الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > ظلال ضوء القمر 2 : فرسان الكوابيس


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-23-2013, 12:01 AM  
افتراضي
#21
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
عبر الأبعاد هناك اختلافات 2
أندفع الثالث عشر نحوها بقوة وهو يخرج سيفه صارخا ! فصدك السيف بكل سهولة بمنجلها ، ثم أخذ يلوح بسيفه عليها وهي تصده منسحبة نحو الخلف ، لاحظت أنه زاد من قوته عن المرة الفائتة ، ثم اندفعت للخلف وهي تبعد عنه و لوحت بمنجل وهي تتطلق أقواس من الطاقة وهي تتجه نحو الثالث عشر ! فكسرها وهو يندفع نحوه و غزر سيفه في جسدها .... رمى بتنين البشري بقوة على الأرض وقف و الدماء تسيل من رأسه و بدأ عليه أنه قد تعب من المعركة ، ثم قال له ريو المدمر : لما لا تستلم و تعطني قوتك ! لكي ترحني و تريح نفسك !
فرد التنين البشري : مطلقا .... إذا أنا استسلمت لن أكون عون لأي أحد خصوصا لمن هم أهتم لأجلهم ! لذلك...
رفع مستوى قوته وهو يتحول إلى تنين الظلمة وهو يطلق زمجرة مندفعا ! وأندفع نحو ريو المدمر ! نظر إليه وهو يقول: ما الذي؟!
أخذ تنين الظلمة يسدد نحو الضربات و ريو المدمر يصدها بصعوبة ، ثم تراجع تنين الظلمة نحو الخلف و أطلق من فمه لهب أسود اللون ! أتجه نحو ريو المدمر الذي لم يستطع التحرك من أثر الضربات التي توجهت له ..... وقفا كلا من قاسم و نوسفتراتو بمواجهة بعضهما البعض ،و اندفعا نحو بعضمها البعض وهما يوجهان طلقات من الطاقة نحو الآخر ، عندما أصبحا قريبين أخذ كلاهما يوجه اللكمات و الركلات نحو الأخر ، لكن دون إصابة أحدهما بأي شيء ! توقفا للحظة ، و هجم عليه قاسم بسيفه ! أمسك نوسفتراتو بحد السيف بيده و وجه إليه قاسم ركلة فتلقها نوسفتراتو ، فتراجع للخلف وهو متفاجئ !ثم قال له : ها تعتقد أنك بارع لهذه الدرجة !
فرد عليه قاسم :لم ترى شيء بعد ...
أرجع قاسم سيفه إلى غمده ، ثم اندفعا نحو بعضهما البعض ، أخذت اللكمات و الركلات تتوالى عليهما ، بين صد و تعدي لها ، ثم أمسك قاسم به وهو يرمي به في الهواء ...... وصل كل من تايشي و أكيها إلى مكان المعركة ، أتجه تايشي بنظره نحو تنين الظلمة ، ثم بدا يعود إلى حالته البشرية وهو يلهث من التعب ثم جثا على ركبته وهو يقول: لقد ...لقد تمكنت منه أخيرا
أنقشع الغبار الذي أثار من لهب التنين الظلمة ، ظهر منه ريو المدمر وهو يبدوا عليه أنه غاضب وهو يضحك بصوت عالي ، ثم قال ساخرا من التنين البشري : هل تظن أن هجوم مثير للشفقة سيقضي علي؟
و بدأ يستخدم قوى التنين الذي لديه وهو يقول :عدني أريك قوى التنين الحقيقة ! تنين الظلام الشيطاني !
و ظهر التنين الظلام الشيطاني مثل ظله، وهو يطلق زمجرة قوية ، ثم صاحت أكيها : لن أدعك تفعلها مرة أخرى !!
اندفعت نحوه فصد ريو المدمر الهجوم ممسكا بحد السيف و رمى بها بعيدا وهو يقول: أبتعدي عن طريقي أيتها المزعجة!
رمى بها وأسقطت على الأرض بقوة ، و أندفع تايشي وهو يخرج سيفيه تعدها ريو المدمر وهو يقول: ماذا المزيد من الإزعاج ؟
وقف كل من قاسم و نوستفراتو ، ثم قال نوستفراتو : حان الوقت للانتقال للمستوى الثاني !
و اختفيا للمكان !..... غزر سيفه فيها ..ثم أخرجه وهو صامت ، وقفت و ظهرها مائل للأسفل ، ثم صرخت وهي تحرق القناع الذي على رأسها ! و بدأ شعر يتطاير نحو الأعلى و تغير لون شعرها إلى اللون الأحمر ! نظر إليها الثالث عشر وهو يقول : ما الذي ؟!
ثم ظهر من خلفها مخلوق مظلم وهو يهاجم الثالث عشر بمخالبه فصده وهو يتراجع نحو الخلف وهو يقول : ما الذي ؟!
بدأ يدها اليمنى تشتعل ، فهجمت عليه وهي تصيح : مت !!
ثم رفعة قدمها وهي توجه نحوه ركلة ،أمتد الرداء الذي عليها فصد الثالث عشر الهجوم بصعوبة أكبر ! ثم أندفع نحو الخلف بقوة ! و رجع قدمها لوضعها الطبيعي ! وضربت يديها على الأرض و أطلقت أعمدة من اللهب علي! وقف بينها وهو يتحرق.... أمسك المدمر بتنين البشري من رقبته ! و رمى به بعيدا ! ثم أطلقت أكيها نحوه وهي تقول: الضوء يهزم الظلمة دائما !! لذلك ! كرة الضوء المتفجرة !
انطلقت نحوه فأمتصها وهو يقبض عليها ! ثم قال لها : شكرا على الدعم !
نظرت إليه وهي مستغربة ! و رد عليها بكرة مظلمة تحمل نفس الخصائص و فأطاحت بها أرضا ! و ألفت نحو التنين البشري وهو يقول: لنحصل على بعض القوى هنا !!
أنطلق صوت زمجرة تحول هياتو ، ألفت تايشي نحو مكان الذي أتت منه الزمجرة ، ثم قال تايشي: أرجوا أن يكون بخير...
و عندما ألفت نحو التنين البشري و جده واقفا !! و بجانبه ....
ثم ظهرا في مكان أشبه بحلبة ، ثم قال نوستفراتو : هنا ستكون لنا حرية كاملة في استخدام قوانا !!
ثم قال قاسم : هذا جيد بنسبة لي !!
و وجه نحو نوستفراتو مجموعة من السكاكين ! فأندفع قاسم من خلالها وهو يلوح سيفه مبعدا أيها عن طريقه عندما أصبح أمام نوستفراتو أظهر سيف في يده و صد سيف قاسم ، وهو يقول: ليس بهذه السهولة !
حرك يده الأخرى واتجهت نحو السكاكين التي أطلق أطلقها نحو قاسم مجددا ، أتخرقت جسد قاسم من ظهره...عندما انتهى الهجوم ! وقف و البخار يتصاعد من حوله ! وهو يقف مائلا ظهره للإمام ، ثم انطلقت شفرات طائرة ! و أشارات نحوه ! فصدت بحاجز من الطاقة ! ثم تراجع عنه الرداء ، و وقف و بؤبؤ عينه تحول إلى للون الأزرق ! استقام ظهره وهو ينظر نحو الأمام ! وهو ينظر بنظره إليها ! وهو يقول: و هل سيهتم أحد بأني سأموت ؟! لا أحد!!
ثم شد قبضته ! و بدأ جسده يتحول ! من وجه إلى أخمص قدميه ! ثم انطلقت من خلف ظهر أجنحة ! و أطلق صوت زمجرة عالي !! .....
فتحت فتحة لثلاث أبعاد ظهر منها ثلاثة أشخاص يحملون قوى التنين ! لكن كل منهم بشكل متخلف عن الآخر ! نظرت أكيها إليهم وهي تقول: ماذا ؟ لقد أصبح منهم أربع ريو كاغي ..... ضد واحد .... كيف ...لما ؟
ثم أنطلق صوت أحدهم وهو يقول : لنبدأ !
ضغط على زر جهاز في يده وهو يصيح : درع الطاقة ! المحارب الصلب ! طور الأمد الأخير !
تكون فوقه درع على شكل تنين و شد قبضته نزل وشاح من ظهر الدرع وهو يطلق زمجرة قوية! ثم قال الثاني وهو يسحب سيفه قائلا : لأجل كل من نحبهم ....السيف هو الطريق !
و تحولت عينه إلى عين تنين غاضب ! و تحول الثالث إلى تنين الظلام الشيطاني من وهو يقول: القوى تنبع من القلب لا من ....
أكتمل تحوله وهو يطلق زمجرة قوية ! ثم وقف التنين البشري وهو يقول مكملا عبارة الأخير : لا من الظلمة الأبدية .... نحن نبحث عن النور المختبئ ...
و تكون فوقه جسد التنين البشري وهو يقول بصوت فيه زمجرة: و نحن نحاول بشتى الطرق !مهما كانت!
بدأت دمائه تسيل منه ، تراجع نواستفراتو نحو الخلف وهو يقول: و الآن ستموت ! ..
بدا يسمع صوت ضحك صغير ، ثم قال نواستفراتو مطردا : ما الذي ؟؟؟ما الذي يضحك !؟!
رد عليه قاسم : ستعرف الآن ..... أنك لا تعرف أي شيء عن مصاصي الدماء الذي هم من الجيل الثالث ! رغم أنك تسمي نفسك نوستفراتو ، لكنك لا تعرف ما معنى أسمك !
اندفعت السكاكين خارج جسده و فرد جناحيه و أصفرت عينه ! و أخذ قاسم يجمع طاقة حول جسده ! ثم صاح نوستفراتو : لن أعدك تنتصر بهذه السهولة !!
و وجه نحو مجموعة من السكاكين فأردت عن قاسم وهو يقول : النهاية الآن !!
وضع يديه أمامه و أمسكت يده اليسرى بذراع اليمنى وهو يصيح : ضوء القمر الأزرق !!
و أندفعت نحو بسرعة عالية ! فأصابت نوستفراتو و جعلته يختفي من المكان !! .... أطلق المخلوق الذي تحول إليه هياتو زمجرة قوية و نظرت إليه كاينا وهي تقول: هذا لن يخفني مطلقا !! مت !!
و أطلقت نحوه مجموعة من الشفرات الطائرة فمرت من عنده ، ثم أمسك بأحدها و سحقها بيده ! عندما وصل تايشي إلى المكان وهو يقول: ما الذي ؟ هياتو ؟ لقد تحول إلى غيربل ...
فأطلقت كاينا طاقتها إلى الحد الأقصى ! و قامت بهجوم الناري آخر لكنه كان أقوى بعشر مرات عن الأول !! أخذ غيربل يتقدم بين ألسنة اللهب ! بخطى ثابتة ! ثم أمسك بها من رأسها و أخذت تحاول أن تتخلص منه لكنه لم تتمكن من ذلك ، ثم صاحت وهي تحترق ! و تحولت إلى رماد و أطلق غيربل زمجرة انتصاره ! و رجع إلى حالته البشرية ... نظر إليهم المدمر وهو يقول: ما الذي ؟! ما الذي حدث هنا ؟ أنتم كيف جئتم ؟!
فرد المحارب الصلب : أتينا لأنك خرقت قوانين العوالم .... وسينتهي أمرك هنا ! و الآن !!
ثم شد قبضته وهو يكون قاذف كبير في يده صارخا : خذ هذه ! قذيفة التنين!!!
و أطلقها نحوه بشكل أشعاع ، تشكل منها رأس لتنين وهو يطلق زمجرته ! فتلقها المدمر وهو يحاول صدها بقوة ! لكنه طار في الهواء من قوتها ! و أندفع نحو سيف التنين ! في أترافع أعلى منه ! وهو يصيح : خذ هذ! ضربة مخلب سادة التنانين !
فتجمعت طاقة في السيف و أطلقها نحوه ، حاول أنه يحرك جسده لكنه لم يقدر بسبب طاقة التي وجهت له من مدفع التنين ! فأصبته و أندفع نحو الأسفل بقوة يتقلب من قوة الهجوم! ثم وجد تنين الظلام الشيطاني أمامه ! أخذ يوجه نحو الضربات ممتابعة ! ثم ركله نحو الأسفل بقوة ! عندما سقط على الأرض أنشئت حفرة فيها ! ثم وقف وهو يصيح : تبا لكم جميعا !! لم تقضوا علي بعد !!
فرد التنين البشري عليه : لم ننتهي بعد !! جميعا !!
وقف الأربع وهم يجمعون طاقتهم للهجوم الأخير ! ثم تكون حجر طاقة في الوسط ! و أرتفع نحو الأعلى ! و أشاروا به نحوه وهم يصيحون : حجر لهب التنين المدمر !
و رموا به نحوه ! فأتجه نحوه وهو يقول : لن تتمكنوا مني مطلقا !! مطلقا !!
أنشأ حاجز من الطاقة وهو يحاول صد الهجوم ، لكن كانت محاولته دون جدوى ، تدمرت قواه كلها.... سقط وهو يكاد قادر على الحركة ! وهو يقول: لا يمكن هزمتي....أنا ...أنا أقوى محارب على وجه التاريخ ! منذ أن حصلت على هذه القوى اللعينة ! و لم تخدمني مطلقا ! و العالم يسيء فهمي!! كيف هذا !! هل هذا عدل ؟!
تقدم نحو المحارب الصلب هو يحدث قائلا : بل كان عليك بمحاولة دون يئس ... جميعنا وجهنا ظروف صعبة ! و كل منا كان له سبب في امتلاك تلك القوة .... بتالي...
أنزل قوة الدرع وهو يرفع يده قائلا : ستنتقل إلى سجن بعدي ...بعيدا عن هنا حتى تعرف كيف تستخدم قواك لصالح العوالم ، لا لتدميرها .
ثم ظهرت بوابة معدنية وهو المحارب الصلب يقول :أفتحي !! يا بوابة الدمار !!
فتحت البوابة ، ثم سحبت المدمر إليها و اختفى فيها و اختفت البوابة ، ثم نظر التنين البشري إليهم وهو يقول : شكرا لكم ...
فرد سيف التنين : بل الشكر لك لأنك صمدت أكثر ...قبل أن نأتي إليك ...
و أكمل دم التنين وهو يقول: سنرحل الآن .... إذا كان حاجة لاجتماعنا معنا مجددا ، آمال أن نلتقي مجددا .
ثم فتح المحارب الصلب بوابات بعدية وهو يقول : ودعا أيها التنين البشري !
و قفز الثلاثة إلى فتحات بعدية مختلفة ، و رجع إلى حالته البشري وهو يبتسم على غير عادته ، و أنطلق صوت قاسم وهو يقول : يبدوا أنكم انتصرتم ....
نظر إليه ريو وهو يقول: نعم... ماذا عنك ؟
فرد : انتصار بانسحابه .....
ثم تقدم تايشي وهو يساعد هياتو على السير وهو يقول: يبدوا أنك تحتاج إلى معونة يا أخي .
فرد هياتو : لا عليك ...المهم أني انتصرت في هذه المعركة ....
نظر إليهم شتارك وهو يبدوا عليه الغضب قائلا : تبا ....هذه الخطة اللعينة لم تنجح .
أنطلق صوت نوستفراتو وهو يقول: لا عليك...لن تكون هنا في المرة القادمة . .
ألتفت إليه شتارك وهو يقول: نوستفراتو!! ما الذي جاء بك ؟
فرد نوستفراتو : سأخذ مكانك !!
و أندفع نحو! فلوح شتارك بذراعه الآلية فجعله يتحول إلى غبار ! ثم قال : أحمق ...يجب أن أتخلص من هؤلاء الثلاثة ... بأي ثمن ... مهما كان ...



يتبـع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2013, 10:48 PM  
افتراضي
#22
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
سيدة التحكم بعقل


في أحدى مسارح مدينة ليونار الفخمة ذات الشهرة العالمية، كان هناك حفل غناء ، لمغنية أوبرا ... كان محبي الأوبرا في المدينة يحضرون الحفل ، توقفت سيارة التي يقودها ريوما أمام المسرح ، و نزل من السيارة و معه هايتو ، ثم قال له هياتو : أيجب أن أتي معك ؟ لقد قلت لك أنها تصيبني بملل .

فرد ريوما : الأمر ليس متعلق بملل أو تحب ما لا تحب ، الأمر متعلق بتعلم و معرفة الذوق يا هياتو .

فقال هياتو وهو يحاول أن يوسع ربطة عنقه قائلا : لكن لا أحب ارتداء هذه الملابس الضيقة مطلقا .

أنطلق صوت ماري وهي تقول: لكنك تبدوا رائعا بها ...

و نزلتا معها كلا من كيساراجي و روو ، ثم قال ريوما وهو يعطي المفتاح لموظف الاستقبال : حسنا أوقفها في مكان جيد .

فرد الموظف : حاضر سيدي .

بعد قليل عندما بدا الحفل ، أطفئت الأضواء و أرفعت الستائر ... دخلت المغنية و بدأ الجمهور بتصفيق ، ثم توقف التصفيق .... و بدأت المغنية بغناء ، بدأ صوتها يأسر الحضور ، ثم سأل هياتو ريوما : ما أسم هذه الغنية ؟

فأجبه : غنية "العاصفة و اللهب".

ثم بدأت ترفع درجات صوتها ، شعر ريوما فجأة بشيء يحرقه ، ثم قال في نفسه : ما الذي يحصل لي؟ أنها المرة الثاني الذي يحصل لي هذا الشيء ....

ركز على وجه المغنية وهو يقول متفاجا : غير معقول : أنها على قيد الحياة !!

وقف و أخذ يتجه نحو المسرح ، نظروا إليه ثم قالت روو : عزيزي هل أنت بخير ؟

ثم قالت ماري وهي تنادي عليه: أبي ؟

بدأ كأنه لم يستمع إليهم مطلقا ، أخذ يتقدم نحو المسرح ، ثم توقفت المغنية عن الغناء وهي تنظر إليه قائلة : لقد توقعت حضورك إلى هنا أيها اللورد .

نظر إليها وهو يقول : سسيلا ! لما جئت إلى هنا !

فبدأت الغناء مجددا بأغنية ذات طبقة صوتيه حادة ! تحولت يده إلى مخالب على غير العادة ! نظر إليه بعض المشاهدين و وهم مرعوبين من منظره وهو يتحول إلى الجانب المخلوق الشيطاني الذي فيه ، ثم وقف هياتو وهو يقول : يجب أن أفعل شيء بسرعة ... غادرن المكان بسرعة قبل أن تحدث أي مصيبة أخرى .

تكون فوقه رداء فرسان الكوابيس فقالت ماري: حسنا ...

ثم قفز نحو الأعلى ، و غادر الجمهور المسرح مرتعبين من منظر ريوما وهو يتحول ! و اختفت الفرقة الموسيقة التي كانت تعزف ، ثم قالت سسيلا : حان الوقت ...يا خادمي .

( سسيلا زيل، العمر الظاهر : 25 سنة ، العمر الحقيقي : ؟ ، لون بؤبؤ العين : أسود ، لون الشعر : اصهب ، طول الشعر : طويل)

و وقف الثالث عشر وهو يقول: توقفي عن غنائك المزج !

نظرت إليه سسيلا وهي تقول: من تكون أنت ؟

فرد الثالث عشر : فارس الكوابيس 13 ..

ثم قالت سسيلا بإعجاب : 13 رقم جميل ... أنه اليوم الذي يكتمل فيه القمر في التقويم القمري ...

تغيرت ملامح وجها وهي تقول: لكنك لن تعيش إلى الأبد ! أقتله .

وقف ريوما أمامه وهو يقول: قتل ...قتل !!

و هجم عليه ترجع الثالث عشر نحو الخلف وهو يقول: ما الذي يحدث ؟! أيها المعلم ... ما الذي يحدث لك ؟!

أخذ ريوما يكرر كلامه وهو يقول: قتل ...موت ....تدمير !!

ثم قال الثالث عشر وهو مستغرب: ما الذي حدث لك ؟!

و أظهر سيفه وهو يصد مخالب ريوما ، ترجع ريوما نحو الخلف و كون في يده كرة بيضاء و ألفت بسواد ثم رمى بها وهو يصيح : القمر الأسود !!

كانت كرة القمر الأسود مثل كرة ضوء القمر في خصائصها لكنها كانت تنبع من الظلام لا من الضوء !! أندفعت بشدة وهي تكبر شيء فشيء نحوه الثالث عشر بسرعة عالية !! نظر إليه الثالث عشر وهو يقول : ما الذي؟!

ثم اختفى من أمامها و اصطدمت بقوة بجدار المسرح و هدمته بكامل ! ثم قالت سسيلا : لا بأس لقد هرب ...

و أتهجت إليه و حملها بين ذراعيه و طار بها ... كان هايتو معلق من قدمه بواسطة السوط الليث الفضي رأسا على عقب ، ثم قال : كان ذلك وشيكا ... شكرا يا سيد .

فردت الرجل وهو يحاول رفعه : لا شكرا على واجب يا فتى ، أسمي هو ريتكر ...

بعد قليل في المنزل ، كانت ماري وهي تسأل ريكتر قائلة : من تكون هذه المغنية ؟

فرد : سسيلا ...يبدوا أنها غيرت أسمها لكي لا يكشف أمرها ، قبل ثلاث و أربعين سنة ، كان اللورد قاسم تحت سيطرتها ، كان معجبا بغنائها لكنها كانت تعرف من هو سيطرت عليه بواسطة صوتها ، والد جدي أستطاع أن يكسر تلك التعويذة بصعوبة كان بين خيارين أن يقتل صديقه أو ينقذه .... نجح و قام قاسم بقتل سسيلا بعدها بكرة ضوء القمر ...معضمنا يعرف أن النجاة منها ليمكن ..

ثم قالت كيساراجي : لكن كيف عادت ؟

فقال ريكتر : هذا ما أريد معرفته ...

نطق هايتو قائلا : حسنا هل لديك إذنا فكرة عن الطريقة التي نفك بها التعويذة ؟

فرد ريتكر : لا أعرف ...

بدأ على روو الإزعاج وهي تقول : إلا تعلم شيء عنها فكيف عرفتها ؟

ألفت إليها وهو يقول : كل ما أعرفه عنها هو في مفكرة جدي الثالث ، وهو قدر على هزيمتها و إعادة اللورد إلى وعيه ، لكن الطريقة غير معروفة لي ، لم يذكرها في كاتب الأساليب التي جدده والدي .

ثم قال هايتو:ربما أحد فرسان الكوابيس القدامى يعرف ..

عارضه ريتكر في فكرته وهو يقول : لا ... فرسان الكوابيس القدامى ليسوا أحياء الذين كانو قبل خمسين سنة .. كما أنه على الطبعة التي معي لم يتعرف أحد من عائلتنا لواحد من فرسان الكوابيس ما عدا والدي الذي عرف اللورد ، و اللورد نفسه أحد فرسان الكوابيس ولم يستخدم مطلقا قوى الرداء .

أنتبه هايتو على هذه النقطة وهو يقول :لدينا ثغرة هنا ، علينا أن نستخدمها ، هي لا تعرف أنه كذلك صحيح ؟

بدأ ريتكر يتمم ، ثم قال : ربما ... وربما لا ، لكن يجب علينا دفعه ذلك لكنه قوي جدا علينا بأن نطلب المساعدة من الشخص الذي يوازي قواه قوى اللورد .

ثم قالت كايكو : ريو كاغي ....

فقالت ماري: نعم أنه قادر على ذلك ، لكن هل تعلمون أين نجده ؟

في هذا الوقت كانت سسيلا في شقتها الفخمة في أحدى أبراج السكنية في وسط المدينة في الطابق الثالث و التسعين ، و كان قاسم يقف وهو يزال متحول إلى هيئة الوحش ، جلست على الأريكة وهي تقول: ضع شيء أكثر راحة عليك يا عزيزي .

فرد بصوت بارد: بأمرك سيدتي ...

رجع إلى هيئته البشرية ، وهو يرتدي ملابس أشبه بملابس الخدم الأوربيين ، ثم قالت : كان دائما ذوقك بملابس رائع ....

فقال لها : شكر سيدتي ..

ثم ظهرت حفرة بعدية في وسط الشقة و خرج منها شتارك ، نظرت إليه سسيلا وهي تقول :الناس يستخدمون الباب وليس الحفر البعدية أيها الملك .

أطلق شتارك ضحكة صغيرة ، ثم قال : لزالتِ تقولين رأيك مباشرة ...

تقدم نحوها وهو يقول: سسيلا ، يبدوا أنك نجحتِ في ما تريدينه ..

فسحت له المكان وهو يقول: نعم .... كل هذا بفضلك ..لأنك اعتدني من العالم الآخر أيها الملك العزيز...شكر لك.

جلس بجانبها وهو يقول: لا حاجة للشكر يا عزيزتي ... فقط أنني كنت أريد أن أبعد أكبر عقبة في طريقي .

ثم قدم لهما قاسم شراب وهو يقول : تفضلا .

فسألت سسيلا : ما رأيك به كخادم ؟

أجابها : لم أتخيل أنك ستعدينه بأن يكون خادمك .

أخذ رشفة من الشراب وهو يسألها : حسنا ما الخطوة التالي التي تريدين القيام بها ؟

فقالت وفي عينها نظرة شيطانية : تدمير كل ما يحب ...بيده ، سيكون انتقاما رائعا ..

أعجب شتارك فكرة وهو يقف و أمسك بيد سسيلا وهو يقول: سيدتي ... أنت ستكونين الحدث في هذه السنة و ستحققين حلم الكثيرين من مصاصي الدماء و المخلوقات العالم السفلي بانتقام من صقر الموت .

ثم قبل يدها ، و غادر المكان وهو يختفي ..... ثم قالت سسيلا : سنبدأ بفتاة الصهباء .... أنها تشبه إلى حد ما .

في اليوم التالي ، في استراحة الغداء في المدرسة ، كانت ماري لتزال قلقة على والدها ،نطق هايتو قائلا : سيكون على ما يرام ...

نظرت إليه وهي تقول: آمل ذلك ..

و أنطلق نفس عميق وهي تقول : لكني قلقة باننا لن نقدر على استعادته

فجأة شعرت بقوى غريبة في المكان ، نظرت إلى عامود الكهرباء المقابل للمدرسة ، وجدت والدها يقف عليه ، عندما رمشت اختفى ، استغربت وهي تقول : ما الذي يحدث لي ؟ أنني أرها ..وفي لحظة يختفي .

بعد الدوام المدرسي ، كان الطلاب يغادرون المدرسة ، متجهين نحو منازلهم ، ركبت ماري الحافلة ، فجأة أحست بتلك الطاقة مجددا ، أخذت نظر يمينا و شمالا باحثة عن مصدرها ، وجدت نفسها لوحدها في الحافلة ، استغربت من الوضع وهي تقول: ماذا ؟ ألم تكن ملئيه قبل قليل ؟

اتجهت نحو مكان السائق وهي تقول : المعذرة ...

نظر إليها السائق وهو يقول: ماذا هناك أيتها الآنسة الصغيرة ؟

تراجعت إلى الخلف وهي تقول : من تكون أنت ؟

و أظلم المكان بأكمله ، وهو يجبها : أنا...أنا أحد أتباع اللورد قاسم .... لقد أمرني بأن أحضرك له ....

ثم قيدت يدها ، و قدمها متصلة بكرة حديدية ، وخرجت من المكان المظلم ، ثم قالت : ما الذي يحدث هنا ؟ أين أنا ؟

أنطلق صوت سسيلا وهي تقول: مرحبا بك في بيتي المتواضع ...

نظرت إليها ماري كانت جالسة على كرسي و قاسم واقف على الأيسر ، ثم صاحت عليها وهي تقول : أنها أنتِ ! ما الذي تريدينه مني ؟

فأجبتها بهدوء : الطاقة التي تحملينها في جسدك ...

ثم وقفت و الكرسي يختفي و أخذ تتقدم نحوها وهي تقول: أسترحي أولا .

و اجلستها بقوة على الكرسي ، ثم أمسكت بذقنها وهي تقول: أنك تشبهين والدك بعض الشيء، لكنه لديه قوى لا محدودة ، لكنك تحملين شيء هو لا يحمله ، الضوء ...

تركتها و أخذت تشرح لها قائلة : لديك قوى ضوء ستساعدك على صنع جيش كامل من المحاربين قادر على هزيمة كل ما يعترض طريقهم ... لذلك علي التخلص منك أولا بعدها أتخلص من الذي يحملون قوى مظلمة و يريدون أنقاد العالم بها .

صمت سسيلا للحظة ثم نطقت وهي تقول : أود أن أتحدث معك أكثر لكن ليس لدي وقت .... قاسم ... أقضي عليها .

فرد قاسم : بأمرك سيدتي .

و تغير نحو شكله الشيطاني و فرد مخالبه ، وهو تقدم نحوها ، فبدأت ماري تصيح : أبي ...أنها أنا ...لا تفعل ! أرجوك ..عد إلى رشدك ..أبي !!

فردت سسيلا : لا فائدة .... أنه لا يسمعك مطلقا ....ستموتين الآن ..

و بدأت تضحك بصوت مرتفع ، و ماري تحاول أن تتخلص من القيود التي تعيق حركتها ...




يتبع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2013, 01:31 AM  
افتراضي
#23
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about

قلب .



مر يومين منذ ذلك الوقت .... في مطار المدينة، الساعة الخامسة مساء ، كان أحدهم يراجع أوراقه لكي يستأجر سيارة ، بدأ العامل يسجل المعلومات وهو يقول: أسمك سيدي ، و الوظيفة التي تعمل فيها ، إذا سمحت.

فرد الرجل : بروس ليونارد ... العمل باحث لمؤسسة الأبحاث الظواهر الغريبة .

(بروس ليونارد ، العمر :31سنة ، لون بؤبؤ العين: أسود ، لون الشعر : أسود ، طول الشعر : قصير)

ثم أعطاه رخصة القيادة ، ليدخل المعلومات ، ثم قال العامل : ما نوع السيارة التي تريد استئجارها ؟

فرد بروس: دعني أرى ...سيارة ذات دفع رباعي .

بعد قليل كان يقود السيارة في شوارع المدينة ، وهو يقول: كيريكو هل هناك خطب ما؟

فردت كيريكو: لا ...لكني مشتاقة إلى ماريا لم أرها منذ أن انفصلنا عنها منذ شهرين .

(كيريكو ليونارد (ابنة بتبني) ، العمر :14 سنة ، لون بؤبؤ العين : أزرق ، لون الشعر : أشقر ، طول الشعر : طويل)

فرد : أعرف ...لكنا هنا لإيجاد أختك ... وصلتي المعلومة بأنها تعيش مع شخص يدعى ريوما نينجي ...سنقابلها بعدها سوف نرى ، هل تريدين البقاء معها أو هي تريد المجيء معنا .

فقالت : حسنا ...لكن دعنا نبحث عن مطعم أنني أتضور جوعا .

بعد قليل ... في أحدى المطاعم ، كان بروس يجلس يتناول قهوة ، بينما كانت كيريكو كانت تتناول وجبتها ، توقفت عن الأكل وهي تقول: أبي .... هناك شخص خطير ...

وضع بروس كوبه جانبا وهو يقول: لأي حد ؟

فردت وهي بدأت بارتجاف : لا أعلم ...لكني أرى تنين ...

دخل ريو كاغي إلى المطعم وهي تقول: أنه يتقرب منا ..... أبي ...أرجوك أفعل شيء .

فرد : اهدئي ....

و جلس على الكراسي التي على الطاولة الرئيسية الفردية ، ثم شعر بقوى أخرى في المكان ، و نظر باتجاه بروس ، و بروس ينظر إليه بنفس النظرة ، و نظر إلى كيريكو وهو يقول: كايكو ؟ ما الذي تفعلينه هنا ؟

أستغرب بروس وهو يقول: ماذا ؟ هل قلت كايكو ؟

فرد ريو : نعم ...أليس هذا اسمها ؟ أم أني أخطئت ؟

فقال بروس : لا ... أن أسمها كيريكو ، لكن اسم كايكو قريب لها ...هل تعلم أين أجدها ؟

سأله ريو: المعذرة لكن ....من تكون أنت ؟

فرد بروس : آسف لم أعرفك بنفسي ، أدعى بروس ليونارد ... و هذه كيريكو ...ابنتي بتبني ، و كايكو أختها التوأم لكنهما انفصلتا عند الولادة لأن الأم قد تكون ماتت .

فقال ريو : ريو كاغي ... سررت بتعرف يا سيد ليونارد ...

ثم قالت كيريكو بصوت مبوح منخفض : لكن أبي .... أنه شخص خطير .

ابتسم بروس وهو يقول: معنى ريو "Ryu" التنين بلغة اليابانية ، لا يبدوا عليه أنه خطير .

ثم قال ريو : سيد ليونارد ، تريد مقابلة اختها التوأم صحيح؟

فأجبه : نعم...

وقف ريو عن الكرسي وهو يقول: ليس هناك أفضل من العائلة ... يمكنك الوثوق بي ، ولا داعي للخوف .

ثم قال بروس :حسنا ... سأضع ثقتي بك ..لكن لا تخذلها ...

أنطلق صوت وهو يقول: بروس ليونارد ...

توقف الزمن بنسبة لبروس وهو يسأله :ماذا هناك يا ظل ؟

فرد ظل : هل تريد حقا الوثوق بتنين البشري ؟

أجابه : نعم ....

فصمت للحظة ، ثم قال : قلب الأسد ...قلب التنين ...حسنا ...

و اختفى ظل ، و عاد الزمن بسير ، بعدها بربع ساعة ، أمام بيت منزل آل نيجي ، كان ريو قد دق على جرس الباب ، لم يرد عليه أحد ، ثم قال بروس : ماذا إلا يوجد أحد في المنزل ؟

أنطلق صوت كايكو وهي تقول: من ؟

فرد ريو : أنه أنا ... ريو كاغي .

فتحت الباب وهي تقول: مرحبا سيد كاغي ...هل هناك خطب ما؟

نظرت إلى بروس وهي تقول: من يكون صديقك الجديد ؟

فرد ريو : أعرفك على السيد بروس ليونارد ، كنا بطريق لمقابلتك بخصوص شخص في السيارة .

أنطلق صوت ماري وهي تقول: كايكو من على الباب ؟

أتجهت وجدت ريو و بروس يقفان على الباب وهي تقول: سيد كاغي ...لقد كنا نبحث عنك ...

نظرت إلى بروس وهي تقول: من يكون السيد الذي معك ؟

فرد بروس : انا بروس ليونارد ... هل والدكما هنا؟

فأجبته ماري : لا ليس هنا في الوقت الحالي لكنه سيعود قريبا من سفره .

فقال بروس : حسنا لا بأس...

ثم نادى قائلا : كيريكو ...

نظرت إليه ، فأشر لها بأن تتأتي ، ثم قالت: ماذا هناك ؟

أخذت تتقدم نحوهم ، ثم قالت ماري : غير معقول؟!

عندما تقابلتا وجها لوجه ، تقدمتا باتجاه الأخرى ، ثم مدت كل منهما يدها و تشبك يدها بأخرى ، و ابتسمت كيريكو وهي تقول: مرحبا ....يا أختي..

ثم قالت كايكو بقليل من البرود : أختي....

بدأت الدموع تنزل من عين كايكو دون أردتها ، بمقابل أيضا كانت كيريكو بنفس الشيء ، ثم قالت كايكو : لما ...لما أبكي ؟ أنا لست حزينة .

فردت كيريكو : هذه دموع الفرح يا أختي ....

بعد قليل في المنزل ، نطق ريو وهو يقول : أنت حارس بوابة الظلام الأسطورية .

فرد بروس : نعم ... بتالي يمكني مساعدتك أيها التنين البشري .

ثم قالت ماري وهي تعتذر: آسفة لأني كذبت عليك .

فرد بروس : لا داعي ... الأمر لا يتحاج إلى اعتذار .

ثم قال بروس : على كل حال ،تقولون أن ريوما نينجي محتاج إلى مساعدتنا ... من امرأة تدعى سسيلا صحيح ؟

فأجبته ماري : نعم ...هل يمكنك مساعدتنا ؟

فرد :أكيد ...لما لا ...

أنطلق صوت هياتو وهو يقول : جيد ... كلما زاد العدد زادت القوة.

أخترق الجدار وهو يرتدي رداء فرسان الكوابيس ، أستغرب بروس وهو يقول : ماذا ؟ من يكون هذا أيضا شبح ؟

و نزل إلى الغرفة وهو يقول: آسف لكني كنت أريد أن أختبر مهارتي الجديدة ...

ثم اكمل هياتو و رداء فرسان الكوابيس يترجع عنه : فارس الكوابيس رقم 13 هياتو أوني .

فقال بروس : فارس الكوابيس إذا ....

ثم أنطلق صوت هاتف الجوال الخاص بهايتو ، رد عليه وهو يقول: نعم .... هل وجدته ؟ ....جيد ...سناتي حالا مع حليف جديد ....ستعرف عندما نصل إليك .

أنطلق صوت كايكو : سنذهب معكم .

فرد بروس: لا ...سيكون وضع خطرا .

فقال له هياتو : لا عليك ...ستكون تحت مسئولتي إذا حدث لها أي شيء .

بعدها بعد ساعة من غروب الشمس ، في أحدى السراديب تحت الأرض ، أو بأحرى مسرح تحت الأرض ، كانت سسيلا تغني و قاسم يعزف على البيانو ، عندما انتهت من غنائها ، وجدت كلا من كايكو و كيريكو تجلسان في الصف الأمامي ، استغربت وهي تسألاهما : كيف جئتما إلى هنا ؟

فردت كيريكو : هل يمكنك أن تغني مرة أخرى يا سيدتي ... أن صوتك جميل .

ثم قالت سسيلا : لا ...قاسم أقضي عليهما حالا

وقف قاسم ، ثم ظهر أمامها و نظر إلى كايكو ، و هو يرفع قبضته وهي تتحول إلى مخالب سوداء ، فصدتها كايكو بترس ، ثم ظهر كل من الثالث عشر ، التنين البشري و فارس الظلام حول قاسم من ثلاث جهات ، ثم قالت سسيلا : ما الذي يحدث هنا ؟ كيف جئتم جميعا إلى هنا !؟

و تحول قاسم إلى شكل الوحش ، فأمسك به كلا من التنين البشري و فارس الظلام و دفع به بعيدا ، ثم أندفع الثالث عشر نحو سسيلا وهو يظهر سيفه و لوح به عليها ، تعدته وهي تصيح : ما الذي يحدث هنا؟!

فرد الثالث عشر : أننا نريد استعادة قاسم رائد إلى صفنا .

أخذت تضحك وهي تقول: حقا !!

فقال الثالث عشر وهو يحكم قبضته على السيف : سنرى هذا .

و قفزت كايكو من خلفه وقد حولت يدها إلى كرة حديدية مسننة ، و أنزلتها عليها بقوة انسحبت سسيلا نحو الخلف متعدتيها بصعوبة ، فنزلت الكرة الحديدية على خشبة المسرح فهشمتها ، ثم قالت كايكو : لقد أخطئت .

فرد الثالث عشر : لا بأس ...

ثم صاحت سسيلا : تبا لكما !! خذا هذه .

و لوحت بيدها منشيئة دوائر نارية خضراء ، أبعد الثالث عشر كايكو وهو يتصدى للهلب ، فجأة أحست أنها بدأت برود شل حركتها ، نظرت إلى قدميها وهي تقول:ما الذي يحدث هنا؟!

كانت كيريكو تجمدها بواسطة بخار الماء منتشر في الهواء المحيط ، بدأت تتجمد أكثر فأكثر وهي تقول سسيلا : هذه خدعة صبيانية يا صغيرة !

أذابت الجليد بواسطة لهبها التي أطلقتها حوله ، كان التنين البشري و فارس الظلام يحاولان أن يوقفان قاسم حتى يتمكن الثلاثة البقية بأن يهزموا سسيلا ، رمى عليهم قاسم قائلا : القمر الأسود .

تعديها وهما يندفعان نحوه ، تراجع قاسم وهو يتعدى الضربات الموجهة نحوه ثم اختفى ، توقف كلا من التنين البشري و فارس الظلام وهما يراقبان المكان منتظرين أي تحرك ، ثم قال فارس الظلام : انه يتقرب ...

ثم قفزا باتجاه معاكس للآخر وهم يتعديان قمر الأسود مجددا ، عندما هبطا على الأرض وجد أنفسهم محاطين بمخلوقات سوداء اللون ... صد الثالث عشر هجوم المخلوق الظل الذي يتبع سسيلا وهو يقول: الآن !!

أخذت كيريكو تحاول تجمديها مجددا فأنسحب مخلوق الظل ، ثم قالت سسيلا : لن ينفعك هذا !

عندما أذابت الجليد ، وجدت الثالث عشر يمسك بها من ذراعها و هو يضع حد السيف على رقبتها ، ثم قال لها : أخرجيه من تحت سيطرتك حالا .

فردت : لن أفعل ..

ظهر مخلوق الظل وهو يرفع مخالبه فمزقته كايكو إلى نصفين ، ثم قال الثالث عشر : حسنا ... كيريكو .

بدأت تجمدها بقوة أكبر من السابق ، حتى أنها جمدت يديها ، فردت سسيلا : لن أفعل لن أخرجه عن سيطرتي ..مستحيل ، أنا اريد أن أخرجه عن سيطرتي .

ثم قالت بسخرية : حتى أنكم لم تحضروه، الشخص الوحيد القادر على تحريره في هذه اللحظة غير موجود ...

بدأ الثالث عشر يزيد ضغطه عليها وهو يقول: تبا لك ...

فردت سسيلا : هيا حاول قتلي لن تقدر على ذلك .

فجأة أطيح بثالث عشر بعيدا عن سسيلا ، عندما وقف نظر الثالث إلى من وجه إليه الضربة ، كان شتارك وهو يقول: يبدوا أن سأستعجل على إزاحتك عن طريقي أيها الفتى ! لكن أنظر بماذا جئت معي .

ظهرت ماري في سجن بلوري وهي تقول : ما الذي يحدث هنا ؟ أخرجني حالا ! أخرجني من هنا !

ألفت الثالث عشر وهو يقول: ما الذي فعلته ؟ كيف جئت بها إلى هنا ؟!

فرد شتارك : الأمر كان سهلا ، تلك الصيادة و مصاصة الدماء من الجيل الثاني لم تكونا ندا لي مطلقا ...

ثم أنتشر معدن اليد المعدنية حوله وهو يقول: ماذا عنك ؟! أليس الوقت المناسب لكي تنظم إلى أصدقائك فرسان الكوابيس في مرقدهم الأخير !

عندما أكتمل تحوله إلى آلة أندفع نحو الثالث عشر وهو يصيح : سأجعلها تتألم و هي تشاهدك بأنك تقتل على يدي !!

فتعداها الثالث عشر ، بينما كان شتارك يهشم الأرضية ! و نظر سسيلا إلى التوأمين وهي تقول : يبدوا الأمر بيني و بينكما الآن .

فبخرت الجليد الذي كان تتجمد فيه و هي ترفع مستوى طاقتها ! سقط آخر مخلوق ظل من صنع قاسم على يد التنين البشري ، و نظرا إليه و بروس يقول: أيزال يملك المزيد من هؤلاء الجنود ؟

فرد التنين البشري : سنعرف هذا !

و اندفعا نحوه ، و وجه التنين البشري إليه كرة ملتهب أطلقها من يده ، فصدها قاسم بكف راحة يده الأولى ، و أمسك وصد بأخرى سيف فارس الظلام ، ثم أحس قاسم بطاقة يتراجع إلى الخلف ، ثم ترك فارس الظلام و التنين البشري وهو يرجع إلى المسرح ، كان الثالث عشر مرفوعا إلى الأعلى و شتارك يمسك به وهو يسحق جمجمته، و كلا التوأمين مطروحتين على الأرض من شدة هجمات سسيلا عليهما ، و نظر باتجاه المصدر الذي تأتي منه تلك الطاقة ، كانت ماري مصدرها .... نظر إليها وهي حبسية ذلك السجن ، و أحس بقلبه بأن هناك شيء خاطبه .......




يتــــبع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2013, 11:44 PM  
افتراضي
#24
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
قلب 2


نظر إلى أبنته وهي حبيسة ذلك السجن ، و أحس بقلبه بأن هناك شيء خاطبه ، أنه كان ليس على الطريق صحيح ، نظرت إليه ماري وهي تقول :أبي ..... أبي أرجوك ساعدني ...
و نزلت دموع من عنينها ، بدأ يراقب تلك الدموع ، وهو يرجع إلى شكله البشري ، ثم أحست سسيلا بأن سيطرتها عليه بدأت تهبط بدأت تصيح : لا ...ليمكن أن يحدث هذا !
امسك الثالث عشر بذراع شتارك وهو ينظر إليه ، ثم قال شتارك : هذا لا يفيدك بشيء !!
لاحظ على يده أنها تغيرت ، أستغرب وهو يقول: ما الذي؟!
فركله على وجه وهو يندفع نحو الخلف ! و بدأ بتحوله إلى الغيربل وهو يطلق زمجرة قوية ! نظر إليه شتارك وهو يقول: لن يجعلك هذا قادر على هزيمتي !
و سد إليه قبضته فتعدها الغيربل وهو يسدد إليه الضربات ! فجأة صد شتارك أحدها وهو يتراجع إلى الخلف وهو يقول: اللعنة.... اللعنة على اليوم الذي فكرت فيه بصناعة ذلك الرداء و اختيار ذلك الشخص !
ثم أنطلق صوت قاسم وهو يقول : ماري !!
بدأت صرخة كأنه خرج من سجن أبدي ! فصاحت سسيلا : لا ....لا ! لا يجب أن يحدث هذا !
و نظر إليها وهو يصيح : سسيلا !!
أخذ يتقدم نحوها وهو يكون في يده كرة ضوء القمر وهو يقول :سأجعلك تندمين على ما فعلته بي !
دخل كل من التنين البشري و فارس الظلام إلى المسرح وهما ينظران إليه ، عندما كاد فارس الظلام يندفع نحوه منعه التنين البشري وهو يقول له : لقد رجع إلى طبيعته .
حاولت سسيلا الهروب ، لكنها لم تقدر على التحرك من مكانها ، لن قدمها مجمدتين ، فصاحت : تبا !!
نظرت إلى التوأمين و كيريكو تقول: هذه المرة لن تهربي .
حاولت إذابته بينما كان قاسم يقترب منها شيء فشيء وهو يزيد من قوة كرة ضوء القمر ، ثم قالت : أنتظر يمكني أن أشرح ...أرجوك سامحني !
فرد عليها وهو يقف أمامها : لا توجد مسامحة لك ! كنت دائما تعبثين بي ! محنتك الفرصة بأن تصبحي أفضل لكنك لم تستغلي الفرصة بل أسوء باستخدام تلك الدرجة من الصوت ... ودعا !
و ألصق كرة ضوء القمر بجسدها ! و بدأت تصيح وتخفي عن وجه العالم ، بدأت كرة ضوء القمر تكبر داخلها مدمرتها بكامل ..... ثم طرح بالغيربل مجددا على الأرض خارج المسرح ، و رجع هياتو إلى حالته البشرية ، نزل إليه شتارك وهو يقول: هذه ستكون النهاية لك !
سحب هياتو بعيدا عنه ، و نظر شتارك وهو يقول : ما الذي يحدث هنا؟!
فرد قاسم : لم ينتهي الأمر بعد ! يا فتى هذه جزء من قوى الرداء التي لم أستخدمها ! أنها لك !
انطلقت طاقة بيضاء نحو هياتو ، أستقبلها وهو يقف على قدميه ! عندما حصل عليها جعلته يكون فوقه رداء فارسان الكوابيس رمادي اللون ! و وقف بجانبه كل من التنين البشري و فارس الظلام ، نظر إليهم شتارك وهو يقول: تبا !! حان وقت الانسحاب !
عندما كاد أن يفتح بوابة بعدية أندفع نحو فارس الظلام وهو يقول: ليس بهذه السهولة !! سيف الليث !
فصد شتارك السيف بصعوبة وهو يقول :ما الذي يحدث لي ! أنني أفقد القوى !
و وجه نحوه التنين البشري قبضته نحو وجه شتارك مباشرة ! فأندفع شتارك بقوة أكبر نحو الخلف ، و أظهر الثالث عشر سيفه وهو يقول: و الآن دوري لكي أقضي عليك !! دائرة الكوابيس !!
فصدها شتارك وهو يبعدها قائلا : ستحتاج إلى شيء أقوى من كرة ضوء القمر يا هذا !!
أنطلق صوت قاسم وهو يوجه نحوه كرة ضوء القمر : أنت طلبتها !!
كان يستخدم كلا يديه في هذه المرة ، أطلقها نحوه وهو يصيح : كرة ضوء القمر !!
اندفعت نحوه وهي تشق طريقها مدمرة كل شيء ! عندما اصطدمت به جعلته يندفع بسرعة نحو خارج المسرح وهو يمسك بها ، بدأ كأن يمتص جزء من طاقتها ، مزقها إلى نصفين وجد أمامه الثالث عشر وهو يلوح بسيف نحوه ، أدخله في رأسه وهو يقول: لقد تمت أبادتك !
ثم صاح : دائرة الكوابيس ! أريه أسوء كوابيسه حتى نهاية الدهر !
ظهرت مباشرتا عليه و بدأت هياكل عظمية تسحب جثته و أخرج الثالث عشر سيفه منه ، عندما سحب بكامل اختفت تلك الدائرة و رمي بذراع آلية خارجها ، عندما سقطت على الأرض تحولت إلى غبار من فورها ، ثم اختفى السجن البلوري و أطلقتها والدها ، نظر إليها وهو يقول :هل أنتِ بخير ؟
فأجبته : نعم ....
و بدأت بكاء وهي تمسك بثيابه ، و تراجع درع فارس الظلام عن بروس و يتجه نحو التوأمين يساعدهما على الوقوف قائلا : لقد كنتما رائعتين ....
التنين البشري يعود إلى حالته البشري يقف في مكانه ، و هياتو الذي يتراجع عنه رداء فرسان الكوابيس الرمادي ، ثم قال قاسم : حسنا لنعد ...
عندما رجعوا إلى المنزل ، كانت كيرا موجودا لكي يساعد كلا من روو و كيساراجي مع تايشي ... بعدها في تلك الليلة ، بعد أن أعاد قاسم إصلاح الأضرار التي تسبب بها هجوم شتارك الأخير ، كان هياتو يجلس في الحديقة الخلفية للمنزل ، بينما كان بروس و قاسم يتشاوران في أمر التوأمين ، خرجت ماري نحو هياتو وهي تقول: ماذا هناك ؟ ألم ترجع للمنزل حتى الآن ؟
فرد :هذا آخر شيء أفكر به في هذه اللحظة ، هل غادر السيد ريتكر ؟
فأجبته : نعم .... كان هو السبب في عدم قتلهما ، و حاول قصار جهده ...لكن تعلم أنه صياد مصاصي دماء و شتارك ليس من اختصاصه .
سألها مجددا : هل هو بخير؟
فردت : نعم ..سيقضي يومين في المستشفى على الأقل .
فقال : جيد ...
وقف عن الكرسي وهو ينظر نحول الأعلى ، فسألته ماري: ماذا سيكون قراراهما بشأن التوأمين ؟ أقصد كايكو و كيريكو .
فرد :لا أعلم .... أرجو أن يكونا قرارهما صائب ، فهما بحاجة لقليل من الاستقرار ، وهذا لن يقدر عليه أي منهما ، فكلاهما يواجهان تحديات غير عادية ، لكن أرجو أن تبقيان معنا ...
أنطلق صوت بروس وهو يقول: هذا ما قررته ...
نظرا إليه ، ثم أكمل كلامه وهو تقدم مع قاسم نحوهما قائلا : أنني كثير التنقل ولا يمكني أن أمن الكثير لهما ، لهذا سأترك كيريكو هنا .
ثم قالت ماري :لكنها ستحزن كثير لأنك تعتبرك مثل والدها .
فرد : نعم ...لك يجب أن أتخذ لها أيضا البيئة المناسبة ، لهذا أشترط بأن لا تتورطان بشكل مباشر بأحداث ما فوق الطبيعية .
ثم قال قاسم : و أنا موافق على هذا الشرط ، لكن حالما نجد أمهما الحقيقة سنقرر بعدها سنعرف ماذا سنفعل حتى لو اضطررنا بأن نقاضيها بأنها أم سيئة .
بدأت ماري تضحك ، بينما كان هايتو يبتسم ، في اليوم التالي , في مطار المدينة ، كانت كيريكو تمسك ببروس وهي تبكي ، وهو يخفف عنها قائلا : لا عليكِ ...لا عليكِ ..
ثم أنحنى نحوها وهو يقول: سأزورك في المناسبات و الأجازات المدرسية .
فردت وهي تحاول أن تلم حزنها : وعد ؟
فأجبها : وعد مني .... حتى لو كنت داخل بوابة الظلام سأجد طريقة للخروج ، و كنت في وقت في مواجهة مع أحدهم سأسرع و سوف أكون عندك .
و انتصب واقفا وهو يتحدث إلى قاسم قائلا : أعتني بها .
فرد قاسم وهما يتصفحان : أكيد .
و ألفت نحو ريو كاغي و هو يقول: لقد سررت بتعاون معك أيها التنين .
فرد ريو :وأنا أيضا أيها الليث .
و نظر إلى هايتو وهو يقول : حسن مهارتك أكثر يا فتى .
فرد هايتو: سأفعل إلى المرة القادمة .. سنلتقي بكل تأكيد .
و غادر بروس نحو البوابة الصعود نحو الطائرة ، مودعا الكل ، خصوصا كيريكو التي قرر بأنها ستبقى هناك وضع نظارته الشمسية وهو يرفع يده مودعها.....




يــتبـع
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2013, 11:05 AM  
افتراضي
#25
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
عودة سيدة القمر الأزرق
على المسرح تحت الأرض ، كانت الذراع الآلية التي كان يضعها شتارك لتزال في مكانها ، تركت لأنهم لم يعتقدون أنها ستكون خطرة ، تحركت اليد عاليا في الهواء ، و بدأت كأنها كتبت شيء في الهواء ، ظهرت في أحرف مشعة ، عندما انتهت من الكتابة ، تحركت الأحرف بشكل دائري ، و تكونت بوابة بعدية ، خرجت يد معدنية أخرى تشبها .....بعد يومين ، عندما كانت السماء تثلج على المدينة ، كان يوم دراسي في بدايته، دق جرس بداية الحصص ، دخلت المدرس المسئول عن قاعة الدراسة ومعه طالبة جديدة ، ثم وقف أمام الفصل وهو يقول: صباح الخير جميعا .... اليوم لدينا طالبة جديدة أتت إلينا من موسكو .
ثم كتبت أسمها وهي تقول : أسمي هو أليس إريا، سررت بتعرف عليكم .
(أليس إريا، العمر : 17 سنة ، لون بؤبؤ العين : وردي ، لون الشعر:بنفسجي غامق ، طول الشعر : طويل )
ثم قال المدرس : حسنا ، يا آنسة إريا اختاري مكانك ، لما لا تجلسين بجانب الآنسة نيجي ،هناك .
أشار لها بمكان وهي تقول: حسنا ...
ثم جلست في مقعد خالي بجانب ماري ، ثم قال المدرس : حسنا ، سنبدأ بدرس .....
بعدها في وقت الاستراحة ، كانت ماري تتحدث مع أليس وهي تقول: مرحبا بك يا أليس .. أنا أسمي ماري ...
نظرت إليها أليس وهي تقول: تشرفت بمعرفتك ...
ثم نظرت أليس على النافذة و المدينة مغطاة بثلج ، ثم سألتها ماري : هل الجو هكذا في موسكو ؟
فأجبتها : لا ، أنها أبرد بكثير ... في العادة تكون هذه الأجواء أجواء معتدلة .
ثم قالت ماري :أنكِ محقة ، أنها باردة جدا .
ثم وقفت ماري وهي تقول: هل تريدين الذهاب معي في جولة في المدرسة لكي أريك المكان .
فردت أليس وهي تقف معها : لما لا ...
كان هياتو ينظر إليها وهو غير مرتاح لألبس ، ثم نادت عليه ماري وهي تقول: هل تريد المجيء معنا يا هايتو ستناول الغداء أيضا .
فرد هايتو : لا ، سأكل فيما بعد .
ثم قالت : حسنا ...
بعد أربع ساعات من انتهاء الدوام المدرسي ، كان هياتو بيته ، يبحث أي معلومات عن أليس في قاعدة المعلومات التي أعطاه أيها ريوما ، لم يجد شيء عنها ، وهو يقول : غريب ، لكني أشعر بشيء غريب عندما التقيت بها ، قد أكون مخطأ ، لكن يديها ، أنها تخفي شيء ما ، علي معرفته .
ثم خرج من البيت وهو يقول : لكن سأجعل هذا الأمر يكشف عنه خلال الزمن..
و تكون فوقه رداء فرسان الكوابيس و قفز متخفيا من المكان ، في هذا الوقت كانت أليس تسير نحو المنزل ، فجأة ظهر أمامها شخص وهو يقول : ما الذي تفعلينه هنا في هذا الوقت يا صغيرتي ؟
تراجعت أليس نحو الخلف ، ثم تقدم نحوها مصاص دماء وهو يقول : رائحة خوفك جميلة حقا .... كما هي رائحة دمائك !
فجأة أنقض عليها ، أمسك بها و رفعها نحو الأعلى ، عندما كاد أن يضعها ، دفع بقوة نحو الخلف ، و نزلت أليس على الأرض ، ثم سألها فارس الكوابيس : هل أنتِ بخير ؟
نظرت إليها وهي ترد عليه:نعم ...أنا بخير ... شكر على مساعدتك .
ثم ساعدها على الوقوف ، ثم قال لها : أذهبي نحو البيت مباشرة .
ردت وهي تقول: حسنا ....
وقف مصاص الدماء وهو يقول: ستندم على ما فعلته !
وصلت أليس إلى مبنى سكني التي تقطن فيه ، صعدت نحو الأعلى عبر مصعد ، و دخلت الشقة ،تغير لون عينها إلى الأزرق الفتاح وهي تقول: لم أتوقع أني سأجده بهذه السهولة ، الشخص الذي يحمل دم غريبل في جسمه ، يجب أن أخذها منه ، مهما كانت الوسيلة .
ثم مزق ذلك مصاص الدماء إلى نصفين وهو يتحول إلى غبار ، ثم غادر فارس الكوابيس المكان وهو يقول: يبدوا أني كنت مخطأ.....
عندما كاد أن يغادر ، اتجهت نحوه كرة من الطاقة ، تعدها وهو يقفز نحو الخلف ، نظر إلى الفعال ، وجد فتاة قناع على وجها ما عدا العنين ، ويدين معدنيتين ، عرف فارس الكوابيس اليد المعدنية وهو يقول: أليست هذه اليد شتارك المعدنية ... من تكونين أنتِ ؟
فردت الفتاة : أنوشكا ، سيدة الدمار ...
أستغرب فارس الكوابيس وهو يقول: ما الذي ؟
اتجهت نحوه وهي تقول: أنت فارس الكوابيس رقم 13 ، شكرا لك لأنك هزمت شتارك .. بذلك حررت من بفضلك .. والآن .
هجمت عليه وهي تقول: سأرد جميلك بامتصاص دماء الغريبل منك !!
أمسك بوجها وهو يصيح: أنت مصاصة دماء أيضا ؟!
فأبعدها عنه وهو يخرج سيفه قائلا : مهما كنتِ لن أسمح لك بأن تعضني !
و فردت يدها المعدنتين وهي تقول : سنرى حيال ذلك !
خرجت نصول حادة تتدفق منها قوى غريبة ، و أندفع فارس الكوابيس نحوها ! و هي بمقابل ثم اصطدمت الأسلحة ببعضها البعض ، و بدأ الثلج يتساقط عليهما و هما يتقاتلان و برودة المكان لا تعني لهم شيء مطلقا
تراجعت أنوشكا نحو الخلف وهي تقول: لا بأس بك ...
أنطلق صوت ريوما وهو يقول: أنوشكا !
تقدم نحو المكان وهي تنظر إليه وهي تقول : قاسم رائد ...لم أتوقع وجودك هنا أيضا .
فرد : كيف رجعتِ ؟!
ابتسمت وهي تقول : هل هذا الأمر مهم ، سأتراجع الآن أنك محظوظ أيها الفارس .
ثم اختفت بين الثلج ، كأنها لم توجد في المكان ، ثم جثا فارس الكوابيس على الأرض و الرداء تراجع عنه ، ثم قال ريوما : هل أنت بخير ؟
فرد هياتو : نعم .. من الجيد أنك وصلت في الوقت المناسب و إلا كانت ستقضي علي.
ثم قال ريوما : حسنا ، أرجع المنزل و أترك أمرها لي .
فرد هياتو :لا ...أنا السبب في عودتها ، لذلك سأتولى أمرها بنفسي .
فقال ريوما وهو يغادر : لا ستخطف بها ، أنها مصاصة دماء من الجيل الثالث .
أستغرب هياتو وهو يقول: ما الذي تقوله؟ مصاص دماء من نفس فصلتيك ؟!
فقال ريوما : الأفضل أنك تحترس ، قد تكون قد عرفت هويتك الحقيقة .
بعد قليل ، في الشقة التي تقيم فيها أليس ، دخلت من النافذة وذلك القناع ينزل عن وجها وهي تقول: قاسم رائد..
وضعت يدها على مكان عضة لمصاص دماء ، وهي تقول: سأتخلص منك عندما تسنح لي الفرصة ....
بدأت تتذكر عندما عضت من قبله، كانت في موسكو وقتها عام 1750م ، كان تحت سيطرة سسيلا في ذلك الوقت ، وهي تقول : هل حقا سأعيش ؟ هل سأتخلص من المرض الذي ألم بي ؟
فردت سسيلا : ثقي بي ، ستعيشين إلى الأبد ، دون مرض ، دون ضعف .
بدأ يمتص دمائها جزئا ، ثم ترك الجزء الآخر ، جرح نفسه و أعطها من دمه ثم قالت لها سسيلا : و الآن خذي من دمه ...
أخذت تمتص دماء منه ، ثم بعد ثلاث سنوات عندما تخلص قاسم من سيطرة سسيلا و دمرها ، أخذت هي مكانها و تحولت إلى سيدة الدمار أنوشكا ..... و كان هناك جنود يعملون تحت سيطرتها من بينهم المخلوق السفلي شتارك ، بينما كان قاسم ضدها ، و تغلب عليها بصعوبة في معركة كانت ستحدد مصير العالم في ذلك الوقت ، ثم نطقت وهي تقول: سأجعلك تندم على تلك اللحظة ... هذا وعد ..
في صباح اليوم التالي ، كان هياتو يسير نحو المدرسة المساء تثلج فوقه ، وضعت ماري فوق مظلة وهي تقول : صباح الخير .
نظر إليها وهو يقول: مرحبا ...
كان وجه يبدوا عليه أنه لم ينام جيدا ، ثم سألته : هل أنت بخير ؟ يبدوا عليك أنك لم تنام جيدا .
فرد : نعم أنا بخير .
ثم قالت : حسنا ...سأراك في صف .
و ركضت وهي تتركه ، عندما أصبح داخل الفصل ، تبادل النظرات هو و أليس ، بدأ كأنهما كل منهما يعرف هوية الأخر دون أن يشعر ......
يتبع

DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2013, 12:48 AM  
افتراضي
#26
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
من الماضي كل شيء يستوضح


الأمل ، هو الشيء الوحيد الذي يدفع الإنسان إلى الأمام ، ماذا لو أنه فقد الأمل ؟ هل سكون هناك شيء يدفعه إلى الأمام ، العام 1750م ، كانت أليس تمشي عارية القدمين ، في جو عاصف ثلجية ، غفت بين الجليد.... عندما فتحت عينها مجددا ، وجدت نفسها داخل غرفة في قصر كبير أمام مدفئة ، أخذت تنظر بحرية وهي تقول : أين ..أين أنا ؟
أنطلق صوت سسيلا وهي تجيبها : مرحبا بك في قصير يا عزيزتي الصغيرة .
نظرت إليها وجدتها تجلس على كرسي و قاسم يقف بجانبها ، نظرت أليهما بخوف ، ثم قالت سسيلا : لا داعي للخوف يا عزيزتي لقد أنقذت حياتك .
ثم قالت أليس : شكر لك ...لكن كان ليس هناك داعي لذلك .
وبدأت ببكاء ، سألتها سسيلا: ماذا هناك ؟ لما تبكين ؟
وقفت وهي تسير نحوها، ثم جلست بجانبها وتواسيها وهي تلمس شعرها قائلة : لا بأس عليك ...لا بأس لا داعي للبكاء ...
ثم قالت أليس : لكني سأموت ... سواء أني سيعيش أم لا ...
ابتسمت سسيلا وهي تقول: لا داعي للبكاء ، خادمي هنا سيمنحك القوى التي تريدينها ، ولن تقلقي من مرضك ولا حتى ستخافين من الموت فأنه لن يصيبك ، لن تتقدمي في العمر حتى..
ثم قالت أليس : حقا .....
فردت سسيلا : حقا ..
ثم أشارات إلى قاسم بتقدم ، تحول لون عينه إلى اللون الأصفر ،و برزت أنيابه ، فخافت أليس منه وهي تقول : من أنتما ؟!
فردت سسيلا : والداكِ .... ستكونين أبنتا الصغيرة يا عزيزتي أليس ، لا تقلقي سيكون مؤلما في البداية ، لكنك ستمتعين كثيرا بصحبتنا إلى اللانهاية .
أمسك بها قاسم و فتح رقبتها ، كانت لا تستطيع الحراك ، كانت تقدر على شيء واحد وهو الصراخ ، أخذت تصيح : لا ...لا !!
أمتص جزء من دمها ، ثم جرح نفسه و أعطاها من دمه ! ....في الفصل ، كان مدرس الأدب يقرأ عمل أليس وهو يقول: قصة رائعة يا أليس ..... لكن .. ألم تكملينها بعد ؟
فردت : لا .... أنني محتاجة إلى وقت أطول ...لأني أعتقد أنها ستكون رواية طويلة .
أبتسم المدرس وهو يقول: جيد ... لديك مخلية رائعة ، الغريب أن فتاة مثلك تعجبها قصص مصاصي الدماء ، لكن الغريب لما استخدمت أسم قاسم لمصاص الدماء الذي في القصة التي كان تحت سيطرة سسيلا ؟
فردت : لأننا نشاهد مصاص الدماء في الأفلام تكون أسمائهم ذات طابع أوروبي ، لكني فضلت أني أستخدم أسم قاسم لأنني أريد قصة مميزة عن البقية.
أرجع لها الأوراق وهو يقول: حسنا ، أنا في انتظار المزيد منها أريدك منك أن تكتبيها كاملة ، لكن لا تقلقي سأعطيك درجة كاملة .
ثم قالت أليس وهي تنصرف : شكر لك يا أستاذ .
بعد قليل ،نظرت ماري إلى أليس وهي تقول: ماذا تفعلين ؟
كانت أليس تخبئ القصة التي تكتبها وهي تقول: لا شيء ..
ثم قالت ماري : ارني ....
فردت أليس : آسفة لكني لم أنتهي منها بعد عندما أنتهي منها ، إذا كانت تعجبك قصص الرعب .
تراجعت ماري وهي تقول: لا ...أنها لا تعجبني مطلقا ...
فقالت أليس : حسنا لا بأس .....
ثم سألتها ماري : ما المكان الذي تقيمين فيه ؟
فردت أليس : أنني أقيم في مبنى فيه غرف مستأجرة ليس بعيدا عن المدرسة .
فقالت ماري : حسنا ...إذا كان لا يوجد أي إزعاج أود البقاء معك قليلا .
أخذت أليس توضب حاجاتها وهي تقول :آسفة ، لكن الغرفة لتزال في حالة من الفوضى ، لا يمكني استقبال أحد فيها .
ثم وقفت أليس و بدأت بمشي و ماري تقول لها : حسنا لا بأس.
عندما نظرت إلى مكان هياتو لم تجده في مكانه ، بعد قليل في أحد ممرات في المدرسة ، كان هياتو يقف و خلفه أليس وهو يسألها : ما الذي تريدينه مني ؟
فردت: أنت الكابوس الثالث عشر صحيح ؟
نظر إليها من طرف عنينه وهو يقول: و أن كنت كذلك يا أنوشكا ؟
فردت : الخلاف بيني و بين قاسم ليس لديك أي دخل به ، لذلك لا تتدخل ، هل فهمت ؟
أجابها قائلا : آسف لا يمكني أن أنسحب من المعركة ، واجبي أن أحمي من هم حولي ، مهما كان الثمن حتى لو كان حياتي .
ابتسمت وهي تقول : هذا ما كان يقوله لي قاسم عندما كان تحت سيطرة سسيلا .... هل تعرف ما علاقتي بقاسم؟
فأجابها : لا أعلم ولا أهتم .
بدأ بسير ، نطقت وهي تقول: هو من حولني إلى مصاصة دماء من الجيل الثالث منذ وقت طويل ...
توقف للحظة ، نظر إليها وهو يقول: قصة رائعة ...هل لديكِ دليل على قولك هذا ؟
أخذ يكمل سيره وهو يقول : إياكِ أن تسمي ماري بأي أذى و إلا جعلتك تتمين الموت .
فردت عليه : ماري ليس لها داخل في الصراع .....أنه بيني و بين قاسم ...و إذا تتدخل أحدهم فيه سيكون الموت بانتظاره حتى أنت يا فارس الكوابيس .
في الطرف الآخر من المدينة ، في حديقة حيوان مهجورة ، في أحدى مباني الإدارة المغلقة ، كانت توجد هناك آلة ، سيق إليها شخص وهو يصيح : من ..من أنتم؟! دعوني أذهب !
نظر إليه مخلوق غريب الشكل ذو عنين حمراء وهو يقول :لقد أحسنتم باختيار الضحية هذه المرة أيها الخدم ضعوه في آلة .
دفعوا به حتى داخل الآن وهو يقول :ما الذي تريد فعله بي ؟!
فرد ذلك المخلوق وهو يقف أمام آلة تحكم قائلا : سأجعل منك خادم لي ، خادم لا يكمن هزيمته بسهولة .
بدأت الآلة بعمل ، بدأ ذلك يصيح من الألم ! و المخلوق كان يضحك بجنون قائلا : سأجعل منك جيما رائع !
بدأت أجزاء جسده من لحم و عظم بتحول إلى أجزاء معدنية ! أكملت عملية التحول ، فكت القيود و خرج ذلك الشخص و قد تحول إلى آلة قتل وهو يطلق نفس عميق ، بدأ ذلك المخلوق معجبا بعمله وهو يقول: عشرون سنة ...عشرون سنة من العمل و أخير أسطعت ... أن أغير الكربون في أجساد البشرية الضعيفة إلى معدن....
بدأ المخلوق المعدني يتقدم إليه ثم وقف في مكانه وهو يطلق صوت معلومات تجري في جسده ، فهمها ذلك المخلوق وهو يقول: هدفك ...قتل هذه الفتاة .
أراه صورة لماري ثم أطلق ذلك الصوت مجددا ، و بدأ يمشي بخطى متثاقلة وهو يتجه نحو الخارج المختبر.



[justify]يتبع [/justify]
DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-29-2013, 02:44 PM  
افتراضي
#27
 
الصورة الرمزية Ohana Matsumae
Ohana Matsumae
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 236
شكراً: 92
تم شكره 65 مرة في 44 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Ohana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really niceOhana Matsumae is just really nice
أولآ آآسفة لأنني انقطططعت عن قراااءة قصتكَ لبعضضض الوقت...>>

لكنننننها أصبحت أكثثثر تشششششششويقا طبعا قرأتها كلها لكي أدركَ ما فاتيني هعهعهع..>>

الأحداث مممشوقة وهي تنتقل من معركة إلى معركة..>>

يعني ظننت أن شتارك قد مآت لكن أنوشكا ظهرت يااا إلآلآلآهي ..>>
أنا لآ أتخيل كيف ستصبببح القصصة هل ستصبح أكثثثر تششويقا..>>

طبعا كآن من الأفضل لو كانت هذه القصة أنمي كآنت ستكووون مميزة ..>>
أتتتمنى لكَ التوفيييق أيها الكاااتب المببدع وفي انتظآآآآر التتمة بفااارغ الصبر..>>

توقيع : Ohana Matsumae
Ohana Matsumae غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Ohana Matsumae على المشاركة المفيدة:
قديم 07-30-2013, 12:01 AM  
افتراضي
#28
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
ظهور الخطر الجديد


كانت عاصفة ثلجية تضرب مدينة ليونار ، توقفت جميع المواصلات من أثر العاصفة ، استمرت العاصفة حتى الساعات الأولى من النهار ، كانت الغيوم لتزال تغطي سماء المدينة ، كان سمك الجليد لا يسمح بحركة السير و هذا يعني إجازة إجبارية للكل ! في شارع كان الأطفال يلعبون بثلج منذ الساعات المبكرة للصباح يوم المفترض أن يكونوا في المدرسة ، في هذا الوقت كان هياتو في غرفة المعيشة وهو يعمل على الأجهزة التي أتى بها ريوما في المرة السابقة كما قال ، أخذ هياتو يبحث في قاعدة البيانات التابعة بشبكة الخاصة بفرسان الفضيين عن معلومات عن أنوشكا أو أليس كما تسمي نفسها ، وهو يقول: لنرى أرجوا أن أجد ما أريد ..
وجد المعلومات عنها وهو يقول: أخيرا ، لكن .......
أنطلق صوت جرس الباب ، وقف هياتو وهو يتجه نحو الباب قائلا : من يكون يا ترى ؟
وصل عند الباب وفتحه أستغرب قائلا : التوأمين ك (يقصد كايكو و كيريكو )، ما الذي تفعلانه هنا؟
ردت عليه كيريكو : هل أنت مشغول ؟ نريدك أن تعلب معنا بينما ننتظر ماري لتعود من عند صديقتها الجديدة .
نظرا إليهما ، كانت كيريكو تبتسم له بينما كانت كايكو تبدوا باردة على طبيعتها ، أطلق زفير عميق ، ثم قال : حسنا سأغير ملابسي و احضر لكما حالا .
بدأت المعلومات تتجمع على الشاشة من بينها عبارة " تسمى أيضا بفارسة القمر الأزرق،هناك أميرتين للقمر ، الأولى تسمى فارسة القمر الأزرق و الأخرى أميرة القمر الأحمر ، إذا اجتمعتا في مكان واحد وهما تمسكان بأيديهما مستخدمتين قواهما سيحدث دمار هائل ".... ثم أقفلت الشاشة ، وقفت أليس وهي تفتح الباب وهي تقول: قادمة ..
فتحت الباب وجدت ماري أمامها وهي تقول: مرحبا أليس .
فردت عليها أليس :مرحبا ..تفضلي ..
جلست على كرسي وهي تنظر إلى الغرفة فيها العديد من الصناديق ، أتت إليها أليس وهي تقول: آسفة لم أقم بترتيب بكامل بعد .
فردت ماري :ليست هناك مشكلة .
في هذا الوقت في الحديقة العامة التي في الحي ، كان هياتو يقوم بتعليم كريكو وكايكو كيفية رجل جليد وضع الكرة ثلجية الأخيرة وهو يقول: هكذا يصنع رجل...
نظر إليهما وهما قد صنعتا تمثالين من الجليد الأول على شكل ريوما و الآخر على شكل بروس ، فقالت كايكو : كيف تجد عملنا ؟
كان التمثالين يقفان وهما يمسكان بسيفين ، نظر إلى الأمر بإحباط ثم سأل : كيف صنعتما هذا ؟
فقالت كيريكو : بسهولة ، أنا أقوم بجميع الجليد و كايكو تقوم بنحت بواسطة أدواتها .
نظر حولهما وهو يقول : أي أدوات؟
فردت كايكو: هذه ...
كانت قد حولت أصابعها إلى بعض أنواع من أدوات النحت ، ثم قال و هو محبط: كان علي أن أعرف .
بدأت ماري تساعد أليس في ترتيب الغرفة ، فقالت أليس : كان لا داعي أن تتعبي نفسك .
فردت ماري :لا داعي لقول ذلك ليست هنا مشكلة .
دق أحدهم على الباب ، سألت ماري : هل هناك شخص آخر تنتظرين وصوله ؟
فردت أليس : لا ...لكن ..
فجأة تحطم الباب من قبل قبضة جيما ! نظرت أليس وهي تقول: ما هذا الشيء ؟
أخذ يتقدم نحو ماري وهي تقول: ماذا؟ ماذا تريد مني ؟!
أخرج نصل حاد كان متصلة بلحم جلده ، و لوح بها عليها ! أبعدتها أليس وهي تتعدى تلك الشفرات ، ثم سألتها : هل أنتِ بخير ؟
فردت : نعم...لكن ...
نزل النصل بينهما ، وبدأ يخرب المكان ! ثم قالت أليس : ما الذي يريده منك؟!
فردت :لا أعلم ! أنهم يريدون قتلي دائما !
فكرت أليس قليلا وهي تقول في نفسها : لا بد أنها هي ...الأخت الغير شقيقة لي ، قاسم يعتبر أيضا والدي ،لكن هل هي التي تمتلك قوى مثلي ؟
أقترب الجيما منهما ، و رفع النصل الحاد ، بدأت أليس ستقوم بتحويل شعرها إلى للون الأزرق و ستخدم القفازين الحديديين ! أنطلق صوت هياتو وهو يقول : أيها القبيح ! عملك معي !
نظر إليه جيما ، و تجله و أنزل النصل على ماري و أليس !! وقف الثالث عشر بينه وبين الفتاتين وهو يقول: لقد قلت" عملك معي "
و دفعه إلى الخارج ! نظر مخترع الجيما إليه من خلال وحدة المراقبة المركبة في مخلوقه القتال ، ثم قال : لم أرى شيء مثله من قبله ، لكنه ..... رائع ...
دفع به خارجا البناء ! وسقطا في شارع خالي من المارة ! وقف كلاهما و أبتسم الثالث عشر وهو يخرج سيفه قائلا : هيا ! تعال نل مني أيها القبيح .
أطلق صوت معلومات و أندفع نحوه ، و كذلك الثالث عشر ، أخطئ الجيما هدفه بينما مزق الثالث عشر ذراعه التي فيها النصل الحاد خرجت دماء منه و بدأت تسيل على الثلج ، أستغرب الثالث عشر من الأمر وهو يقول: ما الذي؟ أنه شخص عادي ...لكن ما الذي حوله هكذا !
جثا الجيما على كربته و نطق قائلا : أقلتني !
تعجب الثالث عشر وذلك الجيما يكمل كلامه قائلا : لا يمكني العيش هكذا ! أرجوك أقلتني حالا !!
أخفى الثالث عشر سيفه وهو تقدم نحوه وهو صامت ، وقف أمامه مباشرة ، و رفع يده و مسحه عن الوجود ، نطق الجيما آخر كلماته وهو يقول: شكرا ...
ثم تراجع رداء الكابوس الثالث عشر عن هياتو ، و بدأ يغادر المكان قائلا: لا داعي للشكر .
خرج من الزقاق ، أنطلق صوت ماري وهي تقول : هل أنت بخير ؟
فأجابها وهو يمر من عندها : نعم ...
نظرت إليه وهو يغادر ، عندما مر من عند أليس نطقت وهي تقول: جيما آلات حية ، يبدوا أنه كان متخبئ في المدينة ....كن حذرا .
رد عليها وهو يكمل طريقه : لا يهمني الأمر مهما كان ...لكن يجب أن أعرفه من هو و سأجعله يندم على ما فعله .
بعدها في المساء ، عندما رجع هياتو إلى المنزل كان يقرأ صفحة المعلومات وهو يقول: لنرى ...أنوشكا أسمها الحقيقي هو أليس إريا ، ابنة لورد قاسم بدم ، هو الذي حولها إلى مصاصة دماء ، عندما كان تحت سيطرة سسيلا عندما قدر الخروج عن سطرتها تحولت أليس عليه لأنه كان يريدها أن تكون معه و تتخلى عن الدماء سفك الدماء الأبرياء كما كانت تعلمها سسيلا التي تعتبرها أمها ، وهي تريد الانتقام منه لأجل ذلك ... أليس تعرف أيضا بفارسة القمر الأزرق ، لأنها عندما ستخدم قواها يتحول شعرها إلى اللون الأزرق ..
توقف عن القراءة وهو يقول: لهذا تريد الانتقام من اللورد، لكن يبدوا أنها عليها أنها غير مستعجلة على الأمر .
اخذ يكمل القراءة وهو يقول: كونت مجموعة في منتصف القرن الثامن عشر ، كان فيها كل من ....
أستغرب وهو يقول: شتارك ؟! ها جيد .... يبدوا أنه كان له علاقة بها .
أخذ ينظر في تاريخ وهو يقول: من غلبها ،لنرى ....ليس اللورد بل .... ريتكر بلمت الأول بسوط مخلب الليث الفضي.
توقف سيل المعلومات لديه وهو يقول: هذا ما أحتاج إليه ، سوط مخلب الليث الفضي ،لكن كيف أحصل عليه ؟
أقفل الأجهزة وهو يصعد نحو غرفته قائلا : من الجيد أنه سيقوم بدورية اليوم .
اخذ يتثاءب و نام من فوره ، في الجانب الآخر من المدينة ، كان تايشي يمزق رأس مصاص دماء ، ثم أرجع سيفه إلى مكانه وهو يقول : أرقد في سلام ...
عندما كان يلهم لمغادرة المكان نطق قائلا : تبا لدي اختبار في الغد و مصاصي الدماء لا يسمحون لأحد بدراسة...
ثم قال بسخرية : على الأقل كيرا يقول أن من المتعة قراءة بعد معركة قوية .
وقفت أنوشكا أمامه ، وهي تستعد لقتاله ، نظر إليه وهو يقول : مرحبا .
اندفعت نحوه بقفازها الحديدي ! كأنها مخالب لوحش مفترس ! تعدها وهو يندفع نحو الخلف ، ثم وقف وهو يفكر قائلا : أنها ليست مصاصة دماء عادية ، أنها ..... من الجيل الثالث ؟!غير معقول !
ثم قالت له : ماذا يا صائد مصاصي الدماء ، هل أنت خائف ؟
أبتسم تايشي وهو يقول: ستعرفين الجواب قريبا ...
أندفع نحوها بقوة وهي أيضا بمقابل بقبضتها الحديدة !وجهت نحوه لكمة ! فتعدها و أمسك بقبضتها و رمى بها في الهواء ، فهبطت على الأرض على قدميها ، نظر إليها وهو يبتسم مستغربا ! نظرت إليه وهي تقول: قتالك سيكون ممتع لكنك لست هدفي ....
ثم اختفت من أمامه وهي تقول: سنلتقي مجددا .
على بعد مسافة قريبة ، كان طائر ميكانيكي يراقب المعركة البسيطة ، كان المخترع يراقب من خلاله وهو يقول:في هذه المدينة هناك 8 مواضيع للدراسة مثيرة للاهتمام ، يجب أن احصل عن كل واحد منهم عيينة لكي أصنع الجندي الكامل الذي سيعمل تحت أمرتي .
أخذ يعددهم وهو يقول: الحكمة ، الشجاعة ، الجراءة ، القوة ، الغير مبالاة بقوة الخصم ، الإخلاص الأبدي ، زيادة القوى كلما زاد الخصم قوة .... و أخيرا الشغف ....هذه العوامل النفسية التي ستصنع جيشي من الجنود المعدنين .


يتبع

DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2013, 11:23 PM  
افتراضي
#29
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about
شيء لا يتقبله العقل

في ظهيرة اليوم التالي ،كان ريوما يجري بحثا على بعض بقايا الجيما الذي قتله هياتو ، بدأ مذهولا وهو يقول : جيما ... سمعت عنها لكني لم أرها .
دخل كيرا إلى القبو وهو يقول: استبدال الكربون بفولاذ في أجسادهم هذا شيء جنوني بفعل .
ثم سأله ريوما : هل وجدت شيء غير مؤلف آخر فيه هذه الآلة الحية ؟
فرد كيرا : نعم ، مثل ما قلت استبدال الكربون بفولاذ ، و أيضا تحويل بعض الأعضاء الداخلية إلى أسلحة قاتلة و نسبة التحول ترجع إلى شدة التحويل بآلة و طبيعية الشخص المحول .
ثم قال ريوما : هكذا إذا .
فقال كيرا في لهجة بها القليل من القرف :نعم ، لكن من لديه الجرأة لفعل هذا الشيء الشنيع ؟ ألا يعتقد أنه أرتبك شيء محرم ؟
أجابه ريوما : أولئك الأشخاص لا يعرفون شيء أسمه حرام ، أنهم يفعلون بما يريدون فقط لإرضاء رغباتهم ، على كل حال لنحتاج إلى المزيد من التحقيقات عنه ، يجب أن نعرف من هو ...ولما يريد أن يحول الناس إلى جيما .
ثم سأل كيرا : أين....
قاطعه ريوما : أنه يقوم ببحث جيما موجودين و التخلص منهم ، أنوشكا تعتبر أقل مشاكلنا الآن .
ثم قال كيرا وهو يغادر : حسنا الأفضل إلا يحدث شيء غير معقول يعيق حفل زاوجي غدا .
فقال له ريوما : حظا موفقا أيها الصياد.
في هذا الوقت ، كان هياتو يمشي في المدينة ، فجأة توقف في مكانه وهو يقول : لما تلحقين بي ؟
فردت أليس : لا أعلم هناك شيء يشدني إليك .
ثم بدأ بسير وهو يقول: الأفضل إلا تلحقي بي ، لست من الأشخاص الذين يريدون علاقات.
وجدها أمامه وقف وهي تقول: أليست ماري حبيبتك ؟
بدأ عليه الحرج وهو يقول: ما الذي ؟! ماري ! لا تكوني سخيفة أننا فقط أصدقاء وليس لك دخل في الأمر .
ثم تابع طريقه وهي من خلفه تسير ،سألته مجددا : أليس لديك عائلة؟
فرد عليها : ما دخلك أنتِ ؟ مصاصة دماء من القرن الثامن عشر .
ثم قالت له : والداي تخليا عني عندما كنت في الخامسة عشرة ، عندما أصبت بسل ...ظن منهما أنني سأنقل العداوة لهما.
توقف هياتو للحظة ، ثم أتجه إليها وهو يسألها : لما تريدين أن أعرف عنك شيء ؟
فردت : أريد أن أكون حليفتك ، أريد أن أقابل قاسم مرة أخرى .
فكر هياتو قليلا ، بدأ الثلج يتساقط من حوله ، ثم قال : حسنا .... ستكونين حلفي ، لكن بنسبة لمقابلة قاسم فهو لديه الخيار و ليس أنا .
بعدها ، عندما هبط الليل ، كان هياتو يقف على أحدى أسطح الأبنية وهو يقول: تبا لم أجد أي شيء اليوم ، أين سيكونون يا ترى .
هبط شخص من خلفه بقوة ، حتى أنه كاد أن يحطم السطح ، نظر إليه هياتو وهو يقول : يبدوا هو من وجدني!
مد يده الجيما يده فاندفعت كتل معدنية كأنها سيل ! تشكل رداء فرسان الكوابيس على هياتو وهو يتعدى ذلك السيل !!
ثم أمسك به و يدفعه نحو طرف البناء ! و سقطا عن سطح وهو يزال يدفعه نحو الشارع ، ثم غزر فارس الكوابيس سيفه في جسد ذلك الجيما ! عندما أصطدم على الأرض أخترق السيف الإسفلت و ثبت الجيما به توقف عن الحركة ، تراجع الرداء عن هياتو وهو يقول: قد انتهى أمره .
و اختفى السيف ، بدأ هياتو يغادر المكان ، وقف خلفه شيء ، عندما نظر إليه أستغرب هياتو وهو يقول: ما الذي ؟!
كان الجيما لم ينتهي بعد ! وجه إليه لكمة بواسطة يد معدنية ! تكون فوق هياتو رداء فرسان الكوابيس بسرعة وهو يصد تلك اللكمة ثم أصطدم بجدار حائط بقوة ، ثم سقط على الأرض ، بدأ الجيما يتقدم نحوه ،وهو يحول كلتا يديه إلى نصل حاد ، ثم توقف في مكانه و نظر إلى من خلفه ، وجد أنوشكا تقف أمامه ، ترك فارس الكوابيس وهو يتجه إليها ، وقف فارس الكوابيس وهو يقول: أنت ، لم أنتهي بعد !!
فتحول إلى غريبل وهو يطلق زمجرة قوية ! أندفع نحو الجيما ممسكا و أخذ يمزقه بواسطة مخالبه ! سقطت أشلاء الجيما على الأرض بدأ جسده ينتفض من شدة ما حدث ، ثم بدأ يسكن و يتحول إلى غبار ، تراجع الغريبل عن هياتو مع الرداء ، بدأ كأنه يلهث من التعب ، غادرت أنوشكا المكان بصمت ، بدأ الثلج يتساقط و بقايا الجيما تحلل شيء فشيء ، بعد قليل في القبو ، كان ريوما قد تلقى تقرير كامل وهو يقول: هكذا إذا ، خطوة ذكية منه بأن يجعل اليجما التي يصنعها تتحلل فور القضاء عليها .
فرد هياتو : نعم ، هذا سيجعل الأمر أكثر صعوبة ، إذا كانا نريد الحصول على معلومات أكثر يجب أن نقبض على أحدهم وهو يزال يعمل .
ثم وقف هياتو وهو يغادر القبو قائلا : سأذهب إلى البيت لكي أرتاح .
ثم سأله ريوما :هل تريد أن تعرف كيف تقضي على انوشكا ؟
أرد عليه بسؤال آخر : هل تعرف من أين أحصل على سوط الليث الأبيض ؟
فقال ريوما : تريد أن تحصل على واحد إذا ... سأطلب من عاصم بأن يصنع لك واحد ، لكنه يستغرق وقت .
رد عليه هياتو : هل هناك طريقة أسرع ؟
فأجبه ريوما : هناك طريقة أسرع لكن هناك شرط .
سأله :ما هو الشرط ؟
أجابته روو وهي تنزل نحو القبو : بأن تحضر حفل الزفاف غدا .
نظر إليها هياتو وهو يقول: يبدوا ليس لدي خيار ، سأحضر الحفل لكن لن أبقى حتى نهايته ..
فقالت له روو : تبقى حتى نهايته و إلا لن تحصل على السوط ..
في هذا الوقت في حديقة الحيوانات المهجورة ، كان مخترع الجيما قد حصل على عينة من فارس الكوابيس وهو يقول: جيد ، بقي التنين و والد الفتاة الحمراء .، سيكون كاملا قريبا .... لكن لن يكون هو الحدث الأقوى حاليا ...
تقدم نحو أنبوب زجاجي مليء بسائل حيوي ، وهو يقول: أبتني كاينا سيكون وقت نهوضك قريب .
أنطلق صوت أحدهم في المكان وهو يقول : لا أحد يقدر العبقرية حتى يرى بنفسه أليس كذلك يا فالكينو.
أستغرب فالكينو و وهو يقول: من ...من تكون أنت؟!
(فالكينو ، العمر الحقيقي : 91 سنة ، العمر الظاهر : 40 سنة ، لون بؤبؤ العين :أسود ، لون الشعر : أيشيب ، طول الشعر : طويل بعض الشيء)
أخذ يتقدم إليه وهو يقول: ماذا ألم تتذكر أحد أصدقائك القدامى ؟
أستغرب فالكينو وهو يقول : أنت .... لكنك قتلت ! كيف رجعت !
تقدم ذلك الشخص إليه و وقف أمامه وهو يقول: ستعرف كل شيء في أونه و الآن ، أريد منك ان تعرف أنني عدت ، وسأنتقم من كيرا نيجي هذا !!



يتبع

DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2013, 12:41 AM  
افتراضي
#30
 
الصورة الرمزية DarknessDragon
DarknessDragon
تاريخ التسجيل: Jun 2012
التخصص: دبلجة - ترجمة
المشاركات: 315
شكراً: 52
تم شكره 35 مرة في 24 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7
DarknessDragon has a spectacular aura aboutDarknessDragon has a spectacular aura about

عودة عدو قديم

في اليوم التالي ، بعد مراسم حفل زواج كيرا و كيريكا ، كان الزوجين في أشد حالات السعادة ، بعدها في مكان حفل حضره العائلة و الأصدقاء ، كانا يجلسان إلى طاولة ، و على الجانب كيريكا كان والديها يجلسان مع أخيها الصغير و الجانب كيرا كان قاسم مع عائلته يجلسون ، و هياتو مع تايشي يجلسان في طاولة مختلفة ، ثم قال تايشي : حسنا ، كنت أعتقد أنك لن تحضر ..

و نظر إليه هياتو : لدي أسبابي يا تاي ، المهم ، هل سمعت عن أنوشكا في هذه الأيام ؟

فقال : لا ....لم أجد لها أثر ....

عندا المدخل ، دخلت أليس نظرت إليها ماري وقفت اتجهت إليها ،ثم وقفت أمامها وهي تقول: أخير حضرتي .

فردت أليس : نعم ...

كانت أليس ترتدي ثوب أسود ، و تربط شعرها نحو الأعلى ، كانت تبدوا مثل ملكة مصاصي دماء لكن بشكل أنيق أكثر، أمسكت ماري بيدها وهي تقول: حسنا تعالي سأعرفك إلى والدي .

عندما وقفا بجانب ريوما نطقت ماري وهي تقول: أبي أعرفك إلى صديقتي أليس ... التي كنت أحدثك عنها .

نظرت إليه أليس وهي تقول: يسرني التعرف عليك يا سيد نيجي .

فرد عليها ريوما وهو يقول: و أنا أيضا يا أليس .

أنطلق صوت تايشي وهو يقول: هياتو ....هياتو ....

أستعاد هياتو وعيه وهو يرد عليه : نعم ...ماذا هناك ؟

فسأله تايشي : هل غادرت العالم إلى عالم موازي ؟ ماذا حصل لك؟

فقال هياتو وهو يقف : لا ...لاشيء المعذرة سأعود ...

تغير لون شعر كيرا فجأة وهو يقول : ما الذي ؟! ليس الآن ! ليس الآن !!

أقتحم أحدهم المكان وهو يصرخ قائلا : كيرا نيجي !!

نظر إليه الجميع ، أستغرب كيرا وهو يقول: ما الذي ؟!

وقف من مكانه وهو يقول : أنت ! بايار !

بدأ بايار يبتسم وهو يقول: يبدوا أنك تتذكرني .... رجعت لكي أنتقم منك !

(بايار ، العمر الظاهر : 23-30 ، العمر الحقيقي : 252 سنة ، لون العين : عسلي (يتحول إلى الأخضر عندما يستخدم قدراته العالية)، لون الشعر : أخضر )

أندفع بايار نحوه ، أعترض فارس الكوابيس وقفا أمامه وهو يقول: إلا تعرف الاحترام !

وجه إليه بايار لكمة وهو يقول : أتبعد عن طريقي !

ثبته فارس الكوابيس وهو يصيح : غادروا هذا المكان حالا !!

صعدت كيريكا نحو السيارة وهي تقول: كيرا ، أيجب أن يحدث هذا اليوم؟!

فرد عليها : لا تعترضي مطلقا و إلا سيكون هناك أحداث أسوء من هذا !!

كان يحملها بين ذراعيه وهو يجري بها ، ثم قالت كيريكا : حسنا ...

وصلا إلى سيارة الليموزين ، أدخلها وهو يقول: حسنا ستكونين بأمان هنا يا عزيزتي

دفعه ريوما وهو يقول : أذهب معها !

دخل إلى السيارة و أقفل ريوما الباب ، نظر إليه كيرا من خلال النافذة التي أنزلها وهو يقول : أيها الجد ما الذي تفعله ؟!

فرد : الأفضل أنك تذهب معها ، و لن تفيدنا بشيء بقائك هنا ، كما لا يجب أن يحدث أي شيء يفسد عليك أهم يوم في حياتك .

أبتسم كيرا وهو يقول: حسنا ... سنطلق .

انطلقت السيارة مبتعدة عن المكان ، ثم سأل ريوما تايشي وهو يقول: هل خرج جميع المدعوين ؟

فأجبه : نعم ، و فارس الكوابيس يفعل ما في وسعه لكي يمنع بايارا من التمادي في تقدمه .

تلقى فارس الكوابيس لكمة من قبل بايار جعلته تراجع إلى الخلف ، ثم رد عليه فارس الكوابيس بأخرى ، ثم تشابكت أياي في صراع نطق بايار وهو يقول: لا بأس بك يا فتى ...

ثم قال فارس الكوابيس : و أنت أيها العجوز .

ففصل بايار يده وهو يترجع نحو الخلف ، متعديا سيف تايشي ، وطلقات قاسم التي أطلقت عليه ، ثم قال بايارا : حسنا ..حسنا ، لم أتوقع وجودك يا لورد .

فجأة أخترق جسده سوط مخلب الليث الفضي ،عندما أرجعته روو وهي تقول : سترجع الآن إلى المكان الذي يجب أن تكون فيه .

بدأ يعالج نفسه و نظر إليها وهو يقول: كأن هذا سيأثر في !

أندفع نحوها وهو يوجه قبضته التي تحولت إلى أشواك نحو وجها ، صده قاسم وهو يبعده عنها ، ثم قال بايار : ها أنت تتدخل مرة أخرى لإنقاذ عاهرتك الصغيرة .

تغير لون عين قاسم وهو يرد عليه : لا تصفها بذلك أيها الحقير !!

و للكمه قاسم على وجه ، ثم ترجع نحو الخلف ، وبدأ قاسم يجمع طاقة كرة في يده وهو يقول: كرة الشمس !!

(كرة الشمس ، تحمل نفس خصائص كرة القمر ، لكن في ضوء الشمس هذه المرة)

رمى بها نحوه وهو يقول: فلتحترق بها !!

عندما دخلت إلى مجال طاقته أخذ يقاومه وهو يرفع بكتا يديه وهو يصيح ، بدأت يديه تحترق ، و فجأة انفجرت إلى جمرات و أخذت تتخرق تلك الجمرات جسده وهي تحرقه بكامل ، أبتسم بايار وهو يقول: سأعود قريبا ، عندها أريد الفتى لوحده ، ..

و أحترق بكامل ، ثم قال تايشي : ما الذي يقصده ؟ ألم يمت بعد ؟

أخذ فارس الكابوس يتفحص بقايا وهو يقول: أنه جميا فقط .

ثم تراجع الرداء عنه ، ثم قال ريوما : هل تقصد أنه ليس الأصلي حتى ؟

فرد هياتو: على ما يبدوا ، هل هو من يرسل الجيما ؟

أجابه ريوما : بايار لا يقدر على مثل هذا العلم المعقد ، كما أنه لا يتمتع بجراءة الكافية لكي يتعلمه ، هناك شخص آخر ...يقف وراء بايار و الجميا .

بدأت يد تتحرك بعيدا عن أنظار الجميع ثم دخلت إلى المجاري المدينة ، حتى وصلت إلى المختبر ، وقفت أمام فالكينو وهو يقول : ها جيد يا صغيرتي لقد حصلنا على معلومات الجنية للمصاص الدماء الكبير ذلك .

أنطلق صوت أخر وهو يقول يبدوا ان نسختي قامت بجزء من العمل الذي نريده.

لم يرد عليه فالكينو بل أخذ المعلومات من اليد ، وبدأ يكمل اختراع الجميا الكامل ، أطلق بايار صوت سخرية وهو يغادر المكان قائلا : سأعود ، ستقوم نسخة أخرى بمهاجمة التنين البشري أليس كذلك ؟

أبتسم فالكينو وهو يتكلم بلغة غريبة بنسبة لبايار : نعم ، سيكون هذا واحد من أعظم إنتاجي ، جيما 2400.

و أخذ يحرك روافع و ارتفعت و أنابيب ، وأخذ يدمج و يخلط بين مكونات العضوية و المعدنية ، وبعض الطاقات الغريبة ، ثم أخذ جسده يتكون ، ثم قال ذلك فالكينو : أنهض يا من ستحقق لي النصر القريب .



يتبع


DarknessDragon غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:46 PM.