الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > رواية..((The chaste love))


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-14-2010, 05:17 AM
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
نقـاط الترشيح: 10
نقـــاط الخبـرة: 40
آخــــر تواجــد: 12-13-2017 (05:55 PM)
يو مينا..oni0
شحالكم؟؟^^
المهم..
اليوم كنت اخرف على وولف والجيد واحكي لهم واحدة من قصصي..ono-
فاقترح علي وولف أني انشرها بالمنتدى..^^''
في الواقع اقترحوا الجيد وشيني من قبل..^^''
وبطريقة ما اقنعوني..¬.¬
فبحط القصة الحين..^^''
-----------
تقرير مبسط..
معلومات عن الأنمي..
الاسم بالإنجليزية:The chaste love..
الاسم باليابانية:؟؟؟؟؟؟؟..
الاسم بالعربية:الحب الطاهر أو النقي..
المؤلف:Dark Hell Angel..
سنة الانتاج:2008..



نوع الأنمي:
أكشن..قوى خارقة..رومانسية..كوميديا..حي اة مدرسية..دراما..


قصة الأنمي:
تتحدث عن فتاة تدعى Hina..ترسل في مهمة عوضا عن والدتها لكنها تكتشف في ما بعد أن تلك المرأة لم تكن والدتها..بل امرأة أخرى..
واكتشفت أيضا أن هناك مؤامرة أحيكت ضدها لسبب مجهول وتبقى وحيدة مع صديقتها التي تتشاجر معها كثيرا Nimo..
وفي هذا الأنمي سنعرف كيف ستتصرف Hina..وكيف ستنفي التهمة عنها؟؟ وكيف ستعود؟؟
ولماذا أحيكت مؤامرة ضدها؟؟ولم هي بالذات؟ ولماذا هم مصرون على التخلص منها؟؟
لمعرفة التفاصيل تابع الأنمي..



شخصيات الأنمي:..

yamanaka Hina..


هي بطلة القصة والتي أحيكت المؤامرة ضدها..
قوية..وشجاعة..ماهرة بالتمثيل..تحب العلوم..واقعة بحب Kio Rai..

---------------------
Alor Nimo..


صديقة Hina والتي تتشاجر معها كثيرا لكن العلاقة بينهن قوية ويساعدن بعضهن دائما..
مرحة..قوية..جريئة..مزعجة بعض الشيء..واقعة بحب شقيق Hina..والمدعو:Rin..

---------------------
Kio Rai..


صديق لـHina في نادي العلوم..وأكبر منها بعامين..تقع هي في حبه لكنه لا يهتم بأمر الفتيات وبارد بعض الشيء..
ذكي..بارد..شجاع..لطيف..يحب العلوم وهادئ..


---------------------
(Fojio& Karin..


الشخصان اللذان اهتما بHina أثناء مهمتها..
ولم يظهر السيد Fojio كثيرا..
أما السيدة Karin فهي امرأة متفهمة ولطيفة ومحرومة من الأبناء وتمتلك مع زوجها مطعما صغيرا..

--------------------
Kandra maia & Shero Hioske..
صديقان لـHina..قابلتهما في أثناء مهمتها..لكن مايا كانت أقرب إليها من هيوسكي..
وهي فتاة لطيفة وهادئة..وتحب البقاء معها..وهي رائدة الصف..



-------------------
Yamanaka Rin..


شقيق Hina الأكبر..ويثق بها كثيرا..ويصدم عندما يعلم بأمر التهمة التي ألقيت عليها..
واثق من نفسه..قوي..شجاع..

------------------
Rakido Yujy..


صديق شقيق Hina..ومعجب بها ومن المؤمنين ببرائتها..
لطيف وشخصيته ضعيفة قليلا..وهادئ..ويمكن الاعتماد عليه..

هذه أكثر الشخصيات أهمية..
-------------------
وشكرا..

القصة بالمشاركة التالية..^^''
+يرجى عدم قرأتها لمن هم تحت الثامنة عشر..<<شوفوا مين يتكلم..¬.¬

(مياكو: دارك... تدرين ان يبالج ذبح؟)
رد مع اقتباس
 
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً
قديم 04-14-2010, 05:25 AM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
((The chaste love))
عادت هينا إلى المنزل وقالت:تدايمااا.(لقد عدت)..
كانت تردي ثياب المدرسة وخلفها شعرها الأسود المزرق ولها عينان بنفسجيتان في حاولي الـ18 من عمرها..لكن لم يأتها رد والدتها المرح كالعادة فشعرت بالقلق وخلعت حذائها بسرعة ثم دخلت إلى الداخل..لتجد والدتها ذات الشعر البني دافنة رأسها بين يديها على الطاولة..
هينا في قلق:أمي؟ ما بك؟
لم ترفع والدتها رأسها عن الطاولة بل قالت بصوت متحشرج:لو لم أذهب سيتم طردي من عملي.
هينا:تذهبين إلى أين؟ سأذهب عوضا عنك.
والدتها:لا يمكنك.
هينا:بلى سأفعل من أجلك أي شيء.
والدتها:إلى الأرض.
فوجئت هينا وقالت:أين؟
والدتها:أخبرتك..لا يمكنك ذلك.
هينا:لا أبدا أنا لا أمانع..سأذهب هيا أمي أرفعي رأسك وأعدك بأني سأذهب.
لم ترفع والدتها رأسها وقالت:لا أريدك أن تري وجهي وأنا أبكي..خذي التصريح واذهبي إلى مقر حراس المجرة واستعملي الآلة لذهاب.
هينا:حسنا..أرجو أن تخبريني حين يقترب موعد قدوم الأخ الجديد.
همهمت والدتها دلالة على الابتسام وقالت:أعدك.
بدلت هينا ملابس المدرسة وألقتها في كيس الثياب التي ستعطى للفقراء..فقد انتهت الدراسة هذا العام..ثم ارتدت بنطالا من الجينز وقميصا أزرقا بلا أكمام وفوقه معطف يتدلى من رقبته غطاء رأس..ثم توجهت إلى المقر كما وصفت والدتها حتى وصلت إلى إحدى الحجرات وقالت:غريب أن والدتي حصلت على مهمة بها إلكترونيات فهي لا تحب هذه المادة.
(ملحوظة:في كوكبهم لديهم مادة دراسية اسمها الإلكترونيات.)
شاهدت الآلة-التي وصفتها والدتها -كانت حجرة زجاجية صغيرة بداخلها أزرار عبارة عن أرقام وحروف..توجهت نحوها ومررت التصريح في المكان المخصص ففتح الباب ودخلت للداخل وهناك كتبت الأرقام المكتوبة في التصريح والمؤدية لكوكب الأرض..ثم بقيت ساكنة منتظرة ما سيحدث..انطفأت أضواء الحجرة فجأة ثم بدأت الحجرة الزجاجية بالوميض وبدأت تشعر بدوار شديد وشعرت بأنه لا قدمين لها ثم لا ساقين ثم لا جسد وهكذا..وبعد عدة دقائق هدأ كل شيء..ففتحت عينيها لتجد نفسها في...
صرخت:لااااااااااا.
وجدت نفسها في سماء الكوكب ثم هوت إلى أسفل في زقاق طوييييييييل وضيق ولحسن الحظ كان هناك مظلة فاصطدمت بها ثم اصطدمت بالأرض مما خفف حدة السقطة..
؟؟؟؟؟:هل أنت بخير يا فتاتي؟ ماذا حصل؟
اقتربت منها امرأة ذات شعر أسود وعينين بنيتين ضيقتين تبدو أكبر من الـ30..حينها قررت هينا أن تستعمل موهبتها في التمثيل..وتظاهرت بفقدان الوعي..خاصة لأن أمر سقوط شخص وبقاءه بخير أمر غاية في الغرابة..سمعت صوت المرأة وهي تنادي زوجها ثم شعرت به يحملها برقة..ويدخلها منزلهما ويضعانها على أريكة..وبعد عدة دقائق تظاهرت بأنها أفاقت للتو..
وقالت بطريقة لا تجعل أحد يشك بها أبدا:أمي؟ أبي؟
المرأة:أنت بخير؟
هينا:إه..آسفة لا أدري كيف وقعت.
المرأة:لا عليك..هل تعرفينني؟
هينا:أمي؟
المرأة:هاه؟
جذب الرجل المرأة وغادروا الحجرة..كان الرجل ذا شعر رمادي وعينين بنيتين..نهضت وسمعتهما وهما يتناقشان..
الرجل:كارين..يبدو أن الفتاة فاقدة للذاكرة.
السيدة كارين(المرأة):لنستغل هذه الفرصة ونجعلها ابنتنا.
الرجل:ماذا تقولين؟ماذا عن عائلتها؟
السيدة كارين:كيف لفتاة أن تسقط من أعلى هكذا؟ أكيد أن هناك من دفعها أو أنها أرادت الانتحار.
الرجل:حسنا؟
السيدة كارين:أي أن عائلتها لا تهتم بها وأكيد أنها تركتها..برأيي نبقيها هنا معنا إلى أن تبحث عنها عائلتها فنعيدها وقتها.
صمتت قليلا وقالت:فوجيو أرجوك.
فوجيو:حسنا..من أجلك فقط.
ضحكت السيدة كارين وقالت:أخيرا لدينا ابنة.
فوجيو:أخيرا.
سمعت صوت خطواتهما قادمة فعادت إلى مكانها وكأنها لم تتحرك..دخلت السيدة كارين وحدها وقالت:تعالي معي إلى حجرتك.
أخذتها السيدة كارين إلى حجرة في العلية..وكان الرجل بداخلها أي ربما كانا يستعدان لإحضار شخص ما من الميتم لذا يوجد مكان لها..
السيدة كارين:لقد بدأت الدراسة للتو لذا بإمكانك الذهاب للمدرسة..وستجدين كل شيء هنا.
هينا في نفسها بانزعاج:لتونا أنهينا الدراسة في كوكبي..هل سأعاود الدراسة ثانية؟
ذهبت هينا للنوم لأن الوقت متأخر هنا..بينما في كوكبها مازالت في الظهيرة لذا واجهت صعوبة في النوم..وفي اليوم التالي استيقظت لتجد ثياب المدرسة موجودة فارتدتها ونزلت للأسفل..
السيدة كارين:صباح الخير.
هينا:صباح الخير أمي.
أخفت السيدة كارين وجهها متظاهرة بأنها تعد الغداء للزبائن(المنزل منزل ومطعم في الوقت نفسه)..
هينا:أمي متى أحضرت الثوب؟
السيدة كارين:بالأمس ذهبت واشتريته بينما أنت نائمة.
هينا:شكرا جزيلا لك.
السيدة كارين:لا عليك يا عزيزتي أنهي فطورك وأسرعي للمدرسة.
تناولت هينا الفطور وذهبت مع السيدة كارين..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:25 AM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
دخلت المعلمة ذات شعر أسود وعينين بنيتين للصف وقالت:مرحبا.
الطلاب:مرحبا.
المعلمة:انتقلت اليوم إلى صفنا طالبة جديدة أرجو أن ترحبوا بها.
تعالا همس الطلاب وهم يتساءلون فيما إن كانت جميلة أو لا؟..
المعلمة:أدخلي.
فتح الباب وعبرت منه هينا وهي تحاول قدر الإمكان أن تبدو خجولة..
المعلمة:هاهي.
هينا:مـ..مرحبا أ..أنا ياماناكا هينا تشرفت بمعرفتكم.
تهامس الطلاب ثانية في أنها جميلة وخجولة..
المعلمة:أرجو أن تجدي مكانا بيننا..اذهبي إلى ذلك المقعد.
توجهت هينا إلى هناك وبينما هي في طريقها سمعت صوتا مألوفا يقول:هينا؟
التفت هينا إلى مصدر الصوت وقالت في نفسها:نيمو؟
نيمو:لقد انتقلت أيضا؟!..رائع لم تعجبني فكرة أن نفترق.
لم يبدو على هينا السعادة برؤية نيمو ذات الشعر الأشقر طويل والعيون الزرقاء..ففي كوكبهما كن دائما يتشاجرن ويغرن من بعضهن..لذا ذهبت إلى مقعدها بصمت..بدأ الدرس وانتهى إلى أن جاء وقت الغداء وهناك فكرت:أهذه دروس الثانوية؟! لقد درستها كلها في الابتدائية..هذا الكوكب غير متقدم.
كتبت أفكارها في مفكرة كي تكتب التقرير في ما بعد..اقترب منها شاب ذو شعر أشقر وعيون بنية يبدو غاااااية في الغباء والإزعاج..
الشاب:مرحبا..أنا يوكتاكي هيوسكي أهلا بك.
هينا:أ..أنا ياماناكا هينا تـ..تشرفت بمعرفتك.
اقتربت فتاة ذات شعر أسود كعينيها وضربت هيوسكي بحقيبة غذائها في وجهه وقالت:لا تزعج الفتاة الجديدة.
هيوسكي:مايا أنت فتاة يجب أن تكون أكثر رقة.
لم تهتم مايا به وقالت:أنا كاندرا مايا تشرفت بمعرفتك ياماناكا-سان.
هينا:أ..أنا أيضا.
مايا:لا تكوني خجولة هكذا.
هينا:أ..أ لا أنا فقط..أعني هو..
مايا ضاحكة:هههه..يبدو أنك مرتبكة.
هينا:إه..ههههه.
هيوسكي:أحسدك مايا..تستطيعين أن تكسبي الصداقات متى شئت..لكن عيبك أنك لا تفعلين..لم صادقت هذه بالذات؟
مايا:هذا ليس من شأنك.
؟؟؟؟:هيناااااااا؟!
تظاهرت هينا بأنها لم تسمع شيئا..
مايا:نيمو؟ أتعرفينها؟
هينا:كنا صديقات قبل أن أنتقل إلى هنا.
اقتربت نيمو ثم قالت:ما بك؟ لم تتجاهلينني؟
أشاحت هينا بوجهها وقالت:كأني أسمع شخصا يحادثني.
نيمو:حسنا آسفة سأعترف..أنا من وضع الفأر في حقيبتك وآسفة.
هينا:كنت واثقة أنه أنت.
نيمو:حسنا إذا..آسفة أريد التكلم معك.
ونظرت لها نظرة خاصة تعني:أريد التحدث عما تعرفينه. فنهضت هينا لتذهب معها..
نيمو:ماذا تفعلين هنا؟
هينا:لقد أرسلت في مهمة.
نيمو:أنت؟!
هينا:لا أمي..لكنها لا تقدر لأنك تعلمين أنها حامل.
نيمو:آه صحيح..وأتيت بدلا منها.
هينا:وأنت؟
نيمو:أنا في إجازة..بمعنى آخر أنا هنا للسياحة.
هينا:آ فهمت.
نيمو:وإذا..ماذا ستكتبين؟
هينا:لن أخبرك.
نيمو:يجب أن تخبرينني أتفهمين؟
هينا متظاهرة باللطف والبراءة:نيمو-سان..ماذا تقولين؟ يجب أن لا نتشاجر.
نيمو بعصبية:ما هذا اللطف العجيب الذي حل بك فجأة؟
هينا:نيمو-سان..لا داعي للصراخ.
نيمو:ما نيمو-سان هذه؟
هيوسكي:آلور-سان اتركيها وشأنها..ألا تعتقدين أنه من القسوة مهاجمة فتاة خجولة ولطيفة مثلها؟
نيمو:هذا لأنها ليست لطيفة ولا خجولة..إنها المرتبة الثانية في كاراتيه البنات.
مايا:حقا؟ أتمزحين؟
نيمو:بالطبع لا..لكنها غبية ولا أدري لم تتظاهر بالغباء.
نظرا مايا وهيوسكي إلى هينا متسائلين..
هينا بصوت خجل:آ نعم صحيح..لكن لا يجب أن أستعمل قوتي على أصدقائي.
مايا:أنا واثقة بأنك لن تفعلي.
هيوسكي:أنت فظيعة آلور-سان..
نيمو:نيمو فقط من فضلك.
مايا:ياماناكا-سان بما أنني ممثلة الصف فسأريك شيئا..وأنت أيضا نيمو.
هيوسكي:وماذا عني؟
مايا:لا طبعا.
تعجبت الفتاتان لكنهما ذهبتا مع مايا..أخذتها مايا إلى حجرة ممثلي الصف وهناك كان يوجد العديد من ممثلي الصفوف يدونون بعض الأمور والبعض كان يغادر المكان..اقترب منهن شاب ذو شعر رمادي داكن وعيون عسلية..
الشاب:مايا-تشان*..شكرا لك كنت سأبحث عنهما.
مايا:أعرف عملي جيدا ياكو-كن.
ياكو:معذرة..أردت أن لا أتعبك.
احمر وجه مايا وقالت:هـ..هذا ليس مهما لقد جئن الآن.
ياكو:حسنا..سأترك الباقي لك.
ثم غادر المكان..فأحضرت مايا كتابا وفتحته أمامهن..
مايا:بما أنكن جديدات سأعرض عليكن نوادي المدرسة كي تخترن لو شئتن.
نيمو:حسنا؟
مايا:يوجد لدينا:نادي القراءة ونادي العلوم..نادي الكاراتيه ونادي الطهي..نادي الأعمال اليدوية ونادي الكرة..نادي الخياطة ونادي السباحة..وأخير نادي الرياضة العامة.
نيمو وهينا معا:نادي العلوم.
ثم نظرت كلتاهما إلى الأخرى بضيق لم تظهره هينا..
مايا:هههه مصادفة جميلة..أنا بلا نادي لأني ممثلة الصف لكن أتجول في النوادي إذا شئت.
نيمو:حسنا..لا يهم لو كانت الغبية هينا معي..فأنا أفضل منها.
هينا بصوت خافت متهكم:من أفضل من من؟
هينا بصوتها:شكرا لك كاندرا-سان.**
مايا:مايا من فضلك..ياماناكا-سان.
هينا بابتسامة لطيفة:أنا أيضا تكفي هينا.
انتهى وقت استراحة الغداء فعاد الجميع إلى فصولهم..وفي نهاية الدوام ذهبت هينا إلى نادي العلوم كما وصفت لها مايا..وعند دخولها أخذت أبعد مقعد عن الطلاب وقبل أن تبدأ بعمل أي شيء دخلت نيمو وجلست بجوارها وأخذت تثرثر مع الطلاب بصوت مرتفع ..فنهضت هينا بانزعاج وأخذت مقعدا آخر بعيدا عن الطلاب وإزعاجهم..وأخرجت أغراضها لتقوم بعملها..وفجأة سمعت همسات الفتيات وهي تعلو قليلا قليلاً..
1:لقد وصل.
2:أنه وسيم كالعادة.
1:وهادئ جدا.
3:لقد أتى متأخرا اليوم على غير العادة.
1:معك حق لقد كدت أموت قلقا عليه.
4:أصمتن يا بنات ولا تحاولن فلا فائدة مما تقمن به.
لم تهتم هينا بكلامهن أبدا ولم تبالي لكن فجأة وأثناء انهماكها في إنهاء الوصفة التي حفظتها عن ظهر قلب في الابتدائية..سمعت صوت المقعد الذي يقع مقابلها يسحب وصوت حقيبة توضع..فرفعت رأسها ونظرت لتجد شابا وسيما ذا شعر أسود كعينيه وأكبر منها بعام على ما يبدو..فخفق قلبها بشدة واحمر وجهها دون أن تدرك ذلك..وعندما رآها الشاب وهي تنظر له قال:معذرة..هل المقعد محجوز؟
هينا بخجل:لا..لا أحد هنا.
؟؟؟؟ بخبث:هل أعجبت به؟ لا تقلقي سأسرقه منك.
نظرت هينا إلى نيمو وقالت بلا مبالاة:أنا لا أهتم.
حينها أمسكت نيمو بذراع الفتى وقالت:مرحبا أنا آلور نيمو يا راي-كن.
سحب راي ذراعه وتظاهر بأنه لم يسمعها..فاقترب الفتاة 4 وقالت:لا تحاولن لا فائدة كيو-كن لا يهتم بهذه الأمور.
هينا:أنا لا أهتم.
ثم تابعت إعداد وصفتها بلا أي اهتمام ظاهرا..لكنها في الداخل تود البكاء من الغيظ.. تركت نيمو المقعد خاليا-لتتابع ثرثرتها فكل ما يهمها هو إزعاج هينا-فلم يعد على الطاولة سواها وراي..كانت تسترق النظر له وهو يعد وصفته(المقصود بالوصفة هو طريقة عمل المطلوب في النادي)..وهي تعد وصفتها في الوقت نفسه فلم تكن بحاجة للتركيز كما يفعل هو..حينها رفع رأسه ونظر لها ثم قال:أممم معذرة بما أن خزانة الأدوات خلفك..هل بإمكانك مناولتي مسحوق ثاني أكسيد الكربون(قد يكون هناك أسماء مواد ومساحيق عجيبة وذلك لأن القصة حدثت في عام 2108م)..
هينا ووجهها في غاية الاحمرار:إه.
ثم استدارت باحثة عنه وهي مرتبكة..
؟؟؟:ما بك يا راي؟ إنها من أصغر منا ولا أتوقع أنها درست هذه المادة.
راي:حقا؟
حينها قدمت إليه هينا المادة وقالت:لا أ..أنا أ..أعرفها.
الفتى:رائع..غريب أنك تعرفينها.
هينا بخجل وغير انتباه:لقد درستها في الابتدائية.
الفتى:هاه؟!
هينا:آآمممم أعني لقد لقد..قرأت عنها قراءة عابرة في الابتدائية ويبدو أن قراءتي قد أثمرت..أوه لا والدتي بحاجة إلي لابد أن هناك زحاما..أراكما لاحقا.
ثم جمعت أغراضها بسرعة كبيرة وحملت حقيبتها وأسرعت هاربة! أعني راكضة..
الفتى:لم هي مرتبكة هكذا؟
راي:من يعلم؟
الفتى:أعتقد أنها معجبة بك.
راي:ولم لا تكون بك؟
الفتى:لأنك أفضل مني.
راي:أنت تعرفني جيدا ريو..لا أهتم بهذه الأمور.
ريو:كنت أخبرك فقط..عليك أن تختار فتاة ما مستقبلا هل تريد أن تبقى وحيدا طوال عمرك؟
راي:من يعلم؟
ريو:أنت بالطبع-نظر إلى أدوات راي-اوه هل لديك اثنين؟
راي:لا..إنها لها.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:30 AM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
أسرعت هينا إلى منزلها وقالت:يجب أن أنسى أنني من كوكب أريندا من مجرة البارينا.. أنا من كوكب الأرض في مجرة درب التبانة.
؟؟؟:هاهاهاها..يبدو أنك تواجهين مشاكل.
التفت هينا للخلف وقالت:أوني-سان؟
أخوها:كيف حالك أيتها الحقيرة؟
هينا:عم تتحدث أوني-سان؟
؟؟؟؟:توقفي عن قول أوني-سان..أنت لم تعودي منا.
هينا:أبي؟
والدها:ولا تناديني بأبي أيتها اللعينة.
هينا:ماذا؟ ما الأمر؟ أونـ.. رين؟
رين:تهربين من الكوكب؟ ما الذي فعلناه لك؟
هينا:مـ..ماذا؟ أنا لم أهرب أمي لم تستطع الذهاب فأتيت بدلا منها.
والدها:أيتها الكاذبة الحقيرة..والدتك كانت في المشفى أثناء وجودك في المدرسة.
اقترب منها ورفعها من ياقة قميصها وقال:أتمنى أن أعرف لم هربت من الكوكب؟
ثم ألقى بها فاصطدم ظهرها بالحائط فعاود حملها من رقبتها وقال:ألن تتكلمي؟
هينا بصعوبة:أخـ..بر..تك أنا..لم أهـ..رب.
ألقى بها ثانية فاصطدمت بمقعد قديم تحطم على الفور من قوة الرمية..سمع الاثنان صوت خطوات فالتفتا للخلف..ثم أسرعا هاربين من الزقاق ثم اختفيا بعد ذلك..ودخل شخص ما من الزقاق وهو يحمل حقيبة ويتمتم وهو ينظر لجانبه:لماذا هما يركضان هكذا؟
ثم وجه نظره نحو الأمام فشهق وقال:هاه؟! أنت؟! يا للهول! هل أنت بخير؟
اقترب الشخص منها وبدأ وجهه يظهر على ضوء القمر..
هينا:إه..هـ! كيو-كن.
اقترب منها بسرعة وساعدها على النهوض وقال:ماذا فعلا بك؟
هينا بصوت مختنق:لا أدري.
راي بقلق:هل أتصل بالإسعاف؟ أم بالشرطة؟ هل رأيت وجههما؟
احمر وجه هينا وقالت:لا أنا سأعود للمنزل أنا بخير..لا داعي لأن تقلق.
راي:لكن..هل هذا دم؟
هينا:لا لا أعني إنه مجرد خدش.
ساعدها راي على النهوض وقال:سأوصلك.
هينا:لا داعي لذلك..أنا أعيش هنا.
وأشارت إلى باب المطعم..ثم سارت بمفردها وهو يسير جوارها..ففتحت هينا الباب ووجهها في غاية الاحمرار..
السيدة كارين:أهلا بعود...هينا؟ ماذا حدث لك يا عزيزتي؟!
تركت ما في يدها وتوجهت نحوها بسرعة..
هينا:لا أنا بخير..لقد وقعت فقط..سأذهب لأغير ملابسي.
ثم قالت ثانية بوجه محمر:شكرا جزيلا لك كيو-كن.***
ثم أسرعت راكضة لأعلى..
راي:اسمها هينا إذا.
السيدة كارين:إه ياماناكا هينا..شكرا لك راي-كن لعنايتك بابنتي.
راي:ابنتك؟ هل تبنيتها؟
السيدة كارين:لا إنها فاقدة للذاكرة..وتذكر اسمها فقط..أعتقد أنها كادت تنتحر فقد سقطت من الأعلى..أو أن هناك من ألقى بها أو دفعها.
راي:أعتقد أن الثاني هو الصحيح.
السيدة كارين:ماذا تعني؟
راي:لأنها لم تقع للتو بل هاجمها شخصان وقاما بضربها..لكنها كذبت لكي لا تقلقك.
السيدة كارين:هذا مستحيل! آ-لتغيير الموضوع-غريب أنك هنا راي-كن لم تأتي منذ فترة.
راي:إه كنت مشغولا.
السيدة كارين:سأعد لك غدائك المعتاد.
راي:لا أنا كنت ألحق بياماناكا-سان فقد نست أحد أدواتها في نادي العلوم.
السيدة كارين: لا مشكلة سأعد لك غداء على أي حال.
احمر وجه راي قليلا وحك خده بأصبعه وقال:شكرا لك سيدتي.
ذهبت السيدة كارين متظاهرة بإعداد الغداء بمرح وهي في داخلها تود الانفجار قلقا..
السيدة كارين:ني راي-كن..هل أستطيع أن أطلب منك طلبا؟
راي:ماذا؟
السيدة كارين:هل يحق لي أن أطلبه منك أم لا؟
راي:لا عليك يا خالتي اطلبي ما تشائين أنا مدين لك بالكثير.
السيدة كارين:اهتم بهينا إنها خجولة وقلقة وخائفة وتحاول التظاهر بأنها بخير دائما وتكبت مشاعرها..بقيت عندي يوما واحدا فقط وهذا والثاني..لكني استطعت فهمها جيدا أنت تعرف عملي السابق.
راي:إه.
السيدة كارين بمرح-وكأنها لم تكن حزينة للتو:لقد انتهيت..وبنفس الطريقة التي تفضلها.
راي:شكرا جزيلا لك.
ثم قدم لها ثمنه فقالت:هذه هدية راي-كن والهدية بلا ثمن.
راي:شكرا لك ثانية.
ثم حياها وانصرف..حينها لم تعد السيدة كارين قادرة على الاحتمال فصعدت إلى حجرة هينا في العلية وطرقتها..
هينا:ادخل.
دخلت السيدة كارين وقالت:هل أصبت من السقطة؟
هينا:لا أنا بخير..مجرد خدوش بسيطة.
السيدة كارين:هل غطيتها؟
هينا:أجل..هناك واحد على وجهي.
السيدة كارين:كيف وقعت يا عزيزتي؟ وأين؟
هينا:في.. في المدرسة وسقطت من الدرج وساعدني كيو-كن على العودة إلى المنزل..نعم نعم هذا ما حصل.
السيدة كارين:حسنا..تصبحين على خير.
غادرت كارين الحجرة..فتمددت هينا وهي تفكر:ما الذي حدث اليوم؟ لم قاما أخي وأبي بمهاجمتي؟ ماذا فعلت؟ ماذا عنى بالهاربة؟ هل أمي كانت مزيفة؟ لقد قال بأنها لم تكن موجودة أثناء وجودي في المدرسة..يا إلهي ما الذي يحدث؟ هل هي مؤامرة؟
غرقت في أفكارها حتى غطت في النوم..في اليوم التالي ارتدت ملابس المدرسة وتناولت فطورها وذهبت..وعندما دخلت للصف تهامس الطلاب في أمر الجرح في وجهها وذراعها..
مايا:هينا-تشان..ما الذي حدث لك؟
هينا:لـ..لقد وقعت.
نيمو:أنت حمقاء كالعادة.
نظرت هينا إلى نيمو نظرة مطولة خاصة..فهمتها نيمو على الفور..وفي فترة الغداء أخذتها نيمو إلى أسفل الدرج..
نيمو:هينا؟ ماذا حصل؟
هينا:لقد هاجماني والدي وأخي.
نيمو:رين؟! لماذا؟!
هينا:لا أدري..لقد أوشكا على قتلي لكن شخصا ما أصدر صوتا فابتعدا.
نيمو:لماذا؟ ماذا قالا؟
هينا:قالا أنني قد هربت..وأن أمي كانت في المشفى أثناء وجودي في المدرسة..لقد أحيــ.. ـكت.. مؤا..مرة ضدي.
ثم انفجرت بالبكاء..
نيمو مفاجئة:هينا! لا تبكي.
لكن هينا لم تبالي بكلامها لقد بكت البكاء الذي كتمته طوال الأمس..
هينا باكية:لماذا أحاكوا مؤامرة ضدي؟ ماذا فعلت لهم؟ ماذا فعلت؟
نيمو:هينا! اهدئي يا صديقتي سأقف إلى جوارك..سأكون معك وسأساعدك حتى لو كلفني ذلك حياتي وضياع مكانتي.
ثم احتضنتها بقوة وتابعت:أنا في النهاية صديقتك ولن أتركك.
احتضنتها هينا أيضا وتابعت بكائها بصمت..وعندما انتهى الوقت..
هينا:اسبقيني إلى الصف.
نيمو:إلى أين؟
هينا:سأغسل وجهي.
نيمو:هل ستكونين بخير؟
هينا:إه..لا تقلقي.
تركتها نيمو وعادت إلى صف فتوجهت هي إلى الحمام ولم يكن هناك أحد في طريقها..لكن بمجرد أن وصلت إلى الحمام قابلت راي وهو خارج من قسم الأولاد رأى وجهها لكنه تظاهر بأنه لم يفعل وعاد إلى صفه دون أن يتكلم..وفي نهاية اليوم الدراسي ذهبت إلى نادي العلوم..وجلست في مكانها الذي جلست فيه بالأمس وجاء راي بعد دقائق وجلس قبالها.. كان هذا النادي شبه خال لا يوجد به سوى ستة أو سبعة أعضاء فقط..والبقية يكن عادة فتيات يراقبن راي وهو يعمل أو فتيان يراقبن نيمو فشعبيتها كبيرة..بعد نصف ساعة عاد كل واحد إلى ناديه وخفت الضوضاء ولم يعد أحد يسمع شيئا سوى صوت نيمو وهي تتحدث وقد فكرت هينا مرة:من أين تحضر نيمو الكلام الذي تقوله؟..
استغرقت هينا وقتا كي تجرؤ وتحادث راي..
هينا:اممم كيو-كن؟
راي:هممم؟
هينا:شكرا لك..على ما فعلته أمس.
راي:لا أبدا..هذا واجبي يسعدني أنك بخير.
احمر وجه هينا-ازداد حمرة بالأصح-:شكرا.
راي:أود أن أسألك.
احمر وجه هينا وقالت:ماذا؟
راي:هل حقا قرأت تلك المعلومة وأنت في الابتدائية؟
هينا بارتباك:إه..أنا كنت اهتم بالعلوم منذ صغري.
راي:أهممم.
لم يبدو عليه أنه صدقها لكنه تظاهر بذلك..أنهت عملها وغادرت المدرسة..
مضى أسبوعان دون أي جديد..وكل شيء يسير بالوتيرة نفسها..فيما عدا أن هينا ونيمو كانتا أفضل طالبتين بسبب أنهن درستا كل شيء في الابتدائية..وأصبحت لهن شعبية لا بأس بها..وكانت نيمو مستمتعة أما هينا فكانت تتظاهر بالخجل..
إلى أن جاء هذا اليوم..غادرت هينا نادي العلوم لتفاجأ بطالب في صف راي له شعره أزرق مسود وعيناه بنيتان..
الطالب بخجل:أممم ياماناكا-سان؟
هينا:ماذا؟
الطالب بصوت مضطرب:أممم أ..أنا احم-أصبح صوته أكثر ثباتا-أونديرا ساتسكي.
هينا:ياماناكا هينا..تشرفت بمعرفتك.
ساتسكي:اممم..هل تعرفين؟... آ اتو ..آه.. اممم أراك لاحقا.
ثم غادر المكان..تعجبت هينا منه لكنها لم تبالي ولم تفهم..وغادرت المكان وفي طريق عودتها للمنزل وبمجرد أن دخلت الزقاق ظهر أمامها من العدم رجل يرتدي الثياب الرسمية لحراس كوكبها..كان شعره بني وعيناه سوداوان يبدو حوالي الـ30 من العمر..
هينا:أوغي-سان؟
(عمي لكنه ليس عمها بل هي كناية عن أدبها)..
الرجل:اممم أنت-ببطء مثير للاشمئزاز-حـ قـ يـ ر ة..هل تعرفين ذلك؟
هينا:أنت أيضا؟!
(لا تعني أنه حقير أيضا بل تعني:هل أنت أيضا تشك بي؟)
الرجل:ماذا تعنين؟ هروبك من الكوكب جريمة فظيعة لا تغتفر لن أسامحك..لقد كنت أعتقد أنك فتاة رائعة وأنك مناسبة لابني الذي أحبك.
هينا:يوجي-كن؟
الرجل:لكنك خيبت أملي وهربت من الكوكب لأنك أحببت أرضيا.
هينا مفاجئة:ها؟!
الرجل:أنت لا تستحقين الحياة.
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:30 AM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
أتخذ الرجل وضعية قتالية وعندما أوشك على الهجوم سمعا صوت خطوات ودخل راي من الزقاق فنظر الرجل إلى راي من أسفل لأعلى وقال:هل هذا هو؟ اعتقد ذلك..سترين ما سأفعله.
هينا:لا أرجوك.
الرجل:إذا هذا هو.
ابتسم ابتسامة خبيثة وغادر متجاوزا راي..أما راي فلم يكن قريبا جدا ليسمع كلمات الرجل لذا بمجرد أن غادر الرجل وشاهد راي هينا مكومة على نفسها..أسرع نحوها وقال: ماذا حدث؟
هينا:لا..لاشيء.
راي:ذلك الرجل هل أراد مهاجمتك؟
هينا بارتباك:لا لا كيف؟ لماذا؟
راي باهتمام:ياماناكا-سان لماذا أنت تهاجمين دائما؟ ماذا يحدث؟
أمسك بكتفيها وأنزل رأسه ليكون بطولها..
هينا بارتباك وخجل شدييد:لا أدري.
راي:هذا مستحيل.
هينا لتغيير الموضوع:أ لماذا أنت هنا؟
ترك كتفيها..
راي:ها؟!
هينا:آ أعني لم أتيت إلى هنا؟
راي:لأن المعلم قام بتوزيع أوراق الأعمال القادمة وقد غادرت قبل أخذها لذا أحضرتها لك.
هينا:شكرا لك.
راي:لا تغيري الموضوع.
احمر وجه هينا-أو زاد احمرارا-وقالت:أنا لا أفعل.
راي:ماذا يحدث هنا؟
هينا:لا أدري.
تذكر راي أن السيدة كارين أخبرته بأن هينا فاقدة للذاكرة لذا توقف عن سؤالها..
راي:هذه هي.
هينا:ماذا؟
راي:هل نسيت؟ أخبرتك أنني أحضرت لك الورقة.
احمر وجه هينا وقالت:شكرا جزيلا لك.
راي:هذا لا شيء.
هينا:شكرا لك..يمكنك العودة لمنزلك إن منزلي هنا وسأكون بخير.
راي:حسنا..أراك لاحقا.
دخلت هينا إلى منزلها وغادر هو إلى منزله..وفي اليوم التالي أخبرت نيمو بكل شيء..
نيمو:إذا حتى السيد ركيدو ضدك..هذا غريب! ماذا يحدث هناك؟
هينا:لا أدري..لقد قال بأنه سيهاجم كيو-كن.
نيمو:راي؟
هينا:إه أنا قلقة جدا.
نيمو:إذا حدث شيء أخبريني فورا.
هينا:اممم.
بعد شهر من القلق والترقب..ظهر ركيدو ثانية في الزقاق نفسه..
ركيدو بسرعة:سأخبرك..يعيش وحيدا يستيقظ في السادسة يتناول فطوره ويذهب للمدرسة من بعدها نادي الأحياء وهناك يقابل الغبية هينا ويجلس قبالها ثم يعود للغداء ويدرس وبعدها يكون ما يحدث مختلف أما يوم الجمعة فهو يوم خاص فهو يذهب إلى السينما لمتابعة الأنمي المفضل له..وهي الفرصة المناسبة لتوديعه السادسة والنصف..إلى اللقاء.
ثم غادر ثانية..فدخلت هينا إلى المنزل ثم إلى الحجرة بسرعة ودفنت وجهها في وسادتها وانفجرت ببكاء مكتوم-دون أن تلاحظها السيدة كارين-..وبعد عدة دقائق صعدت السيدة كارين لحجرة هينا لتضع الملابس المغسولة فقفزت هينا على الفور وجذبت مجلة كانت بجوارها وتظاهرت بقراءتها..
كارين:أوه لقد عدت! لم أرك وأنت تصعدين.
هينا:إه.
وضعت كارين السلة على الأرض وقالت:هينا ما بك؟ أنت تبكين؟
قلبّت هينا المجلة بسرعة كبيرة وهي تقول:لا لا كانت قصة مؤثرة.
كارين:أها..أنت لطيفة.
ثم وضعت الملابس على الطاولة وحملت السلة وهبطت لأسفل..حينها حدثت هينا نفسها:
علي أن لا أبكي بل أفكر في طريقة لحمايته..هذه الجمعة هي التي سوف يقتل كيو-كن بها ولا أدري كيف لكني سأذهب معه..لكن كيف سأبرر رغبتي في الذهاب معه؟ إنه لا يهتم بالفتيات لو قلت له أن يرافقني لأنه سيعتبره موعدا لكن...سأجرب وإن فشلت سأبحث عن حل آخر..بقي على الجمعة هاه؟! أربعة أيام! هذا مخيف..يجب أن أخبره غدا كي أتمكن من إيجاد حل بديل لو رفض.
في اليوم التالي أخبرت هينا نيمو نصف الحقيقة وباختصار شديد..وبعد المدرسة بقيت في نادي أكثر من عادتها منتظرة خروج راي..وبعد فترة خرج راي من النادي فجمعت أغراضها ولحقت به..وعندما اقتربت منه قالت:أنو كيو-كن.
راي:ماذا؟
توقف ونظر لها دون أن يستدير حتى وصلت إليه فالتفت نحوها..
هينا بوجه في غاية الاحمرار وصوت مرتبك:امم انو يـ..يوم الجـ..جمعة يعرض أ..أنمي Hunter×Hunter و.. آ كنت أتساءل إن اممم إذا كان من الممكن أن...
راي:تأتي معي؟
هينا:لا لا.. لا بأس لو كنت مشغولا أ..أراك لاحقا.
وضع راي يده خلف رأسه وقال:لا لست مشغولا..قد أقابلك هناك.
شع وجه هينا من الفرح لكنها كتمته داخلها وقالت:شكرا جزيلا لك.
ثم افترقا..وبمجرد أن افترقا صرخن الفتيات الثلاث الآي كن يراقبن راي:مستحييل.
1:لقد طلبت منه الخروج معها!
2:وقد وافق!
3:هذا مستحيل!
ظهرت4 فجأة:هو لم يخرج معها بل سيقابلها هناك لأنه يذهب إلى هناك كل جمعة.
2:وكيف عرفت؟
4:لستن الوحيدات المعجبات به.
ثم دارت على عاقبيها وغادرت المكان..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
هينا:لا أصدق لقد وافق..لقد فعلتهاااااااا..احم هذا ليس وقت الفرح يجب أن أستعد جيدا.
انتظرت هينا يوم الجمعة على أعصابها وعندما جاء أخيرا ارتدت ثيابها الفضائية الخاصة بعمل والدتها وهي عبارة عن ثياب ملتصقة تماما وكأنها لا ترتدي شيئا وسوداء..وفوقها ارتدت بنطالا من الجينز وقميصا ورديا فاتحا بلا أكمام وذو رقبة فوقه معطف وردي بأكمام طويلة..لذا لم تظهر أكمام ثيابها الفضائية السوداء وكذلك منطقة الساقين أخفاها البنطال..
كارين:إلى أين أنت ذاهبة؟
هينا مبتسمة:من يدري؟
كارين بغمزة صغيرة:هل هو موعد؟
هينا متظاهرة بالارتباك:لا لا إنه مجرد نزهة إلى السينما..أنا يجب أن أذهب.
ثم أسرعت راكضة وسط ضحكات السيدة كارين..وعندما وصلت انتظرت قليلا ليصل راي ويدخلا معا..ودون أن يدريا كان ركيدو ونيمو يجلسان متجاورين يراقبانهما..لكن ركيدو لم يدري أن نيمو هي من بجواره ولم تدري هي أنه بجوارها..توقع راي بأن هينا ستكون من النوع الذي سيمسك بيده وهذه الأمور لكنها لم تفعل وأراحه هذا كثيرا..راقبت هينا ساعتها بقلق بين فترة وأخرى..وعندما أصبح باقيا على الوقت ربع ساعة قالت:معذرة كيو-كن سأذهب إلى الحمام.
راي:هممم.
توجهت هينا إلى الحمام وتأكدت أن لا أحد هنا فخلعت ملابسها التي فوق ملابسها الفضائية ووضعتها خلف إناء الزهور..ثم أسرعت راكضة إلى السطح(مداخلة:كانت السينما عبارة عن ثلاثة طوابق وجميعها بها ثقب به درج طولي من الأعلى إلى أسفل بشكل مستقيم أي أنه لو سقط حجر من السطح سيسقط إلى القبو وليس إلى الطابق الأساسي)..ثم فتحت الباب المؤدي إلى السطح وبقيت تنتظر كانت تتوقع أن ركيدو سيأتي من الأعلى..لكن فجأة فتح الباب وظهر ركيدو بابتسامته الخبيثة-المثيرة للاشمئزاز-..
ركيدو:هل أنت مستعدة؟ لو هزمتني لن أقتله.
هينا:أقاتلك؟ أنا؟!
ركيدو:هذا لو كنت تودين حماية ذلك الشاب أي كان اسمه.
هينا بتردد وبعد تفكيير:أنا موافقة.
أخذ كلاهما وضعية قتالية وبدآ بالقتال معا..مستعملا طلقات الليزر أحيانا..وأثناء القتال الذي لم يبق أحدهما سليما بسببه..ظهرت نيمو ونظرت لهما بدهشة وعيناها متسعتان بدهشة ولم ينتبها لدخولها..أسقطت هينا ركيدو أرضا وجثمت فوقه..
هينا بصوت باكٍ:لقد أجبرتني على قتالك وأنا لا أريد ذلك.
نظر ركيدو إلى جهة الباب وأطلق الليزر الخاص به..لكن على من؟
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
نظر راي إلى ساعته فوجد أن هينا قد تأخرت بالعودة فقد أوشكت الحلقة على الانتهاء.. فنهض ليبحث عنها..وعند وصوله إلى حمام النساء وقف عند الباب قليلا وفكر:هل مازالت بالداخل. نظرة إلى وعاء النباتات الذي بجوار الحمام فوجد ثيابها..اتسعت عيناه وقال: هل من الممكن أنها..؟ لا! يجب أن أجدها.
أخذ ملابسها وبحث عنها في الطابق الأساسي لكنه لم يجدها فصعد إلى السطح ليجدها جاثمة فوق شخص ما وهي ترتدي ملابس غريبة وتبكي ومصابة بشدة مثل الرجل..ورأى نيمو أيضا واقفة تنظر لما يحدث..حينها نظر الرجل له فجأة وأطلق نحوه طلقة غريبة كالليزر في الأنمي عادة..فتجاوزه حينها انزلقت قدمه وسقط لأسفل حتى وصل إلى القبو وفقد وعيه..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
التفت هينا إلى حيث أطلق ركيدو ورأت راي وهو يتجاوزها لكنه انزلق لأسفل فصرخت باسمه الأول لأول مرة:ساااااااااااااااااااا اي.
التفت نحو ركيدو ولكمته بقوة كبيرة جعلت ضرسين من ضروسه يطيران للخارج وقالت بصوت غاضب:أيها المخادع لقد هزمتك.
ركيدو:هذا ليس مهما لأنك ستموتين أيضا..يوجد قنبلة هنا.
هينا:نيمو أخرجي الجميع وسأخرج أنا كيو-كن.
ثم أسرعت راكضة لأسفل غير مهتمة بمظهرها الغريب ولا بصراخ الناس بعد أن سمعوا صوت نيمو منذرة عن وجود قنبلة..كانت تهتم وتفكر بشيء واحد فقط(راي)..وعندما وصلت للقبو وجدته فاقدا للوعي عند نهاية الدرج فأسرعت نحوه وحملت رأسه ثم قالت:
كيو-كن هل أنت بخير؟ هل أنت واع؟
لكنها لم تلقى إجابة فتفقدت تنفسه ونبضه وكان بخير لكنه فقد وعيه فقط فتنهدت براحة ناسية أمر القنبلة وأنهما يجب أن يخرجا..ونظرت ليده لتجد ملابسها مكومة بين ذراعيه فأخذتها وارتدتها وهي تبكي لقد كان قلقا لذا بحث عنها..عكر صفوها صوت:ترك ترك..الذي يظهر قبل انفجار القنبلة بقليل فالتفت للخلف برعب فقد كانت القنبلة في الخلف..لا يوجد وقت للهرب إذا لا مفر من أن تخرج قواها والتي لم ترد إظهارها على هذا الكوكب أبدا..بدأ العد التنازلي..
ترك5..ترك4..ترك3..ترك2..تركــــ ــــــــــ1..حينها أشعلت قواها واحتضنت راي بكل قوتها فانفجرت القنبلة وانتشرت النيران متجاوزة إياها ومفترقة إلى طريقين وعندما تتجاوزها تتحد مرة أخرى محرقة كل شيء..ففتح راي عينه من قوة الصوت ليجد النيران تتجاوزهما ويجد هينا تحتضنه بقوة وتمنع النيران من إصابته..سمعا صوت رجال الإطفاء وبدأت النيران تنطفئ وفقدت هينا وعيها..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:31 AM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
عند الانفجار..
نيمو:لا إن هينا مازالت بالداخل..لا هذا مستحيل.
أسرعت نحو رجال الإطفاء وقالت:صديقتي مازالت بالداخل إنها ليست هنا.
الرجل:هذا مستحيل..يستحيل أن يبقى شخص على قيد الحياة.
نيمو:أرجوكم ابحثوا عنها.
انتشر رجال الإطفاء في المكان وبدئوا البحث والإطفاء في الوقت..ونزل أحدهم إلى القبو ليجد راي-فقد وعيه ثانية- وهينا فاقدي الوعي ويبدوان وكأن كلاهما كان يحاول حماية الآخر..فتوجه نحوهما بسرعة وصاح لرفاقه:اطلبوا سيارتي إسعاف هناك أمل في أنهما أحياء.
وخلال نصف ساعة أصبحا ممددين في المستشفى في الحجرة نفسها..وكان هناك رجلي شرطة ووالدا هينا ونيمو..وبعد ساعة..فتحت هينا عينيها وهي مشوشة تماما..
كارين:هينا؟!
ومض أمام عينيها كل ما حدث فقفزت وقالت فزعة:راي؟!
وكانت هذه ثاني مرة تناديه فيها باسمه الأول..
كارين:لا تقلقي أنه بخير في الفراش المجاور.
التفت هينا إليه ثم قالت:هل هو بخير؟
نيمو:إه أنه بخير..أعتقد أن تأذى لأنه سقط لكنه لم يتأذى من الانفجار.
الشرطي1:ولذا نحن هنا..كيف لم تصابا بأي ضرر سوى ضرر السقوط؟رغم أن القنبلة كانت خلفكما؟
هينا ببراءة عجيبة:أي قنبلة؟
الشرطي2:ماذا تعنين؟ القنبلة كانت خلفكما..ثم لماذا هربتما وسقطتما لو لم تكونا على علم بوجود القنبلة؟
هينا:أتعني وجود القنبلة؟ ها! لقد تذكرت..لقد كنا نهرب وسط الزحام ثم وقعنا..لقد فقدت وعيي بعد وقوعي لذا لا أدري إن كانت القنبلة قد انفجرت أو لا..ثم كيف مازلنا أحياء؟ هل أنت واثق أنها انفجرت؟
الشرطي2:أجل.
وفتح هاتفه المحمول وأراها صورا للحريق فبدا عليها التعجب البريء..
هينا:هل أنا شبح؟
الشرطي1:كفاك هراء أعتقد أنها العناية الإلهية فلا يمكن لصغار مثلكما إشعال قنبلة.
هينا:هل نحن متهمان بإشعالها؟
الشرطي2:لا لا نحن فقط كنا...
الشرطي1:ديجر يجب أن ننصرف.
انصرف الشرطيان بهدوء..فانفجرت كارين قائلة:هل أنت بخير؟
هينا:إه..آسفة لإقلاقك.
نيمو بصوت متحشرج:لم تتوقعي كيف أقلقتني؟ لقد كدت أموت.
هينا:أنو نيمو-تشان..ماذا حدث لذلك الرجل الذي وقع؟
فهمت نيمو أنها تقصد ركيدو فقالت:لقد خرج بسلام لا تقلقي عليه فهو لم يمت.
فهمت هينا الرسالة كاملة وقالت:جيد..لم أشأ أن يموت.
نهضت هينا من فراشها لتكتشف أن ذراعها ملفوفة وهناك الكثير من الضمادات..
كارين:لا يمكنك أن تتحركي الآن إن إصاباتك سيئة.
هينا:لا لا أنا بخير.
ثم نهضت وجذبت كرسيا ووضعته أما فراش راي وجلست عليه..
نيمو:هينا؟ هل أنت واثقة أنك بخير؟
هينا:أمم لا تقلقي..أشعر أنني متدربة على هذه الأمور.
نيمو:أكيد فأنتي ثاني أفضل لاعبة كاراتيه في مدرستنا.
شهقت كارين وقالت:أنو نيمو-تشان..دعيهما وحدهما.
ثم سحبت نيمو إلى الخارج..أمسكت هينا بيد راي وبقيت تنظر إلى وجهه وعلى وجهها ابتسامة قلقة..لقد كان له وجه لطيف وهو نائم..أن وجهه الآن أوسم من وجهه البارد الذي تراه عادة..حينها ضيق راي جفونه بقوة ثم فتح عينيه..
هينا:كيو-كن؟
رمش راي قليلا ثم نظر نحوها وقال:ياماناكا-سان؟ مـ..ماذا حدث؟
هينا برقة وقلق في الوقت نفسه:هل أنت بخير؟
راي:إه.
رمش قليلا واتسعت عيناه وجلس بسرعة ثم قال:أنا متأكد أن القنبلة كانت خلفنا هل...؟
هينا:لا..نحن بخير لم نصب بأي أذى عدا أذى السقوط.
بدا على راي الارتياح ثم قال:لكن ماذا حدث؟ لقد شعرت لوهلة أن النار كانت تفترق عندنا تقترب منا وتعود ثانية بعد أن تتجاوزنا دون أن تصيبنا.
هينا:لا أدري..أعتقد أنها العناية الإلهية.
راي:ياماناكا-سان..لماذا قمت بحمايتي؟
هينا:آ أ..أي حماية؟
ثم نظرت إلى الأسفل بخجل لتكتشف أن يدها مازلت في يد راي..فسحبتها بسرعة وقالت:آآآ آسفة.
نظر راي إلى النافذة وقال:لا أبدا..لا مشكلة.
نظر إليها فجأة وقال:ياماناكا-سان أممم لماذا كنت بتلك الملابس الـ..
أنقذها دخول السيدة كارين ونيمو..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
قبل لحظات في الخارج..
السيدة كارين:نيمو-تشان..هل كنت تعرفين هينا من قبل؟
نيمو:إه إنها صديقتي.
السيدة كارين:عندما تقابلتما أول مرة هنا هل فعلت شيئا غريبا؟
لم تفهم نيمو لكنها قالت:بلى لقد كانت تتجاهلني..لكن ربما ذلك لأنني وضعت فأرا في حقيبتها.
السيدة كارين:وعندما أخبرتها ماذا فعلت؟
نيمو:قالت بأنها لا تهتم.
السيدة كارين:إن هينا فاقدة للذاكرة..لكنها تعرف اسمها.
نيمو:حقا؟ مستحيل..لم تخبرني بذلك وأنا صديقتها المقربة.
السيدة كارين:هذا لأنها لا تعرف أنك صديقتها المقربة.
نيمو:أوه صحيح.
السيدة كارين:لا تخبريها أنني أخبرتك..وأرجوك سانديها وكوني معها.
نيمو:لا أبدا لا عليك.
السيدة كارين:حسنا..لندخل الآن.
دخلت الاثنتان فوجدتا راي وهينا يتحدثان..
نيمو:أوه راي-كن هل استيقظت؟
راي:إه.
نيمو ببطء وصوت مرتفع كي تغيظ هينا:هل تعرف ماذا قالت هينا بمجرد أن أفاقت؟
هينا:لا لا شيء..نيمو-تشان لنذهب لشراء بعض العصير..كيو-كن ما هو عصيرك المفضل؟
راي:لا شكرا.
غادرت الفتاتان المكان وتوجهتا نحو ثلاجة العصير أدخلت هينا قطعة نقدية..
وقالت:كيف تقولين مثل هذا الكلام أمام كيو-كن؟
نيمو:أنا لم أقل شيئا خاطئا.
هينا وهي تضغط على زر عصير التفاح:ليس خاطئا بل مخجلا.
نيمو:آآ كيف لي أن أنسى-بصوت منخفض مضحك-هينا الخجولة.
هينا وهي تأخذ العصير:مووه نيمو..أنت غبية.
نيمو وهي تضع القطعة النقدية:حقا؟! أنت الغبية..لم لا تردينه أن يعرف؟
هينا:لأنه لا يهتم.
نيمو وهي تختار العصير:لكنه قد يهتم.
هينا:لا قلت لك هو لا يهتم..وأنا كذلك لا أهتم.
نيمو:حقا؟ ومن الذي أفاق ثم صاح-مقلدة صوت هينا-راي؟
هينا:اصمتي.
أخذت نيمو عصيرها وقالت:كما تشائين.
ثم توجهتا نحو الحجرة..
نيمو:هينا..هل استعملت قواك لحماية راي؟
هينا:إه..لا يهمني لو مت..المهم هو فلا ذنب له.
نيمو:هذا سيجعل شكوكهم تتأكد.
هينا:إه معك حق..لكني لا أقدر على فعل شيء ثم...نيمو لمـــاذا أحـاكوا مؤامرة ضدي؟
نيمو:هينا..لا تبكي.
هينا:أنا لا أبكي..لقد تحشرج صوتي فقـ.. هاه؟!
نيمو:ماذا؟
هينا بانفعال:أنا لقد كنت أرتدي الثياب الـ..
نيمو:أعرف لقد طلبت منهم أن أقوم أنا بتبديل ملابسك..إنه معي في حقيبتي وكذلك هذا.
أخرجت كتاب جيب صغير مكتوب عليه(دليلك إلى كوكب الأرض)..
نيمو ثانية وبتأنيب:عليك أن لا تأخذي شيئا كهذا معك.
هينا:وماذا لو لم أتعرف إلى شيء ما؟ يجب أن آخذه وسأخفيه جيدا.
نيمو باستسلام:حسنا كما تشائين..
هينا:لقد تجاوزنا الحجرة..
استدارتا عائدتين ثم دخلتا إلى الحجرة..وبعد فترة دخل الطبيب وقام بفحص كلا من هينا وراي على انفراد طبعا..وسمح لهما بالخروج غدا..وفي الليل-هما في الحجرة نفسها لكن يحيط بسرير كل واحد منهما ستار أخضر لذا لا يريان بعضهما..وفي اليوم التالي..ساعدت نيمو هينا في تبديل ملابسها وهذه الأمور..وغادرتا المستشفى مع راي..أوصلت نيمو هينا أولا لأن منزلها أقرب ثم أوصلت راي..واكتشفت أنهما يسكنان في المبنى السكني نفسه..
نيمو:ني راي-كن؟
راي:هممم؟
نيمو:لا شيء..أراك لاحقا.
ثم دخلت إلى منزلها ودخل هو إلى منزله..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:32 AM  
افتراضي
#7
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
في اليوم التالي وبمجرد أن دخلت هينا إلى الصف التف الجميع حولها وجميعهم كانوا يتكلمون في الوقت نفسه بالكاد سمعت بعضا من كلامهم منه..
صوت:يقال أنك خرجت بموعد مع كيو-كن؟
صوت2:هل صحيح أن هناك قنبلة قد انفجرت؟
صوت3:يبدو أن الفتيات حسدنك لأنه وافق على الخروج معك.
لم ينقذها من كل هذا الزحام سوى صوت مايا وهي تقول:ابتعدوا عنها..ما بكم؟ ما الشيء المميز في أنها خرجت مع كيو-كن؟ ومن المفترض أن تهنئوها على نجاتها لا تسألونها هذه الأسئلة الغبية.
ثم سحبت هينا وعادتا إلى مقعدهما..
مايا:لم لا تدافعين عن نفسك؟
هينا:أنا كنت مفاجئة.
مايا:حسنا..لا تهتمي هل أنت بخير؟ سمعت أنها انفجرت وأنت بالداخل.
هينا:أمم أنا بخير..لا تقلقي.
مايا:جيد.
فتاة1:موه لقد اقترب يوم عيد الحب.(أحد أعياد اليابان وهو محرم شرعا)..
فتاة2:ماذا ستفعلين هذا العام؟
فتاة1:سأصنع شوكولاتة محشوة هذا العام لقد تعلمت طريقتها.
فتاة2:إلى من ستقدمينها؟
لم تستمع إلى الباقي لأن مايا قالت:ماذا ستفعلين أنت؟
هينا:أنا؟
مايا:وهل يوجد غيرك؟
؟؟؟؟:ستهديها لراي-كن طبعا.
احمر وجه هينا وقالت:نيمو-تشان..لا تقولي مثل هذا الكلام.
نيمو:أنا قد أهديها لأونديرا-كن هل تعرفينه؟
هينا:ساتسكي-كن؟ لقد تحدث معي مرة بكلام غير مفهوم ثم ذهب.
نيمو:آ فهمت.
هينا:لم تخبريني قبلا أنك معجبة به.
همست نيمو:لأني ما أزال أحب شخصا ما في كوكبنا ولن أخونه هنا..سأقوم بذلك لإبعاد الشبهة فقط.
هينا:يمكنك التظاهر بالقلب المحطم.
نيمو:آ فهمت.
مايا:بما تتهامسن؟
وقبل أن تجيب أحداهن سمعن صوتا مرتفعا يقول:أنا واثق بأني سأحصل على 40 شوكولاتة على الأقل..فشعبيتي كبيرة جدا.
مايا:هيوسكي الغبي..لا تلقين له بالا أنه لا يحصل على أي شيء منذ أن دخلنا المدرسة.
هينا:لماذا؟
مايا:لأنه ببساطة أحمق.
هينا:اممم-مفكرة بصوت مرتفع-ترى كم هدية ستصل إلى كيو-كن؟
مايا:أعتقد أنه مثل المانجا أو الأنمي..بمجرد أن يفتح الصندوق تسقط عليه كومة منها.
نيمو ضاحكة:هاهاهاهاها..لا تقولي مثل هذا الكلام يا مايا وإلا ستشعر هينا بالغيرة.
هينا بحرج:هذا غير صحيح..فأنا لا أهتم.
ابتسمت مايا وقالت:أعتقد أنه ربما كيو-كن يميل لك..أو أنه يستلطفك أكثر من بقية الفتيات.
احمر وجه هينا أكثر ثم قالت:لا لا لقد ذهب معي لأنه يذهب هناك عادة..لا لسبب.
مايا متجاهلة كلام هينا:ما رأيكن أن تأتين لمنزلي لنعد الشوكولاتة معا؟ سيكون هذا مسليا.
هينا:سأسأل أمي أولا.
نيمو:أما أنا فموافقة..فلا يوجد أحد يجب أن أستأذنه.
مايا باستغراب:لماذا؟
نيمو:كلاهما مسافران ولا يهتمان لأمري..أنا لا أهتم أساسا.
مايا:حسنا إذا سأنتظركن.
أخرجت ورقة وقلم وقامت برسم خريطة منزلها للفتاتين..
هينا:لقد تأخر المعلم.
مايا:لن يحضر اليوم فقد كسرت ساقه.
هينا:أوه هل هو بخير؟
مايا:أممه لقد تحدث معي..لا تقلقي.
نيمو:لم لم تخبرينا قبلا؟
مايا:ولم أفعل ذلك؟ لقد أخبر ياكو-كن الجميع بذلك قبل قليل.
هينا ونيمو:لم أسمعه.
مايا:لأنكما لم تكونا موجودتين.
هينا ونيمو:أهممم.
مايا:هذه هي.
قدمت لهن الخريطة فأخذنها وتأملن الخرابيش الغير مفهومة..
نيمو:مايا هل أنت واثقة أن هذه ليست بلوحة من روضة الأطفال؟
هينا بارتباك:لا تهتمي لها مايا..أنا فهمت الرسم لكنها غبية بطبيعة الحال.
مايا:شكرا لك هينا-تشان..أنت لطيفة.
هينا:لا أبدا..ثم نحن سنذهب إلى منزلك معك لا أن نأتي في وقط لاحق صحيح؟
مايا:أوه نعم لقد رسمت الخرائط بلا فائدة.
هينا:لا تهتمي سأحتفظ بها.
مايا:أنت لطيفة جدا هينا-تشان.
احمر وجه هينا ولم تجب..وفي نهاية الدوام عادت هينا إلى المنزل وأخبرت السيدة كارين التي وافقت..وفي اليوم التالي الذي هو اليوم السابق ليوم عيد الحب عادت هينا من المدرسة برفقة نيمو ومايا إلى منزل الأخيرة..وهناك..
مايا:ماذا ستصنعن؟ كعكة شوكولاتة؟ أم بسكويت؟ أم شوكولاتة عادية؟
نيمو:اممم لقد سمعت أن أونديرا-كن يفضل البسكويت لذت سأصنع واحدا..وأنت؟
احمر وجه مايا وقالت:لقد قدمت لياكو-كن شوكولاتة العام الماضي..لذا سأغير هذا العام وأهديه كعكة.
نيمو:وأنت؟
مشيرة إلى هينا..
هينا بخجل:اممم..سأعد شوكولاتة عادية.
نيمو:هكذا تكون كل واحدة منا قد صنعت نوعا مختلفا.
بقيت الفتيات يعملن بجد للغد ماعدا نيمو لم تكن مهتمة فهي تفعل ذلك للتسلية..أعدت مايا كعكة صغيرة على شكل قلب وقامت بتزيينها ثم وضعتها في علبة دائرية وقامت بتغليفها..أما نيمو فقد صنعت بسكويتا مثلثا..
مايا:ألن يكون أجملا لو جعلته على شكل قلب؟
نيمو:لا إن المثلث فكرة جديدة.
ثم وضعت في علبة مثلثة أيضا وقامت بتغليفها..أما هينا فقد صنعت شوكولاتة على شكل وردة وزينتها ووضعتها في علبة مربعة..ثم بقين مع مايا بقية الوقت لأن والداها غير موجدين حتى الليل ثم افترقوا بعد شكرها كثيرا..
في اليوم التالي ذهبت هينا إلى المدرسة في وقت مبكر جدا كي لا يراها أحد وهي تضع هديتها في صندوق راي..وعندما أوشكت على وضعها لم تجد مكانا تضعها فيه..فقد كان ممتلئا تماما..ولهذا لا يمكنها أن تضع خاصتها..وبينما هي تفكر سمعت صوت خطوات قادمة فأسرعت بإغلاق صندوق راي وتوجهت لصندوقها ببراءة..وكان القادم هو راي..
راي:صباح الخير.
هينا بارتباك:صـ..صباح الخير.
راي:أول مرة أراك هنا.
هينا:آآ هـ..هذا صحيح أ..أنا فقط أتيت مبكرا.
راي:آ حقا.
هينا بارتباك:اممه.
ثم تظاهرت بأنها تكمل ما كانت تفعله..فتح راي صندوقه فسقطت بعض العلب على الأرض..
راي متنهدا:هه ثانية.
ثم أفرغ صندوقه في كيس ووضعه جانبا..
هينا ببعض الارتباك:يبدو أنك مستعد لهذا.
راي بلا انتباه:إه..فلو كان هناك شخص ما يحبني حقا فسيعطيه لي بنفسه.
احمر وجه هينا على الفور وفكرت:جيد أنني لم أجد مكانا في الصندوق.
راي ببعض الارتباك:اعذريني..لقد قلت ذلك بلا انتباه.
هينا:لـ..ا لا لا..لا مشكلة.
ابتسم راي لها ثم غادر المكان..حينها فكرت هينا:كيف سأجرؤ وأقدمها له؟
تنهدت بإحباط ودخلت إلى الصف حيث كان هناك القليل من الطلاب لأن الوقت مبكر..لكن مايا كانت هناك..
مايا:أوه هينا-تشان..أنت مبكرة.
هينا:إه.
مايا بخبث:لماذا يا ترى؟
هينا بارتباك:مـ..من يدري؟ آههههه.
مايا ضاحكة:لقد كشفتك..أنت تريدين أن تعطينها لولد ما..لذا أتيت مبكرة كي لا يراك وأنت تضعينها في صندوقه صحيح؟
هينا بارتباك وخجل:لا لا هذا غير صحيح.
مايا بخبث:إذن لماذا؟
هينا بارتباك:اليوم..حسنا أعترف.
مايا:ومن هو؟ لا تقلقي لن أخبر أحدا.
هينا بخجل:كيو راي.
مايا:آ عرفته..له شعبية كبيرة..أتمنى لك التوفيق من أعماقي..لأنه لا يهتم بهذه الأمور.
هينا:أعلم..لكني لن أستسلم.
مايا:حظا طيبا إذا..وسأدعمك.
رفعت مايا أصبعها الصغير(عادة في اليابان عند إعطاء الوعود)لكن هينا لم تفهم..فاستدارت وأخرجت كتاب(دليلك إلى كوكب الأرض) فتحت قسم الحركات بالأيدي لكنها لم تجد هذه الحركة..قلبت الكتاب بسرعة ففتحت قسم العادات بالخطأ ووجدتها مكتوبة فتنهدت براحة وقرأته بسرعة..ومايا ما تزال رافعة أصبعها وتنظر إلى هينا بعدم فهم..أعادت هينا الكتاب إلى جيبها ورفعت أصبعها الصغير مع مايا ثم شبكتاه ببعض..
مايا:لماذا ترددت فجأة؟
هينا بارتباك:لا لا لم أتردد كنت سأعطس ولم أرد أن أفعل ذلك أمامك..لكني لم أعطس.
مايا:أها.
؟؟؟؟:اوه هينا أنت مبكرة اليوم.
التفت هينا للخلف وقالت:نيمو-سان؟
نيمو:توقفي عن قولي نيمو-سان..اكتفي بنيمو ألسنا صديقات؟
هينا:امه..نيمو.
(دلالة على الموافقة أو حسنا)..
نيمو بخبث:يا ترى لم أنت مبكرة؟
مايا بسرعة:لقد اتفقت معها على ذلك..أردتها أن تساعدني وانتهينا فعدنا للصف.
نيمو بإحباط وشك في الوقت نفسه:هه..فهمت.
انتهى الدوام على خير..فغادرت هينا متوجهة نحو نادي العلوم..فلكزتها نيمو في طريقها وقالت:حظا طيبا.
ثم سارت وكأنها لم تقل شيئا..واكتفى وجه هينا بالاحمرار..
دخلت هينا وجلست في مكانها المعتاد..وجاء راي وجلس في مكانه أيضا..نظرت له هينا وهي لا تدري كيف ستقدمها له..وعند اقتراب انتهاء الوقت بدأ راي بجمع أغراضه..وبدأت هي أيضا بجمع أغراضها..وعندما خرج راي خرجت خلفه وبقيت تلحقه لفترة طويلة وهي تفكر في كيف ستقدمها له..وفجأة توقف راي عن السير..
راي:ياماناكا-سان..لم تتبعينني؟
هينا بارتباك:أ..أنا؟ أنا لا اتبعك أنا فقط أحاول اكتشاف المدينة.
راي بعدم تصديق:أهممم.
ثم تابع سيره وتابعت اللحاق به..كان الطريق خاليا من البشر ولا يوجد أحد فيه..وكان هناك بعض الأزقة الضيقة..سمعت صوتا من أحد الأزقة المفتوحة من الجانبين فالتفت له..لكنها لم تجد شيئا وعندما نظرت أمامها لم تجد راي..
هينا في نفسها:غريب! أين اختفى؟!
اقتربت من ذلك زقاق ربما هو من أصدر الصوت..وبمجرد أن دخلت فيه..
صوت:لقد أتيت إذا.
هينا:أونـ..ريــ..
لم تستطع إكمال الكلمة لأن رين أمسك بها من ياقة ثيابها وألقى بها بعنف..
رين:أنت عار على العائلة لا يمكنني احتمال وجودك.
ثم أقترب منها وأمسكها من رقبتها وألصقها بالجدار ثم قرب فمه من أذنها وهمس:
لا تقلقي لقد أنجبت أمي صبيا..وهي بخير الآن..أعرف أنك بريئة فقد رأيت آثارا البكاء المزيف..ولم أكن أقصد ضربك إنني آسف جدا..لكني يجب علي التمثيل كي لا يشكوا بي...
ثم رماها أرضا والتقطها ثانية وهمس:أنني أدعمك..ولن أهتم لو كنت وحدي..فلا تخافي سأكون معك حتى لو كلف ذلك حياتي.
ثم رماها ثانية فتساقطت الدموع من عينيها ومن يراها يعتقد أنها تبكي من الألم..حينها هبط شخص آخر له شعره بني طويل تقريبا كعينيه أكبر منها بعامين على ما يبدو-في عمر أخيها..
الفتى:رين توقف!..لقد أتيت بدون إذن.
رين:آسف يا يوجي لكني لم أستطع الاحتمال.
يوجي:رين كفى..يجب أن لا يراك أحد هنا..فأنت لم تحصل على التصريح.
رين:وأنت؟
يوجي:أنا طلب مني أن أعيدك هيا بنا.
نظر يوجي نحو هينا نظرة مطولة بها لمحة حزن..ثم غادر الكوكب مع رين..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في الكوكب..الوقت:الفجر تقريبا..
وصلا إلى حجرة النقل ثم غادرا الحجرة..
رين:يوجي هل حقا أوقفتني لذلك السبب؟
يوجي:أجل.
رين:يوجي سأخبرك أمرا.
يوجي:ماذا؟
تأكد رين أن لا أحد قربهم ثم همس:إنها بريئة أنا واثق من ذلك.
رفع يوجي حاجباه من الدهشة وقالت:ألم تكن تضربها قبل قليل؟
رين:لا أضربها حقيقة..إنه مجرد تمثيل لقد أخبرتها بأحوال العائلة..كنت واثقا أنها قلقة على أمي.
يوجي بفرح:رين هذا جيد..أنا أيضا أدعمها لكني أتظاهر بالعكس..لقد شكلنا فرقة لداعميها.
رين بفرح:حقا؟
يوجي:نحن واثقون من براءتها وجميعنا نعرف أنها ليست هكذا.
رين:هذا رائع..إذا سيمكننا معا منعهم من قتلها.
يوجي باستغراب:قتلها؟ لم أسمع شيئا كهذا قبلا!
رين:سيقتلونها لأنها تشكل عارا على كوكبنا مع الكواكب الأخرى..وعلى عائلتنا النبيلة أيضا..أنت تعرف أن العائلات النبيلة تعتبر هذا تمردا وعارا يجب قتله.
يوجي:هذا فظيع..تعال معي.
سار الاثنان إلى خارج المقر ثم توجهوا إلى منزل قريب-كانت بيوت المدينة بأكملها رمادية اللون وذات نوافذ لها زجاج أزرق مخضر-طرق يوجي الباب وقال:أنا أحمل دجاجا مغطى بالريش.
حينها فتحت له شابة شقراء ذات عينين رماديتين(بعمر هينا)..
الشابة بفزع:رين!!
يوجي:إنه معنا..لقد كان يمثل لا تقلقي كارورا-تشان.
كارورا:لكن..
يوجي:لا تقلقي أنا أثق به إنه صديق لي.
كارورا:حسنا..تفضلا.
دخل الاثنان إلى الداخل فوجد رجلين وشابة..
الرجل1:رين!!
كارورا:يوجي-كن يقول أنه محل الثقة.
يوجي:آه لقد كان يمثل.(آه تفيد الموافقة هنا)
الرجل2:فهمت..إذن أصبح عددنا 6 هذا جيد.
الشابة:صحيح..يجب أن نفعل شيئا.
كان الرجل1 شعره برتقالي منكوش وعيناه بنية..والرجل2 شعر بني مموج وعيونه خضراء..والشابة شعرها بني قصير وعينيها خضراوتين..جميع الأولاد بالعمر نفسه والشابة أيضا أكبر من كارورا..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:32 AM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
في كوكب الأرض..الوقت:6:55 الشمس على وشك الغروب..
استسلمت هينا للبكاء دون أن تشعر بأي ألم..لقد كانت تبكي لأنها أخيرا حصلت على شخص آخر يدعمها..وقالت في نفسها:شكرا لك رين..شكرا.
حينها سمعت صوت خطوات تقترب فمحت دموعها سريعا لتجد راي..
راي بقلق:ماذا حدث؟
هينا بارتباك:لا لاشيء.
اقترب منها راي وقام بلمس وجنتها بأصبعه ومسح على دموعها ثم فركها بأصبعيه وقال:لماذا أنت تبكين؟ ومن هاجمك هنا؟ لقد توجهت نحو الزقاق فجأة فلحقت بك.
احمر وجه هينا وقالت بارتباك:لا شيء..فقط هاجمني شخص ما وهرب.
نظر راي لوجهها باهتمام حقيقي ثم محا دموع عينها الأخرى بأصبعه وقال:هل آذاك؟
هينا بخجل شديد:لـ..لا أ..أنا بخير.
راي:حقا؟
هينا:إه.
راي:لماذا دخلت إلى هنا؟
هينا:لقد رأيت شخص يلوح لي فاعتقدت أنه شخص أعرفه.
راي:ولماذا تبعتني؟
وجدت هينا أنه الوقت المناسب لتعطيها له الآن..فوضعت يدها في جيبها وأخرجتها..
هينا بخجل شديد:هـ..هذه لـ..لك أ..أعرف أ..أن الوقت ليس مـ..مناسبا لكن لا أعتقد أنني سأستطيع أن أفعل ذلك في وقت آخر.
قالت الجملة الأخيرة دفعة واحدة وبسرعة..ثم نظرت لراي بقلق وهي تفكر:هل سيقبلها أم لا؟
مد راي يده وأخذها قائلا:شكرا لك..لكن هذا ليس مهما الآن.
بدا عليها الإحباط قليلا لكنه تابع:أنت المهم الآن..هل تستطيعين الوقوف؟
مما جعلها تحمر خجلا وتشعر في داخلها بشعور لم تشعر به في حياتها..كانت سعادة مختلطة بخجل مختلطة بارتباك ولم تستطع تفسير هذا الشعور..أخرجها من أفكرها يد راي وهي تمتد نحوها كي يساعدها على الوقوف..فأمسكت بها ووقفت..
راي:سأرافقك للمنزل.
هينا بخجل:لا لا داعي لذلك..سأكون بخير.
راي:لا يبدو عليك أنك كذلك.
هينا:لا أنا بخير.
راي:حسنا.
خرج الاثنان من الزقاق وتوجهت هينا نحو منزلها وراي خلفها..
هينا بخجل:آمم قلت لك أنا بخير لا داعي أن تلحق بي.
راي:ومن قال أنني ألحقك؟ أنا أود شراء طعام الغداء.
عرفت هينا فورا أنه يكذب..وشعرت في داخلها بذات الشعور الغريب الذي شعرت به قبل دقائق..وصلت إلى منزلها وصعدت إلى حجرتها سريعا كي لا تراها السيدة كارين بهذا المنظر..ولحسن الحظ لم ترها لأنها كانت تنظر نحو الفرن الذي تعد به الطعام لأحد الزبائن..وعند دخول راي..
كارين:أوه راي-كن..مرت فترة..كيف حالك؟
قالت ذلك وهي تخرج طبقا وتقدمه للزبون الواقف..ثم رحل..
راي:بخير.
كارين:هل تريد غدائك المعتاد؟
راي:من فضلك.
كارين بمرح:حسنا..سأعده لك حالا.
ثم ابتسمت وبدأت بالعمل عليه..
كارين:لا يبدو عليك أنك أتيت لهذا.
راي:بـ..بلى.
كارين:لا..تستطيع الكذب على من شئت عداي.
حك راي خده بأصبعه وهو يقول:أردت التأكد من أنها ستصل بخير.
كارين:هينا؟
راي:إه.
تركت كارين ما بيدها ثم نظرت نحوه وقالت:ثانية؟
أومأ راي برأسه قائلا:أجل.
كارين:لكن لماذا هي دائما؟ هل يتعلق الأمر بفقدانها لذاكرتها؟
راي:لا أدري..لكن ربما هناك علاقة.
عادت كارين لعملها وقالت:لم يسأل عنها أحد حتى الآن وهذا يعني أنهم لا يريدونها..سأقوم بالاحتفاظ بها حتى لو قرروا قتلي لقتلها.
راي:أنت تكبرين الموضوع قليلا.
كارين بعد ضحكة مرتبكة:ربما يكون معك حق..تفضل.
قدمت له صندوقا في كيس فأخذه راي وقدم لها ثمنه..
كارين بمرح وكأنها لم تقل شيئا للتو:تعال لزيارتنا ثانية.
فابتسم راي وغادر المكان..وعندما وصل لمنزله وضع الطعام على الطاولة وتوجه إلى حجرته ليبدل ملابسه..وبينما هو يفعل ذلك كان يفكر:هذا غريب! ما شعرت به اليوم كان غريب.. بمجرد أن تقترب مني أو أقترب منها أشعر بشعور غريب لم أشعر به من قبل..لكن لماذا؟ لماذا هي؟ لماذا هي التي أشعر تجاهها هكذا من بين جميع الناس؟ وما تفسير هذا الشعور أساسا؟
لم يجد إجابة ولا لأي سؤال..وعندما رفع بنطاله عن الأرض بعد أن خلعه وجد العلبة التي أهدتها له هينا على الأرض-سقطت على ما يبدو-..فالتقطها وتأملها من جميع جوانبها.. ثم وضعها جانبا وارتدى ملابسه وأخذها معه إلى حجرة المعيشة..ثم تناول غدائه وهو ينظر لها طوال الوقت..وعندما انتهى أمسكها ثانية ونظر لها فترة وتردد في فتحها..لكنه فتحها في النهاية وقلبه يخفق بشدة دون أن يعرف السبب..أخرجها من العلبة وتأملها..وتخيل وجه هينا في وسطها..وضعها في فمه وتناول قطعة..كان طعمها رائعا بحق..احمر وجهه قليلا لكنه لم يدرك ذلك ولم يعرف..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في صباح اليوم التالي..توجهت هينا نحو المدرسة وهي سعيدة للغاية..وبمجرد أن دخلت الصف ظهرن الفتيات الثلاث الآي يراقبن راي دائما..
الفتاة2:لماذا لحقت بكيو-كن بالأمس؟
الفتاة1:لو كان سيحب فتاة فهي واحدة منا.
الفتاة3:هذا صحيح..نحن دائما نراقبه ونقدم له كل ما بوسعنا منذ أن دخلنا المدرسة.
الفتاة1:أما أنت جديدة..وليس عدلا أن تقومي بذلك.
الفتاة3:هذا صحيح.
الفتاة2:ومن المستحيل أن يحب فتاة مثلك..نحن أجمل منك لذا فابحثي لك عن أي فتى آخر..فقد رفضنا وسيرفضك أيضا.
ظهرت الفتاة 4 فجأة كما هي العادة وقالت:يا بنات عدن لمقاعدكن..فلا شيء يستطيع تغيير الحب أبدا.
احمر وجه هينا وقالت:الحب؟!
الفتاة4:أجل يا عزيزتي أنت تحبينه..ولن يوقف حبك أي شيء لذا أتمنى لك حظا طيبا.. كما أتمنى لنفسي ولمادرا-الفتاة1-ولوندي-الفتاة2-ولبادما-الفتاة3-ولنفسي..أنا أريا تشرفت بمعرفتك هينا-ساما.****
هينا باستغراب:هينا-ساما؟!
أريا:قررنا مناداتك بذلك..لأنك الوحيدة التي استطاعت الاقتراب من كيو-ساما.
بادما:هذا صحيح.
وندي:هل تودين الانضمام إلى نادينا؟
هينا بلا فهم:نادي؟!
أريا:نادي محبي كيو-ساما.
وقبل أن تجيب هينا شعرت بيد تمسكها..وكانت مايا..
مايا:هينا..تعالي سأريك شيئا.
ثم أبعدتها عنهن وأخذتها إلى مقعدها قائلة:لا تنضمي لهن..أنا أنصحك.
هينا:لم أكن سأفعل ذلك..لكني لم أدري كيف أرفض..شكرا لك.
مايا:هذا لا شيء.
نيمو-لا تدري هينا من أين ظهرت:تبدين مشرقة اليوم.
هينا بفرح:هذا صحيح..لقد حصلت على دعم قوي.
مايا:دعم؟
حينها انتبهت هينا لخطأها وقالت بغمزة:أليس كذلك مايا؟
فتذكرت مايا ما حدث أمس فابتسمت وقالت:إمه.
نيمو بضيق:عم تتحدثان دون أن تخبراني؟
هينا وهي تنظر لنيمو نظرة من طراز سأخبرك لاحقا:هذا سر.
وفي أثناء فرصة الغداء ذهبتا هينا ونيمو إلى أسفل الدرج..
نيمو:ماذا حدث؟
هينا:لقد أتى رين أمس.
نيمو:هل آذاك؟
هينا:لا قال بأنه يدعمني..وأنه كان يمثل..أتدرين؟ أمي قد أنجبت صبيا..كم أود رؤيته.
نيمو:هييي رائع..أنا أيضا.
هينا:أتمنى أن يتمكن رين..لا..أوني-سان من إثبات براءتي سريعا.
نيمو:أنا أيضا.
أمسكت نيمو بيدي هينا وقالت:حينها سنراه أنا وأنت..فأنا لن أعود إلا ويدك في يدي.
ابتسمت هينا وقالت:شكرا لك..نيمو.
نيمو:لا عليك.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في أريندا..الوقت:غروب..
الشابة:أول شيء يجب أن نفعله هو أن نعرف لماذا أحيكت مؤامرة ضد هينا.
الرجل1:معك حق يو-تشان..هكذا نمسك طرف خيط للفاعل.
كارورا:أنت تشاهد الكثير من الأفلام على ما يبدو رايك-كن.
رايك:لماذا تقولين ذلك؟
كارورا:لأنك قلت طرف خيط للفاعل.
يو:احم..نحن في اجتماع لا في جلسة عائلية.
الرجل2:لا تكوني فظة يو-تشان.
يو:إن الوقت يداهما..الشيء الوحيد الذي لم يقله رين لهينا هو موعد الحكم يا جيك.
جيك:أعرف هذا.
يوجي:لقد قال رين أنه إعدام.
كارورا:لا لا هذا مستحيل..لا يمكنهم فعل ذلك.
يو:رين كيف عرفت ذلك؟ لقد سمعت أنه مجرد نفي فقط.
رين:لقد عرفت من أبي أنه كذلك..وحتى لو لم يكن كذلك فأبي سيقتلها بنفسه..أنه يكره هذه الأمور جدا ويعتبرها عارا.
رايك:وماذا سنفعل إذا؟
يو:كما قلت للتو..سنبحث عن سبب رغبته الفاعل بقتلها أو نفيها.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
الأرض..الوقت:عصر قريب من غروب..
سارت هينا وحدها في طريقها إلى المنزل وهي تفكر في السبب الذي دفعهم لحياكة مؤامرة ضدها..
؟؟؟؟؟:أنو ياماناكا-سان.
التفت للخلف ثم قالت:مرحبا..أونديرا-كن.
ساتسكي بارتباك:أ إه..هل سمعت آخر الأخبار؟
هينا بلا فهم:الأخبار؟
ساتسكي بارتباك:آ إه..لقد اقترب يوم القديس الأبيض.(أحد أعياد اليابانيين في فصل الربيع وهو محرم شرعا)..
هينا:حسنا؟
ساتسكي بتوتر:كـ..كنت أتسائل إن كـ...
قاطعه صوت مايا:هيناااااااااا تعالي بسرعةآآآآآآآآآآ.
هينا:آسفة..أونديرا-كن يجب أن أذهب..إلى اللقاء.
ساتسكي بإحراج:أ لا مشكلة.
حينها ابتسمت هينا ثم ذهبت واحمر وجه ساتسكي خجلا..
توجهت هينا نحو مايا وعندما وصلت إليها قالت وهي تلهث:شكرا..لك..مايا.
مايا:لا شكر على واجب..عرفت أنك من النوع الذي يخجل من إيذاء مشاعر الآخرين.
هينا:مايا..أود أن أرد جميلك لكني لا أعرف كيف.
مايا:أي جميل؟
هينا:أنت تساعدينني كثيرا و..مايا ماذا تفعلين هنا؟
كانت مايا واقفة في مكان قريب من المقابر..حينها مرت رياح خفيفة أطارت شعر مايا الأسود في الجو وغطت بعض الخصلات عينيها..
مايا:أمي..إني أزورها كل يوم وأنا عائدة من المدرسة.
سكنت الرياح وظهر وجه مايا ثانية..
هينا:آسفة.
مايا:لا تقلقي أنا معتادة على ذلك..لقد ماتت منذ 3 سنوات.
هينا بتأثر:مايا؟
مايا:ماذا؟
هينا:أنت فتاة رائعة.
مايا:وأنـ...
؟؟؟؟:هينا-تشان.
حينها خفق قلب هينا واستدارت للخلف..فهي تعرف هذا الصوت جيدا..
هينا مفاجئة:ها؟
يوجي:تعالي معي حالا.
هينا:لـ..لكن أ..أنو لـ..لحظة.
أخذها يوجي بعيدا وأدخلها في مكان ضيق ثم قال:هينا-تشان..تكلمي بسرعة هل تعرفين سببا يدفع أي شخص لقتلك؟ أي شخص وأي سبب.
هينا:لا لا أعرف.
يوجي:فهمت..أنت لا تعرفين..إلى اللقاء.
ثم غادر المكان أو الكوكب بالمعنى الأصح..حينها دخلت مايا وقالت:هينا؟
هينا:مايا!
مايا:من هذا؟ وماذا فعل بك؟
هينا بارتباك:لـ..لا أدري..لقد أخذني إلى هنا وقال:هل تعرفين شخصا يبحث عنك؟ كان سؤاله غريبا ولم أفهمه..وعندما رأى تعبير وجهي عرف أني الفتاة الخطأ ثم ذهب.
مايا:حمدا للرب لقد أفزعني.
هينا:آسفة مايا.
مايا:لا عليك..هو من أفزعني لا أنت.
ضحكت الفتاتان ثم افترقتا إلى منزليهما..وبينما هينا في الطريق أخذت تفكر:لم كان يوجي-كن هنا؟ ولماذا سألني ذلك السؤال؟ هل هو معي أيضا؟
لكن لا إجابة..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في أريندا..الوقت:في الضحى..
قامت يو بعمل نظام كل ساعتين يذهب شخص للبحث في رف كتب..دخل يوجي وهو مرهق من السهر وأشار ليو أنه لم يجد شيئا مثل الجميع..ونهضت كارورا لتبدأ دوريتها.. ثم جلس بجوار رين النائم ونام هو أيضا..وسقط رأسه على كتف رين..مرت ساعة..
فجأة دخلت كارورا المقر بسرعة ثم قالت:وجدت شيئا!
قفزت يو من مكانها..وأفاق رايك من غفوته..وسقط جيك من على الأريكة..ورفع يوجي رأسه عن كتف رين الذي فزع من نومه مما أدا إلى اصطدام رأسيهما..
يو:ماذا وجدت؟
كارورا:لقد وجدت هذا...اقرءوا هنا.
كانت تمسكا كتابا ضخما وفي غاية القذارة والقدم..ومفتوح على إحدى الصفحات..قرأت يو ما يشير إليه أصبع كارورا بعينيها..فاتسعتا وشهقت قائلة:مستحيل!
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:33 AM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
الأرض..اليوم التالي..في المدرسة..
كان راي جالسا بهدوء على مقعده وهو متكئ على طاولته وهناك كتاب مفتوح أمامه لكنه لم يكن يقرأه كان شاردا تماما..
؟؟؟بملل:سا..ي.
راي:ماذا؟
ريو:فيم تفكر؟
راي:أنا أقرأ.
ريو:غير صحيح..إنها الصفحة نفسها منذ أن فتحت الكتاب.
راي:لا شيء.
ريو مشاكسا:هل من الممكن أنك وقعت في حب فتاة ما؟
احمر وجه راي دون أن يدري وقال:عم تتحدث؟
وضع ريو يده على فمه مخفيا ضحكة ثم قال:هييي حقا؟
راي بلا فهم:عم تتحدث؟
انفجر ريو بالضحك بلا سبب مقنع ثم قال:إذا أنت تحب لكنك لا تدري.
بدأ راي يفهم قليلا..ثم وضع يده على ذقنه مفكرا في كلام ريو..
ريو مشاكسا:إذا أنت كذلك..أخبرني من هي؟
راي باستغراب:عن ماذا تتحدث؟
ريو:راي..أنت ذكي في المدرسة وفي الكثير من الأمور لكنك أحمق تماما في الحب.
راي بلا فهم:ها؟
ريو:لا شيء..كنت للتو سأحسد الفتاة التي في بالك..لكني الآن أشفق عليها.
وقبل أن يتكلم راي سمع أحد الطلاب يقول:قلبي خفق فورا..شعرت ببعض الارتباك..لم استطع الفهم..لم هي بالذات؟
طالب آخر:أوه يا عزيزي الأمر طبيعي..أنت تحبها.
فكر راي في كلام ريو والطالبين..هل من الممكن أنه..؟
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
طار النوم من عيني جيك وقال:مستحيل!
قرأ يوجي الكلمات بصوت مرتجف:في هذا الكوكب توجد تعويذة لمنع الحروب..وهي:-قرأ السطر التالي-كل عشرين عاما تظهر فتاة من عائلة ياماناكا لها علامة مميزة وهي عيناها البنفسجية وشعرها المزرق..يجب عليها أن..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
هينا:أنا ذاهبة.
كارين:رافقتك السلامة.
توجهت هينا إلى المدرسة مثل كل يوم..لكن اليوم يوم مختلف..إنه يوم القديس الأبيض(يوم للفتيات يحصلن فيه على هدايا بيضاء تقريبا كعيد الحب)..دخلت إلى المدرسة وعندما أوشكت على وضع حذائها في صندوق وأخذ حذاء المدرسة وجدت علبة صغيرة وكيسين صغيرين..أخرجتهما ووضعتهما في حقيبتها ثم ارتدت حذائها ودخلت إلى الصف..كان الصف شبه خال عندما دخلت..وكانت مايا جالسة ووجها في غاية الاحمرار..
هينا:ما الأمر؟ مايا؟
مايا بخجل:فقط حصلت على ساعة بيضاء-أشارت إلى معصمها-من ياكو-كن.
قلت الأخيرة بخجل شديد..
هينا:هيي! حقا؟ مبروك.
أومأت مايا برأسها وابتسمت..فابتسمت هينا لها ابتسامة مشجعة..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
يوجي:...ويجب عليها أن تحكم أريندا كي تعمل تعويذة توقف المعارك-ابتلع ريقه-للعشرين سنة القادمة..على الأقل ليوم واحد.
يو:إذا لهذا يريدون قتلها كي لا تستلم الحكم.
رين:تبا لهم.
كارورا:هذا فظيع.
جيك:ألا يريدون إيقاف الحروب؟أولائك الملاعين.
رايك:كل هذا كي لا يتنازلوا عن الحكم..فظيعون.
يو:وهذا يعني أن من يريد قتلها من الأسرة المالكة.
رين:أو العائلات النبيلة-صمت وتابع بألم-كعائلتنا.
كارورا:يستحيل أن يقتل الأب ابنته لسبب كهذا.
رين:مجرد رأي.
يو:سنضعه بعين الاعتبار..لكن الأهم الآن هو أن نعرف من يريد قتلها من بين جميع العائلات النبيلة في كوكبنا والأسرة المالكة أيضا.
جيك:عددها كبير.
رين:42عائلة نبيلة..وأسرتين مالكتين.
(الكوكب أصغر من الأرض لذا هو عبارة عن قارتين فقط)
رايك:طبيعي أنك تعرف.
رين:هذا ليس وقت المزاح.
يو:يجب أن نجد هذا الشخـ..ها
كارورا:ما الأمر يو-تشان؟
يو:هناك من سمعنا.
رين بقلق:مشكلة.
يوجي:رين اذهب..لا يجب أن يروك هنا.
رين:ماذا تعني؟
يوجي بصوت مرتفع:أسرع رين وغادر المكان..أنت لا يحق لك الاختلاط بنا..أسرع.
قال الأخيرة صارخا..فلم يملك رين خيارا إلى أن يغادر المكان بسرعة..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
أريندا..مكان آخر..
صوت امرأة مجهولة:سأصبح أنا الملكة الآن..هاهاهاهاهاها.
رجل مجهول:سيدتي..وماذا عني؟
المرأة:أنت ستكون وزيري لا تقلق.
الرجل:سيدتي..لقد قمت بشوشرة جعلتهم يستقرون على نفيها للأبد.
المرأة صارخة:لا..هذا لا يكفي يجب أن تموت..لأنهم قد يتأكدون من براءتها ويعيدونها لتأخذ مكاني..لن أسمح بذلك أبدا..تصررررف.
الرجل بارتجاف:حـ..حاضر سموك.
ثم غادر المكان وهو يرتعش..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
الأرض..
انتهى الدوام على خير..فذهبت هينا إلى النادي وقررت أن تترك قسم الكيمياء اليوم وتذهب إلى الأحياء..كان في الحجرة نفسها لكن يفصل بينه وبين قسم الكيمياء نصف جدار..دخلت إليه وتأملته جيدا لقد كان به عدد من الحيوانات التي لم تتعرفها..فأخرجت كتابها الصغير وفتحت قسم الحيوانات وهي تتأمل الحيوانات باندهاش..
هينا محدثة نفسها:حيوانات الأرض مثيرة..يا لجمالها.
طالبة:ها؟!
التفت هينا نحو الطالبة بتوتر..
الطالبة بتعجب:ماذا تعنين بحيوانات الأرض؟!
هينا:أعني البرية..فأنا كنت مهتمة بالبحرية..لكن البرية تبدو أجمل..صحيح؟
الطالبة:أهذه أول مرة ترين فيها أرانب وسلاحف؟
هينا بارتباك:لا..لكن الموجودة هنا أجمل من الخارج.
الطالبة:أنت غريبة-صمتت ثم قالت بمرح:بالمناسبة..أنا موميكا شيو وأنت؟
هينا:ياماناكا هينا..تشرفت بمعرفتك.
شيو بابتسامة:وأنا أيضا..هل أنت من نادي العلوم؟
هينا:إه..هذه أول مرة أدخل فيها قسم الأحياء.
شيو:أهمم..لهذا لم أرك من قبل.
هينا:امـ..امه.(بمعنى نعم).
شيو:هييه..أتعجب من كون فتاة لطيفة وخجولة مثلك أن تدخل إلى نادي العلوم!
هينا:آ..أنا أحب العلوم.
شيو:وأنا أيضا أحب الحيوانات بشكل خاص فهي لطيفة جدا..من أي صف أنت؟
هينا:الأول ثانوي شعبة ب.
شيو:أهمم..أنا في الثاني ثانوي شعبة ب أيضا.
هينا:اممم.
نظرت هينا إلى أحد الحيوانات ولم تتعرفه كان لزجا وطويلا وفوقه حجر أو صدف..
شيو:أهذه أول مرة ترين فيها حلزونا؟
هينا:حلزون؟
شيو باستغراب متهكم:هل أنت من كوكب الأرض أم ماذا؟
هينا بسرعة:أكيد.
شيو باستغراب:أنت فتاة غريبة..بالمناسبة كيف هو يوم القديس الأبيض معك؟
هينا باستغراب-فقد تغيرت دفة الحديث فجأة:بـ..بخير.
شيو:أتمنى أن أحصل على شيء أبيض من الشخص الذي أحبه.
هينا:أنا أيضا.
شيو:هممم..ماذا ستفعلين في هذا القسم؟
هينا:لا شيء..سأشاهد الكائنات فقط.
شيو:تعنين الحيوانات..أنت غريبة.
هينا بارتباك:آآههههه.
شيو:أحب الفتيات الغريبات.
هينا:اهممم..هيي
شيو:ماذا؟ أهذه أول مرة ترين فيها فأرا؟
هينا:لا..فقط أنا مستغربة من وجد فرأ هنا.
شيو:فأر وليس فرأ.
هينا بارتباك:آههه..كنت أمزح.
شيو:ماذا ستفعلين هنا؟
هينا:لا أدري.
شيو:إذا اطعمي أسماك الزينة..أنا منظمة هذا القسم..فعدد زائريه قليل جدا.
هينا:حسنا.
ابتسمت شيو وذهبت لتفعل شيئا ما..فأخرجت هينا كتابها ثانية وبحثت عن طريقة لإطعام الأسماك الأرضية..ولحسن الحظ كانت مثل التي في كوكبهم..فذهبت لتطعمها..وبعد ذلك ألقت نظرة خاطفة على راي وغادرت المكان..وفي طريقها إلى منزل أخذت تفكر:ما كان علي أن أتوقع شيئا..إما أنني حمقاء..أو ذات آمال لن تتحقق.
تنهدت وهي تمر قرب المقابر التي قابلت فيها مايا من قبل..وفجأة شعرت بيد توضع على كتفها فاستدارت فورا لتجد فتاة ذات عيون زرقاء شريرة وشعر ذهبي طويل مموج..
الفتاة بصوت متهكم:صباح الخير هينا-ساما.
أبعدت هينا يدها عن كتفها وقالت بهدوء:مرحبا..آلينا-تشان.
آلينا:كيف حالك؟ مضى وقت طويل.
هينا بهدوء:بخير..وماذا عنك؟
آلينا:أصبت بالمرض بمجرد رؤيتك.
هينا وهي مازلت متمسكة بهدوئها:لم يجبرك أحد على القدوم لرؤيتي.
آلينا:صحيح..لقد أتيت لقتلك ببساطة.
هينا:ولم تقتلينني؟
آلينا:كي أصبح أنا السيدة الأولى.
هينا:وما شأني أنا؟
آلينا:شأنك أن السيدة الأولى من المفترض أن تكون أنت..ولن أسمح لك أبدا ما الفرق بيننا؟ كلتـ..
صوت:سيدتي..لقد أتيت.
آلينا بلا مبالاة:شكرا لك..وفرت علي مشوار قتلها..سأسبقك.
ثم ألقت ابتسامة بغيضة على هينا وهي تقول:أنت طبعا لا تستطيعين العودة..أيتها الهاربة هاهاهاهاهاها.
ثم غادرت الكوكب..
الرجل:سأقتلك.
هينا برعب:لـ..لحظة..هل ستقتلني حقا؟ أريد أن أعرف لم ستقتلني على الأقل.
الرجل:ستعرفين ذلك عندما تذهبين للعالم الآخر..فأمك بانتظارك هناك.
اتسعت عينا هينا من الصدمة والرعب في الوقت نفسه..فأمها أقوى منها فهذا يعني أنها هالكة لا محالة..ولم تستطع الحركة أو التنفس..
الرجل:هاهاهاهاها..لا تقلقي لم أقتلها بعد..فلست شريرا لأقتل امرأة لها طفل رضيع.. سيتعذب الطفل كثيرا ولا أريد ذلك..لكن لا تقلقي ستلحق بك قريبا..ولن تشعري بالوحدة.
هينا بغضب:أيها اللعين أترك أمي وشأنها..اقتلني إن شئت..لكن ما شأن أمي؟
الرجل:هاهاهاهاها..شأنها إنها من الياماناكا مثلك..وتعرف الحقيقة لكني هددتها بقتل طفلها لذا لن تتكلم لكني بعد أن أقتلك سأقتلها..بعد أن يكبر الصبي طبعا.
هينا بكره شديد:أيها اللعـ..
لم تكمل جملتها بل نشطت قواها..
الرجل:هل ستقاتلينني؟
هينا بغضب:إه.
الرجل:هاهاهههه..سنرى.
نشط الرجل قواه وبدآ يتقاتلان وكان أقوى من هينا التي كانت متوترة وليست بكافة قواها فقد سيطر الرجل على عقلها تماما..وبعد عدة دقائق بدأت قواها تخور وتمكن من إصابتها عدة إصابات فسقطت أرضا وأخذت تتنفس بقوة..
الرجل:سأقضي عليك أخيرا..لم أكن أتوقع أنك بهذا الضعف.
وعندما أوشك على ضربها الضربة القاضية سمع صوت شهقة شخص ما شهد المعركة..
الرجل باندهاش:مستحيل..أنا واثق أني خدرت كل من في المنطقة.
وقفت هينا رغم كل شيء وقالت بصوت مرتفع:كيو-كن!
حينها توجه الرجل نحو راي فصاحت هينا:أسرع واهرب.
لكن راي لم يتحرك فدفعه الرجل وغادر الزقاق ثم اختفى..فتذكر راي عندما كانا في السينما حدث أمر غريب مشابه لما يحدث الآن..
راي:ماذ...ها
حينها سقطت هينا فاقدة للوعي..فحملها راي على ظهره وأخذها إلى منزله فهو أقرب من منزلها..ولا يريد للسيدة كارين أن تستجوبه..وعندما وصل للمنزل وجد البواب مغمض العينين وهو واقف..فلم يبدو عليه الاستغراب..فما رآه اليوم كاف..
دخل إلى منزله ووضعها على فراشه ثم بقي ينظر لها بصمت..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2010, 05:34 AM  
افتراضي
#10
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
فتحت هينا عينيها لتجد نفسها في مكان غريب..نهضت ونظرت حولها لتجد راي أمامها فتحول وجهها للون الأحمر وقالت:مـ..ماذا حدث؟
تجاهل راي سؤالها وقال:هل أنت بخير؟
هينا بخجل:إه.
راي:جيد..هل لك أن تخبريني ماذا حدث؟
هينا بارتباك:لا لم يحدث شيء..فقط أراد ذلك الرجل قتلي و..أتاه.(تفيد الألم)
وضعت يدها على ذراعها بألم..
راي:هل أنت بخير حقا؟
هينا:إ..إه..لا تشغل نفسك أنه مجرد جرح.
أخرج راي شاشا أبيضا من جيبه..ثم لف جرحها بهدوء..
راي:حسنا..هل بإمكانك المشي؟
هينا بخجل:إ..إه أنا بخير لم أصب بأذى.
راي وكأن شيئا لم يكن:لقد أعددت طعام الغداء..هل بإمكانك تناوله معي؟
هينا بخجل:آ..إه.
خرج الاثنان من الحجرة وتوجها نحو المطبخ الذي لم يكن نظيفا تماما..وضع راي أمامهما بعض الشطائر وبعض العصير..ثم تناوله معها بصمت وحتى عندما انتهوا..لم تتوقف هينا عن الشعور بالتوتر..والالتفات حولها بقلق بين حين وآخر..
راي:لا يوجد في منزلي أي حشرات سوى بعض العناكب.
لم تدري هينا ما هي العناكب..فاستغلت أن راي لا ينظر لها وأخرجت كتابها وفتحت قسم الحشرات..لكنها لم تجد شيئا عن العناكب-فالعناكب لا تنتمي إلى الحشرات-وبعد بحث طويل في أقسام الحيوانات وجدت قسما يتحدث عن العناكب..هذا يعني أن العنكبوت حيوان مسالم..وعندما أوشكت على القراءة..وجدت شيئا ذا ثماني أرجل يمشي على الطاولة..فنظرت له وقالت في نفسها:هل هذا هو العنكبوت؟
مدت أصبعها كي تلمسه فقد أخبرتها شيو من قبل أن الحيوانات لطيفة..ومادام هذا حيوانا فهو لطيف..لكن راي فاجئها عندما قام بإمساك العنكبوت بالمنديل ورماه في القمامة القريبة ثم قال:غريب أنك لم تصرخي..الفتيات عادة يخفن من العناكب.
أسقطت هينا الكتاب أرضا ثم قالت بارتباك:ها! حقا؟ أأأأ أنا لا أخاف منه.
انحنى راي أرضا كي يعيد لها ما سقط منها..فانحنت هي أيضا بسرعة كي تلتقط الكتاب قبله..فتلامست يدها بيده مما جعلها تسحب يدها تلقائيا ويحمر وجهها..فالتقطه راي..
راي:دليلك إلى كوكب الأرض؟!
هينا بارتباك:آههه..إنه مجرد كتاب لـ..-بتوتر-للمسرحية.
نظر لها راي بارتياب ثم انفجر بالأسئلة قائلا:ياماناكا-سان ماذا يحدث؟هل فقدت ذاكرتك حقا؟ماذا حدث في السينما؟ ما الملابس الغريبة التي كنت تردينها؟ولماذا كنت تقاتلين ذلك الشخص؟ ولماذا لم نمت أنا وأنت في الانفجار؟ ولماذا تهاجمين دائما؟ ولماذا تجهلين الكثير من الأمور؟ ولماذا يريدون قتلك؟ ولماذا تحملين مثل هذا الكتاب؟ من فضلك أجيبي.
لم تستطع هينا أن تفعل شيئا..فهو الآن يشك بها وعرف الكثير من الأمور..فما جدوى الإخفاء؟ كما أنها لا تجرؤ على محو ذاكرته..فأخبرته بالقصة كاملة وهي تقاوم الرغبة بالبكاء..وكان راي يستمع لها دون أن يقاطعها أبدا..وعندما انتهت..
راي:فهمت..أنت بشر لكنك لست من كوكب الأرض..يوجد بعض الفوارق بين الكوكبين فالحيوانات مثلا ليست متشابهة..كما أن البشر يملكون بعض القوى..أحيكت مؤامرة ضدك دون أن تعلمي والجميع يعتقد أنك هاربة..وأنت الآن منفية مؤقتا حتى يقرروا الحكم عليك..وأنت لا تعلمين لم يريدون التخلص منك ولا من هم..كل ما تعرفينه أن لك علاقة بالحكم..وآلور-سان هذه صديقتك من الكوكب نفسه وتقف في صفك..كأخيك وصديقه.
هينا:إه.
راي:لقد فهمت.
حينها لم تعد هينا قادرة على المقاومة أكثر من ذلك..فوضعت يدها على عينها كي تمحو دموعها وتتظاهر بأنها لا تهتم..نظر لها راي ثم قال:لا تبكي!
هينا بصوت متحشرج:أنا لا أبكي..أنا بخير أنا فقط..قلقة.
إلا أن دموعها قد تسللت من أسفل ذراعها ونزلت على خدها..فأغمضت عينيها كي لا تسمح لشيء بالنزول وحكت عينها بكم ملابسها..لتفاجئ بذراعين تظهر من الخلف وتحتضنها..ثم صوت راي يقول:لا بأس..مادمت بريئة فستظهر برائك..ثقي بأن هناك الكثير ممن يدعمونك..منهم آلور-سان وأخاك وصديقه و..أنا.
أمسكت هينا بذراعي راي التي حوطتها ثم أنزلت رأسها وسمحت لدموعها بالنزول..قطع عليهم هذه اللحظات صوت هاتف هينا فابتعد راي عنها بسرعة..وقفزت هي من مكانها من المفاجأة..
هينا:مرحبا؟
كارين:هينا؟ أين أنت؟ لقد أوشكت الشمس على الغروب.
هينا:آآ أ..آسفة لقد كنت أدرس مع أحد أصدقائي ونسيت مرور الوقت..سأعود حالا.
كارين:موه..هينا كان يجب أن تتصلي بي.
هينا:آسفة..سأعود حالا.
كارين:سأنتظرك.
ثم أغلقتا الخط..
هينا:معذرة كيو-كن..يجب أن أذهب الآن.
راي:آ حسنا..سأوصلك.
هينا:لا داعي لذلك سأكون بخير.
راي:ليس من أجلك فأنا أود شراء طعام العشاء.
ابتسمت هينا بوجه محمر ثم قالت:آ حسنا.
غادر الاثنان الشقة ونزلا الدرج..فراقبتها نيمو وقالت بحنان:حظا طيبا.
ثم استدارت بقوة فتطاير شعرها حولها..ثم دخلت إلى منزلها وأغلقت الباب..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
وصلا راي وهينا إلى الزقاق قرب المطعم فـ وقبل أن يقتربا من الباب قال راي:أنو..
هينا:ماذا؟
حك راي خده المحمر بأصبعه ثم قال بارتباك:أممم..فقط كنت أريد أن..-أدخل يده في جيبه وقدم لها سوارا أبيضا مصنوعا من الشرائط المترابطة ببعضها-أعطيك هذا.
احمر وجه هينا وقالت:أ..أنا؟!
راي:آ..إه........هينا تشان.
خفق قلب هينا بقوة وقالت في نفسها:لقد ناداني باسمي الأول للتو!
أخذت هينا السوار منه وقالت بتردد وخجل وارتباك في الوقت نفسه:شـ..شكرا...... راي-كن.
ابتسم راي ثم قال:هكذا أفضل..أراك لاحقا.
ثم أسرع راكضا أو هاربا بالمعنى الأصح..فابتسمت هينا بالرقة..ثم دخلت إلى المنزل وهي تشعر بسعادة كبيرة..
كارين:مرحبا بعودتك.
هينا:لقد عدت.
كارين:تبدين سعيدة جدا.
هينا بخجل:هيه..حقا؟
كارين:هييييييي لقد حصلت على سوار أبيض من الشخص الذي تحبينه..هممم الفضول يقتلني لأعرف من هو.
هينا مفاجأة:مـ..ماذا تقولين يا أمي؟-شعرت ببعض الألم عند قولها أمي-أعتقد أنني يجب أن أذهب للنوم.
كارين:هيييينااا..لا تهربي.
صعدت هينا الدرج وهي تضحك محاولة النسيان ثم قالت:أنا لا أهرب..أنا سأنام فقط.
كارين:الآن؟ لتوها الشمس غربت كما تشائين-بمكر- لو دخلت حجرتك ووجدتك مستيقظة سأخنقك بالوسادة.
أطلت هينا من الدرج وقالت غامزة:لن تفعلي لأن سأكون نائمة.
كارين:سنرى.
دخلت هينا إلى حجرتها مبتسمة ثم وضعت حقيبتها جانبا..وجلست على فراشها ثم ألقت بنفسها للخلف وهي تفكر:لماذا يريدون قتلي؟ لم أنا بالذات؟ وماذا يقصد ذلك الرجل بأنني سبب يمنع آلينا من أن تكون السيدة الأولى؟ ثم ما شأنها هي فهي ليست من...لا لحظة قال شيئا في أن أمي من الياماناكا وماذا يعني ذلك؟أكيد أن هناك سرا في عائلة الياماناكا لكن ما هو؟ أتمنى لو أستطيع سؤال رين أو يوجي-كن..لكن لا يوجد لدي وسيلة اتصال بالكوكب ماذا أفعل؟
بقيت تفكر كثير حتى غلبها النوم..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في أريندا..
دخل الرجل على آلينا وقال:سيدتي لم أستطع قتلها.
آلينا:مستحيل! يا لك من فاشل..لا تجبرني على التعاون مع تلك المقززة..إنني لا أطيقها أبدا فهي منافستي على المنصب.
الرجل:لكنها هي..
آلينا:أعرف..أنا لا أريد أن أكون السيدة الثانية..بل الأولى أي كالملكة لا أهتم.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في أريندا مكان آخر..
الرجل:سيدتي لقد سمعت بالصدفة أن هناك عدة أشخاص يدعمون هينا..ولقد عرفوا الحقيقة.
هبت المرأة واقفة وكأن أسوأ كوابيسها قد تحقق:مستحيل!لا يمكن!
الرجل:بلى..هل أقتلهم؟
المرأة:ماذا تنتظر؟! بسرعة أرجوك..وإلا سأموت بسكتة قلبية.
الرجل:حسنا يا سيدتي..تماسكي.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
أريندا مكان آخر..
رايك:يو-تشان..هل أنت واثقة مما سمعتي؟
يو:إه..لا يمكن أن تخونني حاستي السادسة.
جيك:أثق بك.
يوجي:ماذا سنفعل إذا؟
كارورا:لا حل أمامنا سوى الهرب..يجب أن نتفرق حالا.
يو:معك حق كارورا تفرقوا وتظاهروا بأنكم هكذا منذ فترة..يوجي؟
يوجي:نعم؟
يو:أنت الوحيد الذي يملك تصريحا للذهاب للأرض..كنت أريد أن أطلب ذلك من رين لكنه ليس هنا..لذا أذهب أنت وأخبر هينا بكل ما يحدث هنا..وعن فريقنا وكل شيء هذا سيجعلها تشعر بالتحسن..وأحضر لنا أخبارها أيضا..وخذ هذه كي لا يشكوا بك.
أخذ يوجي ورقة منها وقال:ما هذه؟
يو:إنها قائمة طلبات من كوكب الأرض..هذا سيدل على أنك ذهبت كي تحضرها لا لكي تحادث هينا.
يوجي:حسنا..أهي لك؟
يو:أنا لا أريدها..أنت أحضرها فقط كدليل براءة فهي مكتوبة بخطي.
يوجي:فهمت.
جيك:يو-تشان..هل أنت واثقة أنك ستكونين بخير هنا؟
يو:أجل..فهم لا يملكون أي دليل ضدي..ثم أنا الأولى في فنون قتال البنات.
ابتسم رايك وهو يقول:وكانت هينا الثانية..أرجو أن تكون على ما يرام.
كارورا:لا تقلق عليها إنها شابة قوية..صحيح أنها حساسة ورقيقة لكنها قوية ولا تيأس بسهولة.
رايك:إه..إلى اللقاء يو-تشان.
غادر الجميع المكان وبقيت يو في مكانها..ثم أخرجت بعض الخيوط وتظاهرت بحياكتها وهي تغني..وفجأة فتح الباب على آخره وظهر أمامها الرجل الذي كان مع المرأة الغريبة..
يو بثبات:ها؟ مراي! ما سبب قدومك إلي؟ هل تريد نصيحة؟
مراي:لا..أين البقية؟
يو ببراءة:أي بقية؟ أها لم انتهي بعد من حياكة القميص هل تريد مني أن أحكيه لك؟ فأنا لم أقرر بعد إلى من سأهديه.
مراي:توقفي عن التظاهر يا امرأة.
يو مندهشة:أتظاهر؟!
مراي:سأقتلك.
يو:لماذا؟!
مراي:لأني أمرت بذلك.
يو:من أمرك؟
مراي:لا شأن لك.
وعندما أوشك على إطلاق الرصاص الإشعاعي نحوها اختفت من أمامه..وقبل أن يستوعب الأمر كانت ذراعه ملوية وهي خلفه..
يو:لقد اخترت الضحية الخطأ.
حينها أسرع هاربا قبل أن تقوم بشيء آخر..فتنهدت يو بقوة وقالت:أرجو أن تكون هينا بخير.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
في الأرض..
أثناء نوم هينا أوقظها صوت كـ:سرك سرك.فنهضت وفركت عينيها والتفت حولها باحثة عن مصدر الصوت..وعندما وصلت عيناها إلى النافذة وجدت حجرة تصطدم وتسقط..فنهضت وفتحت النافذة لتجد يوجي يلوح لها..فأسرعت هابطة للأسفل دون أن تغير ملابسها فهي قد نامت بملابس المدرسة..ثم خرجت إلى الزقاق حيث كان هناك يوجي..
يوجي:هينا-تشان..حمدا لله إنك سمعتني.
هينا:ما الأمر يوجي-كن؟
يوجي:سأخبرك الآن بكل ما يحدث في كوكبنا..لكن دعينا نشتري هذه القائمة ليو-تشان أثناء ذلك.
هينا:يو-سينباي؟!*****
يوجي:سأشرح لك في الطريق.
أخبرها يوجي بكل ما حدث في كوكبهم وعن الجماعة وعما قرءوه وكل شيء أثناء تجولهم..
هينا:مستحيل!
يوجي:إنها الحقيقة..هذا ما كتب في الكتاب القديم.
هينا:لكن أنا لا أريد أن أكون حاكمة.
يوجي:أعرفك..يجب فقط أن تجلسي تكوني كذلك يوما كاملا على الأقل.
هينا:فهمت..لهذا آلينا-تشان أرادت قتلي..رغم أنها لا تملك العلامة.
يوجي:آلينا-تشان؟! أتت إلى هنا؟!
هينا:إه..لقتلي وأتى معها شخص لا أعرفه.
يوجي:يجب أن أخبر يو-تشان بذلك.
هينا:يو-سينباي كانت آخر شخص أتوقع أنه يثق بي..أقدر لها ذلك كثيرا.
يوجي باستغراب:لم؟
هينا:لا أدري..ربما لأن شخصيتها قوية جدا ولأنها بذاتها قوية..ولأنها تعتبرني منافسة لها.
يوجي:لا يو-تشان لا تعتبرك منافسة طوال الوقت..إنها تعتبرك صديقة لها.
هينا:أشكرها كثيرا عوضا عني.
يوجي:إذا فالشخص الوحيد الذي نشك فيه هو آلينا-تشان.
هينا:إه..وسأخبرك بالمستجدات عندما تأتي مرة أخرى.
ابتسم يوجي ثم قال:حسنا.
هينا:أتمنى لو أساعدكم في شيء.
يوجي:لو بقيت حية فهذا أفضل شكرا لنا..لأنك لو مت فسيضيع تعبنا هباء.
هينا:حسنا.
يوجي:ولا تبكي.
هينا:أبكي؟
يوجي:أعرف أنك تودين البكاء لكنك لا تفعلين ذلك أمامي..فلا تبكي حتى عندما أذهب.
هينا بصوت متحشرج:شكرا لك يوجي-كن.
قبلها يوجي على وجنتها اليمنى ثم هرب قائلا:أراك لاحقا.
فتحسست هينا وجنتها ووجهها في غاية الاحمرار..ثم عادت إلى المنزل وصعدت إلى حجرتها ونست ما فعله يوجي قبل قليل وأخذت تفكر في كل ما قاله لها حتى نامت..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 PM.