الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > ظلال ضوء القمر 2 : فرسان الكوابيس


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-15-2013, 05:34 PM  
افتراضي
#11
 
الصورة الرمزية Kotoko
Kotoko
(قلب الأجنحة)
تاريخ التسجيل: Jun 2012
المشاركات: 710
شكراً: 37
تم شكره 55 مرة في 45 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Kotoko is a glorious beacon of lightKotoko is a glorious beacon of lightKotoko is a glorious beacon of lightKotoko is a glorious beacon of lightKotoko is a glorious beacon of light
نااايس استمررررررر
توقيع : Kotoko


أمتلك قلباً.لـآآ يؤذي أحد..~
Kotoko غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2013, 11:35 PM  
افتراضي
#12
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
إيقاف مصنع الإنتاج المزعج





حيث العقل البشري لا يتحمل التفكير فيه .... حيث العقول المريضة تريد السيطرة على العالم بأي طريقة مهما كانت ....المكان ...مجمع المستودعات الكبرى... ميناء مدينة ليونار ، في هذا المستودع كان تصنع مواد ممنوعة ، وبينها تلك المادة التي تحول الناس إلى وحوش ... فتحت أحد النوافذ ، و تسلل ظل إلى داخل ... ثم وقف على منصة فوق الخط الإنتاج ، بدأ ينظر بحدة إلى خط الإنتاج ، و أتجه نحو الزاوية المظلمة من المكان ثم نزل إلى الأرضية ، ثم نطق قائلا : سيد نيجي ، أنه المكان المطلوب ....هل من أوامر ؟

فقال ريوما مطلقا صوته في جهاز الاتصال : فقط قم بعملك .. أيها الكابوس

فرد الكابوس : حاضر سيدي .

ثم فتح باب إدارة المخزن ، و خرج المدير برفقة بعض أتباع أشيتارك من بينهم تلك المساعدة الأولى له

أنطلق صوتها وهي تكلم المدير المخزن : هل كل الشحنة جاهزة لإنطاقها في السوق ؟

فأجبها : نعم سيدتي .... سوف تحدث الفوضى في المدينة من فورها .

فجأة رمي بأحد الحراس نحو الضوء ، و توقف الإنتاج ، فصاح مدير المخزن : من هناك ؟

تقدم فارس الكابوس إلى الضوء وهو يقول: أسوء كوابيسك .... أوقفوا صنع هذه المواد و إلا ...

فردت تلك الفتاة : وإلا ماذا ؟

أتخفى من مكانه ، ثم أنطلق حد على أحدى الآلات ، ثم ظهر على بعد ثلاث خطوات منها ، و قطعت إلى أشلاء صغيرة ، استغربت وهي تقول في نفسها : ما الذي ؟ هذا الفتى لديه قدرة عالية ؟ متى تتدرب على استخدام قواه بهذا الشكل ..

ثم أندفع الحراس نحوه ، اختفى من أمامهم ، ثم ظهر من خلفهم و سقط الحراس على الأرض مغشيا عليهم ..وهو يمشي نحو الخطوة التالية من خط التصنيع ، فصاحت تلك الفتاة مجددا : أمنعوه أيها الحمقى قبل أن يفسد كل شيء .

فصاح أحدهم : سيدتي كينا ، ما الذي نفعله أنه سريع جدا !

فردت كاينا : أطلقوا x !

(كاينا ، العمر: 20-27 سنة ، لون بؤبؤ العين : أخضر ، لون الشعر : فضي ، طول الشعر :قصير)

فقال المدير : لكنه سوف يدمر كل شيء ! حتى لو قدر على عليه !

فردت كاينا : قوموا بذلك وسوف يخلصنا منه !

حطم فارس الكابوس الجزء الثاني من خط الإنتاج وهو يقول للذين يعملون فيه : هذه فرصتكم في الهرب ..إذا كنتم تريدون العيش !

بدأ العمال يهربون من أمامه متجهين نحو البوابة المخزن انطلق أمامه حاجز من الطاقة ، ثم قالت كاينا: إلى أين أنتم ذاهبون ؟! لن تخرجوا من هنا أحياء .

ثم تقدم المدعو x نحو الكابوس ، عندما نظر إليه فارس الكابوس وجد أمامه شخص ضخم الجثة لون جلده أخضر و أصلع ، ثم حرك x قبضته متجهة نحو فارس الكابوس! فصد لكمته وهو يندفع نحو الخلف بقوة ،عندما أستعاد فارس الكابوس توازنه ، أندفع نحو x وهو يوجه قضته نحو رأسه ، فلكمه على وجه و أندفع x بشدة نحو الخلف وهو يحلق في الهواء ، ثم أصطدم بجدار ... و نظرا الجميع إلى فارس الكابوس، وهو يتقدم نحوهم قائلا : استسلموا ..ولن أحلق الأذى بأحد منكم .

نظرت إليه كاينا وهي ترد عليه متقدمة نحوه نازلة عن الدرج قائلة : ليست في موقف يسمح لك بتهديدنا .

وقف x وهو يمزق المعطف الذي حوله برزت مخالبه و أصبح أقبح من ذي قبل ، نظر إليه فارس الكابوس وهو يقول: ما الذي ؟!

وهجم عليه x بخالبه ، فتعدى فارس الكابوس x وهو يندفع نحو الخلف بقوة ، وقف قائلا : هذا سيء جدا .

ثم قالت كاينا : هيا أجمعوا الأشياء المهمة ، و لنغادر .

فسألها أحدهم قائلا: ماذا عنه ؟

قالت وهي تتجه نحو سيارتها قائلة : X يهتم به ... لذلك لا داعي قلق .

فركل فارس الكابوس x على وجه ، ثم ظهر سيف في يده و أدخل إلى جمجمة x و شقه نحو ظهره ، و هو يندفع نحو الصناديق التي تحمل على الشاحنة ، صدت كاينا طريقه وهي تقول: إلى أين تظن نفسك يا هذا ؟

وقف فارس الكابوس أمامها وهو يقول: أليس لذلك عمل آخر ؟

فردت وهي تظهر منجل في يدها قائلة : فقط أنت عملي الوحيد .

و لوحت به نحوه ، فصده الكابوس وهو يدفعه عنه عندما كاد أن يتجه إليها السيف بكامل ، صدته بترس ترجع فارس الكابوس وهو يقول: ما الذي؟

و انطلقت الشاحنة التي تحتوي على المحلول التحول ، و بقية الأدوات .

ثم اختفت كاينا من أمامه وهي تقول: سوف نلتقي مجددا أيها الكابوس الثالث عشر .

عندما خرج من المخزن وهو ينظر إلى الشاحنة وهي تبتعد ، توقفت سيارة ريوما أمامه ، ثم انطلقت السيارة و ريوما يقول: هل سار الأمر على ما يرام ؟

فرد هياتو وهو يظهر وجه مبعدا القناع عن وجه : لا ... أولا شيء يدعونه x تقاتلت معه .... عندما تخلصت منه ظهرت أمامي فتاة تستخدم منجل و ترس ...

فقال ريوما : كاينا ....

نظر إليه هياتو وهو يقول: حبيبة سابقة ؟

فرد ريوما : أنت تتمنى هذا .....

زاد من سرعة قيادته وهو يقول: أنها تابعة لسيدة الدمار تسمى نوشكا ، و لا أعلم ما الذي حدث ... لكن يبدوا أن شتارك قد أخرج من سجنه .

ثم أتقرب ريوما من الشاحنة وهو يقول: حسنا حاول الانتقال إلى الشاحنة .

فرد هياتو وهو يخفي وجه خلف القناع ، ثم اختفى من داخل السيارة و ظهر خارجه ، ثم اختفت الشاحنة في القوى في الهواء ثم أوقف ريوما السيارة وهو ينظر يمينا و شمالا ، ثم قال هياتو : أين اختفت؟

و خرج ريوما من السيارة وهو يقول: لقد فقدناهم ...تبا !!

سأله هياتو وهو ينزل عن السيارة : ماذا الآن ؟!

فجأة هجم على السيارة مخلوق غريب فحطمها تماما ، نظر ريوما وهو يقول: ما الذي ؟

ثم أطلق زمجرة ، و ركله هياتو على وجه ، نظر إليه المخلوق بعين غاضبة ... أرتبك هياتو فأمسك برجله و رمى به على الأرض ، فصاح ريوما : لا ترتبك قم بهجوم آخر ...

أخذ ريوما يطلق عليه النار من مسدسه ، تراجع الوحش المخلوق بعض خطوات نحو الخلف ... ثم أطلق زمجرة قوية ، ثم قال ريوما : لم تعجبك ها ...

أخرج مسدس آخر وهو يقول: جرب هذا إذا !

أطلق طلقات أكبر من المسدس السابق ، تراجع بعض خطوات للخلف وبدأ عليه أن تأثر منها ، أستمر ريوما بإطلاق عليه حتى جثا على ركبته ، ثم مزق هياتو رقبته بسيفه ... أخفى السيف وهو يسأل ريوما : ماذا كان هذا ؟

فأجبه : لا أعلم ، لكنه كان أشبه مخلوقات من عالم آخر ...

ثم قال هياتو: حسنا ...لكن كيف نلحق بتلك الشاحنة ؟

بدأ ريوما بسير قائلا : لا تقلق ...سوف يتولون أمرهم حتى نصل إليهم ، لكن يجب أن نسرع .

فتح بوابة بعدية ، أستغرب هياتو وهو يقول : ماذا ؟

عندما كانت ظهرت الشاحنة مجددا في أحدى الطرق السريعة ، عندما خرجت منه، وقفت كيساراجي على جانب الطريقة وهي تقول: أنها هي ...

أشعلت يديها و شعرها يتحول إلى اللون الأحمر و عينها نحو اللون الأخضر وهي تقول: هذا سوف يعيقهم قليل.

عندما لوحت بيدها مطلقة حجاز من النار ! عندما شاهد السائق حجاز النار ، حاول التوقف ، فصاحت كاينا : تقدم بأقصى سرعتك !

فقال السائق : حاضر !!

أحترق حجاز النار وهو يستحمل الحرارة ، ثم قالت كيساراجي : لقد نجحت .

كانت الإطارات قد ذابت ، فتوقفت الشاحنة ...خرجت كاينا وهي تقول: تبا !

عندما نظرت إلى كيساراجي و شعرها يرجع إلى لونه وعينها إلى طبيعي ، و خرج السائق وهو يتحول إلى عفريت ، سأل كاينا : ماذا الآن ؟!

فردت : ماذا تعتقد أيها الأحمق ! مزقها !

أندفع نحو كيساراجي ، عندما كاد أن يلمسها ، ظهر ظل يحميها ! تراجع المخلوق السفلي وهو يقول: ماذا ؟ من تكون ؟

فأجبها : أنا أخ هذه السيدة الجميلة التي تحاول مهاجمتها يا هذا .

نظرت كيساراجي إليه وهي تقول: تايشي لما تأخرت ؟

فرد عليها :ليس مهما المهم أني وصلت... يمكنك الرجوع إلى البيت الآن ..

فقالت : حسنا ...كن حذرا .

نظر إليها وهو يرد عليها : أعرف هذا ...

ثم أنحسبت خلف الظلال ، ثم قال المخلوق السفلي : قاتل صياد مصاص دماء أمر ممل ...

فرد تايشي وهو يمسك سيفه بشكل جانبي : لا تحكم على خصمك قبل أن تقاتله !

و عندما كاد ذلك المخلوق يندفع نحو تايشي منعته كاينا وهي تقول: لا تكن متسرعا ، أستخدم قواك لكي تنقل الشاحنة ! و إلا سوف يحل عليك غضب شتارك .

فرد المخلوق وهو ينسحب من المكان : حاضر سيدتي .

ثم ألفت كاينا نحو تايشي وهي تقول: أنا سوف أكون خصمك ! يا صائد مصاصي الدماء .

فرد تايشي : حسنا ...

ثم أظهرت منجلها وهي تنتظر نحوه ، ثم اختفت من مكانها ... و صد تايشي المنجل مباشرة ، بدأ المخلوق السفلي يعود إلى شكله البشري ، و فتح بوابة بعدية باستخدام جهاز أخذه من الشاحنة، و أخذ يسحب الشاحنة حتى اختفت وسط البوابة بعدية ، ثم أنحسب تايشي نحو الخلف وهو يقول :تبا .... أين كيرا قال أنه سوف يكون هنا في الموعد ...

في هذا الوقت كان كيرا في غرفة الطوارئ داخل المستشفى وهو يصيح : ابتعدوا ! أخرجوا من الغرفة مباشرة !

فخرج الممرضين و بقية الأطباء مع المرضى ، كان في المستشفى العام أحد المرضى قد تحول إلى مستذئب ! فقال كيرا : تبا لم أحضر سلاحي !

أنقض عليه المستذئب ، فأمسك كيرا بمخالبه وهو يقاومه ، دخل الأمن المستشفى ... فرأوا كيرا ممسكا يقف أمام المستذئب ، ثم بدأ أحدهم يطلق على المستذئب النار وهو يصيح :تبا !!

نظر إليه المستذئب فصاح كيرا : أيها الأغبياء !؟ مسدساتكم لا تنفع معه ؟! لقد أثرتم غضبه !

أندفع نحوهم المستذئب ، فأمسك به كيرا وهو يحاول أبعاد المستذئب عنهم ، ثم صاح كيرا : أحضروا أي شيء فضي لي ! بسرعة !

مزق ردائه المليء بدماء ! أما في الطرف الآخر كان هياتو و ريوما يشقان طريقهما نحو مكان تايشي ، وسط ازدحام في الطريق السريع ، ثم قال هياتو : لن نصل إليهم في إذا أستمر هكذا ..

فرد ريوما : أنك محق .... أنت يمكنك فعل هذا .

فقال هياتو : سوف أفعل هذا .

ثم اختفى من السيارة ، وظهر في أسفل الشارع و أخذ يركض مندفعا نحو الأمام و قفز بين الأبنية ، أخذ منجل و سيف يحتكان بقوة ، ثم تراجع تايشي نحو الخلف ، مغيرا زاوية هجومه ...وجه طعنه نحوه كاينا ، لكنها اختفت من أمامه ، و دار تايشي بجسده مجددا وهو يصد المنجل ، ثم تراجعا نحو الخلف ، ثم قالت كاينا : لا بأس بك كصياد مصاصي الدماء ....لكن ..

أخرجت كرة بلورية وهي تقول: هذا ليس كافيا لكي تكون متفوقا !

شعت الكرة وهي تقول : قابل خادمي المتواضع رأس الغول .

ظهر غول كبير ذو وجه قبيح ،ذو ثلاث أعين، وهو يحمل بيديه مضرب مدبب حديدي ، ثم قال تايشي : ها جيد الليلة لن تنتهي قبل موعدها .

ثم قالت كاينا : أقضي عليه .

أخذ رأس الغول يتقدم بخطى بطيئة نحوه تتسارع شيء فشيء ، ملوحا بمضربه أندفع تايشي نحو الخلف وهو يحاول إلا يصيبه ضرر من الغول ! في هذا الوقت في المستشفى ، كان كيرا يصارع المستذئب ، ثم دخلت أحدى الممرضات وهي تقول: د. كيرا !! خذ هذه الإبرة ! يوجد فيها نترات الفضة !

فصاح كيرا : جيد ....لكن ...أخرجي من .....الغرفة و أقفلها ........من الخارج بسرعة !!

فردت : حاضر ...حاضر !!

رمت الحقنة إلى وسط الغرفة و خرجت ، ثم كيرا ركل المستذئب على وجه وهو يقفز نحو الخلف ، فأمسك بحقنه وهو يقول: آسف لكن تأمينك الصحي لا يشمل أنك تتحول إلى مستذئب !

أندفع نحوه المستذئب وهو ينقض عليه ....



يتـبع





DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-16-2013, 11:40 PM  
افتراضي
#13
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
إيقاف مصنع الإنتاج المزعج 2



أندفع نحو المستذئب ، فحقنه كيرا! وضغط على الحاقن ، ثم بدأ المستذئب قاوم الألم وهو يعوي من الألم ، ثم بدأ وجه يشحب و خار نائما ، أستغرب كيرا وهو يقول: ماذا ؟ هذه ليست حقنة نترات الفضة ...أنها منوم .
نظر إلى الحقنة على الأرض شعر بقليل من الإحباط وهو يقول: ها تبا .... الكمية التي فيه تجعل فيلا ينام لمدة ثلاث أيام متتابعة .
ثم فتح الباب الغرفة و أحد أفراد الأمن يقول: ما الذي حدث هنا ؟
فرد كيرا :لا شيء ... هل لديكم أصفاد هنا ؟
أجابه : نعم ....
فقال كيرا وهو يغادر مسرح المعركة : جيد كبلوا هذا المستذئب ، سوف ينام لمدة عشرة الأيام و سوف يعود في الصباح إلى حالته الطبيعية ..
ثم ألفت إلى أحدى الممرضات وهو يقول : أبقيه تحت أشرافي .... حتى يستيقظ , وأبقي الأمر سرا .
فردت الممرضة : حاضر ...د.كيرا .
قفز الكابوس عاليا وهو يوجه ركلة نحو رأس الغول ! فتح رأس الغول عين رابعة خلفه فتعدى الركلة ، ثم وقف الكابوس بجانب صياد مصاصي الدماء قائلا : يبدوا أني لم أتأخر ..
فرد تايشي :جيد أنك وصلت .... لكن أين المعلم؟
أجابه فارس الكابوس: انه في زاحم سيارات ....
و اظهر سيفه وهما يندفعان نحو الخلف ، و تراجع رأس الغول وهو يطلق أشعة من أعينه الثلاثة التي في المقدمة ، ثم قالت كاينا : الأفضل أني أغادر فلا يوجد فائدة من بقائي هنا .
فكون فارس الكابوس ترس منع الأشعة من التقدم ، و اخذ يندفع نحو رأس الغول ، عندما أصبح قريبا ، قفز تايشي من روائه مزق الرأس فاصلا أيها عن رقبته ، و تحلل بقية جسد رأس الغول في الهواء ، ثم قال فارس الكابوس: تبا لقد هربت !
ألفت إليه تايشي وهو يقول: لقد أضعنا الوقت ...
ثم تقلى تايشي اتصال من قبل ريوما ، فرد تايشي : نعم ... نعم يا معلم ، أين أنت الآن ؟
أجابه ريوما : أنا لزلت في الحزام في الخطة السريع ، سوف اخرج عن أقرب مخرج من في هذا المكان ... استمرا في مطاردة الشاحنة ...
فرد تايشي : علم ...
ثم أقفل الخط ، سأل الكابوس تايشي وهو يقول: ما الذي قاله لك ؟
فأجبه : عملنا انتهى الليلة ... الجيد أننا لم نجعلهم ...
و ألفت إليه وهو يكمل كلامه : يجب أن نبدل جهدا أكثر المرة القادمة ...لكي نوقفهم عند حدهم .
دار فارس الكابوس وهو يغادر المكان وهو يقول : ليس بعد ..يجب أن أجدها بأقصى وقت ممكن .
شعر تايشي بشيء وهو يقول : غير معقول ؟!
نظر إليه فارس الكابوس وهو يقول: يبدوا أننا لدينا ضيوف من اختصاصك أيها الصياد .
أخذ مجوعة من مصاصي الدماء من نوع سجيما قوامها 20 فردا ، يتقدم مع 15 عفريت من نفس الفصلية ، ثم نطق قائد المجوعة : أيها الصياد لقد ضقنا ذرعا بك ! ستتخلص منك ومن صديقك هذا !
بدأ مصاصي الدماء بتحول إلى وحوش مختلفة ، وضع كل منهما ظهره للآخر ، وأظهر فارس الكابوس سيفه في يده ، ثم قال تاتشي مبتسما : يبدوا أننا لن انتهي الليلة .
صمتا للحظة ، ثم أندفعه نحوهم العفاريت... أشتغل السيفين في الوقت نفسه ، و أنطلق كلامهما بشكل مختلف عن الآخر ، و أخذا يشقان طريقهما وهما يمزقان مصاصي الدماء و المخلوقات السفلية ، ثم وقفا بشكل متشابه ثم صاحا في وقت واحد : تقنية التنين !! لهب التنين قاتل الشياطين !
و لوحا كل منهما بسيفه و ارتفعت دوامة ملتهبة ، و أنطلق منها صوت لزمجرة تنين ! مزق مجوعة كبيرة من المخلوقات السفلية و المخلوقات السفلية ! و وضع كل مهما ظهره مقابل لظهر الآخر ، و أخذا ينظران إلى من تبقى ... كأنهما محاربين في معركة أخيرة مع جيش كامل من الوحوش ، ثم اندفعا مجددا ، وهما يندفعان نحو آخر أفراد تلك المجموعة ! و أنزل كلاهما سيفه على مصاصي الدماء و المخلوقات السفلية ! ممزقين رؤوسهم و أجسادهم إلى نصفين ، بشتى الطرق ....عندما انتهيا ، فرد كلاهما سيفه لتنظيفه قليلا ، و أرجعه تايشي إلى غمده ، و الكابوس مخفيه ... كان شيتارك يراقب العرض الذي قاما به ، وهو يقول : هذان هما الشخصين قد أريد أن يكونا أتباعي و ليس مثلكِ يا كاينا .
شعرت كاينا بأن الكلام كان يوجه بسخرية إليها ، فقالت وهي تحاول إخفاء نظرتها الغاضبة : آسفة سيدي ...لكن يجب أن أذكر بأنهما من الأعداء ، ولا يجب عليك أن تعجب بقواهم .
أطلق شتارك ضحكة صغيرة ساخرة ، ثم رد عليها : نعم ...نعم ... أعرف هذا ... المهم أنك نجحتِ في إحضار الشحنة و المعادلة بسلام .
فردت وهي تحاول أن تغادر القاعة : شكرا لك سيدي ...لكن سأغادر الآن ...هل تأذن لي ؟
نظر إليها بعين فيها القليل من الغضب و المكر ، متكأ ذراعه على مسند الكرسي قائلا : ليس الآن ... بقي شيء واحد عليك فعله .
فرقع بإصبعه بدأت مادة سوداء تتجه نحوها من تحت أرضية القاعة فحاولت مقاومتها وهي تقول بلهجة في فيها خوف واضح : ما...ما هذا سيدي !؟ أرجوك لا تفعل !!
فرد شتارك برود: فقط دعي القوى العالم السفلي تمدك بالقوى التي تستحقيها .
فقالت وهي تحاول الخروج : لا ... سيدي ..أرجوك ...
أخذت تغير شكل جسدها و ممزقة ملابسها التي هي عليها ، ثم صاحت بأعلى صوتها تلك المادة ترتفع نحو وجها : لا !!
وفي الشارع كان هياتو قد تراجع عنه رداء الفارس الكوابيس ، ثم قال تايشي : لقد كانت ليلة حافلة ...في العادة لا أجد مثل كل ليلة .
و بدأ يسيران مبتعدين عن المكان ، ثم قال هياتو : يبدوا أن عمل الليلة انتهى ...
فقال تايشي : ربما ...ربما لا .
في هذا الوقت ، ليزال ريوما في الزحام وهو يقول مردد : ليزال لديك وقت ....ليزال لديك وقت .
ثم رن جرس هاتفه النقال ، رد عليه وهو يقول :نعم ... آسف سوف أتأخر اليوم ... لأنني عالق في الزحام يا عزيزتي .... نعم .... حسنا عندما أخرج من الزحام ....حسنا عندما أخرج من الزحام .... هناك شيء آخر ؟
فردت روو وهي تتحدث إليه بهاتف جالسة بجانب كيساراجي على الأريكة في غرفة المعيشة: نعم .... لقد أنهى الصياد و الفارس المهمة اليوم ، لكنهما أضاعا الشاحنة ... على حسب قول الصياد أنها اختفت عبر معبر عبر الأبعاد ... و هجما من قبل مصاصي دماء من نوع سجيما ، و أيضا من مخلوقات من العالم السفلي ... لا أيعلمان عنها شيء ... حسنا كن حذرا ....
و أغلقت الهاتف سماعة الهاتف ، نظرت إليها كيساراجي وهي تقول : ها هل يزال في زحمة السير ؟
فردت روو بإحباط : نعم ...هذه المشكلة ...لكن المشكلة الكبرى أنها ليزال هناك منذ أربع ساعات .
في هذا الوقت ، كانت ماري تراقب الشارع .. الذي يمر فيه هياتو يوميا بجانب منزلهم ... بعدها بفترة ، مر هياتو يمشي بخطوات ثقيلة ... نظرت إليه وهي تقول في نفسها : الحمد لله أنه حي ....
عندما وصل إلى منزله ، وجد زوجين من الأحذية أمام المدخل ، أحدهم رجالي و الآخر نسائي ، كانت غرفة المعيشة مضاءة عندما دخل ، وجد والديه ، ثم قال مستغرب : أبي ..أمي ؟! متى جئتما ؟!
نظر إليه والده وهو يسأله بغضب : أين كنت كل هذا الوقت ؟ نحن هنا منذ الساعة 3 عصرا ؟! هل كنت تسكع اليوم كله في الخارج !؟
و أكملت أمه : يبدوا أننا سوف نأخذك معنا نحو خارج هذه المدينة لكي تعيش معنا ومع أخوتك .
فقال هياتو: لحظة... أنتما تعرفان الاتفاقية التي بيننا ... لن أذهب معكما حتى أكمل دارستي الثانوية ... هل تتذكران؟!
وقف والده قائلا و غضبه يزاد : نعرف هذا ! لكن هل كان الاتفاق أنك تتأخر في العودة إلى هذا الوقت ؟ و أنظر إلى وجهك و حالة جسدك ؟! هل كنت تتعارك مع أحدهم ؟! سوف تذهب معنا و هذا أمر نهائي !
فقال هياتو : لن أذهب !
فرد والده : بل سوف تذهب معي !
فجأة دق الجرس الباب ، اتجهت الأم لفتحه ، دخل ريوما وهو يقول : آسف لأني أتيت في هذا الوقت متأخر .
اتجها نحوه كلا من هياتو و الده ، أستغرب هياتو وهو يقول: سيد نيجي ؟! ما الذي تفعله هنا ؟
أستغرب والد هياتو : من يكون هذا ؟!
فرد ريوما: آسف لم أعرفكم بنفسي ... أنا أدعى ريوما نينجي .. رئيس شركة وورغير ..
استغرب والد هياتو وهو يقول : ماذا ؟
فرد ريوما : نعم ... آسف لأني جعلته يبقى إلى هذا الوقت ...لكن كان لدينا عمل مهم نقوم به و كنت محتاج إلى مساعدته ... أنه مجتهد حقا.
فقالت أم هياتو : لما لم تخبرنا منذ البداية أنك تعمل إلى هذا الوقت ؟!
فرد هياتو وهو يبحث عن الكلمات المناسب : لأنني ....لأنني ...
أكمل ريوما : لأنه لم يجد الطريقة المناسبة لكي يخبركم بها أنه يعمل .
فقال الوالد : حسنا كم يكسب في الشهر ؟
فقال ريوما : ها صحيح لقد لحقت به لكي أسلم له راتبه ..
أعطى للأم الراتب وهو يقول: لقد قال لي أنه لن يتسلم أي راتب حتى أنتما تأتيان لكي توافقان على عمله معنا .
نظرت الأم الراتب وهي تقول: أهذا راتبه الشهري ... 2500!!
فرد ريوما : نعم ... وهناك مكافئة قدرها 1000 إذا كان أدى عملا ممتازا و لا تنسوا العلاوة التي يحصل عليها سنويا ...
و نظر إليه الأب مستغربا ، ثم قال : حسنا بنسبة لدراسته ...
قطاعه ريوما وهو يقول: لا عليك ... أننا سوف نقل له معدات خاصة له هنا ليكون متصلا بشكل دائم بشركة و لا تتعرض دارسته مع عمله .
فكر الوالد قليلا وهو يقول: حسنا ...لا باس ...
و غادر ريوما المنزل وهو يقول : آسف على الإزعاج ... سأنصرف الآن.
نظرا كلا الوالدين إلى هياتو ، ثم قال هياتو : ماذا ؟! ماذا هناك ؟!
فابتسما في وقت واحد ، ثم قال الوالد : لقد أصبحت رجلا حقا ... تقدر الآن أن تصرف على نفسك فلا داعي أني أرسل إليك مصروفك الشهري .
ثم تابعت الأم : سوف نغادر الآن .
أستغرب هياتو: بهذه السرعة ؟
و قبلت الأم هياتو على خده وهي تقول: أعتني بنفسك يا بني .
غادرا المنزل ، ثم قال هياتو : أخيرا ..
فرد ريوما فجأة : حقا ... لقد كان ذلك وشيكا .
خرج من تحت الأرضية ،تفاجئ هياتو وهو يقول : كيف ......ماذا ...لكن ..!؟
فرد ريوما :هذه أحدى أسرار مصاصي الدماء .... على كل حال أنقذتك هذه المرة ...
عندما كان ريوما يغادر المنزل ،ثم قال هياتو :نعم ... شكرا لك سيدي ... لكن ..
نظر إليه ريوما وهو يسأله : ماذا هناك ؟
فرد هياتو : كيف خرجت من الزحام؟!
كان عاصم يجلس بدل ريوما في السيارة ، وهو يقول : هذه آخر مرة أجعل نفسي أنتقل عبر البوابات البعدية بسبب أنه يريد خدمة مني ........



يتبع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2013, 12:03 AM  
افتراضي
#14
 
الصورة الرمزية miku Hatsuna
miku Hatsuna
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: مبتدأ مرفوع مخفي خبره
التخصص: جديدة
المشاركات: 12
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
معدل تقييم المستوى: 0
miku Hatsuna is on a distinguished road
بسم الله الرحمن الرحيم

ماشاء الله جهد رائع و جميل و عضيم يعني انا ايضا احب التاليف لكن ايضا لن و لم اقدر ان اطتب ببراعتك

-صراحة قرأت نصف الرواية و انشاء الله اكمل باق يالقصة باذن الله مبدعة القصة و جميلة جدا و تعريف الشخصيات دقيق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توقيع : miku Hatsuna



اوهايو مينساي

[IMG][/IMG]

[IMG][/IMG]
miku Hatsuna غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ miku Hatsuna على المشاركة المفيدة:
قديم 07-17-2013, 07:55 PM  
افتراضي
#15
 
الصورة الرمزية Ohana Matsumae
Ohana Matsumae
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 236
شكراً: 92
تم شكره 65 مرة في 44 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Ohana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really nice
طبببعا كما العادة متااابعة معكُ..

أتمم في الإنتظااار ...

حقا لقد بدأت الأحداث تصبح أكثر تشويقا..

وقد أعجبتني آخر فقرة عندما حضر والدا هياتو لقد كانت إجابات ريوما ذكية ..

توقيع : Ohana Matsumae
Ohana Matsumae غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Ohana Matsumae على المشاركة المفيدة:
قديم 07-17-2013, 10:56 PM  
افتراضي
#16
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
مصنع الجحيم 1

في المدرسة هونكاغيزا الثانوية ، التي يدرس فيها كلا من هياتو و ماري ، في وقت الانصراف .. كان هياتو يمشي لوحده، وعلى وجه علامات لضربات ، فجأة أنطلق صوت ماري وهي تقول: مرحبا ....
نظر إليه وهو يرد: مرحبا ....
ثم سألته : أين كنت مختفيا طوال النهار ؟
فأجبها : في السطح المدرسة ...
استغربت وهي تقول: ما الذي كنت تفعله في السطح ؟
فرد : لا شيء ...فقط أخلي تفكيري قليلا .
ثم قالت ماري وهي تمد يدها نحو أحد الجروح وهي تقول : هل يؤلمك هذا ؟
لمسته فتألم قليلا ، أرجعت يديها وهي تقول: آسفة ....
فرد :لا عليك ..
بعدها ... أمام مصنع مهجور ، هبط فارس الكابوس على الأرض ، ثم بدأ يتقدم ... قبل ساعتين ، كان ريوما يحدثه في قبو المنزل جالسا على الكرسي خلف مكتب قائلا : هناك شائعات عن وجود اختفاء مفاجئ في هذا المصنع ..
أراه صورة له ،فرد هياتو : حسنا سأذهب إلى ذلك المصنع لكي أحقق في الأمر ... لكن إلا ترسل أحد لمساعدتي في المهمة ؟
فأجبه ريوما وهو يقف : كايكو سوف تكون معك بعد أن تصل بقليل .
و قدم له بعض الصور وهو يقول: هذه بعض الصور للضحايا ...
نظر إليها هياتو وهو يقول: ما الذي ؟
كانت مجوعة كبيرة من الصور ، كانت مجوعة منها متشابه بطريقة القتل ، أحدها كانت الضحية ممزقة الرأس إلى نصفين ، بشكل عمودي ، و بشكل أفقي للجسد، وبعض الضحايا كأن رأسه فارغ من دماغه ، و آخر عينه مفقودة ، بعضهم ما بقي سوى الجلد و أخرى العظم ، و بقايا لحم فقط ، و أجزاء من الجسد مفقودة ، و الأخيرة كان منزوع القلب ، و جسد ضحية خالية من السوائل ، و أخرى مشنوقة بواسطة حبل ، ثم قال هياتو وهو مذهول من الصور: ما كل هذا ؟ بعض الجثث لا يمكن وصف حالتها ؟
فرد ريوما وهو يقول: نعم ....لذلك أريدك أن تعرف من سببها ... لا تقلق سأرسل مساعد لك في المهمة .... سأكون معكما عندما تحتاجان إلى المساعدة ... و شيء آخر .
فسأله هياتو : ما هو ؟
أجابه ريوما بحزم : عودا سالمين .
فرد هياتو : حاضر سيدي .
دخل هياتو المخزن وهو يخفي قناع رداء الكابوس ، أنطلق صوت أنثوي قائلا : ماذا ؟ هناك شخص قد أتى أيضا .
نظر إليهم هياتو قائلا في أرتباك :ما الذي؟!
تقدموا إليه كانت مجوعة مكونة من خمسة أشخاص، و قال أحدهم وهو يسأل هياتو بفضفاضة : ما الذي تفعله أنت هنا يا فتى؟!
فرد هياتو بنفس اللهجة : هذا ليس من شأنك يا هذا من تكونون أنتم؟!
فقالت أخرى : نحن منظمة الفرسان الفضيين ...لابد أنك الكابوس الثالث عشر صحيح ؟
أستغرب هياتو وهو يقول : كيف عرفت ذلك ؟
فرد آخر : مرحبا بك معنا ، أنا أدعى ألفرد ويد ، سنعمل كفريق ، أخبرنا اللورد قاسم بقدومك مع شريك لك.
(ألفرد ويد ، العمر : 35 سنة ، لون بؤبؤ العين : أزرق ، لون الشعر: أشقر ، طول الشعر: متوسط)
و أكمل كلامه وهو يعرف بأعضاء فريقه : و هذا سكار جونيك .
نظر إليه سكار هو يقول ينظر إليه برود قائلا : فارس الكابوس الثاني عشر ، لم أتوقع أن نتقابل أيها الثالث عشر .
(سكار جونيك ، العمر : 37 سنة ، لون بؤبؤ العين : أحمر ،لون الشعر: اسود ، طول الشعر : قصير)
تراجع هياتو وهو متفاجئ : ماذا ؟ الثاني عشر .
ثم أكمل ألفرد : هذه تدعى مورغين...
قطاعته وهي تقول : سررت بتعرف عليك .
(مروغين ، العمر : 30 سنة ، لون بؤبؤ العين : أخضر ، لون الشعر : رمادي ، طول الشعر : متوسط ،
فرد هياتو : و أنا أيضا .
ثم قال ألفرد : هذا النكد يدعى جون إسكبور ..
فقال جون : لا داعي لقول هذا أيها القائد ، لما لم أرسل اللورد قاسم ، صياد الشياطين أو صياد مصاصي الدماء أو يطلب المساعدة من التنين البشري بدل هذا الولد ؟
(جون إسكبور ، العمر: 23 سنة لون بؤبؤ العين : أسود ، لون الشعر : بني ، طول الشعر : متوسط)
فرد هياتو بغضب : أنت لا تستخف بي ! من تكون حتى تحكم؟!
فقال جون : هذا ليس من شأنك يا ولد ....
عندما كانا على وشك القتال ، فصلت بينهما العضو الأخيرة وهي تقول: كفى أنتما الاثنين .... نحن هنا لكي نعمل معا ، وليس لكي ندب خلاف بيننا !
تراجعا إلى الخلف ثم قال ألفرد : آسف على هذا .... هذه تدعى هيكارو هيكاري وهي ضابطة الإسعافات الأولية.
فردت هيكارو: آسفة على تصرف خطيبي .
(هيكارو هيكاري ، العمر : 22 سنة ، لون بؤبؤ العين : بني ، لون الشعر: بني ، طول الشعر: طويل حتى منتصف الظهر)
ثم قال هياتو :لا داعي المشكلة بيني و بينه .
سأله ألفرد : حسنا أين شريكك ؟
أنطلق صوت كايكو فجأة : هنا .
أستغرب هياتو وهو يقول :ماذا ؟ أنتِ ؟
فردت كايكو: نعم .... ريوما أخبرني بأن ألحق بك لأكون شريكتك في هذه المهمة .
أستغرب جون أكثر وهو يقول: هل يمزح معنا اللورد؟! لما يرسل أطفال لنا في هذه المهمة .
نظرت كايكو إليه بقليل من الانزعاج ، ثم قال ألفرد : حسنا كفى كلاما ، سنقسم إلى أربع فرق و نفتش في أنحاء هذا المصنع لكي نعرف ما الذي يحدث فيه ، ترتيب الفرق سيكون على التالي .
بدأ يوزع الأعضاء قائلا : الفريق الأول مكون مني و مورغين ، الفريق الثاني من مكون من الثالث عشر و كايكو الصغيرة ، الفريق الثالث من جون و هيكارو ، و سكار..
قاطعه وهو يقول: أعلم ....
ثم أكمل ألفرد كلامه قائلا : .و خذوا هذه النظارات ، احتياطات قد لا نقدر أن نرى العدو بعين المجردة .
تكون فوقه رداء الفرسان ، كان تقريبا يبدوا عليه أنه معدني بكامل ، ثم قال ألفرد :سكار لن تحتاج إلى النظارة لأن فرسان الكوابيس يقدرون أن يرون الأشياء لا نقدر أن نراه ...
ثم صمت للحظة ، و تابع كلامه قائلا : سنكون على اتصال ، كونوا حذرين جميعا، انطلقوا !
و خلف الظلال كان أحدهم يراقبهم ، بعين حمراء تلمع في الظلام ثم اختفى ....... أخذ كل منهم يسير متقدما ، و هناك أحدهم يراقب هياتو و كايكو ثم اختفى ، بعد قليل فتح ألفرد باب ، وتبعته مروغين ، عندما نظرت إلى المنظر قالت وهي مستغربة : ما الذي ؟
كانت جثث لأناس معلقة بخطاف نحو الأعلى ، ثم سمعوا صوت نهش لحم ، عندما نظروا إلى الجهة التي يأتي منها صوت ، وجدوا شيء يأكل جثة لرجل ، فقال ألفرد : ما الذي؟!
توقف عن الأكل ، ونظر بأتجاهم ، و أطلق زمجرة ..... و أندفع نحوهما...... أمسك فارس الكابوس الثالث عشر بفك أحد الوحوش التي تتواجد في المصنع ، و دفع به نحو الخلف ، لكنه أخذ يطفوا في الهواء ، و يختفي خلف الأنابيب ، ثم قال هياتو :ما هذا ؟!
ثم قالت كايكو : شبح .
صمت للحظة ، ثم قالت مجددا : شبح ، لكن ليس شبح عاديا ....
فسألها هياتو : ما الذي تقصدينه ؟
أجابته : أنه من الأشباح المنتقمة ، يبدوا أن هذا المصنع بني على مقبرة سابقة ، و هذا الشبح يبدوا أن قبره ليزال تحت المصنع ...علينا مغادرته قبل يحدث ...
أنطلق صوت أحدهم بشكل عميق قائلا : لن تخرجوا من هنا أحياء ! مطلقا !
و أخذ يضحك بشكل جنوني ! أخذ ألفرد يطلق النار من مسدسه أحد تلك الأشباح الذي كان يأكل اللحم ! و قفز كل منهما نحو زواية مختلفة ، ثم رمت مروغين مجوعة من السكاكين عليه ! فمرت منه كأنه ورقة، و سقطت من خلفه ، أستغرب ألفرد وهو يقول : لا يمكن ؟! هل هذا شبح؟!
فردت مورغين : يبدو كذلك ! لكن هذا ليس اختصاصنا ؟! أنه من اختصاص قسم الأشباح !
و أندفع نحوه مورغين ! فتعدته وهي تقول: انه شبح منتقم ! و هذا يعني شيء واحد !
وقف سكار أمام ثلاثة منهم ، وهو يقول: مقبرة تحت هذا المكان !
أندفع نحوه الثلاثة ، فتعدى الهجوم ، ثم قال أحد أولئك الأشباح : عظام ضخمة ، يبدوا أنني سأتمتع بوجبة رائعة !
و تابع آخر يقول : طاقة حيوية كبيرة جدا أيضا ! لست أنت وحدك يا عظمي ستمتع به .
و أكمل الثالث قائلا : لنهجم عليه !
وقف سكار في مكانه ، و أترفع حوله درع فارس الكابوس! ثم رفع يده وهو ينشأ حاجز من الطاقة ، اصطدموا به الثلاثة ، ثم قال أحدهم : ما الذي؟ من تكون أنت؟!
فأجبه سكار : فارس من فرسان الكوابيس و عضو في منظمة الفرسان الفضيين !
ثم ظهر أمامه سيف ذو حدين ! و أخذ يدور من حوله ، أندفع ذلك السيف نحوهم ، تدعها أثنين و أصاب الثالث فأخترق جسده ، و أخذ ينطلق منه ضوء ! فصاح الشبح : لا ...لا !!
عندما أنفجر الشبح تراجع السيف إلى مكانه ، ثم قال سكار : من سيكون التالي !؟
أنسحب الشبحين ، و أحدهما يلعنه ، و آخر يقول: ستقتلك على ما فعلت به لصديقنا !
الجهة الثالثة ، كان جون يقف أمام هيكارو وهو يبتسم ، وهي تمسك بخنجر مدخلة أيها إلى جسده ، كانت عينها لا تدل على أي حياة ، ثم خرج منها الشبح الذي دخل فيها ساخرا من جاك وهو يقول: أنك ضعيف يا كيس العظام ! لقد كانت أمامك فرصة لتخلص مني !
نظرت هيكارو إلى الموقف وهي تبكي قائلة : ما الذي فعلته؟!
كانت لتزال ممسكة بخنجر ، ثم صاحت : لا .... جون.... ما الذي فعلته بك ؟!
كان يبتسم وهو يمد يده نحوها ، وضعه خدها بلطف قائلا : لا داعي للبكاء .... لم أقدر أن أهاجمك ... لا تلومي نفسك على أي شيء ...
ثم مسح دموعها وهو يسقط على الأرض ......





يــتــبــع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ DarknessDragon على المشاركة المفيدة:
قديم 07-19-2013, 12:33 AM  
افتراضي
#17
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
مصنع الجحيم 2



كان يبتسم وهو يمد يده نحوها ، وضعه خدها بلطف قائلا : لا داعي للبكاء .... لم أقدر أن أهاجمك ... لا تلومي نفسك على أي شيء ...

ثم مسح دموعها وهو يسقط على الأرض ، فصاحت وهي تقول : جون ...لا ...الجرح ليس عميقا ، ستنجوا ! أصمد أرجوك !

بدأت تقوم بإسعافات الأولية وهي تبكي بحرقة: جون ..... جون.... أصمد!!

عاجلت الجرح وهي تقول : غير معقول .... نصله مسموم! يجب أن أفعل شيء ...يجب أن أفعل شيء بسرعة!!

بدأت تمتص السم و تبصقه خارجا ، تقدم هياتو إلى المكان وهو يقول: ما الذي حصل هنا ؟

فردت : أسرعا ساعدني في علاجه أرجوكما !

فقال هياتو يركض نحوها: حسنا .... ما المشكلة ؟!

أجابته : نصل الخنجر م...

قامت كايكو بخارج عبوة زجاجية من حقيبة صغيرة كانت معها وهي تقول: هذا سوف ينفعه .

أخذته منها وهي تقول:هل هذا من تركيب اللورد؟

فهزت بأجاب ، ثم دخل سكار إلى المكان وهو يقول: يجب أن نخرج من هذا المصنع حالا .

عندما نظر إلى الوضع سال قائلا : ماذا به جون؟

أجابه هياتو : أنه بخير .. لا تقلق بشأن أي شيء .

ثم قال سكار : حسنا ....

نطق من خلال جهاز الاتصال قائلا : أيها القائد .... أيها القائد هل تسمعني؟ حول..

فرد ألفرد : نعم ....سكار ماذا هناك ؟ حول

فأجبه سكار:أننا نخطط لخروج من هذا المكان الملعون ، حول ...

فقال ألفرد : أوفاق في الرأي...قابلونا عند بوابة المصنع الرئيسية سنتجمع كلنا و نخرج دفعة واحدة .

بعد قليل ، عندما وصلوا إلى البوابة المصنع ، توقف كلا من سكار الذي كان يحمل جون على كتفه و هياتو ،ثم قال سكار: هناك خطب ما ..... أنهم يسهلون علينا الوضع أكثر من اللزام .

فرد هياتو : أنك محق في هذا ...

وصل ألفرد مع مورغين وهو يصيح :ما الذي تفعلونه ؟ هيا لنخرج من هنا !

فرد سكار : أنتظر !

فجأة تجمد الكل عن الحركة ، ما عدا كايكو ! ظهر كبير الأشباح المنتقمة وهو يقول: لقد دنستم هذا المكان أيها البشر ! وعقابكم الموت المؤكد !

و أتجه بنظره إلى كايكو التي لم تتأثر بشيء ، ثم قال هياتو: كايكو ساعدينا !

فقال كبير الأشباح: لن تتمكن هذه الطفلة الصغيرة من فعل شيء.

بدأ الضغط يزاد عليهم ! صاح هياتو و سكار في نفس الوقت ! و تكون رداء و درع فرسان الكوابيس على كل منهما !و كسرا الضغط في المكان ! و ظهر بقية الأشباح ، أتجه الذي يمتص السوائل إلى كايكو و أخرج مجساته ! و ألصقها بها و أخذ يمتص مجساتها وهو يقول: أنت صغيرة لكنك تفين بغرض !

فجأة مزقت المجسات من فعل هياتو ، و أتخرقه سيف سكار مفجرا أيها ! ثم قال ألفرد :جيد !مورغين اصنعي مخرجا !

أخرجت قنبلة يدوية و رمتها على الجدار، و انفجرت القنبلة اليدوية ! لم يحدث شيء بعد ! أخذت أصوات تلك الأشباح تتجمع في المكان ! بدأت تظهر للعين المجردة ، ثم قال كبير الأشباح : أنتم فريستنا لهذا اليوم !

ثم قال شبح آخر : نستمع بأكل عظامكم !

تراجع الجميع ، ثم قال ألفرد : سكار ، هل لديك فكرة ما ؟

أخذ سكار ينظر إليهم وهو يقول : هناك قوى تحبسهم هنا ... لكن لم أجد مصدرها حتى الآن ...

أنطلق صوت جون وهو يقول : كبيرهم ....كبيرهم هو من يمتلك هذه القوى ..

نظروا إليه ، ثم قالت هيكارو : يجب عليك إلا تجهد نفسك ... أرجوك ...أبقى سكاننا .

ألفت إليها وهو يقول: لا بأس ....

ثم أكمل كلامه قائلا : كبيرهم هو الذي يحسبهم و يمنعهم من الخروج ، إذا كانا نريد القضاء عليهم علينا به .

و غاب عن الوعي مجددا ، ثم قال ألفرد : حسنا ... سكار... هياتو أنتما الورقة الرابحة في هذه الحالة ...

ثم قال سكار: هياتو ...

لف هياتو بجسده وهو ينظر إليهم قائلا : أعلم ما علي فعله !

أندفع راكضا و رداء فارسان الكوابيس يتكون عليه ! بدأت الأشباح تندفع نحوه ! بدأ يشق طريقه من خلالها

و سيف سكار ينطلق معه لكي يسهل عليه الهجوم ! بدأت الأشباح الأخرى تهاجم المجوعة ! و أظهر سكار سيف آخر من سيوفه التي تتطير في المكان ، وصل إتاتشي نحو كبير الأشباح قفز نحوه ، عندما أصبح قريب منه أصطدم بجدار غير مرئي ، ثم قال هياتو : ما الذي؟!

ثم قال كبير الأشباح المنتقمة : هل تظن أنك ستصل إلي بهذه السهولة ؟! هناك جدار بيني و بينك جدار يمنع الأحياء من أمثالك أن يخترقه .

بدأ هياتو يقاوم الحاجز وهو يصرخ : لكل شيء توجد أول مرة !!

بدأ حد السيف يتخرق الجدار! و من جهة أخرى !! ظهرت ستة سيوف تدور حول سكار ، ثم صاح قائلا : سيوف الكوابيس !!

انطلقت بشكل عشوائي نحو الأشباح !! و اخترقت أجسادها وهي تتلاشى من المكان ! ثم قال سكار بتعب : جيد ...بقي عليه هو !!

و جثا على ركبته !! أخترق نص السيف الجدار ، فصاح كبير الأشباح :ما الذي !!

فجأة دفع هياتو بعيدا عنه ! فأصدم بعامود معدني ! و رمى به مجددا نحو الأرض ! ثم قال كبير الأشباح : حسنا سوف ألقي بك الآن إلى التهلكة !

كان هناك قضيب حديدي ذو رأس حاد ! و أخذ يحرك هياتو ، أخذ يقاومه وهو يقول : لن تقدر !! لن تقدر على التحكم بي !!

لم يتحرك هياتو من مكانه !! وقف ثابتا على قدميه !! أخذ كبير الأشباح يحاول التحكم به لكنه لم يقدر !! ثم قال : ما الذي؟! ليمكن !! ا

ظهر على جبين قناع فارس الكابوس رقم عربي (13) ثم تحرك سيفه من تلقاء نفسه ، و أمسك به فارس الكابوس ! و رمى به نحو كبير الأشباح ! و اخترق الحاجز الذي حوله ، فأصابه ... و أخترقه من الجانب الآخر و بدأ جسدك يتشقق و السيف يمتص طاقته ! ثم صاح كبير الأشباح :تبا لك !! لن تأخذ قوتي !!

زاد السيف في امتصاص قوة كبير الأشباح إلى قلبه !! حاول نزعه لكنه لم يقدر ! بدأ جسده بتحجر ! عندما أكمل السيف من امتصاص قوته ! خرج منه بقوة ! و أمسك به هياتو وهو يمسك به بطريقة تحية الخاصة بين فرسان الكوابيس ! و تحجر كبير الأشباح بكامل !! و عندما سقط على الأرض تكسر بكامل ! ثم فتحت البوابة المصنع ، ثم قالت مورغين : لقد نجح ! لنخرج من هنا !

و بدأ المصنع بتهدم ! عندما خرجوا منه كان وقت شروق الشمس ، و تهدم الصنع بكامل ! وقفت مجوعة فرسان الفضيين و هياتو ومعه كاكيو مقابل بعضهم البعض ، ثم قال ألفرد : شكر على مساعدتك لنا يا هياتو .

و مد يده و هياتو بمقابل يفعل نفس الشيء وهو يقول : العفو .... أرجو أن نعمل قريبا مجددا .

و أفلت ييدهما ثم بدأت المجوعة الفرسان الفضيين بمغادرة ، ثم قال هياتو : هيا ...

بدأ بمشي بأتجاه الآخر .... و تبعته كايكو بعد أن نظرت إلى بقايا المصنع التي لتزال باقية ، في مخبئ شيتارك كانت هناك شرنقة في وسط القاعة التي يجلس فيها، كان شيتارك يجلس مغمضا عينيه ، بدأت تلك الشرنقة بانشقاق فتح عينه وهو يقول: لقد حان الوقت لظهورها !!

فتحت الشرنقة و خرجت منها يد تشبه اليد بشرية لكن كان عليها قفاز أسود مدرع !........


يـــتبع


DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2013, 11:20 PM  
افتراضي
#18
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
فرسان الظلال 1




صاح أحد أفراد فرقة التدخل السريع في الشرطة : هيا أنه هناك ! بسرعة !!
أخذوا يندفعون بقوة نحو المكان ، ثم أشاروا بأسلحتهم ، و قائد الفرقة الميداني يصيح قائلا : توقف مكانك !
لم يجدوا الهدف الذي يريدونه بل وجدوا أحد المطلوبين معقلا رأس على عقب ، و على بعد 100 كان الكابوس يراقب رجال الشرطة وهم يندفعون نحو المكان ، ثم أنحسب وهو يقول :جيد ، البقية لهم.
فجأة تراجع للخلف وهو يصد ضربة موجهة له وهو يضع يديه بشكل متقاطع ، ثم ردها وهو يظهر سيفه في يده ، وهو يتجه بنظره نحو من وجه إليه الضربة ، أستغرب وهو يقول: أحد فارسان الكوابيس ؟
كانت فتاة فوقها ما يشبه رداء فرسان الكوابيس وهي تمسك بمنجل ، ثم اندفعت نحوه و لوحت بنجله ، فصدها بسيفه ، و تراجع للخلف وهو يلوح بسيفه نحوها ، تراجعت للخلف فمر السيف بفارق 1سم ، و حركت بنجلها نحو رقبته ، المنجل مجددا بسيف ، أبعد المنجل و لوح السيف مجددا نحوها ، فأمسكت بحد السيف وهي ترفع المنجل بيد الأخرى ، فأمسك بيده وأخذ يقومان بعضهما بقوة ،و اختفى السيف من يدها و شد قبضته وهو يوجه إليها لكمة نحو وجها ، فصدت اللكمة بكف راحة يديها ، فقال فارس الكابوس :ماذا ؟
ثم تراجع للخلف وهو يظهر سيفه مجددا وهو يقول : أنها تعرف كل حركة أقوم بها ....
فاختفت من المكان ، فجأة سلط على فارس الكابوس ضوء لمروحية تابعة للشرطة ، أنطلق صوت المراقب في الطائرة قائلا : أنت توقف في مكانك !
بدأ فارس الكابوس بركض مبتعدا وهو يقول : آسف أيها السادة ، ليس لدي وقت لكي أعبث معكم !
بدأت الشرطة تتبعه ، وبدأ المطاردة تذاع على التلفاز و أحد المذيعين يقول معلقا على المطاردة : كما ترون أنه يحاول الهروب ، ربما هو كان سبب البلاغات و المداهمات التي طوقت بعض أعضاء الجريمة المنظمة التي في المدينة ..
كان كيرا يراقب التلفاز في البيت وهو يقول : تبا ...قد يكتشفونا ،أن يتصرف بسرعة قبل أن يقبضوا عليه.
و تابع المذيع يذيع الخبر قائلا : ليزال المشتبه به يهرب من الشرطة لكن إلى متى ، المشتبه به يلبس ملابس سوداء غريبة الشكل كما ترون ...
فجأة اختفى من كاميرا الملاحقة ، أستغرب طيار المروحية التي كانت طارد فارس الكابوس وهو يقول :أين ذهب ؟
و قال أحد أفراد الشرطة الذين يربكون معه : لقد اختفى ،لكن كيف؟
تراجع عن هياتو ملابس فارس الكوابيس وهو يقول: شكرا لك ... لقد كنت في بحاجة إلى المساعدة .
فرد تايشي :لا بأس ، كن حذرا المرة القادمة ، لكن ما الذي دهى لك ؟
أجابه : لا أعلم، لكن هناك هاجمني ...
نزلا عن الدرج وهو يكمل كلامه قائلا : فتاة ترتدي ملابس تشبه فرسان الكوابيس .
نطق ريوما وهو يقول : إذا فعلها شتارك ...
كان هياتو يقف أمامه في القبو وهو يسأله : ماذا تقصد ؟
أجابه ريوما : لقد صنع فارس الكابوس خاص به ... يمكنه هذا لأنه كان المؤسس الرئيسي لفرسان الكوابيس لكن الكابوس الأول خرج عن طاعته لأن أهدافه كانت ستدمر قارة أوروبا بكامل بدأ من جزيرة قبرص ، التي تقع في البحر المتوسط ، من خلال حروب متلاحقة .
سأله هياتو : حسنا ما العمل الآن ؟
أتجه إليه ريوما وهو يقول: الأفضل أنك إلا تظهر كفارس كابوس لبعضه أيام لكي نعرف ما العمل حيال هذه المشكلة ، قد تكون بقوى الفارس الأول ، حتى الآن لا نعرف عنها إلا القليل .
فرد هياتو : لا ... هذا سيخرب ما فعلته خلال الأسابيع السابقة ، لقد انخفضت الجريمة بشكل ملحوظ .
نظر إليه ريوما وهو يجلس على كرسيه قائلا : أعرف هذا ، لكن يجب أن نتريث قليلا لكي نخفف من حدة ظهورك على الشاشة ... الآن الشرطة و وسائل الأعلام تبحث عن أي طرف لك ، هل فهمت ما أقصد ؟
فقال هياتو : حسنا كما تريد ...
وفي هذا الوقت في مخبئ شتارك ، كان شتارك يشاهد شريط مسجل للأخبار البارحة ثم قال : يبدوا أن التجربة قد نجحت تجربة الكابوس الرابع عشر .
تقدمت كاينا بصمت ، ثم قال شتارك : جيد ...لقد قمتِ بعمل جيد .... والآن نحو الخطوة التالية ، ستحقق كل أهدافي ، سأجعله يقلب العالم رأسا على عقب .
في اليوم التالي في مركز شرطة المدينة ، دخل أحدهم وهو يقول : أيها النقيب .
نظر إليه المفوض وهو يقول: ها المتحري ساجي بيلوس ، لقد وصلت أخيرا .
(ساجي بيلوس ، العمر:26سنة ،لون بؤبؤ العين : أسود ، لون اشعر :أسود طول الشعر : متوسط )
تصفحا ثم قال المفوض :لقد قالوا لي أنك خبير في الأمور ما فوق العادة ..تفضل بالجلوس
فرد ساجي وهو يجلس : ليس تماما ، فقط أنني أحقق في جرائم الغير اعتيادية ، ماذا لديك ؟
شغل النقيب شريط فديو الذي ظهر فيه الكابوس الثالث عشر ، عندما انتهى التسجيل ، سأله النقيب : هل لديك تفسير للذي يرتدي ملابس مثل الرجل الوطواط ؟
نظر إليه ساجي وهو يقول: رجل وطواط ، الأفضل أننا نبحث له تسمية أفضل .
ثم قال له المفوض : هذا ما يطلق عليه في وقت حالي .. الشخص الذي يرتدي ملابس الرجل الوطواط .
سأله ساجي : هل هناك أي رسائل تركها أو أدلة ؟
أجابه المفوض وهو يخرج صور للذين قبض عليهم من قبل الكابوس : هؤلاء الأشخاص قبض عليهم من قبله ... كانوا يقولون أنه قبض عليهم أسوء كوابيسهم .
ثم قال ساجي : كابوس ؟ أعتقد أنني عرفت من يكون هذا الشخص .
أنتبه المفوض عليه وهو يسأله : من يكون ؟
قال له ساجي: أعتقد أنه من منظمة سرية تدعى فرسان الكوابيس ، لقد أنشئت في القرن الثاني عشر ، لم أعتقد أن هناك لها أعضاء حتى اليوم ، المهم .... هل حصلت حوادث على الناس الذي لم ارتكبوا أي جريمة ؟
فرد المفوض : لا ... لكنا حصلنا على بلغات من شخص مجهول عن أمكان الجريمة ، لكننا عندما وصلن ا وجدنا المطلوبين مقيدين أو معلقين رأسا على عقب .
بدأ ساجي يكتم ضحكته بإتسامة صغيرة على وجه ، ثم قال : حسنا اعتبروه بطل المدينة ، فارس الكوابيس.
سأله المفوض : هل تعتقد أنها الطريقة المناسبة بأنه يصبح بطل المدينة؟
فرد ساجي: ربما ، لكن علينا أن نحافظ على سرية هويته ، إذا نشر أمره في الإعلام فلن نساعده ، و يصبح عرض للهجوم من صائدي الجوائز و القاتلين المأجورين .
نظر إليه المفوض وهو يقول: حسنا ، لكن لن أكون مسؤولأ عن أي ظهور له في وسائل الأعلام و إذا كشفت هويته الحقيقة .
فرد عليه ساجي وهو يقف مغادرا الغرفة : حسنا لا مشكلة .
وصل عند الباب وهو يقول: إذا كانت هناك أي تطورات في الموضوع الكابوس أخبرني به ، وسأكون تحت الخدمة ، حتى لو تطلبت مني القبض عليه .. أستذن منك الآن .
فقال المفوض : حسنا ، أراك لاحقا أيها المتحري .
خرج ساجي من مكتب المفوض متجها نحو سيارته التي تقع في موقف مركز الشرطة ، عندما كاد أن يدخل تراجع نحوا لخلف بضع خطوات لتكون بينه و بين السيارة مساحة آمان ، فجأة أنفجرت السيارة ، نظر إليها بعض رجال الشرطة الذين كانوا يستقلون سيارات دورية ، فصاح عليهم ساجي : لا تركبوا أي واحدة منها !
أخذت مجموعة أخرى بإحضار طافيات حريق رغوية ، لكي يطفوا الحريق الذي حصل لسيارة ساجي ، بدأ ساجي يحك رأسه وهو يقول: يبدوا أني سأطلب سيارة أخرى .
وصل المفوض إلى مكان الحادثة وهو يقول : أيها المتحري هل أنت بخير ؟
فرد : لا بأس ، لكن من يقدر على وضع قنبلة في سيارتي في موقف مركز الشرطة أيضا ؟
فقال له المفوض بعصبية : أتتهم بأننا مهلين ، لدينا أقوى أنظمة الأمن في المدينة و أحدثها .
نظر إليه ساجي وهو يحاول تهدئته قائلا : لم أقل ذلك .. آسف ، آسف .
ثم غادر وهو يقول: حسنا ، سأطلب سيارة أجرة و أغادر هذا المكان .
بعد قليل ، وقفت به سيارة الأجرة أمام منزل آل نينجي (آل رائد) دق جرس الباب ، أنطلق صوت ريوما وهو يفتح الباب : حسنا ..حسنا من جاء لزيارتي .. حضرة المتحري ساجي بيلوس .
فرد ساجي : سيد قاسم رائد ، كيف حالك ؟
أجابه وهو يسمح له بدخول قائلا: بخير ... تفضل بدخل أيها المتحري .
دخل ساجي البيت ، بعد قليل عندما كان يتناول الشاي مع قاسم ، وضع كوب الشاي جانبا وهو يقول: إذا ، الكابوس الثالث عشر تحت تدريبك ..
فرد قاسم : نعم ... مع أنه شاب متهور ، لكنه يملك الشجاعة الكافية لكي يقوم بعمل على أكمل وجه .
ثم قال ساجي : هكذا إذا .
و أخذ رشفة من الكأس ، و ضعه جانبا و وقف ساجي وهو يقول: حسنا سأذهب للأنظمام إلى فريق ...
نظر إليه قاسم وهو يسـأله : ما المهمة الذي في صدد هذا الفريق ؟
فأجبه : التخلص من الموتى الأحياء وبعض الوحوش التي نتجت التجارب الجنية الفاشلة ....هل تريد الأنظمام؟
أبتسم قاسم وهو يرد عليه : يبدوا الأمر مثير للأهتمام ، سيعد تدريب جيدا لكابوس سأرسله معك .
سأله ساجي : هل أنت متأكد؟ الأمر لا يتحاج إلى مبتدأين مثله ؟
فرد : لا عليك أنه شاب قوي ، ويقدر على تحمل هذا التدريب ... من سيكون في الفريق ؟
أجابه : سيكون مكون من اثنين من الفرسان الفضيين ، و التنين البشري إذا كان سيحضر .
أستغرب قاسم وهو يقول: التنين البشري؟ لم أعلم أنه يهتم بهذه الأعمال ؟
فرد : حتى أنا مستغرب منه هذا التصرف ، لكنه عرف بطريقة ما أن أحد القوى سادة العالم لهم يد في الأمر .
وقف قاسم وهو يرافق ساجي إلى الباب وهو يقول : سادة العالم ، هؤلاء الأشخاص يظنون أنفسهم أنهم فوق كل شيء ، على كل حال كنوا حذرين ، سأرسل الكابوس معك لكي يساعدكم .
فرد ساجي : حسنا لا بأس .
بعدها ، عندما ركب ساجي في أحدى السيارات التي أستعرها من قاسم و ركب معه هياتو ، سأله هياتو : حسنا ما المهمة ؟
فرد : نريد أن نحصل على المعلومات التي ستقضي على أحدى الشركات التي تقوم بتجارب غير شرعية ، و قد نواجه بعض الصعوبات فأريد منك أن تساعدني في المهمة .
فقال هياتو : هذا مثير ....
بعد ثلاث ساعات ، خارج مدينة ليونار ، وصلوا إلى أحدى المدن القريبة منها ، توقف ساجي عند مخزن ، خرج من السيارة برفقة هياتو وهما يتجهان نحو المخزن ، دخلا إلى المخزن ، و ساجي يقول : لقد وصلت .
نظر إليه عضو من منظمة الفرسان : لما تأخرت أيها المتحري ؟
ألفت إليه ساجي وهو يقول: أسف أيها الملازم ألفرد ، كان علي بزيارة اللورد قاسم .
عندما ظهر هياتو من خلف ساجي ، نظر إليه ألفرد وهو يقول :ها الثالث عشر ، لم أتوقع حضورك أيضا لهذه المهمة .
فرد هياتو : و أنا أيضا أيها الملازم ألفرد .
تقدم سكار إليه بصمت ، و تبدلا النظرات ثم تصفحى وهما يقولان : مرحبا بك .
ثم قال ألفرد : لقد أخبرتنا أن هناك شخص آخر سينظم إلينا .
فرد ساجي : نعم ...التنين البشري ، ألم يصل بعد ؟
أنطلق صوت ريو من طرف الغرفة المظلمة : بل وصلت منذ قليل .
ألفت إليه الأربعة ، ثم قال ريو معرفا بنفسه : ريو كاغي ، يبدوا أننا ستعاون معا في هذه المهمة .
فقال ألفرد: التنين البشري ، يبدوا أن الأمر سيكون أكثر إثارة أكثر مما توقعت .
ثم قال ساجي : حسنا كفى مضعية للوقت ، لتجهز لكي ندخل إلى تلك مختبر تلك الشركة اللعينة ....
بدأ كل منهم جزء من فريق كبير ، وجدوا لكي يصنعوا شيء لم يكون في حسابنهم مطلقا ....لكن هل ستكون الأمور كما يريدون ؟ .....




يــتبع



DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013, 10:54 PM  
افتراضي
#19
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about

فرسان الظلال 2

بعد ثلاث ساعات تقريبا من غروب شمس ذلك اليوم ، كانت مروحية تحلق فوق مركز أبحاث بعيد عن الأنظار

قفز منها من يستطيع القفز دون أن يتأثر بالارتفاع ، و أما البقية نزلوا بواسطة الحبال ... عندما أتى دور ساجي تلكم مع الطيار وهو يقول: حسنا الساعة الخامسة عشر من الآن حلق فوق المختبر لكي تأخذنا أو لا تعد أبدا إذا لم تلقى أشارة .

فرد الطيار : علم ...

ثم نزل ساجي عن الطائرة .... عندما وصل إلى الأرض كان فارسي الكوابيس يقفان في أتجاهيين مختلفين ، أما التنين البشري ليزال محلقا فوقهم ، ثم قال ألفرد : الوضع هادئ ....هادئ أكثر من اللازم .

بدأت الأرضية تنهار من تحتهم قفز الأربعة مبتعدين ، ثم قال ساجي : هذا مبكر جدا ...يبدوا أنه الوحوش سيطرت على المكان بعد أن فشلوا في السيطرة عليه ..

اندفعت دودة أرض كبير نحو السطح وهي تحاول التهام المجموعة ! أشغل ساجي يده لهب وهو يقول: هذا ما نحتاج إليه ....

و رمى بشعلة نحوها و فاحترقت و تراجعت تحت الأرض ، هبط التنين البشري وهو يعود إلى حالته البشرية قائلا : ما الخطوة التالية ؟

حشد ألفرد سلاحه وهو يقول : سنطهر المنطقة و نفجر المكان عندما نخرج .... ما رأيك أيها المتحري هل نقسم إلى فريقين؟

فأجبه : هذه فكرة جيدة ، الفريق الأول يبقى في الساحة و يقضي على الوحوش التي تظهر على سطح ...

ثم قال سكار: و الفريق الثاني سيقتحم المختبرات و زرع المتفجرات .

نظر إليهم هياتو وهو يرجع قناع الفارس عن وجه قائلا : ماذا تقترحون إذا ؟ من سيذهب و من سيبقى ؟

فرد ريو : انا و ساجي سنبقى في الخارج لأننا نقدر على تولي اليدان و غيرها من الوحوش العملاقة .

ثم قال ساجي وهو يوافق فكرة ريو : أعتقد أنه على حق ، و ألفرد أن خبير المتفجرات الذي يبننا ...هل المتفجرات جاهزة ؟

أجابه ألفرد : نعم و أتم الاستعداد ، متفجرات بلاستكية سي 4 من حجم 125غرام من المتفجرات ، يكفي لنسف حي سكني كامل .

ثم بدأ الفريقين بالتحرك ، بعد قليل عندما كان ألفرد يضع القنبلة الأولى و كلا من الثاني عشر و الثالث عشر بمراقبة ، لاحظ سكار شيء يتحرك ، شعر بحركة غريبة، بدأ الأموات بتحرك ، أستغرب هياتو وهو يقول: حتى هم مجودين !

فرد الثاني عشر : كفى تتذمرا أيها الثالث عشر ! يجب أن نقضي عليهم قبل أن يقضوا علينا !

أخرج الثاني عشر مسدسين و رمى بأحدها نحو الثالث عشر وهو يقول : صوب نحو الرأس هذه نطقتهم ضعفهم الوحيدة ! أو تقوم بقطع رؤسهم إلى أشلاء !

صوب هياتو نحوهم ، لكنه لم يصب الهدف .... ثم سأله الثاني عشر : يبدوا ان اللورد لم يدربك على التصويب ... حسنا أستخدم السيف .... لكن أيضا بقطع الرأس !

أرجع له المسدس بطريقة نفسها ! و أظهر سيفه وهو يلوح به قائلا : حسنا ! هذا يناسبني جدا !

أندفع نحوه الموتى الأحياء ! وهو يمزق روؤسهم الواحد تلو الآخر .

ثم قال ألفرد : لقد أنتهيت !

ثم أخرج رشاش آلي في يد و أخذ يطلق على الأحياء الموتى ، ثم أخرج بندقية ربع آلية في اليد الأخرى وأخذ يفجر بها رؤوس ،عندما خرجوا من المختبر ... ثم صاح ألفرد : أخفضوا روؤسكم !

ضغط على زر التفجير فأنفجر المختبر بكامل ، على الجانب الآخر ، كان التنين البشري و ساجي يقفان ملكة الديدان العملاقة ، نظر ساجي إلى الأعلى وهو يقول : جيد ! أيها التنين أبتعد عن الطريق !

أبتعد التنين البشري من أمام الدودة أنطلق نحوها باب محترق فمزق رأسها إلى نصفين ، ثم قال ساجي وهو يرجع قبضته نحو الخلف : هذه ستقضي عليه بكامل !!

أجمعت في يده كل الطاقة الحرارية في المكان ! عندما أصبحت مكتملة رمى بها على الدودة العملاقة ! فأحرقها بكامل ! عندما تجمع الفريق في مكان واحد قال ألفرد : أعتقد أننا انتهينا هنا ...

أنطلق صوت أحدهم وهو يقول: ليس بعد !

انطلقت موجة من الطاقة نحوهم ! تعدها الخمسة .... ثم قال صاحب ذلك الصوت مجدد : هل تظنون أنكم قد نجحتم في عملكم هذا ؟!

أندفع نحوهم جيش كامل من الغيلان ! ثم توقف وهم يزيحون الطريق أمام قائدهم ، تقدم القائد نحو الخمسة ، ثم قال : التنين البشري ....فارسين من فرسان الكوابيس ، وايضا الملتهب و فارس فضي ، يا لها من تشكيلة رائعة بفعل .

نظر إليه الثالث عشر وهو يقول: من تكون حضرتك ؟

أجابه : أوجر .... رقم 10342...

(أوجر رقم 10342 ، العمر الظاهر : 35 سنة ، لون بؤبؤ العين : أحمر ، لون الشعر: فضي ، طول الشعر : متوسط)

إليه التنين البشري وهو يقول: ماذا لكني قضيت عليك ؟

أطلق أوجر ضحكة صغيرة ، ثم قال له : ألم تعلم بعد ؟....نحن منا الملايين .... الملايين هل يمكنك أن تعد ؟ هناك أوجر في جميع العوالم .... و أنت قضيت على أوجر في هذا العالم لكنك لم تقضي علينا كلنا ! لكن هناك أيضا ريو كاغي مثلك في عوالم أخرى لكنهم غير مجودين في بعض العوالم أيضا ! لذلك ....نريد القضاء على كل من يدعى ريو كاغي لكي نحقق أهدافنا بأن نصبح ...

صمت للحظة نطق بشكل جنوني قائلا : سادة العوالم الجدد !

ثم صاح أمارا جنوده : أقضوا عليهم جميعا !

اندفع الجيش الغيلان نحوهم ، و أوجر ينسحب من المكان وهو متأكد بأنهم لن ينجوا .. مطلقا ! أخذ ألفرد يطلق عليهم النار من بندقته الآلية ! و الثالث عشر و الثاني عشر يمزق كل منهما بسيفه الأقرب منهما ! و ساجي يحرق مجموعات منهم بلهب ! ثم صاح التنين البشري : أوجر لن تهرب !!

و أخذ يحطم كل من يعطرد طريقه من الجنود ! ثم قال ألفرد : أنهم كثر كيف سنقضي عليهم !؟

نفذت منه الذخيرة وهو يقول: تبا !!

أخرج بندقية الربع آلية وهو يطلق قائلا : لو كنت أعلم لأحضرت المزيد من الذخائر !

ثم أدخل بندقيته في فم أحد الجنود الغيلان! و أطلق عليهم ! رمى بندقية جانبا وهو يخرج خنجرين ، و سكار يرد عليه قائلا :لا ...أحد يعلم بأننا سنواجه مثل هذا الشيء !! لذلك لا تتهكم !

و حول الثالث عشر سيفه إلى سيف عريض قائلا : يجب أن نخرج من هنا أحياء !

فرد ساجي : حقا ..... يا لها من جملة لهذا الموقف يا فتى !

فصاح الثالث عشر : ليس هذا وقته !

و استمرت المعركة وهم يحاولون البقاء أمام الجيش ،ثم قال التنين البشري : بقي القليل ، حان الوقت !

و أطلق التنين البشري زمجرة قوية !! و هو يتحول إلى تنين الظلمة ! و أرتفع تنين الظلمة فوق الجيش و أطلق لهب من فهم ، قضى على المتبقي! و نزل إلى الأرض هو يعود إلى حالته البشرية وهو يلهث من التعب ، و تراجع الجميع خلف وهم يحالون التقاط أنفاسهم ... و الشمس تشرق عليهم و أخذت أشلاء الجنود الغيلان تتحول إلى غبار ، ثم قال ألفرد :جيد ...

و تراجع رداء فرسان الكوابيس عن سكار و هياتو ، بعد قليل عندما كانوا في المروحية ، ضغط ألفرد على زر المفجر وهو يقول : هذا سيفي بغرض ...

و أنفجر المكان بأكمله ، لم يتبقى منه شيء مطلقا ...ثم قال هياتو : أخيرا ....بقي شيء واحد ماذا نسمي الفريق ؟

فرد سكار : فرسان ....فرسان الظلال.

نظر إليه ألفرد وهو يقول: ماذا ؟ فرسان الظلال ؟

أجابه سكار : نعم ...

ثم أستمر بكلامه قائلا : هل هناك أي اعتراض ؟

فقال هياتو : هذا مناسب معي ... فرسان الظلال ....

كان ريو كاغي يغمض عينه و ساجي يجلس مع طيار ، ثم نطق قائلا : فرسان الظلال إذا ... مناسبة لأننا نظهر من الظلال ... و لا أحد يعرف عنا شيء ، ولا أحد سيعرف عنا شيء .

يتبع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2013, 10:35 PM  
افتراضي
#20
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
عبر الأبعاد هناك اختلافات


المستقبل ، قد يكون مظلما و قد يكون مشرقا ، لكن قد يتعلق بك الأمر بأن تقرر مستقبل العالم بأكمله، كان الثالث عشر يقف فوق مبنى وهو ينظر للمدينة من ذلك المكان ، و كانت الرياح تهب على وجه ، ثم اختفى دون أثر .

بعد قليل في أحدى الشوارع المظلمة في المدينة ، كانت هناك صفقة بين عصابات تقام ، ثم قال قائد أحد الطرفين : حسنا ، المال ....

أخرج الطرف الثاني البضاعة ثم قال قائد الطرف الثاني : كما في الاتفاقية ...

فجأة مزقت الحقبتين ، ترجع أفراد العصابتين ثم قال أحدهم :ما الذي ؟ من فعل هذا !

تلقى أحد الحراس ضربة على وجه ، ثم الآخر ...ثم التالي ، حتى بقي اثنين ، ثم صاح أحدهما : أنت لابد أنك دبرت هذا الأمر !

فرد الآخر : كيف تتهمني بذلك ؟! لقد مزقت الأموال !

وقف الثالث عشر في الظلال وهو يقول:هل أنا من فعل ذلك ؟

نظر إليه و أخرج أحدهما مسدسه وهو يصيح : من تكون أنت أيها اللعين !

فرد الثالث عشر : أنا ؟ أسوء كوابيسكم !

أنطلق النار عليه و صاحب المسدس يصيح : تبا لك !!

اختفى الثالث عشر مجددا في الظلال ، وتلقى صاحب المسدس ضربة على بطنه فقد توازنه ، ثم سحب من المسدس وهو يفكك ، و نظر الثالث عشر نحو الآخر وهو يقول: أبتعد .... لا...لا !!

بعد أن وصلت الشرطة وجدت الجميع معلقين رأسا على عقب ، ثم قال أحد أفراد الشرطة : يبدوا أنه كان هنا .

ثم قال آخر : من تقصد ؟ الذي يسمنه فارس الظل ؟

رد عليه الأول : بل فارس الكوابيس ،هذا ما يسمينه ، كل مرة نسأل أحد المقبوض عليهم الذين نجدهم بهذه الطريقة يقول لنا : بأنه شاهد أسوء كوابيسه ... على كل حال لقد أسدى لنا خدمات كبيرة .

توقفت سيارة أجرة ، نزلت منه فتاة وهي تقول :شكرا لك .

نظر إليها وهو يقول:هل أنتِ متأكدة بأنك وصلتِ إلى المكان الذي تريدونه ؟

فأجبته :نعم ...

و رحل سائق الأجرة بعد أن أقفلت الباب ، أنطلق صوت قائلا : يا آنسة .

نظرت إليه ، و تابع كلامه قائلا : هل أنتِ تائهة ؟

فردت :لا ...أنني فقط في الطريق إلى منزل صديقتي ، ما الذي تريده ؟

نظرت إليه كانت حركاته غريبة بعض الشيء ... أقترب منها وهو يقول: دمك ....

و أندفع بسرعة نحوها ! فجأة ظهر الثالث عشر و لكمه على وجه ، ثم قال : مصاص دماء كان الأفضل أنك تبقى في قبرك !

نظر إليه مصاص الدماء وهو يقول: أنت ...... الكابوس الثالث عشر !لقد وجدتك أخير ا !!

بدأ تحول إلى وحش تراجع الثالث عشر نحو الخلف خطوة ، ثم قال للفتاة : غادري المكان حالا .

نظرت إليه وهي غير مستغربة منه هذا التصرف ، ثم قالت برود : كما تريد .

غادرت بكل بساطة كأنها ليست خائفة مطلقا ، ثم قال لمصاص الدماء : لنبدأ إذا !

و أظهر سيفه في يده ! و أندفع نحوه بقوة ! ..... بعد قليل أمام منزل الذي يقيم فيه تايشي ، دقت الباب لكن لم يجبها أحد ... بدأت كأنها توقعت هذا الشيء ... بدأ تايشي يسير نحو المنزل وهو يعرج ممسكا بذارعه المصابة عندما أصبح أمام منزله وجدها أمامه وهي تقول : لم أرك منذ وقت طويل .

نظر إليها تايشي وهو يقول: أكيها ؟

بعد قليل في داخل المنزل كان تايشي يعالج جراحه وهو يقول : أين كنتِ كل هذا الوقت ؟

فردت أكيها: لن تصدق إذا اختبرتك ...

(أكيها ، العمر :20 سنة ، لون بؤبؤ العين : أخضر ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : طويل جدا )

أبتسم وهو يقول: جربني ...بدأت أعرف أشياء كثير قد لا تكون مؤلفة .

ثم وضعت على وجه لاصق طبية وهي تقول: حسنا ...أثبت قليلا .

و جلست جابنا وهي تقول: كنت في تدريب في عالم موازي ، هناك شخصين الأول يدعى كيو هورما ، و آيا دميتري ، وهما يعرفان ريو كاغي أيضا ، لكن ليس ريو كاغي في هذا العالم بل في عالم أخر ، ريو كاغي في عالمهما يستخدم قوى ظلام ، لكنه لا يستخدمها إلا للتدمير على عكس ريو كاغي الذي نعرفه .

ثم قال تايشي : هكذا إذا ...لكن هل هناك شخص يشبهني هناك ؟

فردت : لا .... و هذا جعل الوضع أكثر صعوبة بنسبة لي .

ظهرت ابتسامة صغيرة على وجه وهو يقول : كهذا إذا .

ثم سألها : هل نجحتِ في تدريبك ؟

أجابته : في التدريب نعم ...لكن في هزيمة الخصم الذي متوقع مني هزيمته لا ...

ثم قال تايشي : ماذا الآن ستفعلين ؟

صمت لم تنطق بأي كلمة، وقف وهو يقول : لا بأس... قد يستطيع ريو كاغي في هذا العالم مساعدتك إذا كنت تريدين .

ثم قالت :لا ... لقد وجدت شخص يستطيع هزيمة ريو كاغي في ذلك العالم ...شخص سمعت أحد مصاصي الدماء الذي استقبلني اليوم و كنت على وشك قتاله ، كان أسمه الثالث عشر ... أو شيء من هذا القبيل .

بدأت على وجه تايشي شيء من التعجب وهو يقول: ماذا فارس الكوابيس الثالث عشر ؟ هل أنتِ جادة ؟

فردت : نعم... أريد الاجتماع به ...هل يمكني ذلك ؟

فقال لها : نعم يمكنك ذلك ، لكن ريو كاغي مهما كانت شخصيته مستحيل هزيمته ، حتى أنه قد يتفوق على اللورد قاسم نفسه ... فكري في الوضع قد أكون متشائم بعض الشيء ، لكن ريو كاغي هو الوحيد القادر على هزيمة ريو كاغي آخر .

نظرت إليه وهي تقول: أعرف هذا لكن ، لا أريد التسبب في عدم توازن العوالم ، تخيل أن أحدهم قد مات سيصبح أقوى ...ريو كاغي الذي أريد مواجهته لقد قتل اثنين من ذاته في عوالم أخرى ، ذلك هو أقوى مرتين من بقية ذاته في عوالم أخرى .

أطلق تايشي زفير عميق ، ثم قال : حسنا ، كما تريدين لكن ....سنكمل نقاشنا في الصباح ...

أتجه إلى مكان باب الغرفة وهو يقول: سنامين في الأعلى أما أنا سأنام في غرفة المعيشة .

فردت : حسنا ....شكرا لك على استضافتي .

فقال تايشي : فقط إذا وقفتِ أنك تكوني ربة منزل بعد ما ان تنتهي من مهمتك الأخيرة .

نظرت إليه أكيها و بدأ عليها الخجل وهي تصيح بشكل استنكاري : ماذا ؟!

ثم ضحك تايشي وهو يقول: أنني فقط أمزح ... تصبحين على خير ...

في اليوم التالي ، في ساعات الفجر الأولى استيقظت المدينة على زلزال ، دام لمدة خمس ثواني ، ثم فتحت بوابة بعدية في وسط المدينة خرج منها تنين ، بل ريو كاغي الذي كانت تتحدث عنه أكيها ، ثم نظر من حوله وهو يقول: إذا ...هذا هو العالم الذي أتت منه ...

أبتسم بخبث و لوح بأصابع ففجر صف كامل من السيارات ، ثم بدأ يضحك بجنون وهو يدمر كل شيء ، ثم قال أحدهم : مرحبا بك في عالمي .

نظر إليه ريو المدمر وهو يقول: ها ؟ شيتارك .... تبدوا أنك مختلفا على غير العادة .

أبتسم شيتارك وهو يقول : نعم يا صديقي .... هل ستقوم بتدمير هذا العالم ، و تسويته كما يحلوا لك ؟

فرد عليه ريو المدمر بضحك صغيرة على أنه سيقوم بذلك دون أي مشاكل ، ثم قال شتيارك : حسنا ...دعني أقدم لك مساعدة صغيرة ...

تقدمت الرابعة عشر ، و ريو المدمر يقول: ها ؟ فتاة ؟

فرد شيتارك : ليستِ أي فتاة بل فارسة الكوابيس الرابعة عشر .

بدا على ريو المدمر بعض الشماتة وهو يقول: هكذا إذا ...حسنا ...

ثم صاح قائلا وهو يفرد جناحيه : فل نبدأ التدمير !

و أخذ يطلق كرات نارية و شيتارك يختفي من المكان ! بدأ يدمر الشارع تلو الآخر ، وقف أمامه كيرا وهو يقول: أنت توقف !

نظر إليه ريو المدمر وهو يقول: ماذا ؟أتبعد !

أستغرب كيرا وهو يقول: سيد كاغي ؟ ما الذي تفعله ؟

رمى ريو المدمر نحوه بكرة ملتهبة وهو يصيح : لقد قلت لك أبتعد !!

أبتعد كيرا عنه لكنها غيرت اتجاها نحوه ! و أصطدم بجدار بقوة وسقط على الأرض ! عندما أتبعد وقف كيرا بصعوبة وهو يقول: تبا !! ليس هو الذي أعرفه ! انه لا يستخدم قواه بهذا الشكل .

فتح ريوما عينه وهو يغير ملامح وجه إلى قاسم وهو يقول: توازن أخترق .

ارتدى معطفه وهو يضع ذخائر أضافية ، و اختفى من البيت ، خرجا كلا من تايشي و أكيها من المنزل ، وهما يسمعان أصوات الانفجارات ، ثم قال تايشي : أيمكن أنه أنتقل إلى هنا ؟

فردت : لا أعلم .... ربما يكون هو .

ثم صاح الثالث عشر : تاي ... ما الذي يحدث ؟

فرد : ستعرف عندما نصل ، هل المعلم في طريقه إلى هناك ؟

أجابه : نعم ...

ثم توقفت الرابعة عشر عن اللحاق ريو المدمر ، نظر إليها وهو يقول: ماذا هناك ؟

أجابته : خصمي ...خصمي قريب من هنا ...يجب أن أقتله .

أطلق ريو المدمر ضحكة صغيرة وهو يقول :هكذا إذا ....يمكنك الذهاب .

عندما ذهبت ، نظر ريو المدمر بإتجاه نحو الأمام ، وجد أمامه ريو كاغي التنين البشري ، نظر إليه ريو المدمر وهو يقول : أنت .... انت تشبهني تماما ...من تكون ؟

فرد ريو : ريو كاغي....التنين البشري .

بدأ الانزعاج على ريو المدمر وهو يقول : ها ؟ التنين البشري ؟ و تدعوا نفسك ريو كاغي ! هناك ريو كاغي حقيقي وحيد ! وهو أنا !!

و أطلق نحو كرات صخرية ملتهبة ! فتحول إلى التنين البشري وهو يبعدها عنه بقبضته ، عندما انتهى الهجوم وقف في مقابل بعضهما البعض و ريو المدمر يطلق ضحكة صغيرة ساخرة وهو يقول: و تسمي نفسك ريو كاغي ..إذا ! ارني أفضل ما عندك ! هيا !!

أطلق الرصاص نحوه تعدها ريو المدمر وهو يقول: من تكون أنت ؟!

فرد قاسم : أحد حماة هذا العالم .... و لن أسمح لمن هم أمثالك بتدميره !

فجأة أمسك به أحدهم من الخلف وهو يقول : قتالك سيكون معي !

تعرف عليه قاسم وهو يقول : أنت .... نوسفتراتو !

فرد نوسفتراتو : نعم أنا ...

(نوسفتراتو ، العمر : ؟ ، لون بؤبؤ العين : خضر ، لون الشعر : أبيض ، طول الشعر : متوسط (مصاص دماء من بعد آخر)

أبعده عنه قاسم وهو يطلق عليه النار عن بعد ، اخترقت جسده لكنها لم تأثر فيه ، ثم ضحك نوسفتراتو وهو يقول : هل تظن الفضة في عالكم هذا يستطيع قتلي مثل داركولا في عالكم ! ؟

و جه نحو طاقة متفجرة عندما اصطدمت به انفجرت بكامل و دفعت به بعيدا ، أخذ الاثنين يتصارعان بأيدي ! ثم قال ريو المدمر : لن تقضي علي ...أنا هو أنت ! أي أننا نملك نفس التفكير لكن ... أنا أقوى منك !

فرد عليه التنين البشري : ربما....لكن كل منا له شخصيته ، و كفيفة حصوله على القوى ...و يستخدمها لأجل من هم حوله ، وليس لأجل تدميرهم !!

عندما كان الثالث عشر و تايشي في الطريق إلى مكان المعركة ، وقفت أمامه الرابعة عشر ، نظر إليها الثالث عشر وهو يقول: تاتشي تابع طريقك ستكفك بها !

فرد : حسنا كما تريد .

أندفع الثالث عشر نحوها بقوة وهو يخرج سيفه صارخا ! فصدك السيف بكل سهولة بمنجلها ........
يتـبـع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:57 AM.