء الميناء ، بعد مسافة ..لم يجدوا شيء سليم فقط مجوعة من الوحوش التي تنتشر في الميناء ، ثم قال بروس : حسنا لم نجد حتى قارب مطاطي ...لم يبقى سوى ..
توقف عن الكلام وهو ينظر من حوله وهو يقول: أين كيريكو ؟
أنطلق صوتها وهي تقول: أنا هنا ...تعاليا لقد وجدت وسيلة الخروج ...
عندما وصلوا إلى مخزن قرب الرصيف ، وجودا غواصة استكشاف داخله، استغربت ماريا وهي تقول : ماذا غواصة ؟
أنطلق صوت أحدهم وهو يقول: أنه يبحث عن أضحية المناسبة للبوابة.
توقف كل شيء من حول بروس ، نظر إلى ظل وهو يقول: ظل ما الأمر هذه المرة ؟
أجابه : عليك الإسراع ، لقد حددت مكان البوابة ..أنها بقرب مكان المفاعل النووي الذي على هذه الجزيرة .
فرد بروس :جيد ، أنهم يفورن علي الجهد و الوقت ...
ثم اختفى ظل ، ثم قالت ماريا : حسنا ماذا الآن ؟
فأجبها : سوف نذهب إلى المفاعل و تضعين القنبلة هناك و نخرج من هذه الجزيرة .
ثم قالت ماريا : حسنا ...سوف أحتاج إلى العدة لذلك ....لدي العدة المناسبة لكني أستهلك كل العبوات المتفجرة لتفجير المختبر الفرعي عندما وجدتني فيه .
ثم قال لها :حسنا ... ما الأشياء التي تحتاجين إليها ؟
أخذت تكبتها وهي تقول: حسنا ..ليست كثيرة بهذا القدر .
ثم قال أخذ القائمة وهو يقول: حسنا ...سوف أعود حالما أحصل عليها .
أخذ يمشي مبتعدا ، تبعته كيريكو قائلة : سوف أذهب معك ..
فمنعها وهو يقول: لا ... قد تحتاج إليك ماريا ... لا نعلم متى سوف يهاجمنا العدو ...الأفضل أنك تبقين هنا .
غادر المخزن وهو يغلق الباب خلفه ، ثم قال : حسنا لنرى ...أعتقد أني رأيت مخزن متفجرات هنا في مكان قريب ...
أخذ يتقدم في نحو الأمام ، وهو يقتل الوحوش التي تعترض طريقه ، وهو يقول: أين ...أجده ...أين هو ...
وقف أمام المخزن وهو يمزق رأس غول قائلا : أخيرا ...
حاول فتح الباب لم يفتح معه ...ثم أخرج بندقيته ،ثم أطلق النار على القفل الآلي ودخل ، أخذ يبحث داخل المخزن وهو يبحث عن المواد لصناعة المتفجرات ، فتح صندوق وجد داخله متفجرات بلاستيكية وهو يقول : سي 4 ، أنها مناسبة للعمل .
أقفل الصندوق و حمله وهو يخرج من المخزن ، فجأة قفز للخلف وهو يتجنب هجوم جليدي ، ثم وضع الصندوق جانبا وهو يقول: ما الذي ؟
كان الوحش الذي هاجمه مكون من الجليد بكامل ، ثم أطلق زمجرة وهو يطلق أشعة الجليدية من فمه ، أخرج بروس بندقيته بسرعة و أدخل ذخيرة قاذفة اللهب وهو يصد أشعلة الجليد، و تتدحرج نحو الجانب الآخر وهو ويقول : يجب أن أبقيه بعيدا عن المتفجرات لأنها إذا أصابها الجليد سوف تفسد !
تكونت كرة جليدية عملاقة في الهواء ، فنزلت على بروس فتجنبها بروس وهو يندفع نحو الوحش الجليدي عندما أصبح أمامه أطلق عليه قاذف اللهب ، و بروس يندفع نحو الخلف من قوة الإطلاق ، ثم عندما وقف على قدميه أخرج الذخيرة الفارغة ، و أمسك بها و ضعها في مكانه وهو يقول: علي أن أنتظر بعض الوقت لكي تعبئ من جديد .
عندما نظر على الوحش الجليدي ، كان مذاب بكامل ، فجأة أندفع نحوه وحش آخر فتراجع نحو الخلف وهو يتجنب مخالبه و أخرج سيفه ، عندما نظر إليه كان الوحش ينظر إلى نفسه وهو يحرك مخالبه بشكل غريب ، وبدأ شكله بتغير ...عندما انتهى من التحول ، تغير شكله إلى شبه الإنسان ...ثم شد قبضته وهو يرفع رأسه نحو الأعلى ، و بدأ ينظر إلى نفسه وهو يحرك قبضته ، ودرع يلف جسده ، ونطق قائلا : أخيرا... لقد خرجت !!
نظر إلى بروس وهو يقول: أنت الذي أطلقت سراحي إذا .
سأله بروس : من أنت ؟
فأجبه الشخص وهو ينظر إليه : أدعى أوبلسك زد ..وأنت فارس الظلام الأسطوري صحيح ؟
(أوبلسك زد ، العمر الظاهر : 35 سنة ،العمر الحقيقي : ؟ ، لون بؤبؤ العين : أحمر ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : متوسط حتى الكتفين)
فرد بروس : نعم أنا هو ....
ثم ظهر في يد أوبلسك سيف وهو يقول : لقد وجدت أخيرا .... أستعد لكي تموت !!
نظر إليه بروس وهو يستعد للقتال .... ثم أندفع كلامهما نحو الآخر ، و أصدما السيفين بعضيهما البعض ، و أخذ كلاهما يتبارزان بسيف ، بسرعة عالية أخذا السيفين يصطدمان في بعضيهما البعض ، ثم أخذ السيفين يحتكان بقوة ،توقف ثم أندفع نحو الخلف بقوة ، ثم أخرج أوبلسك كرة سوداء وهو يقول : هذا سوف يقضي عليك !
و رمى بها نحو الأعلى ، عندما انكسرت في الهواء خرج منها هيكل عظمي مقيد ما يظهر سوى من بؤبؤ عينه الأبيض و من حولها السواد ، ثم أطلق صوت فوق موجة الصوتية عالية ، ثم أبدا بروس يتألم منها ، ثم قال : ما هذا الشيء ، أشعر بأني سوف أمزق إلى نصفين !!
وصلت الموجة الصوتية حتى عند المخزن الذي فيه كلا من ماريا و كيريكو ، بدأت ماريا تشعر بصداع مؤلم في رأسها وهي تصرخ من الألم بينما كانت كيريكو تنظر إليها مستغربة وهي تقول : هل أنتِ بخير ؟
فأجبتها: نعم ....لكني أشعر بصداع قوي ...
ثم سقطت على الأرض وهي تمسك برأسها وبدأت بصراخ ، ثم قالت كيريكو : ما الذي حدث ؟
و سمعت الموجة الصوتية لكنها لم تأثر عليها وهي تقول: ما هذه ؟ أنه صوت مزعج ..لكنه لا يؤثر علي ..لما ؟
أنفجر رأس أحد الغيلان من الموجة الصوتية و تبعه البقية ، ثم قال يزك وهو يراقب الوضع : يبدوا أنه قد تحرر ....هذا الأمر سوف يخدمني جدا ..
ثم قال أوبلسك : و الآن مت !
فصاح بروس وهو يحاول الوقوف : ليس بعد !!
ثم تكون الدرع من حوله ، عندما تكونت الخوذة توقفت الموجات الصوتية عن تأثريها عليه ، ثم أندفع نحو الهيكل و مزقه إلى نصفين و رجعت الكرة إلى يد أوبلسك ، ثم قال له وهو يشد قبضته على قبضته على الكرة : جيد كنت أريد أن أخرج هذه الطاقة منك !
و كون سيف آخر في يده بدل السيف الأول و تقدم نحو بروس بخطوات تتسارع ، و بينما كان بروس يبعد الدرع عنه وهو يخطوا نحوه بنفس الطريقة ، و أخذا يتصرعان بسيوف مجددا فجأة أنكسر سيف بروس من صعوبة هذه المعركة ، ثم رمى بقبضة السيف وهو يقول : كنت أتوقع أنه سوف ينكسر بأي لحظة ...
نظر إليه أوبلسك قائلا : يبدوا أنك فقدت سلاحك ...لذلك لن أتابع في القتال .
ألفت إليه بروس وهو يقول : يبدوا هذا ...
تقدم أوبلسك نحوه وهو يخفض سيفه قائلا : إذا ...خذ هذا ...سوف يفيدك في معركتك هذه .
أمسك بروس بقبضة وهو يقول: شكرا لك ...
وأخذ أوبلسك يختفي قائلا : سوف نلتقي مجددا ...
اختفى في الهواء دون أي أثر ، وضع بروس سيف الجديد في غمده وهو يتجه نحو صندوق المتفجرات ...ثم جثا على ركبته من التعب وهو يقول: لقد كان قويا جدا ....
دخل المخزن الذي توجد فيه كلا من ماريا و كيريكو ، وضع الصندوق جانبا وهو يقول : هل هذه تكفي ؟
نظرت ماريا إليه وهي تقول: هل أنت بخير ؟
فرد :نعم ...لا عليك ...المهم هل سي4 المتفجرات المناسبة ؟
أخرتها من الصندوق وهي تقول: نعم ...لكن يجب أن نعمل بسرعة لأني أريد الخروج من هنا .
و جلست أمام طاولة و أخرجت معدتها بدأت بعمل على صنع المتفجرات .....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 02:49 PM  
افتراضي
#7
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
تحت سطح الماء
بعد ساعتين ، انتهت ماريا وهي تقول: حسنا ...انتهيت .
تقدم بروس نحوها وهو يقول: جيد .
أرته القنبلة كانت حولها المتفجرات وهي تقول:هذه أقوى قنبلة صنعتها حتى الآن .. لكن علينا أنكون حذرين ، و إلا سوف تنفجر فوقنا فهي حساسة جدا .
ثم قال بروس: حسنا وماذا أيضا ؟
أخرجت مفجر وهي تقول: هذا الجهاز التفجير عن بعد ، عندما نبتعد مسافة آمنة عن القنبلة سوف نفجرها ..
ثم خرجت كيريكو من الغواصة وهي تقول :أنها جاهزة للانطلاق في أي وقت تريدون.
نظر إليها بروس وهو يقول: ما الذي ؟ لما كنتِ بداخل ؟
فردت : لا أعلم ... لا أعرف كيف ...لكن الأفكار تأتني من كل مكان تلقائيا .
تحدثت ماريا بصوت منخفض لبروس وهي تقول : هل من الممكن أنه من التركيب الجيني الذي في حمضها النووي ؟
فرد بنفس النبرة : نعم ... في تسجيل للأم كانت تقول أنها الأمل الوحيد للخروج من هذه الجزيرة.
نظرت إلهيهما وهي تقول : عما تتحدثان ؟
فردت ماريا في أرتباك : لا ...لا شيء ...
ثم قال بروس : يجب أن يكون أحدنا هنا لكي يجهز لنا الغواصة ...لتكون مستعدة لمغادرة هذه الجزيرة لكن ....
فقالت ماريا: الأفضل أننا نبقى هنا ، لأنك الوحيد الذي تقدر على اقتحام صفوفهم ...
ألفتت إليه كيريكو وهي تقول: لكن قد يحتاج إلى مساعدة إذا كان لا يقدر وضع تلك القنبلة .
تقدم بروس نحو القنبلة وهو يقول: أسمعا ... سوف نذهب معا .... ماريا لديك جهاز تفجير عن بعد صحيح ؟
فأجبته : نعم ...لكنه لن يعمل إلا في محيط 200 متر فقط .
فقال بروس : ليست مشكلة جهزي المفجر عدما نبتعد مسافة سوف نضغط على المفجر ، اضبطي التفجير على عشر دقائق ...
فردت وهي تضبط المؤقت : حسنا ... لكن هل سوف تكون كافية ؟
فأجبها : أظن ذلك ....
ثم قالت كيريكو : حسنا ، سوف أخرج الغواصة إلى المرفأ .
نظر إليه بروس وهو يقول : هل أنتِ متأكدة بأنك تقدرين على ذلك ؟
فأجبته :نعم . ..يمكني كذا فقط لا تقلق علي يا أبي .
ثم قال لها : حسنا ....
فتحت بوابة المخزن المطلة إلى المحيط ، ثم بدأت الغواصة بترحك ، و كانت كيريكو تتحدث عبر جهاز الاتصال الوضع الآمن سوف أتقدم إلى الخارج ، و خرجا كلا من ماريا و بروس من المخزن نحو الرصيف لقريب، وقفا أمام الرصيف مرت عشر ثوان ، و لم تخرج بعد ... استغربا ، ثم قالت ماريا: ما الذي حدث لها ؟ المفترض أنها تخرج مباشرة ...
نزع بروس الجزء العلوي من ملابسه و حذائه وضع نظارة غوص جلبها معه من المخزن، نظرت إليه ماريا وهي تقول :ما الذي تفعله ؟
عندما نظرت إلى جسده الذي كان مليء بعلامات و الجروح التي لم تندمل بعد ، رد عليها قائلا : سوف تعرفين إذا لم نخرج من الماء بعد خمس دقائق سوف تقيين لوحدك ....فجري المفاعل إذا لم أعد .
فصاحت ماريا: ما الذي ؟ بروس أنتظر !!
و قفز نحو الماء وهو يمسك بسيفه ، معتدا عليه بأن يغوص به تحت الماء ، عندما وصل إلى مكان الغواصة كانت محاصرة بين أذرعه حبار عملاق ، و كيريكو تحاول أن تتخلص منه ، وجدت بروس يندفع نحوها ، نظر إليه الحبار و ترك الغواصة وهو يندفع نحو بروس ، ثم توقف بروس عن السباحة باتجاه الغواصة ، و حول اتجاه غوصه و يدفع نحو السطح ،لكن الحبار أمسك به بمجساته ،ثم أخذ بروس يقاومه ، اقتربت منه كيريكو بغواصة وهي تقول : يجب أن أساعده !
نظر بروس إليه وهو يشير لها بأن تتابع طريقها نحو الأعلى ! ثم قالت : لما لا يريد مني مساعدته ؟
و لوح بروس بسيفه و مزق المجس الذي يمسك به الحبار ،ثم أندفع نحو الأعلى و أخذ نفسه و تبعته كيريكو و أنطلق صوتها عبر مكبر الصوت وهي تقول: بروس هل أنت بخير ؟
فصاح وهو يرفع نظارة الغوص : أبتعدي بسرعة أنه لا يزال هنا !!
ثم سحب نحو الأسفل بقوة لدرجة أنه لم يأخذ نفس ، وضع نظارته عليه و أفرغها من الماء ، ثم حرك ذراعه التي يمسك بها السيف وهو يمزق المجس الذي أمسكه به الحبار ! ثم أندفع نحو الحبار و مزق عينه ، فأطلق الحبار زعاق ألم وأخذ يبتعد عن المكان ، ثم صعد بروس نحو الأعلى وهو يستلقى على الماء ، ثم اقتربت منه كيريكو بغواصة و نظر بأتجاها و تسلق إلى سطحها و أخذ يلهث من التعب ، صعدت كيريكو نحوه وهي تسأله : هل أنت بخير ؟
فأجبها : نعم .... لنعد لرصيف قبل أن تحدث أي مفاجئات .
عندما وصلوا إلى الرصيف كانت ماريا في انتظارهم ، عندما نزل بروس عن الغواصة عطس ، نظرت إليه ماريا وهي تقول : هل أصبت برد ؟
فرد : لا ...لكن ..
عطس مجددا ، وبدأ يرتجف وضعت عليه ماريا الوشاح الذي كان عليه وهو يرتجف من البرد وهو يعطس ، نظرتا إليه باستغراب ، ثم قال لهما بصوت فيه القليل من العصبية :ماذا ؟ فأنا مجرد أنسان عادي في النهاية و لست بطلا خارقا.
و عطس مجددا .....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2012, 03:44 AM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
نحو الهدف
بعدها بقليل ، عندما كانوا يسرون نحو المفاعل ، ثم قال يزك : أنهم يتجهون إلي مباشرة، هذا سوف يسهل علي المهمة أكثر ؟
ثم فرقع بإصبعه ، ظهر بخار أمامه ، و ظهرت تابعة له من بعد الغبار وهي تقول: نعم سيدي ؟
فرد :عليكِ بهم ... أريدكِ أن إلا تبقي لهم وجود في هذا العالم .
اختفت وهي تقول : حاضر سيدي .
عندما اقتربوا من المكان ، نظر بروس إلى الخريطة وهو يقول: حسنا جيد نكاد نقترب ...
ثم قالت ماريا : هل أنت متأكد ؟
فأجبها :نعم ....
ثم رفع غصن شجرة وهو يقول: هاهو ....
نظرت كيريكو وهي تقول: لكن هذه ليست البوابة ؟
نظر بروس وهو يبتسم ، شق السياج بسيفه ، ثم أرجع سيفه إلى غمده وهو يقول: هل لأحدكما أي أعترض الآن؟
فردتا :لا ...
ثم دخلوا إلى ساحة المفاعل وأخذوا يسيرون نحو الباب ، ثم قالت ماريا: حسنا ....إلى أين الآن ؟
شعرت كيريكو بشيء وهي تصيح : احترسا !
ظهرت بين ماريا و بروس تلك التابعة التي أرسلها يزك و لكمت بروس بقوة على وجه ، ثم ألفتت نحو ماريا قائلة : أعطني القنبلة حالا .
فردت ماريا وهي تشير بمسدسها نحوه : لا ! أبتعدي !
فقالت التابعة يزك: هيا لا تكوني عنيدة هكذا يا عزيزتي ! أعطني القنبلة قبل أن تأذي نفسك ..
وقفت كيريكو بينه وبين ماريا نظر إليها قائلا :ماذا أيتها الدمية الصغيرة ؟ هل تريدين اللعب ؟
فتمجدت يد التابعة فجأة ، و تراجعت نحو الخلف وهي تقول :ما الذي؟!
وضع بروس سيفه أمام وجها وهو يضع يده على الجهة التي لكمته بها وهو يقول: لديكِ جرأة على فعل ذلك ..من تكونين ؟
فأجبته التابعة : ماذا يهمك في الأمر ما دام أنك سوف تموت الآن !!
و اختفت ، ثم حرك بروس سيفه وصد نصل كان متجه إليه ، واخذ السيف و النصل يحتكان بقوة ، ودفع بها بروس نحو الخلف بقوة ، ثم كونت تلك التابعة كرة طاقة في يدها وهي تقول: هذه سوف تساعدك في عدم إعاقة طريقي.
و رمت به نحوه ، ثم حرك بروس سيفه نحو الكرة أنطلق ضوء قوي في المكان وغطيتا كلا من ماريا و كيريكو عينهما من شيدته ، ثم عندما خف الضوء ، و نظرتا باتجاه بروس وماريا مستغربة وهي تقول : ما الذي؟! لقد ...لقد تحول إلى حجر .
ثم أخذت تلك التابعة تتجه نحوهما وهي تقول: و الآن ... لنكن صديقات و أعطياني القنبلة .
فأخرجت ماريا المسدس الذي معها وهي تقول: لا ...لن نفعل .
وقفت كيريكو بجانبها ، فقالت التابعة: حسنا كما تريدان ...ترديان الشجار إذا .
ثم اختفت من مكانه ، و أخذت كل من ماريا و كيريكو ظهرها للأخرى ، ثم قالت كيريكو : أنها تتحرك بشكل دائري حولنا ...
فردت ماريا : أليس هناك أي طريقة لكي نبطئ سرعتها ؟
فردت كيريكو : هناك طريقة ...
رفعت كف راحة يدها وهي تقول : لكن يجب أن أركز ...
أخذت تجمع بخار الماء من حولها ، ثم أطلقته على شكل جليدي على الأرضية ، فجأة توقفت التابعة متجمدة القدمين وهي تقول في تهكم : ما الذي؟! كيف فعلتِ هذا ؟!
فأشارت ماريا بمسدسها نحوها وهي تقول: هذا ليس من شأنك ... والآن وادعا !
عندما كادت أن نطلق النار عليها فاجئها مجوعة من الغيلان أتوا من خلفها ، ثم بدأ يحاولون التهامها ، جمدتهم كيريكو من فورها ، ثم بدأت ماريا تنطلق النار عليهم وهي غاضبة ، ثم نظرت اتجهت بمسدسها نحو التابعة وهي توجه إليها بنصل حاد ، ثم بدأ شيء يتغير على التمثال الحجري التي تحول إليه بروس ، بدأ يتكسر ، و دفعها عنه ... ثم فحمت كل نهمن نفسها من الفتات الطائر ، و أنطلق صوت بروس غاضبا : لقد اكتفيت !!
شد قبضته و بدأ الدرع يتكون حوله ، عندما أتكمل صوت الدرع أنطلق صوت زئير غاضب ، و أندفع نحو التابعة و أخذ يلوح سيفه عليها وهي تحاول صده ، تراجعت إلى الخلف و أطلقت كرة مضيئة فتعدها وهي تحط على الأرض من خلفه ، و اصطدمت التابعة بيدين باردتين ، عندما نظرت إلى خلفها وجدت كيريكو وهي مبتسمة ، ابتسامة باردة... فجأة جمدتها كيريكو بكامل ، و بدأت التابعة تصيح :لا ...سيدي ...ساعدني أرجوك!!
تجمدت بكامل ثم ألقت عليها ماريا فاختفى رأسها عن الوجود ، و أكمل بروس البقية فقطع بقية الجليد ، وتراجع الدرع عنه قائلا : هذه رسالة إلى سيدك ..من الأفضل أن يجعل البوابة تختفي من هذا المكان و إلا سوف تكون نهايته
ثم عندما وصلوا الباب كان عليه قفل آلي ، حاولت ماريا فتحه وهي تقول: أنه لا يفتح ..
تقدم بروس وهي تقول: ما الذي هل سوف تحاول فتحه بسيفك ؟
فأخرج الجهاز الذي فيه الخريطة و أخرج وصلة قائلا : لا ... هذه الطريقة سوف تفي بغرض.
ثم تفح الباب عندما ظهرت رموز السرية ، فتح الباب و بروس يقول: حسنا لقد انتهت المرحلة الأولى الآن ....بقي الثانية...
الخروج من الجزيرة
أخذوا يتجلون داخل ممرات المفاعل بحاثين عن المفاعل الرئيسي ... ثم قالت ماريا لبروس : أليس في الجهاز خريطة لهذا المكان ؟
فأجبها :لا . ..
ثم فتحت كيريكو باب وهي تقول: ماذا عن هذا الباب ؟
عندما فتح بروس الباب وجد غرفة لإطلاق الصورايخ ، ونظر من خلال النافذة الموجود أمام أجهزة التحكم وجد في القاعة التي تطلع عليه النافذة فيها صارخ يقدر على حمل رؤؤس نووية ، وهو يقول: لديهم أسلحة نووية هنا أيضا ...
فقالت ماريا تتفحص الأجهزة : لدينا هنا بتدمير ذاتي ، هذا سوف يوفر لنا الجهد بدل أن نبحث عن غرفة التغذية و نفجرها .
ظهر يزك بينهم وهو يقول: لن يكون لكم ذلك !!
وحطم لوحة التحكم في وسط دهشة من الجميع ، ثم صاح بروس : أيها ..
عندما كاد أن يلامس حد سيفه يزك اختفى وهو يضحك ، أصطدم السيف بأرض و بروس يقول: الوغد ... لقد أفسد كل شيء .
ثم قالت ماريا : أهدى .. لدينا القنبلة ما علينا فقط أن نجد غرفة التغذية ..
أنطلق صوت كيريكو وهي تقول: لا أعتقد أن سوف الأمر بهذه السهولة .
نظر إليها بروس وهو يتجه إليها ، وجد الممر مليء بوحوش الدرتبكيس التي تأتي من بوابة الظلام ، شد بروس قبضته وهو يكون درع من يغطي جسده بكامل وهو يقول : لدينا فرصة واحدة للنجاة ماريا ركبي القنبلة في الصاروخ ..
فردت وهي مندهشة : ماذا ؟ بروس. ... هل أنت متأكد ؟
لم يجبها ، و أندفعها نحوه الدرتبكيس ، و وقفت كيريكو بجانبه وهي تقول: سوف أساعدك .
فأبعد الوحوش وهو يقول : لا ...ساعدي ماريا أنها تحتاج إلى مساعدتك أكثر مني .
فقالت : حسنا ...كن حذرا .
و أخذتا تركضان نحو قاعة التي توجد فيها الصاروخ ، بينما كان بروس يقاتل تلك الوحوش ، كان يزك يراقب الوضع عن بعد ثم لاحظ شيء قائلا : هذه اللحظة المناسبة .
ثم ظهر و أختطف كيريكو ، فصاحت ماريا : كيريكو !!
نظر بروس وهو يقول : تبا !!
ثم تجمعت عليه الوحوش وهي تتكل فوقه ، ثم أنطلق ضوء و مسحها عن الوجود وهو يصرخ ، و وقف وهو ينظر لبقية الوحوش صارخا : لقد اكتفيت منكم جميعا !!
غير الذخيرة بندقيته وأخذ يطلق طلقات سريعة ، و اخترقت تلك الطلقات الوحوش وهي تحرقهم وتراجع الدرع عن بروس و صاحت ماريا : بروس !!
فرد : أعلم ! كنت لا أريد حدوث هذا لكي أتجنب قتال لا أريد خوضه .
وفي قاعة الدراسات في المفاعل التي تحولت إلى مكان أشبه بكهف كانت كيريكو مقيدة إلى طاولة وهي معصوبة العنين ، نظر إليه يزك وهو يقول : نعم ...أنها مناسبة تماما للبوابة ...
أخذ يقول عبارات بلغة منقرضة ، ثم ظهرت البوابة ، في الجانب الآخر أحس بروس بشيء كاد أن يشق رأسه وهو يسير ، أتكئ على الجدار ، سألته ماريا وهي تقترب منه : هل أنت بخير ؟
فرد وهو يستعيد توازنه : نعم ...و من الجيد أنه سهل علينا علمية البحث .
و أخذ يسير وهو يكون الدرع حوله ، ثم فتح باب قاعة الدراسات وهو يدفع الباب بكامل !!بقوة وهو يصيح : يزك !!
كان يزك ينظر إليه كأنه ينتظره وهو يقول: لقد كنت أنتظرك .. بفارغ الصبر ...
ثم لمعت عينه وهالة من الطاقة حوله قائلا : لتموت علي يدي !!
سدد بروس بندقيته نحوه وهو ويقول : سوف نرى في ذلك !
و قام يزك بتحريك كف راحة يده فانطلقت كرات نارية صلبة نحو بروس ، فتعدها بروس وهو يندفع نحو يزك بقوة ، ثم عندما أصبحت فواهة البندقية أمام يزك أطلق عليه ، اختفى يزك من أمامه و ظهر من خلفه فوجه بروس نحوه لكمة متجه إليه بسرعة عالية ، فاختفى مجددا ، ثم قال يزك : لن تتمكن من القضاء علي ...
ثم ظهر وهو يطلق كرات نارية نحو بروس ، فمزقها بروس بسيفه وهو يندفع نحوه ، و لوح سيفه عليه فاختفى ، نظر يزك إلى الجهة الأخرى وجد كيريكو غير موجودة فقال وهو متذمر : ما الذي ؟ لاحظت عليك شيء أنك لا تقاتل بكامل قوتك أيها الخبيث !
فرد بروس : جيد ... لقد سار الأمر على أكمل وجه ..
فجأة ظهرت حوله هالة من الطاقة وهو يرتفع في الهواء مختنقا وأخذ يزك يضغط على رقبته قائلا : هل تظن نفسك ذكيا أيها الأحمق ! سوف تموت الآن !!
و صلت ماريا ومعها كيريكو خارجا و ابتعدتا عن المفاعل ، ثم قالت كيريكو :لما لا ننتظره ؟
فأجبتها :ماريا أنه لا يريد هذا ..
ثم أطلقت على مجوعة من الغيلان الذين يقفون في طريقهم ، ثم ضغط ماريا على الجهاز التفجير وهي تقول في نفسها: أرجو أن ينجوا ..
ثم ألفتت نحو كيريكو وهي تقول: أمامنا 10 دقائق لكي نغادر .
نظرت إليها كيريكو وهي تقول :ماذا عن أبي ؟
فقالت ماريا وهي تهدئ من ذعرها: لا تقلقي سوف يلحق بنا ...
فردت كيريكو : حسنا ... لنذهب ..
وفي هذا الوقت في المفاعل .... كان يزك يضغط على رقبة بروس وهو يقول: مت !! مت شر ميتة !!
فرد بروس بصوت مخنوق : لما لا تموت أنت !!
تكون حوله درعه الليث ، وكسر الهالة ، و غطى الخوذة وجه بكامل بخوذة على شكل الليث ، ثم أطلق زئير هز المكان بكامل !! و شد قبضته على مقبض سيفه ، عندما لوح سيفه نحو يزك الذي لم يجد الوقت لكي يختفي فأمسك بحد السيف وهو يصده عنه ثم فتحت البوابة وهي تسحب كل شيء، و قذف بروس خارج المفاعل ، هبط في وسط الغابة و تبعه يزك وهو يقذف عليه كرات نارية شديدة الحرارة ، أخذت الغابة تحترق .. وبروس يرد عليه بكرات من الطاقة ، و قفز من خلف وهو يتجنب يزك ، ونظر نحوه يزك نحوه وهو غاضب ، نظر واجد سيف بروس متجه نحوه فصد يزك السيف بنصل إشعاعي ، ثم لوحا بسيف و تراجع نحو الخلف ، واندفعا مجددا وأصطدم النصلين بقوة وأخذ كلاهما يقاوم الآخر ، و بدأت الأرض تشقق من حولهما ! والبوابة تسحب كل شيء يعطرد طريقها ، ثم وقف كل منهما ينظر إلى الآخر ، ثم قال يزك: لما لا تستلم لأنك لن تنتصر!
فرد بروس : مستحيل ...
و انفجرت القنبلة التي وضعتها ماريا على الصاروخ الذي في القاعدة وأخذ الانفجار يطال كل شيء، فقال يزك وهو يسمع صوت الانفجار: ما هذا ؟
فرد بروس: سوف تعرف بنفسك !
عندما لاحظ يزك الانفجاريات، نظر إلى بروس بغضب وهو يقول: سوف تموت الآن أيها الجبان !!
وصل الانفجار إلى وسط المفاعل، فرد عليه بروس : لما ليس دورك أنت!!
ركله بروس وهو يدفعه نحو الانفجار ، فأحترق يزك وسط الانفجار ، فانفجر وهو انفجرت الجزيرة بكامل ، وفي عرض البحر كان كلا من ماريا و كيريكو تراقبان الانفجار من خلف نافذة الغواصة ، و بدأت الجزيرة تختفي عن الوجود وهي تغطس عن سطح البحر ، ثم أترفع شيء ملتهب متجه نحوهما بسرعة عالية، فصاحت ماريا : بسرعة أبتعدي عنه !!
عندما أصطدم سطح الماء بقوة على بعد ثلاث أمتار عنهما ، خرجت ماريا من الغواصة وهي تراقب الشيء الذي أصطدم بماء من خلال المنظار استغربت وهي تقول: أنه بروس !! كيريكو بسرعة أتجه إليه ...
بعد قليل ، عندما فتح بروس عينه فقال في نفسه : أين ...أين أنا ..
عندما نظر من حوله وجد أنه في الغواصة وبعض أجزاء جسده عليها ضمادات ، أنطلق ماريا التي كانت تجلس بجانبه قائلة :لقد أفقت ؟ هل أنت بخير ؟
فأجبها : نعم ...أنا بخير...
ثم قالت : لقد نجوت بأعجوبة ... كيف نجوت ؟
فأجبها :لا أعلم ...آخر ما أعرفه أني كنت أخرج من المفاعل فأنفجر كل شيء و دفعني الانفجار بعيد.
ظهر ظل وهو يقول :أنا الذي أنقذتك ..
نظر إليه بروس وهو يقول: شكرا لك ..
فرد ظل كأنه يغادر : لا شكر على واجب..و الآن سوف أتركك فقد انتهت مهمتك في الوقت الحالي .
فقال بروس وهو يودعه : حسنا ...إلى اللقاء قريب يا ظل ..
واختفى ظل في الظلام وهو يقول: ودعا ...
و أخذت كيريكو تحاول الاتصال وهي تقول: هنا الغواصة حورية البحر ...هل هناك أحد يقدر على إجابتي ؟! حول ...
فرد أحدهم قائلا : هنا السفينة الحوت الأبيض التابعة لخفر السواحل ... حددوا موقعك أيتها الحورية ...حول
فقالت كيريكو: أخيرا ....
ثم أجابت كيريكو : نحن على خط عرض ...
بعدها بساعة ، كان بروس يرفع على متن حمالة ، ثم قالت ماريا: حسنا سوف تكون بخير الآن ..
فأمسكت بيده و حسب نحو السفينة وهي ترفق يده ،ثم قالت كيريكو : ماذا الآن ؟ هل سوف أبقى معكما ؟ أم سوف تتركاني ؟
فأجبتها ماريا: الأفضل إلا تفكري في هذا ... الأمر المؤكد أنك سوف تبقين معه .
فردت كيريكو بابتسامة على وجها وهي تقول: حسنا ...
وبدأت الشمس تغرب ...وكانت ماريا تراقب الغروب وهي ترافع نحو السفينة خفر السواحل كأنها تراها لأول مرة ... رأت الشمس بعد ثلاث أسابيع .... لكنه لم يكن أي غروب ، بل غروب معلنا يوم آخر انتهى بخير وسوف يكون غدا بداية جديدة للكل .....
النهاية ....
تمت بحمد الله تعالى
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2012, 03:45 AM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
ارجوا انكم قد استمتعم بهذا العمل ...

وإلى ملتقى قريب بإذن الله تعالى ...
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:20 PM.