الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > ملفات ظلال ضوء القمر


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2013, 09:45 AM  
افتراضي
#11
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
ملفات ظلال ضوء القمر
الملف الثامن : المستقبل لا يبدوا على ما هو عليه
لا أحد يعرف إلى أين سوف يؤدي به المستقبل ، لكن يجب أن تعرف ما هي نتائج أفعالك
في أحدى ليالي في مدينة ليونار ، في شارع مظلم كان يسمع أن هناك وحش يقتل الناس دون أن يعرف أحد من هو ، لكن من يكون من أي أتى ؟ ..... كان هناك زمجرة يتعالى صوتها إلى أبعد مما يوصل إليه أصوات الحيوانات المتوحشة ، نظر صاحب تلك الزمجرة إلى الذي كان بصبحه الضحية التي قتلها ، فجأة حس ذلك المخلوق بطاقة غريبة تتجه إلى المكان ، تقدم إليه أحدهم بهدوء ، أخرج فأس وهو يتقدم نحوه ، أطلق ذلك الوحش زمجرة وهو ينظر إليه ، ثم أندفع نحوه بسرعة عالية وهو يركض على أربع ، عندما أصبح قريبا من ذلك الشخص أنقض عليه بمخالبه ، فأنطلق الفأس ممزق ذلك الوحش إلى نصفين ، انطلقت دماء ذلك المخلوق و بدأت جثته بتحلل ، تقدم ذلك الشخص نحو مرافق الضحية ، وهو يقول : لا بأس ...لقد اختفى ذلك الوحش لن يزعجك بعد الآن .
ومد يده و أمسك بها مرافق الضحية السابقة ، كان مرافق الضحية الأخيرة فتاة صغيرة
و بدأت ببكاء ،بدأ يخفف عنها وهو يقول: لا بأس... اهدئي ...
بعد قليل عندما غادرت تلك الفتاة المكان، وضع غطاء على الجثة الضحية ..انطلق صوت أحدهم وهو يقول : لقد وجدناك يا صياد الشياطين ..
أخذ صياد الشياطين يمينا و شمالا وهو يقول: من هناك ؟ أظهر نفسك !
فتحت حفرة خرج منها مخلوق سفلي وهو يقف بثقة ، و المخلوقات سفلية تتطير من حوله .
نظر إليه صياد الشياطين وهو يقول :من تكون أنت ؟
وقف ذلك المخلوق أمامه وهو يقول: أنا سيد المخلوقات السفلية ، هيليو ..
ثم فتح عينه الحمراء وهو يشير إليه قائلا: وأنت صياد الشياطين ، كيرا رائد ، أحد أحفاد اللورد قاسم رائد ..مصاص الدماء من الجيل الثالث .
نظر إليه كيرا وهو يقول: نعم أنا هو ، ما الذي تريده ؟
فرد هيليو : أنا هنا لقتلك ، لأنك تعيق عمل أتباعي ... لكي أظهر في هذا العالم من جديد بشكل دائم ..
أخذ يرتفع في الهواء وهو يكون كرات طاقة في يده قائلا : يبدوا أنني سوف أقضي عليك... لكي لا تكون عقبة في طريقي !!
ثم دمج كرتي الطاقة بعضهما البعض و أطلقها نحوه ، تجنبها كيرا بصعوبة وهو يقفز نحو الجانب الأيسر ، ثم وقف وهو يقول: أنه جاد في عمله !
أرجع الفأس إلى مكانه وهو يقول : سوف أحتاج إلى هذان الآن .
فأخرج سيفين ثم أندفع نحو هيليو ، عندما أصبح قريبا اختفى هيليو من مكانه ، ثم ظهر من خلفه وهو يحول يده إلى نصل حاد ، ألتف إليه كيرا و صد النصل الحاد بصعوبة بسيفين ،ثم ترجع نحو الخلف ..... ثم شد قبضتيه على سيفيه وهو يقول :أن مستواه أقوى من مستواي ..
ثم أنقض عليه هيليو مجددا وهو يصرخ : مت !!
تنحى كيرا جانبا وهو يرجع سيفيه إلى غمديه قائلا :أن المكان ضيق يجب أن أنتقل إلى مكان أوسع !
ثم قفز نحو الأعلى و تبعه هيليو ، وهو يقول: لن تهرب إلى أي مكان !
ثم فتح يديه وهو يحمل فيها دمى وهو يقول: من أظلم بقاع العالمي السفلي ، أظهروا يا خدمي ! أظهروا وأقضوا على أعداي !
ثم رمى بدمى الذي كان يحمله في يده ، و انفجرت في الهواء ، و ظهر ثلاث محاربين من العالم السفلي ، وهم يمسكون بأسلحتهم ، الأول كان يمسك برمح ، و الآخر يمسك بمطرقة ، أم الأخير كان يمسك بسيف عريض ، ثم نطقوا في وقت واحد : نحن هنا لخدمتك سيدي الكبير ...
نظر إليهم كيرا في إحباط قائلا : الآن أنا حقا سوف أحتاج إلى مساعدة العجوز و التنين .
ثم نطق هيليو صارخا بصوت عميق : أقضوا عليه !
و أندفع الثلاثة نحوه و أخرج أحد سيفيه ، أنقض عليه صاحب الرمح، تعدى كيرا الرمح
عندما نظر إلى الأمام وجد صاحب السيف العريض يلوح بسيفه عليه ، فصد الهجوم بصعوبة ! وأنشقت الأرضية تحته وهو يقاوم السيف ، فجأة لاحظ صاحب المطرقة ،يوجه مطرقته نحوه ، فتراجع للخلف متعديا المطرقة الموجه نحوه ، بدأ هيليو يضحك وهو يقول : لن تستيطع الهرب الآن ... مهما حاولت لن تخرج من هنا حيا !
بدأ كيرا يضحك وهو يقول : حقا !
فجأة أبعد أثقال كان يرتديه ، بدأ يحرك ذراعيه وهو يقول: هكذا أفضل !
ثم أخرج سيفه الآخر ، ويتخذ وضعية لتنفيذ تقينه وهو يقول بصوت منخفض : تقينه السيفين الأبداة !
أغمض عينيه وهو يقول بكلمات للغة منقرضة ، ثم قال هيليو : هل تعتقد أنك سوف تنجوا!
و صرخ أمرا : أقضوا عليه !
أندفع الثلاثة نحوه ! فجأة فتح كيرا عينه ، اختفى من مكانه ، و ظهر من خلف المحاربين الثلاثة ،وهو فارد ذراعيه ... ثم انتصب وقف وهو يرجع ذراعيه نحو الأسفل ، وأخذ يتقدم نحو هيليو ، وأخذ المحاربين الثلاثة يتمزقون إلى أشلاء وهو يحترقون و تختفي أشلائهم في الهواء ،ثم قال هيليو : تبا .... إذا كان هناك شيء تريد أن تنجزه أنجره بنفسك !
ظهرت مخالب طويله في أصابه ، و أندفع باتجاه كيرا ، و صد كيرا المخالب وهو يتراجع نحو الخلف ، ثم أخذ كلامها يقاوم الآخر ، ثم تراجعا نحو الخلف ، ثم اندفعا نحو بعضهما البعض ، و أصدمت المخالب و السيفين مجددا ، ثم ركل هيليو كيرا ، ترجع كيرا وهو يغز أحد السيفين على سطع المتشقق للبناء وضعا يده على وجه .... وهو يقول: ليس هناك حل ...
ثم أمسك بسيف الآخر وهو يقول: سيوف اللهب !
أشتعل السيفين بشدة ، ثم أنقض عليه هيليو صارخا : مت !
ثم لوح كيرا بسيفيه ، و أنتشر اللهب في المكان و بدأ يحيط بهيليو وهو يقول:ماذا ؟!
و راى السيفين يتجها نحوه ، فأصيب بهما ، و ثبتاه في مكانه ، و اللهب بقضيته عليه ،و ظهر من خلف اللهب ، هو ينازع الألم من السيفين عندما نظر الأمام وجد كيرا يهجم عليه بفأس ، و لوح بفأس ممزقا رأسه، فاصلا أيها عن جسده ، ثم بدأ صراخ هيليو : لا !!
و غزر الفأس في الأرض ،ثم أمسك كيرا بسيفين ، مزق جسد هيليو، وفتحت حفرة التي خرج منها أنزل فيها هيليو .....
و قفز كيرا عن السطح الذي كان يقف عليه لأنه بدأ بانهدام، و هبط على سطح البناء آخر ، و سقط على الأرض وهو يلهث من التعب قائلا : أخيرا ..
و محس العرق عن وجه ، وبدأ الشمس تشرق من أمامه ، وقف وهو يقول: يوم جديد ..
ثم وضع السيفين في غمدين ، و وضع فأسه في حامله ، و نزل إلى الشارع ..وبدأ يمشي بطئ وهو يخرج مجلة لقصص مصورة وهو يقول: يمكني الآن أكملها ....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2013, 04:23 AM  
افتراضي
#12
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
الملف التاسع : القتال الكبير .
في أحدى قمم جبال المهملايا التي يغطيها الجليد ، كان أحدهم يتقدم وهو يقول :حسب الخريطة لابد أنها تكون هنا ...لابد من ذلك ...
وقف أمام بوابة كبيرة وهو يقول: أنها هنا أخيرا !!
أخرج قلادة فيها حجر ثمين و وضعه في مكان للبوابة، وفتحت البوابة ، ودخل الكهف الذي كان تقفل عليه البوابة ... وجد رسوم للوحوش قديمة ، أخذ يتفحصها وهو يقول: أنها مثل الأسطورة تماما... لكن ماهذا ؟
وجد رسم لرجل لديه أجنحة خفاش و الآخر تنين يقفان في صف واحد أمام شخص عملاق و نظر إلى كتابة لحضارة منقرضة وهو يقول: ما الذي ؟ أنها مكتوبة بتلك اللغة ...
وأخذ يقرأها قائلا : التنين البشري و مصاص الدماء الذي لا يمتص الدماء سوف يواجهان أقوى عدوا لمهما ...
أستغرب الرجل وهو يقول : مصاص دماء الذي لا يمتص الدماء ؟ تنين بشري .. لم أفهم أي شيء .
أخذ يتقدم أكثر وجد نفسه في قاعة كبيرة و تحت تلك القاعة حمم بركانية ، عندما نظر الأمام وجد تمثال لشخص غريب الشكل يضع رداء طويل على جسده ومغطيا به جسده ، نظر إليه المستكشف وهو يقول: داركيت الأسطوري !
أخذ يقترب وهو يقول: غير معقول ! ظننت أنه مجرد أسطورة ...
أنطلق صوت عميق قائلا : لكن ليست كل الأساطير خرافية ...
أخذ ذلك المستكشف ينظر يمينا و شملا باحثا عن مصدر الصوت ، ثم قال : لا بد أنني أتخيل ...
أخرج آلة التصوير الفيديو التي لديه ، وهو يقول: هذا سوف يكون أنجاز القرن !
فجأة عندما نظر الأمام وجد تمثال داركيت بدأت بتهشم ، ثم انطلقت صراخه عميقة ! و انطلقت ذراعي داركيت وهو يحطم التمثال الذي كان يحتجزه ، تفاجئ المستكشف وهو يسقط على الأرض ،و بدأ يحاول الهروب ! ثم توقف الحركة وهو يقول: ما الذي ؟
نظر إليه داركيت وهو يقول: أيها البشري .... هل تظن أنك سوف تهرب بهذه السهولة ؟
فصاح المستكشف : لا ... لا !!!
ثم أخذ داركيت يأخذ جسد المستكشف وهو يقول: سوف أخذ جسدك هذا لكي أخرج من هنا !
خرج داركيت وهو يتنرح داخل جسد ذلك المستكشف وهو يقول: يجب أن أجد التنين البشري و المصاص الدماء الذي لا يمتص الدماء لكي تكتمل قوتي .... و أسيطر على العالم !!
في هذا الوقت في مدينة ليونار ...... كان ريو كاغي قد خرج من عمله، أخذ يتجه نحو قطار الأنفاق ، شعر فجأة بشيء ...توقف مكان وبدأ كأنه مستعد لأي شيء ، فجأة بدأ شيء يتجه إليه بسرعة عالية ، لكنه مر من عنده دون أن يقترب منه ، ثم قال : ما الذي ؟
في هذا الوقت في رواق أحد فنادق باريس ... توقف قاسم عن المشي ، وأخذ يشعر بطاقة غريبة ... سألته روو قائلا : قاسم هل هناك شيء ؟
فأجبها : لا ... لكن عودا إلى الجناح ... لدي عمل مهم تذكرته .
فقالت كيساراجي : حقا ...
فرد : نعم ... فقط عودا لا تقلى علي .
ثم قالت روو : حسنا كما تريد .. حسنا كيساراجي هيا ...
و غادرتا الرواق وهما متجهتين نحو الجناح ، وقف قاسم في مكانه دون حراك .... تبا قد حرر ...
اختفى من مكان الذي يقف فيه.... ظهر في حقل ... و هبطت جسم أسود ، ثم فرد أجنحته وهو يدفع الهواء بشدة ، و نظر قاسم باتجه وهو يقول: لم أتوقع وجودك هنا أيضا أيها التنين البشري ..
ترجع التنين البشري عن ريو وهو يقول: أيها اللورد قاسم ..حتى أنت جئت إلى هنا .... هذا شيء غريب ..
أنطلق صوت ثالث وهو يقول :ما الغريب في الموضوع أيها التنين البشري ... و يا مصاص الدماء من الجيل الثالث ..
نظرا إلى مصدر الصوت ، بدأ دخان يتجمع في المكان و ظهر داركيت ثم بدأ الوشاح عليه و فرده، ثم نظر إليه قاسم قائلا : من أنت ؟
فأجبه داركيت : إلا تذكر يا مصاص الدماء من الجيل الثالث ؟ يجب أن تسأل جدك الأكبر عندي ..
ثم صمت للحظة وهو يقول :أنا داركيت ... سيد العالم السفلي الأقوى ! و الذي سوف يحكم الأرض ..بعد هزيمتكما !
(داركيت (الهئية البشرية) ، العمر الظاهر : 35-45 سنة ، لون بؤبؤ العين : أسود ، لون الشعر: أسود ، طول الشعر : متوسط)
ثم أطلق كرة ملتهبة نحوهما ، تجنبها كلهما ... ثم وقف ريو كاغي وهو يتحول ، و أطلق التنين البشري زمجرة قوية ! و أندفع نحو داركيت وهو يوجه إليه ضربة بمخالبه ! فأصطدم بجدار غير مرئي ،فتلقى التنين البشري صدمة كهربائية و دفعت به نحو الخلف بقوة ! و سقط على الأرض بجانب قاسم ، سأله قاسم : هل أنت بخير؟
فأجبه بصوت فيه قليل من الزمجرة : نعم ...
وبدأ بوقف ، ثم قال داركيت : والآن واجها غضبي !
فأطلق أشعة من تحت الأرض و أخذت تتجه نحوهم على شكل أعمدة ! فصاح قاسم وهو يكون كرة الضوئية في يده : ليس بهذه السرعة !!
ثم أطلقها نحو العمود وهو يصرخ : كرة ضوء القمر !!
فاصطدمت كرة ضوء القمر بالعمود ! فاختفت عندما أصدمت به ! فقال قاسم :ما الذي ؟!
و توقف عمود الطاقة في مكانه ، ثم قام داركيت بنسخ ظلين مشابه له وهو يقول: يبدوا أن هذه المعركة سوف تكون سهلة جدا ...
ثم أندفع الظلين وهما يهاجمان كل من قاسم و ريو ... أخذ يتعديان الضربات و يصدينها بصعوبة ، ثم ترجع التنين البشري و أمسك برأس الظل وهو يقول : لا تستخف بنا !
و سحق رأس الظل و اختفى ... وبدأ ينتقل إلى المستوى الثاني من قوته وهو يقول: لم تريا إلى القليل منها !!
فتحول تنين البشري إلى تنين الظلمة ! و ظهر سيف في يد قاسم وهو يقول : ليس بعد !
و أحمرت عينه ! و أندفع قاسم وهو يوجه إلى داركيت مجوعة من الضربات السريعة ، لكنه أخذ يتعدها ! ثم أرتفع في الهواء وهو يسخر من قاسم ، أستقبله تنين الظلمة و لكمه على وجه بقوة ! ثم أمسك برأسه و رمى به نحو الأرض بقوة ! و سقط داركيت نحو الأسفل بسرعة عالية ! و أحدث حفرة ! و قف وهو ينظر نحو الأعلى وجد قسم يوجه نحوه كرة ضوء القمر بكامل قوتها ! و هبط التنين الظلمة بجانب قاسم ، انفجرت الحفرة و قفز داركيت وهو يبدوا عليه الغضب قائلا : تبا لكما !!
أخذ يخرج من الجسد الذي أحتله محلولا أيها نحو شكله الحقيقي ! وهو يقول: سوف أقتلكما الآن !
ثم أطلق زمجرة قوية ، و أندفع نحو مكانهما و أمسك بقاسم و دفع تنين الظلمة بعيدا
(داركيت (الهيئة الشيطانية)، يرتدي رداء على جسده و ما يظهر من جسده سوى الذراعين و عينيه )
ثم أطلق ظل على شكله الحقيقي قائلا : لن تستطيع تحريري صديقك مطلقا !!
و أخذ يسحب من قاسم طاقته ! رجع تنين الظلمة إلى حالته البشرية ، وقف ريو وهو يقول: تبا !!
تحول إلى تنين البشري و أندفع نحو مكان وقفوه وهو يقول: علي أن أسرع !
أعترض طريقه الظل ! فصده بجدار غير مرئي بطاقة ! ترجع التنين البشري نحو الخلف ! ثم كون طاقة في يده و أطلقها نحو الظل صارخا : الهجوم الملتهب !!!
انطلقت كسيل اخترقت الظل و جداره الغير مرئي ، واصل اندفاعه نحو داركيت ، وجه إليه ضربة ! فأفلت قاسم من يده ، زاد غضب داركيت وهو يقول: تبا !!
ثم ظهرت مجوعة من الكرات الحديدة حولهما ! فصرخ داركيت : سوف تموتان الآن !!!
عندما كانت الكرات الحديدية على وشك الاصطدام بهم ! ذابت فجأة ، ظهر جناحين ، جناحين على شكل أجنحة خفاش ، فردمها قاسم وهو ينشر اللهب من حوله ! ثم نظر باتجاه داركيت وهو يقول: ما الذي ؟!
فرد قاسم بصوت غريب : سنرجعك إلى عالمك السفلي الآن ! أيها التنين البشري !
أستجمع التنين البشري قواه مجددا ، ثم تحول إلى تنين الظلمة ! و أرتفع قاسم نحو الأعلى و كون طاقة مضيئة في يده ، عندما أكملت صرخ قائلا: حجر ضوء القمر !!
و رمى به و أصيب به داركيت بعد أن حاول صده ! و خرج من خلف الحجر وهو منهك القوى ، ثم حاول الوقوف ، وجد تنين الظلمة أمامه ، فصرخ : لا ...لا !!
فأطلق تنين الظلمة لهب نحوه و أحرقه تماما ، أخذ داركيت يحترق حتى الرماد !! هبط التنين الظلمة على الأرض وعاد إلى حالته البشرية ، و اختفى الجناحين الذي كان يفردهما و أخذ يلهثان من التعب ! ثم قال ريو : لقد تمكنا منه .... أخيرا ...
فقال قاسم : نعم .... سوف أغادر المكان ..أنهما في انتظاري...
أبتسم ريو وهو يقول: حسنا...
بدأت الشمس تشرق في الجانب المقابل من المكان ! ثم قال قاسم : أراك قريبا !!...
و تحول ريو إلى تنين البشري وهو يفرد أجنحته قائلا : إلى اللقاء !
وأرتفع التنين البشري نحو الأعلى و اختفى قاسم من المكان ، في جبال الهيملايا ظهر المستكشف في ذلك المجدد نهض وهو يقول: ما الذي حدث ؟ ...
أخذ يغادر المكان وهو يقول: لن يعرف أحد هذا المكان .... أنه خطر على العالم ... أخذ القلادة من البوابة و كسر الحجر و بدأت البوابة بإغلاق .........
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 PM.