الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > المشاكس الكبير : مرة آخرى


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-11-2013, 06:46 PM  
افتراضي
#21
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
تدريب
وفي المساء ، عندما أنصرف إتاتشي وسط الطلاب المدرسة الابتدائية ، نظر إليه أحد المارة من الطلاب السنوات الثانوية ، ضحك أحدهم ساخرا منه قائلا : أنظروا ...أنه عجوز في الابتدائية !
ثم بدأ أصدقائه بضحك منه ، توقف الجميع عن الضحك عندما ظهر إتاتشي من خلف الذي أشار عليه وهو يزال يضحك ، ثم نطق قائلا : ما رأيك أن أسكتك ....
نظر إليه الذي أشرا إليه ، وهو يتوقف عن الضحك ، ثم قال : أنه ....أنت ...لم أعرفك ! آسف ...آسف ...
أخذ إتاتشي يفرقع أصابعه قائلا : تعذرا ها ....
فرد وهو مرتجف : نعم أرجوك سامحني !
أخذ يتلقون ضربات متلاحقة ، كان بعض تلاميذ المرحلة يراقبونه بخوف ، بعد أن أنتهى من الضرب بدأ يمشي مبتعدا نحو مكان اجتماعه مع الجماعة ، جلس على كرسي خشبي وهو يسأل فريد : هل وجدتم الفاعل ؟
فأجبه فريد : نعم ....
فقال إتاتشي : حقا ؟ من يكون ؟
فرد فريد : هل تعرف شخص يدعى كنتارو بزيرك ؟
فقال إتاتشي :لحظة ..... الشخص الذي مثل عصابة الثعبان في السنة الماضية ؟ لما يفعل شيء كهذا ؟
أجابه روي : بعد هزيمتك له ، أخذ يجتهد في دروسه حتى أنه تعلم الكثير من الأمور عن علم التقنيات و طور مجوعة كبيرة من البرامج الهكر ، و أصبح واحد من الكبار في هذا المجال .
و أكمل كورو بهدوء تام: هذا هو السبب ... وعليك أن تجده الآن .
نظر إليه إتاتشي بإحباط وهو يقول: حسنا ...حسنا ...راندوا حاول أنك تجد مسكنه و لا تقدم على أي شيء حتى قبل مجيء إليه و معرفة سبب هذا القلق الذي يسببه لي .
فرد راندو : حاضر ....
و انصرفوا من المكان ، عندما رجع إتاتشي إلى البيت ، استقبلته خالته فوو وهي تقول: صغيري إتاتشي كيف كان يومك ؟
نظر إليه وهو يقول منضبطا أعصابه : ليس جيد ...
ثم جلس في غرفة الجلوس و وينا تقول له : صغيري إتاتشي .... كيف هي دراستك ؟
فرد وهو يزال يضبط أعصابه : لا مشاكل ...
و دخلتا توأمين الغرفة وهما تقولان : مرحبا صغيري إتاتشي .
فرد : كفى!!
نظرت إليه يونا وهي تقول: على فكرة كيوكو ترسل تحياتها
أكملت وينا وهي تقول: وهي تقول كن حذرا عندما تعبر الطريق ...و ..
فصاح عليها : لا تكملي و إلا قضيتي ليلتك في المستشفى!
ثم وقف وهو يقول : سوف أذهب للنوم ..
استغربت وينا وهي تقول: إلى أين ليزال الوقت مبكرا ؟
فأجبها : لدي تدريب لطالب جديد عندي .
فقالت رينا في محاولة في سخرية منه : هل أنت متأكد أنها ليست فتاة تبدوا كصبيان ؟!
تحجر في مكانه ، ثم نظر إليها مسود الملامح ، ثم أطفئت الأضواء في المنزل....... في صباح اليوم التالي .. كان إتاتشي يقف في الحديقة التي في الحي ، ثم أقترب منه جونوشي وهو يركض ، ثم توقف أمامه وهو يقول: أيها المعلم لقد حضرت في الوقت ....
لكمه إتاتشي على رأسه وهو يقول : متأخر عن الحضور بمدة دقيقة !
بدأ جونوشي يتألم وهو يقول: لكنها دقيقة لما تحسانني عليها ؟
فرد إتاتشي بعصبية :لا تناقش ! و الآن عقباك الركض حول الحديقة عشر لفات و سوف أقوم بها معك أيضا ! لكن ....
رمى له بأثقال توضع في الرجل أستغرب جونوشي قائلا : ماذا ....لكن..
فصاح إتاتشي مجددا : ماذا قلت ؟ لا نقاش ! ضعها هيا !!
فأره إتاتشي التي بوضعها حول رجله أيضا وهو يقول: أنا أيضا أضعها لذلك لا تحسب أني أظلمك !
بدأ بركض ، حول الحديقة بعشر لفات ، أن أكملوا العشر لفات ، قال إتاتشي : هيا ابتعني إلى مكان التدريب التالي!
توقفوا أمام نادي القبضة الحديدية ، دخل إتاتشي وهو يقول: سلام !
نظر إليه فريد وهو يقول: سلام !
و ألفت فريد إلى جونوشي قائلا : من يكون الفتى الجديد ؟
فرد جونوشي: لا تنعتني بفتى أيها الأجنبي !
نظر إليه إتاتشي : هذا صديقي يا فتى ، لا تنعته بأجنبي و إلا تخليت عن تدريب .
ضحك فريد وهو يقول: أنه يشبهك في بتصرفاتك يا زعيم ؟
فرد إتاتشي وهو يحك رأسه : نعم أنه كذلك ...
ثم قال راتسو : يو إتاتشي ..ما الذي جاء بك اليوم ؟
فأجبه : لدي تلميذ جديد أريدك أن تعامله معاملة خاصة ؟
نظر إليه راتسو وهو يقول: هذا الفتى تلميذك الجديد لكنه صغير ؟
زد جونوشي من عصبيته وهو يرد على راتسو : لا تعنتي بصغير يا هذا!؟
ضحك راتسو وهو يضع يده على رأس جونوشي قائلا : حسنا ..حسنا أيها الصغير ...
أبعدها جونوشي وهو يصرخ موجها لكمة إلى راستو : لا تعتني بصغير يا ...
فصدها راستو قائلا : لديك قبضة ممتازة يا فتى .... سوف ندربك هنا تدريب ... لم يشهده أي أحد .
و بدأ راستو يدربه على تدريبات الأساسية وهو يقول: هذه أولا التدريبات عليك أن تكون جاهزا لكل شيء ..
بدأوا يقومون بتمرين المعدة ، بعدها تمراين ضغط الصدر و راتسو يقول له : تذكر ربع الشجاعة الهروب .
توقف جونوشي وهو يسأل : كيف ذلك ؟
أستمر راستو وهو يقول: عندما لا تقدر أن تواجه أعداء أقوياء جدا ...عليك بهرب لكي تقدر أن تأخذ مكان يعزز قواك .... مثل أنك تنصب لهم فخا ..
بدأ إتاتشي بركل كيس الملاكمة المليء بماء بقوة ، ثم بدأ يوجه إليه لكمات ، أستغرب جونوشي قائلا : كيف يفعل هذا ؟
فرد فريد : بتدريب المكثف حتى يتعب .. بعدها يستريح .... بعدها يستمر لمدة ساعة ..
ثم أخترق كيس الملاكمة ،ثم قال راتسو : لقد فعلها مجددا ...شباب واحد آخر .
جلس إتاتشي وهو يمسح العرق من وجه قائلا : انتهى التدريب أخيرا .
وقف أمامه جونوشي ، نظر إليه إتاتشي قائلا :ماذا هناك يا جو ؟
فرد : أريد أن تعلمني كيف أقاتل ؟
فقال له إتاتشي وهو ضيع يده على كتفه : حسنا ...لكن يجب أن تتحمل .
فتح راندوا الباب بقوة قائلا : إتاتشي ! لقد وجدته !
أبتسم إتاتشي بخبث وهو يقول :أخيرا .
في هذا الوقت كان روي يطارد كنتارو وهو يصرخ : توقف !! توقف حالا !!
فرد كنتارو بسخرية : لا !! وسوف يبقى ذلك الأحمق في المدارس حتى نهاية عمره !
فقال روي بغضب: أيها الخبيث !
و استمرت المطاردة ،و قفز كنتارو من أعلى حاجز خشبي ، على الشارع ، لحق به روي : عندما نزل إلى أسفل الحاجر ، وجد مجوعة من أعضاء عصابة الأفعى يحمون كنتارو ، نظر إليهم روي وهو يقول: تبا !!
ثم قال أحدهم : ما الذي تفعله هنا أيها الفاشل ؟!
وقف روي منتصبا وهو يقول : ليس لدي وقت لكي أعبث معك .
و بدأ بمشي ، ثم أحاطوا به و فرد آخر من المجوعة : إلى أين تظن نفسك ذاهبا أيها القوي ... هل تظن نفسك مهما لهذا الحد ونحن مجرد حثالة .
ثم صاح احدهم : لنقله درسا يا شباب!!
اندفعوا نحوه ، بدأ روي يركل و يلكم من يتقرب منه ، فجأة أمسك به أحدهم من الخلف ، و تقدم آخر من الأمام فركله روي الذي أتى من جهة الأمام ، و ضرب برأسه على أنف الذي يمسك به ، تراجع للخلف و أنفه محمرة من القوة الضربة ، ثم فرد قميصه وهو يتخذ وقفة قتالية قائلا : هيا تعالوا !
وفي المساء في نادي القبضة الحديدة ، صاح إتاتشي باستنكار : ما الذي تقصد أنك فقدته ؟
كان في مكتب راتسو ، و أمامه روي تعاجل من الكدمات التي حلقت به من جراء المشاجرة قائلا : لقد قلت لك أنهم يحمونه كأنه رئيس عصابتهم ، بإضافة ....
قطاعه إتاتشي : حسنا ... لا بأس ..
وقف وهو يتجه نحو الباب قائلا : لا بأس سوف أعاجل هذه المشكلة عاجلا أما أجلا .
نظر إليه روي وهو يقول : إلى أين أنت ذاهب ؟
فرد : إلى المنزل ، لدي فروض علي أديتها .
أستغرب الجميع من كلامه ، في المدرسة الابتدائية بعد يومين، كان إتاتشي يجلس في مقعده وأمامه ورقة اختبار ، كاملة الحل قبل أن ينتهي الوقت المحدد ، نظرت إليه المعلمة رائدة الفصل وهي تقول: سيد ريكم .. المدير يريدك في مكتبه .
وقف وهو يغادر الفصل وهو يقول : هل تريدين الورقة الاختبار ؟
فردت : نعم ..إذا سمحت.
أعطها الورقة و غادرة الفصل ، وفي الممر نظر إلى الخارج ، أستغرب من شيء .... في الساحة المدرسة كان جونوشي متورط في مشكلة مع طلاب السنة السادسة ، دفعه أحد الطلاب وهو يقول: أبتعد أيها القزم .
ثم قال آخر : هل تظن أن تدريبك مع ذلك العجوز سيفديك ؟
وقف جونوشي وهو يقول: أيها المعلم ما الذي تفعله هنا؟
فرد أحدهم : لن تخدعنا بهذه السهولة .
أنطلق صوت إتاتشي وهو يقول: هل تحتاج إلى أي مساعدة يا فتى ؟
ارتبكوا جميعا ، ثم نظروا من خلفهم ثم قال جونوشي: لا أقدر أن أتولى أمرهم بنفسي ..
أبتسم وهو يقول جونوشي: لكن لا بأس بقليل من المساعدة .
بعد قليل عندما كان إتاتشي في مكتب المدير كان يحدثه وهو ويقول: إتاتشي ريكم ...لقد تم أرجعاك إلى المدرسة الثانوية .
توقف المدير عن الكلام و إتاتشي يقول: جيد .
ثم قال المدير: لكن ،لقد تسببت بأحداث شغب في المدرسة عندما وصلت ... أولا مع أحد المدرسين القديرين في هذه المدرسة ، ثانيا قتالك أمام ساحة المدرسة مع بعض طلاب المرحلة الثانوية المجاورة ، و الآن ...
وقف المدير أمام النافدة وهو يشي إلى مجوعة الطلاب الذين كانوا يضايقون جونوشي وهو يقول : هل تملك تفسير لهذا؟ أنهم طلاب السنة السادسة ...
فرد إتاتشي : ليس لدي أندى فكرة عن ما تتحدث أنا لم أفعل هذا الشيء بهم .
نظر إليه المدير وهو يبدوا عليه أنه غير مصدق أي كلمة يقولها له ، ثم قال المدير : حسنا ...حسنا سترجع إلى المدرسة الثانوية غدا ، خد بقية اليوم إجازة .
ثم جلس وهو يكمل كلامه قائلا : لا أريد أن أسمع أنك قد تدرب أحد طلابنا على أسلوبك ...يمكنك الانصراف.
فقال إتاتشي وهو يغادر : حسنا ...ِشكرا لك .
و عندما رجع إلى الفصل وجد الطلاب ينظرون إليه وهو يدخل في وقت الاستراحة ، و بدأ يضع أشيائه في الحقيبة و غادر الفصل وهو يقول: أخيرا .
فجأة أحس بثلاث أجساد تمنعه من المغادرة ، أستغرب و بدأ يتحرك بصعوبة ،عندما نظر وجد الثلاث فتيات يمسكن به ، و أحدهن تقول: أيها الأخ الكبير لا تذهب أرجوك .
أخذ يحرك نفسه بصعوبة ، و أجتمع عليه بقية الطلاب الفصل يحاولون منعه من الغادرة ، فصاح عليهم : أتركوني !
في هذا الوقت ، كان الشخص الذي سيعجل إتاتشي يرجع المدرسة الثانوية يخوض حربا إلكترونية ضد كنتارو في بناء المدرسة وهو يقول : أين تحسب نفسك أيها الخبيث؟! انا الملك هنا ولست أنت !
سأل روي كورو : من أين جئت بهذا الشخص مجنون؟
فرد كورو : انه أحد العاملين في شركة تاكاشي للحماية الأجهزة .
ثم قال روي : جيد جدا ...
وصاح العامل : إليك هذا !
و ضغط على زر ، فجأة أقفل كل شيء لدى كنتارو وهو يقول: ماذا؟!تبا لقد استعانوا بشركة تاكاشي للحماية الأجهزة .
وقف العامل وهو يقول: حسنا ...إليكم الفاتورة السحاب و راجعوني إذا طرأ أي شيء غير مألوف على أجهزتكم ، اتصلوا بشركتنا و سنوفر لكم الحماية اللازمة .
نظر إليه المرشد الطلابي وهو يقول : جيد ...شكرا لك .
وصل إتاتشي إلى المدرسة و يزال الطلاب السنة الثالثة متشبثين به ، وهو يصيح عليهم : أتركوني أذهب !
فردت أحدى الفتيات الثلاث : لا ...
و تابعت الأخرى :لن ندعك تذهب ...
و قالت الأخيرة : أرجوك أبقى لتعب معنا .
فصاح عليهم : أتركوني و شأني !! أريد أن أتابع طريقي !
بعد قليل كان يجلس بينهم مرتدي ملابس الدب الكبير وهو يقول: ليس مرة أخرى ...
كان شعر بإحباط وهم يلعبون حوله .....
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2013, 02:22 PM  
افتراضي الحلقة الاخيرة
#22
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
مرة أخرى
في اليوم التالي ، عندما رجع إتاتشي إلى المدرسة الثانوية ، وهو يقول : أخيرا .
أنطلق صوت أنثوي مألوف له قائلا : مرحبا إتاتشي.
نظر إليها وهو يقول :مستحيل ليس مجددا .
أمسكت نزومي بذراعه وهي تقول: لقد عدت .
سألها بعصبية : ما الذي تفعلينه هنا؟
فأجبته: لم أقدر أن أكون بعيدة عنك، أريدك أن تكون بجانبك إلى الأبد.
نظر إلى نفسه وهو يقول: لقد بدأت المشاكل .
ثم شعر بنفسه يسحب إلى الجهة الأخرى ، نظر وهو يقول مستغربا : كيوكو!؟
وهي تقول: إتاتشي ستأتي معي.
سحبته نزومي وهي تقول: بل معي
و أخذتا تحسبانه كل منها إلى جهتها ، ثم قال إتاتشي في نفسه : لو أني بقيت في المدرسة الابتدائية بملابس الدب كان أفضل لي من هذا العذاب ....
ثم صمت للحظة و الفتانتين كل منهما تسحبه إلى جهتها ، ثم صاح : أتركاني حالا.
و أفلت منهما وهو يقول: حسنا سنضع حدا لهذا ..سأختار أحدكما .
فقالت كيوكو : ستختارني أنا .
فصاحت نزومي وهي بعناد : بل أنا .
نظر إليهما إتاتشي بإحباط ،و أنحسب وهو يقول: لا فائدة .
عندما جلس في غرفة الفصل في مكانه ، نظر إليه فريد وهو يقول : يبدوا أنك قابلتها .
فقال إتاتشي : نعم ....كلاهما ، و المصيبة الكبرى أنهما لزالتا المعركة بينهما بفوز علي مستمرة .
بدأ فريد يكتم ضحكته ، ثم قال كورو: الفتيات أنهن مخلوق جميل لكن غامضات في نفس الوقت.
نظر إليه إتاتشي وهو يرد عليه :ما دخلك أنت أيها الخفاش ؟! كان عليك أن تبقى في كهفك!
ثم قال كورو وهو يشير إلى نفسه : لعلي خفاش حكيم ....
و أشار نحو إتاتشي وهو يكمل كلامه :لكنك مجرد قط مشاكس .
كاد إتاتشي أن يفقد أعصابه وهو يقول: أيها ....
نظر إليه كورو وهو يقول: لا ..لا ... العنف ليس كل شيء في هذه الحياة .
أظلمت ملامح إتاتشي وهو يشعر بإحباط ،بعدها جلس في مكانه وهو يتمتم بغضب قائلا : سأقتله ...سأقتله .
بعدها في استراحة الغداء ، كان كلا من نزومي و كيوكو تقدمان له طعام الغداء هما تقولا: تفضل إتاتشي العزيز .
نظر إلهيهما بإحباط ، ثم بدأت كل منهما تدفع الأخرى عن طريقها و كل منهما تقول للأخرى : أبتعدي عني ، ستناول من الذي أعددته .
نظر إلهيهما إتاتشي بإحباط ، و نظر إلى الجهة الأخرى وجد فريد مع أريا يتناولان الغداء معا ، ثم قال إتاتشي: هذا المرض أنتشر هنا ... يجب أن أغادر هذا المكان حالا .
نظرتا إليه كيوكو و نزومي ، ثم قالت كيوكو : إلى أين أنت ذاهب؟
لم يتوقف بل بدأ يسرع في خطواته أكثر فأكثر ، و أمسكت كل منهما بذراعه ، ثم قالت كيوكو : دعية لي يا نزومي .
فردت نزومي : لقد حضيت به في غيابي هذا ليس عدلا ، أنا أريده الآن .
انطلقت هالة من الطاقة حول جسده ، وهو يقول بصوت منخفض : أنتما ...
نظرتا إليه ثم تركتا الذراع التي كانت كل منهما تمسك بها ، وهما تتحسبان من أمامه وهو يكمل كلامه قائلا : إلا تعرفان شيء ، أنكما تفكران في نفسكما كثيرا ، و نسيتما شيء مهم .
نظر إلهيهما بعين فيها غضب كبير وهو يقول : لقد نسيتما أهم الأشياء يجب على الطرف الأخر أن يقبل الطرف الأول .... لذلك أنا لا أريدكما ولا أريد أنا .....
قاطعه حديث كيوكو مع نزومي وهي تقول: يجب أن نذهب في رحلة معنا ، ما رأيك ؟
فردت نزومي بإعجاب : نعم أنك محقة ، و لنأخذه معنا ... ستريح تماما .
و بدأتا تمشيان مبتعدتين عن المكان و كيوكو تقول: حسنا هيا ...لنبدأ بتخطيط برحلة...
نظر إتاتشي بإحباط ثم قال: تبا.... أنهما تتحدثان كأني غير موجود وغير مهم ... اكره هذه الحياة الغير العادلة... هذا يكفي !!
بعدها ، عندما كان يغادر المدرسة متجها إلى المنزل ، اعترضتا طريقه وهما تقولان : مساء الخير إتاتشي .
تجاهلاهما وهو يتتابع طريقه ، وهو يمشي وهما تتبعانه ، و اخذ يسرع طريقه أكثر فأكثر ، فأمسكت كل منهما بذراع ، ثم نظر إلهيهما وهو يقول: أنتما تستمعان بهذا الأمر ؟
فردت كل منهما بهز رأسيهما بإيجاب ، ثم قال : حسنا ، لكن تخيلوا أنني مجرم سفاح من الدرجة الأولى يقتل بدماء باردة ، هل تريدان البقاء معي بهذا القدر ؟
فردت كيوكو : لا أظن أنك ستكون سفاحا ، بل بطل خارق ...أليس كذلك يا نزومي ؟
وقفتها نزومي وهي تقول: نعم ... بطل خارق يملك قوى خارقة لكي قدر على هزيمة كل أعدائه .
بدا عليه الإحباط الشديد ..... بعد الدوام المدرسي ، المليء بمشاكل بنسبة له ، خرج من الساحة وهو يزال يركض بسرعة عالية، عند الشارع الآخر وجد كيوساكي بانتظاره وهو يقول: سيد ريكم لم أتوقع أن أجدك بسرعة .
تعداها وهو يقول :آسف كيو ....ليس لدي وقت لكي أقضي معك في الثرثارة .
توقف إتاتشي فجأة وهو يقول: ليس مجددا .
قيد بواسطة تقنية الحبال التي يستخدمها كيوساكي ، وهو ويقول: آسف لكنها أوامر والدك .
و أنطلق بسيارة ، بعد قليل في منزل الكبير ، كان إتاتشي يزال مقيد على شكل شرنقة ، ثم قال بعصبية : كيو لما لا تجعلني أذهب ؟
فرد كيوساكي : آسف ... ليمكن ذلك حتى يأتي والدك .
دخل زينغر الغرفة وهو يحدث نانانو : لا تقلقي ستكون بخير .
و تبعته نانانو وهي تكبي قائلة في قلق : حسنا ...حسنا سأحاول الهدوء .
و جلس زينغر خلف المكتب المجود في الغرفة ، و نانانو تغادر الغرفة وهي تقول: حسنا ساترك الأمر لك لكن أرجوك أعدها لي سالمة .
و أقفلت الباب وهي تزال تطلق نواح ، ثم قال زينغر وهو يضع يده على رأسه في انزعاج : تبا...
أتجه نظره إلى إتاتشي وهو يقول: حسنا لنظر في أمرك الآن ، نانا قد خطفت لذلك نحتاج إلى مساعدتك .
بدأت نظرات الشماتة تظهر على إتاتشي وهو يقول: هذا أفضل خبر سمعته منذ أيام ... ولا أريد التدخل في الموضوع لكي أفسد على المختطفين فرحتهم .
ثم قال زينغر : ما الذي تقوله ؟ أنهم يطلبونك خصصا لكي تسلم لهم الفدية و مقدرها 10 مليون ، وإذا أخبرنا الشرطة سيقتلونها مباشرة .
فرد إتاتشي :فقط ؟ عشر مليون ؟ لو أنهم طلبوا أكثر لكان ارتحت أكثر ...لكني لن أقوم بأي شيء ، و بإضافة أنهم سيقيمون بشيء الذي أمتناه لها .
فقال زينغر : سأقطع عنك المصروف .
فرد إتاتشي : ليست مشكلة أقدر على أعمل أي شيء لكي أتتدبر المصروف.
قالها وهو ضحك ، ثم قال زينغر : إذا كان لا يهمك، سأبيع منزل الذي تعيش فيه .
بدأ إتاتشي يحاول التخلص من الحبال وهو يقول: هذا الخط الأحمر لديك ، أنه ما بقي لدي لكي أتذكرها .
ثم قال زينغر : أنا لا يهمني ، سأبيعه في طرفة عين ، إذا لم تلتزم .
بدأت عصبية تظهر على وجه إتاتشي ، بينما كان زينغر يتسم له بخبيث : ماذا ستفعل الآن إذا ؟
بعد قليل ، في مكان تسليم الفدية في منطقة قريبة من الميناء البحري... كان إتاتشي يحمل حقيبة وهو يتمم قائلا : تبا ....أجيب أن أقوم بذلك .
ثم أقترب منهم العصابة ،و نانا تتذمر قائلة : أتركني أيها السمين !!
بدأ على إتاتشي الإحباط وهو يقول : أنها لتزال نزقة كالعادة .
عندما نظرت إلى إتاتشي بدأت توجه إليه الإهانات قائلة : لما أرسلوك أيها المهرج !؟ لكان أفضل أنهم يرسلون كيوساكي أو العم .
فرد إتاتشي بعصبية : أخرسي أيتها المدللة أهكذا تعاملين من سينقذك !
فقالت في عصبية وهي : لا أريد أن ينقذني مهرج مثلك ، ولا تعنتي بمدللة !
نظر إليهم رئيس العصابة ثم صاح : أنتما أخرسا !
فصاحا عليه في وقت واحد : بل أخرس أنت لا تتدخل !
ثم هدئ إتاتشي للحظة وهو يقول مطلقا زفير عميق : حسنا ..
فتح حقيبة النقود وهو يريها للرئيس العصابة قائلا : لنقم بعملية التبديل الآن !
فرد رئيس العصابة : أنتظر كيف أتكد أنها ليست مزيفة ؟
أغلق إتاتشي الحقيبة وهو يقول : ليست مزيفة و أنا أضمن لك هذا ، لو أنها ليست حقيقية لن تكون هي أيضا من أفراد العائلة ...مع أني أريدك أن أقتلها إذا سمحت لي الفرصة .
أبتسم رئيس العصابة قليلا وهو يقول: هكذا إذا .... ما رأيك أن تأخذ النقود و تهرب معنا ؟
فرد إتاتشي :آسف ...لكني لا أهتم بها ولا أهتم بنقود ، إذا كنت تريد النقود ...
رمى بحقيبة و سقطت في الوسط بينه و بين رئيس العصابة ، مكملا كلامه وهو يقول : خذها وسلمها لي .
بدأ رئيس العصابة يضحك بصوت يترفع بشكل تتدرجي ، ثم بدأ يضبط نفسه ، ثم نطق قائلا : هذا غباء منك .
أطلق النار من رشاش آلي صارخا : يا كابتن إتاتشي !!
أخذ إتاتشي يتعدى الرصاص ،و رمى بنانا جانبا وهو يخرج رشاش آلي آخر ، ثم قال إتاتشي :ليس مجددا ، الآن خطأ في التشابه بيني و بين ذلك البطل الخارق اللعين .
ثم توقف الإطلاق للحظة ، ثم قال إتاتشي :هذه فرصتي !
أندفع بسرعة وهما يغيران الذخيرة ، فركل مساعد الرئيس على وجه ، و أتجه نحو الرئيس ، فجأة أطلقت رصاصة من الخلف ، أصيب بها إتاتشي في ...... مؤخرته ، أطلق أنين ألم وهو يقول: تبا !!
وجه الرشاش الآلي إلى وجه ، ثم قال الزعيم : سنحتفل بقتلك و أخذ الرهينة و نطلب فدية مضاعفة .
عندما نظر الزعيم إلى بقية أعضاء عصابته ، وجدهم مطروحين على الأرض ، ثم قال : ما الذي يحدث هنا ؟
أنطلق صوت كابتن إتاتشي وهو يقول: آسف على التأخير أيها المشاكس الكبير .
و أطلق طلقة مخدرة باتجاه الزعيم العصابة ، أصابته مباشرة و غط في نوم عميق ،نظر إليه إتاتشي وهو يتألم : أيها الحقير !! لما جاء هذا من أجلي وليس من أجلك ؟
فرد كابتن إتاتشي و هو يخفي ملامح وجه بدرع وهو يعتذر مجددا : آسف ، آسف ...لكنه هرب من بعدنا ، أعتذر عن المشاكل التي سببها لك.
وحمله كابتن إتاتشي وهو يفتح بوابة بعدية وهو يقول: لقد طلبت الشرطة و الإسعاف لك قبل قليل ، ستكون بخير أيها المشاكس الكبير .
فرد إتاتشي : ها حقا إصابة في المؤخرة هل يوجد أفضل من هذا الإحراج ؟
و اختفى الكابتن إتاتشي في الفتحة البعدية ، و اختفت هي أيضا ، أنطلق صوت نانا وهي تقول: إتاتشي ..
فرد وهو يزال يتألم من الطلقة : ماذا هناك ؟
حضنته وهي تقول: آسفة على المشاكل التي سببتها لك لقد تلقيت الطلقة بدلا عني ... شكرا ! شكرا لك ...
حاول أنه يبعدها قائلا : حسنا ، عفوا لكن أبتعدي عني ....
ثم قالت وهي تزال محتضنته وهي تقول :أنك شخص رائع بفعل ..
في اليوم التالي في المستشفى ، دخلتا كلا من نزومي و كيوكو وهما تصيحان : إتاتشي هل أنتِ بخير ؟!
بدأ على إتاتشي الإحباط مستقي على بطنه قائلا: لقد اكتملت الآن .
فردت نانا : لا تصيحان هكذا أنه يتحاج إلى الراحة .
نظرت إليها نزومي وهي تسألها : من تكونين أنتِ؟
فصاحت كيوكو: نانا ما الذي تفعلنه هنا؟!
أجابتها نانا : أنا هنا لأعتني به ..لأنه أصيب في ...
أنطلق صوت نزومي وهي تقول: هل أنت بخير ، هل تؤلمك ؟
ثم قالت كيوكو بنفس النبرة : هل تأذيت منها ، أمازلت تؤلمك ؟
بدأ عليه الإحباط ، ثم قال بقليل من الفرح : على الأقل لا أحد من الشباب مجود وألا...
دخل فريد و معه أريا ، و أيضا راندوا و روي ، ألقى فريد التحية قائلا : سلام ...كيف أصابتك يا زعيم؟
أنتبه إتاتشي إليه وهو يقول في إحباط: تبا .....
ثم بدأت الثلاثة الفتيات تتصارعن عليه ، و البقية شاهدون الصراع ، ثم قالت أريا: لم أتوقع أنه محبوب لهذه الدرجة ؟
فقال لها فريد : توقعي كل شيء من المشاكس الكبير ، هاهو في المستشفى مرة أخرى ..
ثم سكب فوقفه الجرح حساء ساخن ! فصاح من الألم ، ثم أخذ يتذمر قائلا :ليخرجني أحدكم من هنا!!!....

النهاية ...يتبع .

تمت بحمد الله تعالى .
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2013, 05:18 PM  
افتراضي
#23
 
الصورة الرمزية Ohana Matsumae
Ohana Matsumae
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 236
شكراً: 92
تم شكره 65 مرة في 44 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Ohana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really nice
وآآآآو أحسنت القصة روعهـــ..>>

أحببت يوميات المشاكس الكبير..>>

والظروف التي يتعرض لهآ هـهـهـ..>>

أحببتها وأحببت الأحدااثث كثييييرا ..>>

لذا أتمنى منكَ أن تكملها على جنااااح السرعة ..>>

لأنني لست من الأشخاص الذين يتحملون التشويق ..>>
توقيع : Ohana Matsumae
Ohana Matsumae غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Ohana Matsumae على المشاركة المفيدة:
قديم 07-14-2013, 05:56 PM  
افتراضي
#24
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
شكرا على ردك


الجزء الثالث جاهز ، لكن منتظر التوقيت لنشره

و ا رجعوا انك تستمعين بقراءة بقية الأعمال ^^
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ DarknessDragon على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:36 PM.