الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > القوة اللامتناهية الجزء الثالث


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-26-2012, 01:30 PM
الصورة الرمزية Arex Simon
Arex Simon
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: KSA
المشاركات: 38
شكراً: 3
تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة
نقـاط الترشيح: 0
نقـــاط الخبـرة: 10
آخــــر تواجــد: 01-29-2015 (05:22 AM)




بعد ان تعرف اركس على فيجيتا و فريقه عرف انهم هم التجارب dو lو eوw‏ و انه هو x التجربه الأقوى و اكتشف ايضا ان كان وراء الهجوم على القريه هو فتى شرير اسمه ردسكل و انه نسخ جميع التجارب ما عدا التجربه x‏ ثم هجم عليهم نسخ رد سكل و كان قائدهم سيكور فقضى عليهم فيجيتا بسرعه ثم امر ردسكل بالهجوم عليهم فتحركت جميع نسخ التجارب للقضاء على فيجيتا وفريقه ثم استطاعت النسخ ان تمسك بفيجيتا و فريقه وامسك احد النسخ بريمي و امسك احدهم بأركس ثم مرت على اركس صور امه فتحول و قضى على كل النسخ و لكن عادة إليه التصرفات الوحشيه و كان سيقضي على اصدقائه إلا ان فتى ظهر و إنقض على اركس من دون علمه فضرب اركس فسقط اركس مغمى عليه فأخذ الفتى خصله من شعر اركس ثم إختفى ثم اخذ ابطالنا اركس ليعالجوه حتى استيقظ فقال له فيجيتا ان يذهب إلى بوابة الأبعاد ليتدرب على السيطره على قواه هناك بعد ان عرف ان اليوم الواحد في العالم الحقيقي يعادل سنه كامله في بوابة الأبعاد، ترى ماذا حصل لأركس عندما دخل البوابه و من هذا الفتى الذي إنقض على اركس و اخذ خصله من شعره؟:

عندما دخل اركس بوابة الأبعاد شاهد عالم غير العالم الذي شاهده في ذلك المكان المسمى بوابة الأبعاد شاهد الفوضى رأى وحوش تأكل البشر ثم سار اركس في إحدى الغابات المخيفه بينما كان اركس يسير في الغابه سمع صوت صراخ امامه لكنه لم يرى شيء لأن الظلام كان حالكا ثم ركض اركس بأتجاه الصوت حتى وجد مصدره كان طفل يهاجمه وحش فأنقذه اركس بصعوبه حتى ان اركس تأذى من هجوم الوحش عليه ثم اخذ الطفل اركس إلى منزله كان هذا الطفل يعيش مع اخته وحيدان فأخذة الفتاة اركس و عالجة جروحه و قال لها اركس:اشكرك على مساعدتك لي.
فقالت له الفتاه: لا لا بل انا اشكرك على مساعدتك لأخي الصغير.
فقال لها اركس: لا شكر على واجب انا سمعت صوت إستغاثته فلبيت النداء.
فقالت له الفتاه: انا اسمي ران تاكاهوتا و هذا اخي ساسكي.
فقال لها اركس: و انا اركس سايمون.
ثم عم الصمت على الجميع لثواني ثم قال اركس لران: سأخرج لأنني جاءت إلى هنا لأتدرب.
فقالت له ران: لماذا؟ و إلى اين ستذهب؟
فقال لها اركس بالقصه كلها فقالت له ران: سنأتي معك انا و اخي لنساعدك ثم اننا نعرف شخص سيساعدك في السيطره على قوتك.
فقال لها اركس: سأكون شاكرا لك إذا ساعدتيني في هذه المهمه.
فقالت له ران: اسمع سنذهب غدا لانك متعب و مصاب اليوم.
ثم نهضة و بينما همت بالسير قال لها اركس: ران!...انا اشكرك على مساعدتك لي كثير.
فنظرت إليه و إبتسمت^_^ ثم ذهبت ثم نام اركس و في صباح اليوم التالي خرج اركس و ران و اخوها الصغير و قال لها اركس: الأن إلى اين سنذهب؟
فقالت له ران: سنذهب إلى قمة جبل الدماء و الذي في قمته يوجد من سيساعدك.
فقال لها اركس: جبل الدماء ما هذا المكان؟
فقالت له ران: هذا الجبل فيه شخص سمعت انه يساعد الفرسان لكن ليس كل الفرسان يستطيعون الوصول إليه فلا يستطيع الوصول إليه إلا من كان يستحق هذا.
ثم قال اركس لها: فهمت إذا لننطلق.
ثم إنطلقوا حتى اصبحوا قريبون منه فوجدوا قريه صغيره فإستقروا فيها ليرتاحوا ثم يتابعون رحلتهم فوجدوا فندق كانت مديرة هذا الفندق طيبه جدا فإستقبلتهم في فندقها المتواضع عندما رآها اركس لاحظ انها تشبه امه الراحله شبه غير عادي لكنه تجاهل هذا لكنه بدأ يحب هذه المرأه فدخل اركس غرفته ليرتاح ثم دخلت عليه مديرة الفندق و قالت له: تعال يا بني اريد ان احدثك بشيء مهم.
ثم خرج معها اركس و قالت له: ما اسمك يا بني؟
فقال لها اركس: انا اسمي اركس سايمون يا سيدتي.
فتفاجأة المرأه ثم أخذت اركس في احضانها وهي تبكي و قالت له: لقد افتقدتك يا بني العزيز.
وقتها كان اركس لا يعرف ماذا يحصل هنا فقالت له المرأه: مابك يا اركس ألم تعرفني انا امك.
فتفاجأ اركس بما تقول له هذه المرأه ثم بدأ اركس بالبكاء و حضنها بقوه وقال لها: إذا لاشك في هذا لقد لاحظة انك تشبهين امي شبها غير عادي اما الأن فقد تأكدت انك هي! امي لقد افتقدتك كثيرا!!!
ثم خرجت ران و رأت اركس و امه يمسكون ببعضهم و يبكون ثم جلسوا فسأل اركس امه: امي كيف انتي حيه مع اني شاهدتك تموتين اما عيناي؟؟؟
فقالت له امه: عندما أطلق علي الجنود لم تصبني الرصاصه فتظاهرة بالموت لكي تظهر قوتك و تقضي عليهم.
فقال لها اركس: إذا كنتي تعلمين اني التجربهx‏ و لماذا لم تسلميني إلى الجنود؟
فقالت له أمه: ابوك هو من اخرجني من مبنا التجارب و وضعك عندي لكي يحميك من تجارب ذلك المخترع المجنون و انت ابننا الحقيقي في الأصل و ابوك ايضا هو من اخرج بقيت التجارب إلا اتجربهd‏ فقد كان ابن المختر.
فقالت لها ران: و كيف وصلتي إلى عالمنا هذا؟
فقالت لها ام اركس: بعد ان شاهدة اركس يتحول تفاجأة بأن قائد الجيش نسخه من احدى التجارب فحاولت إيقاف اركس لكنني استطع اللحاق به ثم فجأه جاء شخص ملثم و ادخلني إلى هنا وجعلني مديرة هذا المكان.
ثم قال اركس لأمه: امي كيف مات ابي؟ فأنا لم اشاهده منذ ولادتي.
فقالت له امه: حتى انا لا اعرف بعد ان جاء بي لتلك القريه بعدها بأسبوع وصلني الخبر بأنه قد مات و انت كنت لاتزال رضيعا.
ثم قال اركس لأمه: امي انا لم استطع السيطره على قوتي وقد جأت إلى هنا لأتدرب و.....
فقاطعت كلامه امه وقالت له: انا أعرف وجهتك لاتخف سآتي معك إلى جبل الدماء اما الأن فإذهبوا لترتاحوا.
ثم نهض اركس و ران و عادوا للنوم و في صباح اليوم التالي تابع اركس و ران و اخوها ساسكي و إنضمت لهم ام اركس رحلتهم حتى و صلوا لوجهتهم وهي جبل الدماء و بقي لهم تخطي العقبات للوصول إلى قمة الجبل كانت العقبه الأولى هي كهف يسمى كهف هلاك و من يدخل إليه و كان قلبه اسود يموت لكن من كان قلبه صافي فيمر بسرعه منه دون شقاء و اما العقبه الثانيه فهي الجسر الأخير هذا الجسر يتحمل شخص واحد فقط مهما كان وزنه وطوله اما إذا كثر العدد و مهما خف وزنهم فإنه يسقط ثم قال لهم اركس: لن نستطيع المرور.
فقالت له امه: أيأست بهذه السرع!! انت حقا لست كأبيك فأبوك لا ييأس بسرعه.
فقال لها اركس: إذا لدي حل،
اصعدوا على ظهري جميعا سوف احملكم إلى هناك.
فقالت له امه: انت هكذا صرت كأبوك حقا^_^ .
ثم حملهم اركس جميعا على ظهره و كان يسير بصعوبه حتى ان قدمه تجرحت من ثقلهم لكنه واصل السير حتى وصل إلى ظفه الأخرى فعالجته ران ثم سارو حتى و صلوا صخره عملاق و هي العائق الأخير بعدها يصلون إلى قمة جبل الدماء و كان مكتوب على الصخره بالدماء:
{الفارس الذي يمتلك القلب الصافي و الصبر و القوه و الشجاعه هو وحده من يستطيع تحريكي بلمسه من اصبعه}
ثم فكر جميع في معنا هذا الكلام حتى قالت لهم ران: لقد فهمت معنا هذا الكلام وهو يتحدث عن العقبات السابقه لقد مررنا اولا بكهف الهلاك الذي خرجنا منه لأن قلوبنا صافيه و لقد مررنا بالجسر الأخير الذي مررنا منه بقوة اركس و شجاعته و صبره إصراره الأن اركس هو من يستطيع تحريك الصخره.
ثم اقترب اركس من الصخره و دفعها فتحركة بسهوله فرأو مرج أخضر و كوخ في وسطه ثم توجهوا نحوه فطرقوا الباب ففتحت لهم الباب فتاه و قالت له: اهلا بكم من انتم؟
فقال لها اركس: مرحبا انا اسمي اركس سايمون و هؤلاء امي و ران و اخوها ساسكي، وقد جأنا إلى هنا لنقابل الشخص الذي يدرب الفرسان ليدربني.
فقالت له القتاه: اهاا لقد فهمت تفضلوا بالدخول.
ثم دخل اصدقائنا الكوخ و قالت لهم الفتاه: يا مرحبا بكم هنا لم يزرني احد منذ زمن انا اسمي ليليان سادرا و انا هي من تدرب الفرسان.
فتفاجأ اركس و قال لها: انتي؟! كنت اظن ان من يدرب الفرسان رجل.
فقالت له ليليان: و ماذا تظن انا اقوى فتاه في هذا العالم بالمناسبه لماذا جأت لتتدرب؟
فقال لها اركس: لقد جأت إليك بعد ان سمعت عن مهارتك في تدريب الفرسان على السيطره على قواهم وانا جأتك لتدربيني لكي اتمكن من السيطره على قوتي.
فقالت له ليليان: حسنا سأدربك لكن بشرط.
فقال لها اركس: و ما هو الشرط؟
فقالت له ليليان: الشرط هو ان تحضر لي زهره تسمى زهرة ساكاندرا في جزيره تسمى جزيرة حاكم التنانين ويحرسها حاكم التنانين أميتوراس لكن اعرف من سيساعدك إذهب إلى قريه تدعا قرية ساتان هناك ستجد فتاه تدعى نوريكو اسعن بها لتدلك على الجزيره لكن ستذهب وحدك.
فقال لها اركس: حسنا سأذهب إذا.
فقالت له أمه: انا لن ادعك تذهب وحدك.
فقال لها اركس: امي ثقي بأني سأعود لذلك لاتقلقي.
فقالت ران لأم اركس: سيدتي دعيه يذهب انا واثقه بأنه سيعود لنا سالما.
ثم وقف اركس وقال: حسنا سأذهب الأن إلى اللقاء.
ثم إنطلق اركس في مهمته الصعبه لإحضار زهرة ساكاندرا و في طريق اركس ذهب إلى القريه التي كانوا فيها ليتزود بالأسلحه فأخذ اركس سيف و درع و إنطلق إلى قرية ساتان التي لا يعرف اين تقع فإشترى خريطه لتدله على المكان المحدد فأخذ اركس يتبع الخريطه فعرف مكان القريه لكنها بعيده عنه لكنه تابع السير إليها فهاجمته وحوش فقاتلها وقضى عليها و بقي يسير إليها ثلاثه ايام أخيرا وصل للقريه قرية ساتان و عندما وصل سأل عن نوريكو احد سكان القريه فقال له الرجل: إنها تسكن عند شاطئ البحر لكنها تحب الوحده هنا الناس لا اقول لك يكرهونها بل يضايقونها لسبب مجهول لذلك انا آمل منك ان تساعدها.
فقال له اركس: اشكرك يا عمي و انا اعدك انني سأبذل جهدي لمساعدتها.
ثم إنطلق اركس إلى شاطئ البحر و وجد فتاه تقف عند الشاطئ تنظر إلى غروب الشمس بحزن فتوجه نحوها وقال لها اركس: المعذره هل انتي نوريكو؟
فقالت له الفتاه: نعم هل جأت لتضايقني مثل البقيه؟
فقال لها اركس: لا لم آتي لأضايقك بل جأت إلي طالبا مساعدتك.
فقالت له نوريكو: مساعدتك؟! اسفه لا استطيع.
فقال لها اركس: ارجوك ساعديني انا اريد منك فقط ان تدليني على جزيره حاكم التنانين.
فقالت له نوريكو: اسفه لا اعرفها الأن ارحل اريد ان ابقى مع نفسي لأنهي حزني.
فقال لها اركس: لا لن ارحل حتى تساعديني.
فقالت له نوريكو: إذا ستنتظر طويلا.
ثم تركة اركس و دخلت إلى منزلها لكن اركس لم يرحل بل بقي واقفا عند باب بيتها حتى حل المساء ففرش اركس فراشه مستعد للنوم فنظرت إليه نوريكو من النافذه فأعجبها إصراره ثم ذهبة للنوم و في صباح اليوم التالي خرجت نوريكو و رأت اركس ينتظرها عند منزلها فقالت له: ألم اقل لك ان ترحل! اه كم انت مزعج لابد من ان ليليان ارسلتك أليس هذا صحيح؟
فقال لها اركس: نعم يا سيده نوريكو.
فقالت له نوريكو: اه اسمع إذا سأدلك على الجزيره لكن قبل هذا اخبرني اسمك.
فقال لها اركس: انا اسمي اركس سايمون و انا اشكرك على مساعدتك لي.
فقالت له نوريكو: إذا هيا استعد سنرحل في الغد لكن اولا سأذهب لشراء الطعام.
فقال لها اركس: حسنا إذا سأرافقك لأحميك.
فقالت له نوريكو: وهل انا طفله لتحميني!!! لا سأذهب وحدي ابقى انت هنا و استعد.
فقال لها اركس: حسنا سأبقي.
ثم خرجت نوريكو إلى سوق فتبعها اركس خلسه من دون ان تعلم وبينما كانت نوريكو تسير للسوق تعرض لها ٧ اشخاص طريقها و حاولوا ان يسرقوا ما معها و عندما اقترب احدهم و مد يده إليها ظهر اركس و قال لهم: اتركوها ترحل!
فقال له احد الرجال: لا تتدخل و إلا ستقتل.
فقال له اركس: إذا ارني ما لديك.
ثم إنقض الرجل على اركس لكن اركس تفادى هجومه لكمه اركس بكل قوته فأسقطه ارضا ثم إنقض عليه بقيه الرجال السته لكن اركس حاول تفادي هجومه و لم يستطع فأشبعون ضربا عدا ان الذي كانوا يضربينه هو الرجل الذي اسقطه اركس على الأرض فغضب هؤلاء الرجال فإنقض احدهم على اركس فقفز اركس فوقه و امسك برأسه و رمى به على الأرض فسقط دون حراك مع صديقه ثم غضب احدهم فوق غضبه فتحول إلى وحش و إنقض على اركس فلم يستطع اركس الهروب من هجومه فأمسك الوحش بأركس و اشبع اركس ضربنا و طعنا فخافت نوريكو و عندما همت بالهروب امسك بها الوحش و قال لها الوحش: الأن سآكلك بدلا من اخذ ما معك.
فصخت نوريكو قائله: اركــــــــس انقذنــــــــي!!
ثم نظر إليها اركس بصعوبه و صرخ قائلا: نــــــــوريــــــــكــــ ــــو!!
ثم إلتفت أركس طاقة التجربهx‏ وإنقض على الوحش و انقذ نوريكو و هجم على الوحش و قضى عليك لكن اركس هذه المره اصبح شبه متحكم بقوته ثم عاد اركس إلى طبيعته و توجه نحو نوريكو وقال لها: هل انتي بخير؟
فقالت له: نعم شكرا لإنقاذك لي عندي سؤال إذا سمحت.
فقال لها اركس: تفضلي.
فقالت له نوريكو: من اين لك بهذه القوه المخيفه؟
فقال لها اركس بقصته و انه هو التجربهx‏ المدمره ثم قالت له نوريكو: لقد فهمت إذا لنشري الطعام ثم نعود للمنزل و نستعد لرحلتنا غدا.
ثم اشتريا الطعام و عادا للمنزل و في صباح اليوم التالي إنطلقا إلى جزيرة حاكم التنانين و عندما وصلا قال اركس لنوريكو: شكرا لإيصالي.
فقالت له نوريكو: لا تشكرني بل انا اشكرك على مساعدتك لي و لهذا قررت ان اذهب معك لاساعدك.
فقال لها اركس: حسنا إذا لكن ابقي بجانبي.
و إنطلق اركس و نوريكو للبحث عن زهرة ساكاندرا التي يحرسها أميتوراس حاكم التنانين يبينما كان اركس و نوريكو يبحثان وجدا قصرا كبيرا مدمر فدخلاه فأستقبلهما احد التنانين بكره ناريه فأمسك اركس بنوريكو و قفز بعيدا عن الضربه و قال لهم التنين: لماذا جأتم إلى هنا؟
فقال له اركس: نحن نبحث عن زهرة ساكاندرا.
فقال له التنين: إذا جأتم لأخذ الزهره لكنني لن ادعكم تأخذونها إلا بقتلي.
فإنقض التنين على اركس فهرب اركس من هجومه فخبأ نوريكو و إنطلق نحو التنين فضربه لكن التنين لم يتأثر بضربة اركس فضرب التنين اركس بذيله فسقط اركس على الأرض ثم نهض و أخرج نصف قوته التي تمكن من السيطره عليها و بذلك تعادل التنين و اركس و تعاركا طويلا حتى تمكن اركس من إخراج نصف قوته الآخر لكنه لم يخرج قوته كامله فأصبح اركس مسيطرا على شبه قوته الكامله و أخيرا فأمسك اركس بذيل التنين و اسقطه ارضا و قبل الضربه الأخير ترك اركس التنين و لم يقضي عليه فقال له التنين: لماذا لم تقتلني؟
فقال له اركس: لأنك قاتلتني بشرف و هزمة بشرف لذلك الأن دلنا على مكان الزهره.
فقال له التنين: انا اشكرك حسنا سأدلكم على مكان الزهره لأنك تستحقونها لكن اولا انا اسمي أميتوراس حاكم التنانين.
فقال له اركس: انت هو حاكم التنانين؟ اه إذا انا اسمي اركس سايمون و هذه نوريكو كولورادو.
فقال له أميتوراس: هيا إذا اصعدا على ظهري سننطلق إلى الزهره.
ثم صعد اركس و نوريكو على ظهر أميتوراس و إنطلقوا إلى مكان الزهره ثم و صلوا إليها و اخذها اركس من بين حقل مليء منها ثم قال أمتوراس لأركس: إلى اين ستذهبون؟
فقال له اركس: نحن ذاهبان إلى جبل الدماء لنعطي....
فقاطع كلامه أمتوراس وقال له: ليليان هي من ارسلتك إذا انت لديك مهمه صعبه و تريد السيطره على قواك.
فقال له اركس: كيف عرفت هذا؟
فقال له أميتوراس: ههه انا حاكم التنانين هل نسيت.
فقال له اركس: حسنا إذا لنذهب إلى و جهتنا التاليه.
ثم إنطلق أركس و من معه إلى جبل الدماء و عندما وصل حضنته امه و قالت له: لقد خفت عليك يابني.
فقال لها اركس: لا تخافي انا بخير أما الأن سأعرفكم على نوريكو و أمتوراس، أمتوراس نوريكو هؤلاء امي و ران و اخوها ساسكي هذه اظن انكم تعرفونها هذه هي ليليان.
فقال لها أمتوراس: اخيرا لقد حصلت على شرف لقائك يا سيده ليليان و انتم كذلك يا ام اركس و ران.
ثم اعطى اركس الزهره لليليان فأخذتها منه و قالت له: لقد انهيت المرحله الأولى من التدريب اولا بمساعدتك نوريكو و ثانيا بقتالك لأميتوراس أما المرحله الثانيه فهي عليك ان تبقى هنا لمدة سنه كامله لتتدرب خارج الكوخ و التدريب سيكون كيف تصبح تتحرك مع الرياح.
فقال لها اركس: وكيف سأتحرك مع الرياح؟
فقالت له ليليان: عليك ان تدع الرياح تحركك اما الأن فأخرج و إبدأ التدريب.
ثم خرج اركس من الكوخ و بدأ تدريبه اما في العالم الحقيقي كان ردسكل قد صنع نسخ من اركس بسبب انه أخذ خصله من شعره و هجم بالنسخ على مركبت فيجيتا و رفاقه من دون علمهم و الذي زاد مشكلتهم هي انه هجم على أصدقائنا مع النسخ.
ترى ماذا سيخصل لفيجيتا و فريقه و هل سيخرج اركس في الوقت المناسب لإنقذهم....يتبع
توقيع : Arex Simon
WE ARE HEROES 4EVER

رد مع اقتباس
 
Arex Simon غير متواجد حالياً
قديم 04-10-2013, 11:20 AM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية lee min hoo
lee min hoo
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 0
lee min hoo is on a distinguished road
السلام عليكم اخي اركس في الواقع القصه في قمة الروعه كما عهدتك دلئما

انا قرات هذه القصه من قبل في منتدى واعجبت بها والان قراتها من جديد هنا بكتابتك

واتمنى ان تستمر في الكتابهه وتمتعنا بقصصك المثيره
lee min hoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:26 PM.