الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > صديقي (أنت كل ما أحتاجه)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-23-2013, 10:50 AM
الصورة الرمزية sweetspring
sweetspring
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: Lebanon
المشاركات: 4
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة
نقـاط الترشيح: 0
نقـــاط الخبـرة: 10
آخــــر تواجــد: 07-07-2014 (11:38 AM)
ஐ¤ღ ღ¤ஐ صديـــقي ஐ¤ღ ღ¤ஐ



المقدمة


العنوان: صديقي – My Friend
نوع القصة: دراما – صداقة
ملخص: القصة تتحدث عن أصدقاء في عمر المراهقة يذهبون إلى مدرسة واحدة، منهم الفقير ومنهم الغني ولكن هذا لا يمنعهم إطلاقا من أن يكونوا أصدقاء، تقابلهم عواقب تشارف على تدمير صداقتهم فهل سيظلون أصدقاء أم أن هذه العواقب ستقوم فعلا بدمير ما بينهم؟

---------------------------------------------------------------------

الفـصــل الأول



هرع يونهو خارجا من بوابة المدرسة بسرعة لا توصف، وكان يلحق به جيجونغ ويوتشن الذان كانا يرتديان الزي المدرسي نفسه وهما يناديان باسمه باستمرار إلا أنه لم يعر ندائهما أية أهمية، إنه حتى لم يكن يسمعهما أبدا وهو يتوجه نحو طريق جانبي به زقاق من النادر أن تجد أحدا يمر به.

كان يلهث بشدة والتوتر والعضب يعتريانه تماما، وكان يتصبب عرقا ولكنه لم يأبه لقطرات الماء المتساقطة فوق جفنيه وهما تحرقان عينيه قليلا جراء لفحات النسمات الربيعية على وجهه.
خرج من الزقاق وتبعه صديقاه الآخران وهما يلهثان من شدة التعب حتى وصلوا إلى حديقة أطفال مهجورة تماما، كانت تلك حديقة أطفال قديمة غير واضحة المعالم حيث أن الألعاب كانت محطمة بنسبة 90% فيما كانت حدائد الأراجيح ممتلئة بالصدأ.

كان يونهو ينظر حوله بقلق كبير وهو يبحث عن أحدهم حين إعتدل أخيرا يوتشن في وقفته وقال: يونهو...أأنت متأكد من أنهما هنا؟

لم يجبه يونهو فيما تقدم نحو مبناً صغير كان محل ألعاب فيديو في السابق وهو متأكد من وجود باب خلفي مفتوح، وهو يعرف هذه المعلومة لأنه ولسبب ما كان يأتي إلى هذا المكان في السابق، لسبب سيء جدا، ولكن ليس هذه المرة.
لحق به جيجونغ ويوتشن حتى وقفوا أمام الباب الخلفي للمحل وحاول يونهو فتح الباب ولكنه كان مقفلا على غير العادة.

شهق جيجونغ فجأة وقال: أيعقل أنهما هنا؟!

وما لبث أن أنهى جيجونغ جملته حتى سمعوا صوتا يأتي من الداخل، صوت أشبه بأنين ألم شخص ما مما زاد من غضب يونهو الذي دفع صديقاه للخلف قليلا ثم رفع ساقه وركل الباب الهش حتى وقع أرضا.

دخل يونهو وتبعه صديقاه ليجدو مجموعة من الشبان واقفين يناظرونهم بشيء من المفاجأة وبينهم على الأرض كان هنالك طالبان يرتديات الزي المدرسي نفسه كيونهو، جيجونغ ويوتشن.
همس أحد الطالبان بصوت مرتعش فيما بللت دموعه وجهه واختلطت بدمائه التي كان وجهه ملطخا بها: هـ هيونغ~...*


شعر يونهو بالغضب يصل إلى أقصى حدوده حين رأى وجهي الطالبان الملطخان بالدماء والدموع وهما يحاولان الإختباء تحت الأرض لشدة خوفيهما وشعورهما بالألم الشديد، رفع ساقه وركل أحد الشبان بها فيما لكم الآخر بيده فتقدم آخر نحوه وحاول لكمه إلا أن يونهو كان أسرع منه وأمسك بذراعه ثم جبره على الركوع أرضا حين لف يده خلف ظهره بطريقة آلمت الشاب فصرخ بأعلى صوته.

حاول آخر ضربه بعصى خشبية إلا أن يونهو سحب الشاب الذي كان يمسك به ودفع ليقع على صديقه وتصدى لضربة أخرى من شاب اخر وظل يتقاتل معهم حتى وقعوا بعد فترة من الزمن أرضا يإنون من الألم وغير قادرين على النهوض.
وقف يونهو مكانه يناظرهم وهو يتنفس بتعب ثم تقدم نحو أحدهم وسحبه من ياقته حتى وقف أمامه مترنحا بعض الشيء وقال مزمجرا ولكن بصوت منخفض: إذهب إلى قائدك...وقل له بأن هذا الأمر لن ينفع معي أتسمع؟

هز الشاب رأسه بسرعة والخوف باد على وجهه الملطخ بدمائه ثم أكمل يونهو قائلا: وأخبره بأنه إن حاول مجددا إذاء أخي فإنني سوف أقتله بيدي هاتين..فهمت؟!

دفع يونهو بالشاب نحو باب المحل فوقع الشاب أرضا ولكنه بسرعة نهض وهرع خارجا من المكان بقدر إستطاعته. أدار يونهو رأسه ونظر إلى يوتشن وجيجونغ وهما يطمئنان على الطالبان الذي إتضح أن أحدهما كان أخا ليونهو فتنهد براحة أخيرا بعد أن هدأت أنفاسه ومن ثم انحنى وأمسك بركبتيه.

------------------------------------------------------------------------------

بعد فترة من الزمن كان الأصدقاء الخمسة جالسين في مقهى متواضع والذي كان يملكه رجل عجوز وزوجته. كان يونهو ينظر إلى أخيه الجالس بجانبه بينما كان جيجونغ يهتم وينظف جروحه هو والطالب الذي كان معه.
تأوه الأخ الأصغر ليونهو حين مسح جيجونغ الجرح على خده بقطنة مبللة بالمطهر وقال هامسا: هيونغ~...هذا مؤلم.

إبتسم له جيجونغ الذي رما القطنة في كيس صغير وأخرج قطعة قطن أخرى ليبللها بالمطهر مجددا ثم قال: إصبر قليلا يا جونسو~ أنظر إلى تشانغمين...إنه أصغر منك سنا ولكنه لم يصدر أي صوت.

قطب جونسو حاجبيه وقال: إنه أصغر بسنة واحدة فقط يا هيونغ.

لم يجبه جيجونغ بشيء حين تحدث فجأة صاحب المحل مبتسما وقال: تفضلوا يا أولاد.

ووضع صينية بها خمس كؤوس من عصير البرتقال فنظر الجميع إليه فما تكلم يوتشن قائلا بشيء من الإحراج: أوه...ولكننا لم نطلب شيئا بعد يا عم.

إتسعت إبتسامة الرجل العجوز ثم قال: لا تقلق يا يوتشن إنها على حساب المحل.

ولكن يوتشن أسرع مفسرا قصده وقال: لم أقصد هذا أبدا أنا أعني..

إلا أن الرجل العجوز قاطعه قائلا: فهمت قصدك يا يوتشن...فقط إنتبهوا لنفسكم حسنا؟

كاد يقول يوتشن شيئا آخر ولكنه يعلم أن العم سونغ لن يغير رأيه فتنهد وابتسم قائلا: شكرا لك...اه وشكرا لك على الإسعافات الأولية.

هز العم سونغ رأسه بالموافقة قائلا: لا مشكلة...

ثم أدار رأسه ونظر نحو يونهو الذي عاود مشاهدة مايزال جيجونغ وجونسو وتشانغمين وقال: ويونهو...

نظر يونهو نحو العم سونغ وقال بصوت بارد بعض الشيء: نعم يا عم...

إبتسم العم سونغ وقال: إشرب عصيرك واسترخي...الكل بخير الآن.

ثم ابتعد عن طاولتهم ليهتم بزبائن آخرين، تنهد يونهو ونظر إلى أخيه الذي أخذ كأس العصير من يد يوتشن وحاول أن يخبئ وجهه داخل الكأس قدر المستطاع وهو ينظر إلى كل مكان ما عدا يونهو.

أدار يونهو رأسه ونظر إلى كأس العصير الذي قدمه له يوتشن ودفعه بخفة عنه ثم أعاد نظره نحو جونسو قائلا بنبرة باردة: إذا؟ أأنت جاهز للكلام الآن؟

رفع جونسو بصره للحظة ناظرا إلى يونهو ثم أعاد نظره نحو الكأس وقال هامسا: أ- أنا آسف هيونغ...

إرتفع صوت يونهو بعض الشيء قائلا: ليس هذا ما أريد سماع!...

أمسك يوتشن بذراعه وهمس نظرا حوله إلى الناس: يونهو نحن في مكان عام.

تنهد يونهو محاولا تمالك أعصابه ثم قال بنبرة باردة ولكن أكثر هدوء: أخبرني بما حدث.

إبتلع جونسو ريقه وحاول الكلام دون تلعثم قائلا: بعد...بعد إنتهاء دوام المدرسة كنا أنا وتشانغمين ننتظركم أمام بوابة المدرسة...وكنت أنا العب بكرتي فيما كان تشانغمين...يـ يقرأ كتابا...

نظر جونسو للحظة إلى تشانغمين ثم أكمل قائلا: قلت...قلت لتشانغمين تعال...والعب معي ولكنه فضل أن يقرأ...كـ كتابه...وفجأة...دخلت علينا فتاة لا أعرفها...

قطب جيجونغ حاجبيه وقال بتساؤل: فتاة؟...من مدرستنا؟

هز جونسو رأسه بالموافقة وأكمل قائلا: أ- أجل...وكانت ترتعش حين اقتربت نحونا...أعطتني...أعطتني ورقة وهربت بسرعة قبل أن أسالها أي شيء...وفجأة سحب تشانغمين مني الورقة قائلا أنها...

إحمر فجأة وجه جونسو خجلا وأكمل قائلا بصوت منخفض: أنها لابد أن...لابد أن تكون...رسالة غرامية.

توسعت عينا جيجونغ الذي أدار رأسه ناظرا نحو تشانغمين وقال بنبرة غاضبة بعض الشيء: هاي!...أنت ماتزال صغيرا على هذه الامور! أقرأت كتابا آخر عن الحب يا تشانغمين؟!

نظر تشانغمين إلى جيجونغ الغاضب بصمت وهدوء تام فيما قاطعهما يونهو قائلا ببرود: دع جونسو يكمل يا جيجونغ.

ظل جيجونغ يناظر تشانغمين الذي تجاهله ونظر إلى جونسو الذي أكمل قائلا: صـ صرخت به وقلت له أن...أن هذا مستحيل~...حاولت سحب الورقة من يده ولكنه رفعها إلى الأعلى ولم...أستطع أن أطالها بما أنه أطول مني بكثير...عندما قرأنا ما في الورقة...كان هنالك تهديد بقتلك إن لم...أذهب...لقد كنت قلقا جدا عـ عليك حتى أأنني لا أدري...لا أدري أين الورقة... حتى أنني...نسيت حقيبتي و- وكرتي في المدرسة...

نظر جونسو إلى يونهو للحظة ثم أبعد نظره وأكمل قائلا: لـ لقد...قالوا لنا...أ- أنك بالداخل وحين...دخلنا إنهالوا علينا...بالضرب...أنا...أنا آسف.

تنهد يونهو محاولا عدم الصراخ ثم قال بنبرة غاضبة ولكن هادئة: ألم أطلب منك عدم اللحاق بي إن حدث لي أي مكروه؟

عض جونسو على شفته السفلة محاولا عدم البكاء وهز برأسه بالموافقة ثم همس قائلا: آ- آسف...

نظر يونهو إلى جونسو بصمت لعدة لحظات حتى لاحظ أنه على وشك البكاء فتنهد ثم احتضنه للحظة ثم ابتعد وطبطب على ظهره بخفة قائلا: أنا آسف أنني أكلمك بهذه الطريقة...ولكن يا جونسو تلك كانت خدعة لإجباري على العودة إلى العصابة~...رجاء عدني بأنك لن تقوم بعمل شيء خطير كهذا مجددا...فقط عدني.

هز جونسو رأسه بالموافقة مجددا ثم قال: أعدك.

إبتسم له يونهو أخيرا وبعثر له شعره بخفة قائلا: أحمق.

إبتسم جونسو أيضا ولكنه لم يجبه بشيء في حين أن تشانغمين تحدث أخيرا وقال: هيونغ...كيف علمت بمكاننا؟

أجابه يونهو قائلا: لقد إتصل بي تايونغ وهددني بقتل جونسو...علمت أنهم سيكونون هناك...ليس لديهم مكان آخر آمن يفعلون فيه ما يشاؤون...

أمسك يونهو بكأس العصير أمامه ورشف منه رشفة ثم قال: تايونغ ليس ذكيا.

وبعد عدة دقائق نظر يونهو إلى الساعة في هاتفه النقال ثم نهض قائلا: إنها السادسة مساء...يجب أن نذهب كي لا نتأخر على المنزل.

نهض الأربعة الآخرون ثم تحدث جيجونغ قائلا: أجل ونحن كذلك، فعلينا الوصول إلى العمل في الموعد.

حمل الجميع حقائبهم ما عدا جونسو وتشانغمين حيث أن جيجونغ حمل حقيبة تشانغمين بدلا عنه ويونهو حمل حقيبة جونسو بدلا عنه. أوصل الأربعة تشانغمين إلى منزله أولا لأنه كان الأصغر سنا، لوحوا له فلوح لهم هو أيضا ثم دخل المنزل وأغلق الباب خلفه.

مضى الأربعة في طريقهم سويا يتحدثون بهدوء حتى وصلوا إلى مفترق طرق فأخذ يونهو وجونسو طريقا وأخذ يوتشن وجيجونغ طريقا آخر.

-----------------------------------------------------------------------------

وصل جيجونغ و يوتشن إلى منزلهما الفقير الذي كان في آخر الحي، توجه جيجونغ مباشرة نحو غرفة والدتهما ولكنه صدم حين لم يجدها في مكانها، خرج بسرعة وأنفاسه تتسارع وفتح فمه للمناداة يوتشن إلا أنه توقف حين رأى أمه خارجة من المطبخ وبين يديها صينية بها بعض الطعام القليل فيما كان يوتشن يحمل إبريق الشاي.

تنهد جيجونغ وأسرع نحوهما ثم أمسك بذراع أمه وأحاط ذراعه الأخرى حول خصرها الهزيل قائلا: لما نهضتي عن سريرك يا أمي~؟

ابتسمت له والدته ابتسامة متعبة وربتت على يده التي كانت حقيقة ترتعش حول ذراعها وقالت: شعرت ببعض التحسن فنهضت لأصنع لكما العشاء.

تنهد جيجونغ مجددا ثم قال: أرجوك لا تتعبي نفسك نحن نستطيع تدبر أمورنا.

عبست والدة جيجونغ ويوتشن قليلا وضربت رأسه بخفة بيدها قائلة: أتظنني أصبحت عجوزا يا ولد؟! مازلت في عز شبابي ويمكنني العمل.

ضحك يوتشن وأمسك بيد أمه ثم قبلها قائلا: لا تستمعي لكلامه أنتِ مازلتي أجمل إمرأة في البلاد…دعك منه فقط وتعالي…أتودين العودة للداخل أم الجلوس على الأرييكة ومشاهدة برنامجك المفضل؟

أخذ يوتشن والدته من بين يدي جيجونغ الذي حاول تهدئة نفسه وهو يراقبهما يبتعدان حتى أجلسها يوتشن على الأريكة ثم هرع إلى الداخل وأخرج بطانية خفيفة لفها حول جسدها كي لا تبرد ثم أدار التلفاز القديم على الإذاعة الوطنية، ومن ثم توجه نحو جيجونغ وربت على كتفه هامسا: هيا اجلس حقا أنت قد تصاب بصدمة قلبية يوما ما إن لم تتوقف عن الهلع بهذا الشكل.

جلس جيجونغ على الأرض فيما جلس يوتشن أمامه ووضع بعض الطعام في رغيف خبز صغير ثم مده إلى جيجونغ وأشار بيده الاخرى إلى والدته فأخذ منه جيجونغ الخبز و نهض متوجها نحو والدته.

نظرت إليه والدته في حيرة ولكنها ابتسمت حين رأت الشطيرة في يد جيجونغ وقالت: أنا اكلت منذ قليل يا عزيزي لست جائعة.

جلس جيجونغ بجانبها وهمس بحنان قائلا: إن لم تتغذي جيدا فلن تتحسني…ونحن نريد أن نراك تتحسنين…الخبز طري فلا تقلقي لن يزعجك عند تناوله والجبن داخله لذيذ…أنتِ حتى لم تتذوقيه مع أنني أحضرته بالأمس.

نظرت والدة جيجونغ إليه للحظات وفي النهاية اخذت منه الشطيرة وبدأت تتناولها ببطء فنهض جيجونغ وعاد إلى حيث كان يوتشن يعد بعض الشطائر وبدأ بمساعدته حتى إنتهيا ووضعاها في كيس صغير.

نهض الإثنان ودخلا غرفتهما ثم بدلا ملابس المدرسة بملابس أخرى عادية وخرجا متوجهان نحو والدتيهما، قبلا رأسها ثم خرجا من المنزل متجهان نحو وظيفتيهما ذات النصف دوام والتي يحتاجانها كي يدفعا متطلبات المنزل من ماء وكهرباء وإيجار. ولولا أنهما كانا متفوقان جدا لما كانا إستطاعا التسجيل في مدرستهما الحالية حيث أنهما قد حصلا على منحتين دراسيتين في تلك المدرسة.

——————————————–

في هذه الأثناء عاد يونهو و جونسو إلى المنزل الفخم الكبير، ذو الحديقة الشاسعة والمسبح في المنتصف، السيارات الفخمة والخدم.

فتح الخادم لهما البوابة ورحب بهما قائلا: أهلا بعوتكما ايها السيدان الصغيران.

ابتسم الإثنان للخادم وشكراه على الترحيب ثم دخلا الحديقة ليجدا سيارة والدهما مركونة بجانب الباب الريئسي للمنزل، توقف يونهو فتوقف جونسو أيضا وقال: ما الأمر هيونغ؟

ولكن يونهو لم يجب، إستدار ببساطة وبدأ يمشي في طريق مختلف قائلا: ربما من الأفضل لنا الدخول من الباب الخلفي…تعال يا جونسو.

ارتعش جونسو بتوتر قليلا حين لاحظة السيارة أخيرا ثم لحق بأخيه الأكبر حتى وصلا إلى الباب الخلفي والذي يخص الخدم.

تنهد يونهو وقال: لما أبي هنا في هذه الساعة؟

إرتعد جونسو بشيء من الخوف واسرع في خطواته حتى إلتصق بظهر يونهو، دخل الإثنان من الباب فنظر الخدم إليهما فيما ابتسمت إحدى الخادمات والتي كانت كبيرة في السن بعض الشيء وقالت: ماذا؟ تدخلان خلسة مجددا كي لا يراكما السيد جانغ؟

أنزل يونهو حقيبته وحقيبة جونسو عن كتفيه وأمسكهما بيديه قائلا: لما عاد أبي باكرا اليوم؟

هزت الخادمة رأسها بالنفي وقالت: لا أدري سيدي الصغير…أأعد لكما العشاء؟

أجابها يونهو قائلا: لا أشعر بالجوع…

ثم نظر إلى جونسو وقال: أتريد أن تأكل يا جونسو؟

أراد جونسو أن يجيب بنعم ولكنه هز رأسه بالنفي وأمسك بقميص أخيه مرتعشا حين سمع صوت السيد جانغ وهو ينادي باسم يونهو.

نظر يونهو إلى باب المطبخ قائلا: يبدو أنه قد علم بوصولنا...

ثم نظر إلى جونسو ووضع حقيبتيهما أرضا ثم أمسك بيده قائلا: لا تخف...لن أدعه يؤذيك.

ومن ثم نظر إلى الخادمة قائلا: أبقي هاتان عندك رجاء...سآخذهما لاحقا.

هزت الخادمة رأسها بالموفقة فأسرع يونهو وهو مايزال يمسك بيد أخيه وصعدا الدرج آملان أنهما سيستطيعان الوصول إلى غرفتيهما قبل أن يراهما السيد جانغ ولكن لسوء الحظ عندما وصلا إلى الطابق الثاني وجداه هناك بانتظارهما.
نظر يونهو إلى والده بهدوء وهو يخفي جونسو خلفه فيما قال والده بصوت مزمجر: تحاول أن تخبئ الحثالة خلف ظهرك يا بني؟...ها؟...أتحاول أن تصيبني بالجنون يا يونهو؟!!

أجاب يونهو ببرود قائلا: ما الأمر هذه المرة يا أبي؟

فأجابه والده بغضب: إتصل بي مدير المدرسة وقال بأنك دخلت في شجار مجددا!!! ألا تفهم معنى أنه كان الإنذار الأخير؟!!! ألا تفهم بأنهم يستطيعون طردك؟!! لو لم تكن لدي علاقات مهمة في البلاد لما إستطعت إنقاذك هذه المرة مجددا!!

ظل يونهو صامتا حتى أنهى والده كلامه ثم قال: ليس ذنبي إن كان المدير لا يفهم الفرق بين الدخول في شجار والدفاع عن النفس…لم أكن أتشاجر لمجرد التشاجر يا أبي كان هنالك مجموعة مشاكسين يؤذون جونسو و تشانغمين…أنت لا تتوقع مني أن أقف وأشاهدهم يؤذون أخي صحيح؟

نظر الأب إلى جونسو وأزداد غضبه إشتعالا ثم أعاد نظره نحو يونهو وصرخ به قائلا: أخاك؟!! أتمازحني يا يونهو؟!!

صرخ يونهو أيضا قائلا: لما أنت غاضب الآن؟!!!

فصرخ به والده مجددا قائلا: لأنك تدمر مستقبلك يا يونهو!!...وكله لأجل الحثالة!!

نظر والده مجددا نحو جونسو فالتقت عينيهما مما زاد الرعب في قلب جونسو الذي أخفى وجهه خلف ظهر يونهو الذي صرخ مجددا أيضا وقال: قلت لك بأنني لم أكن أتشاجر!!

ولكن السيد جانغ تجاهل كلام يونهو واقترب محاولا سحب جونسو من خلف يونهو إلا أن يونهو تراجع للخلف ضاغطا على يد أخيه حتى لا يستطيع والده الإمساك به فيما أكمل السيد جانغ صراخه قائلا: أنت تفضله دائما على نفسك يا يونهو!!! ولذلك مستقبلك دائما في خطر!!

قطب يونهو حاجبيه قائلا: أي مستقبل يا أبي؟!!...فقط أخبرني أي مستقبل تعني...الشركة؟!

فأجابه والده وهو مايزال يصرخ قائلا: أجل يا يونهو!! الشركة!! إن ظللت تتصرف بهذه الطريقة من سوف يهتم بالشركة من بعدي؟! شركتك يا يو...

ولكن يونهو قاطعه قائلا بغضب: إنها ليست ملكي يا أبي!! إنها حتى ليست ملكك!!

صمت السيد جانغ لعدة ثوان قبل أن يتحدث بهدوء هذه المرة قائلا: يونهو...يونهو إنه ليس أخاك حقا.

فجأة همس جونسو بصوت يتخلله شيء من البكاء قائلا: أمي~…

حاول يونهو تمالك نفسه كي يظل هادئا وضغط مجددا على يد جونسو الذي كان يخفي نفسه تماما في ظهر يونهو ويشهق بخفة محاولا كتم دموعه، ولكنه لم يستطع إخفاء الرعشة في نبرة صوته ثم قال: أبي...جونسو هو أخي...منذ أن تزوجت الخالة يوري وأنا أعتبره كذلك…لا يمكنك نكران ذلك لمجرد أنها قد توفيت…ثم إن كنت تنكر الأمر إذن فلنرحل من هذا المنزل...أتعلم لماذا؟...لأن كل هذا الذي تراه من حولنا والشركة...كلها ملك لجونسو...ملكه وحده.

ضغط السيد جانغ على يده بغضب ولكنه ظل صامتا فيما أكمل يونهو قائلا: جونسو هو الإبن الشرعي الوحيد للخالة يوري وقد كتبت كل شيء باسمه...لذا توقف عن نسب أي شيء من هذه الأشياء لنفسك.

صمت يونهو للحظة ثم أكمل قائلا: ألا تذكر كيف كان حالنا قبل أن تتزوج بالخالة يوري؟…أهكذا تكافئها يا أبي؟…

لم يجب والده والذي كان من الواضح أنه ليس سوا زوج أم جونسو وعم الصمت للحظات في المكان حتى قال يونهو منهيا الحديث: لن أسمح لك بضرب جونسو مجددا…
ثم سحب جونسو خلفه وتخطيا السيد جانغ متوجهان نحو غرفة جونسو وتركا والده في الخارج لا يدري كيف يهدئ من أعصابه.

--------------------------------------------------------------------

ملاحظة: هيونغ = كلمة كورية ينادي بها الشاب الأصغر سنا صديقه أو أخاه الأكبر سنا منه
رد مع اقتباس
 
sweetspring غير متواجد حالياً
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ sweetspring على المشاركة المفيدة:
قديم 09-28-2013, 07:07 PM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية sweetspring
sweetspring
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: Lebanon
المشاركات: 4
شكراً: 0
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 0
sweetspring is on a distinguished road
الحلقة الثانية



بعد يومين، في المساء كان Junsu و Yunho مستلقيان على سرير Junsu وأمامهما كتاب مادة اللغة الإنجليزية، كان Yunho يساعد Junsu على حل واجبه المدرسي ولكن Junsu قاطعه فجأة وقال: هيونغ…

توقف Yunho عن الكلام وأدار رأسه ناظرا إلى Junsu بصمت فنظر إليه Junsu بحزن بالغ ثم قال: أنت…أنا…أنا عبء عليك صحيح؟

توسعت عينا Yunho للحظة ثم قال: Junsu؟…ما الذي تقوله؟!…بالطبع لا أنت أخي الصغير وأنا…

ولكن قاطعه Junsu قائلا بصوت يرتعش والدموع تتجمع في عينيه: أنا آسف…أرجوك لا تتركني هيونغ أنا خائف…لا أريد أن أبقى لوحدي~…أرجوك لا تتركني أبدا حتى وإن كنت عبءا عليك أنا آسف~.

أخفى Junsu وجهه بين ذراعيه فوق السرير فيما كان ينظر إليه Yunho بحزن كبير، تنهد Yunho ورفع ذراعه ليلفها حول أخاه الأصغر وربت على رأسه بخفة وقال محاولا الإبتسام: ياه~~ لا تتفوه بكلام لا معنى له Junsu-ah~…بالطبع لن أتركك ما هذا الذي تقوله…سنكبر معنا وسوف أذهب دائما لمشاهدتك تلعب كرة القدم حين تحترفها.

رفع Junsu رأسه وهو يشهق بخفة ثم مسح دموعه بكفيه وقال: وماذا عن الشركة؟~…أمي كتبت في وصيتها أننا يجب أن نهتم بها~.

أجابه Yunho والإبتسامة ماتزال مرتسمة على شفتيه: أتركها لي…سوف أهتم بتلك الأعمال المملة فيما أنت تلعب لعبتك المفضلة وتكسب الجوائز والكؤوس حسنا؟

ظل Junsu صامتا للحظات وهو يناظر Yunho ثم أدار رأسه ونظر إلى يديه وقال: ولكن…أنا لست متأكدا من أنني أريد أن أصبح لاعب كرة قدم.

رفع Yunho حاجبيه بتعجب بالغ وقال: حسنا هذا غريب…منذ متى؟ أذكر تماما ما كانت اول كلمة قلتها بعد أن تعارفنا للمرة الأولى…

-مشهد من الماضي-

Junsu و Yunho كانا جالسان بجانب بعضيهما البعض في محل المثلجات فيما كان يجلس أمامهما والدة Junsu ووالد Yunho، كان هذا اللقاء ليتعرف الولدان ببعضهما البعض قبل أن يقرر الوالدان تحديد موعد الزواج وغيره من الأمور.

كان Yunho سعيدٌ و Junsu متحمسٌ جدا، وبعد مرور بعض الوقت سأل Yunho عن هوايات Junsu فأجاب Junsu بحماس “سأصبح لاعب كرة قدم شهير جدا!!” مما أثار ضحك الجميع لظرافة Junsu.

-نهاية مشهد من الماضي-

ابتسم Junsu حين عادت به الذاكرة إلى ذلك اليوم وسرح لبضع ثوان ثم قال: أجل أذكر ذلك ولكنني مؤخرا بدأت أنجذب إلى التمثيل المسرحي يا هيونغ.

توسعت عينا Yunho بصدمة أكبر ولكنه إبتسم وقال: التمثيل؟…لم أراك تمثل سابقا~…ثم التمثيل المسرحي يحتوي على مشاهد غنائية…لم أسمعك تغني سابقا.

تبدلت إبتسامة Junsu بابتسامة متوترة بعض الشيء واحمرت وجنتاه قالا: لأنني أخجل أن أغني أمام الناس…أغني فقط حين أكون بمفردي.

إتسعت إبتسامة Yunho وقال بحماس: دعني أسمع.

إزداد إحمرار وجنتي Junsu وقال: مـ – ماذا؟…الآن؟…و- ولكن…

جلس Yunho بشكل مستقيم على السرير وقال: هيا هيا إن كنت تنوي أن تصبح ممثلا يجب أن لا تخجل~ هيا Junsu-ah~

جلس Junsu أيضا وسعل سعلة مزيفة وأخذ نفسا عميقا قبل أن يبدأ بغناء مقطع من أغنية لفرقته المفضلة TVXQ فيما كان Yunho يستمع إليه بصدمة واستمتاع تام حتى إنتهى.

صفق Yunho باعجاب كبير وقال: وااااه~…Junsu-ah~….هذا…لا أصدق أنك تخفي هذا عنا جميعا!!

رفع Junsu يده وحك عنقه بتوتر وقال: اه…أنا لست جيدا جدا هيونغ لازلت أحتاج لتمارين كثيرة.

لكز Yunho جبهة Junsu بخفة وقال: ياه~~ عما تتحدث؟!!…حسنا إن كنت لا تصدقني إذا…

أخرج Yunho هاتفه المحمول من جيب بنطاله الخلفي وطلب رقم أحدهم ثم قال: Jaejoong-ah أحضر Yoochun إلى الحديقة في المكان المعتاد لدي لكما مفاجئة.

اتسعت عينا Junsu وأحمر وجهه مجددا وحين أغلق Yunho الخط قال بصوت متوتر: مـ ماذا تعني هيونغ؟…أنا لست…

ولكن قاطعه Yunho حين طلب رقما آخر وقال: Changmin-ah التقينا عند المكان المعتاد في الحديقة حسنا؟…إلى اللقاء.

تسارعت نبضات قلب Junsu وقال بسرعة حين أغلق Yunho الخط مجددا: و ولكن…هيونغ لا أستطيع!

وضع Yunho يديه على كتفي Junsu وقال مبتسما: بلى تستطيع!! إنهم أصدقائنا Junsu-ah ليسوا غرباء~…هيا.

فتح Junsu فمه للكلام مجددا ولكن لم تسنح له الفرصة حين سحبه Yunho معهم وخرجا من غرفته متوجهان نحو باب المنزل الرئيسي، إرتديا حذائيهما وخرجا مسرعان نحو الحديقة.

بعد بعض من الوقت كان Jaejoong و Yoochun و Changmin يجلسون على الحشائش وهم ينظرون إلى وجه Junsu المحمر جدا بسبب الخجل، ثم نظر Yoochun إلى Yunho وقال: إذا؟

ربت Yunho على ظهر أخيه وقال: هيا Junsu-ah~~ لا حاجة للخجل~

رفع Jaejoong حاجبا واحدا وقال: ما المشكلة؟…أهو مغروم بإحداهن؟

توسعت عينا Junsu وازداد إحمرار وجهه رافعا يديه أمامه وهو يحاول أن ينفي بسرعة قائلا: مـ ماذا؟ لا لا هيونغ الأمر ليس كذلك!!

تنهد Changmin وقال بانزعاج: هيا هيونغ ما الأمر؟~ كنت أتناول العشاء حين طلبت مني القدوم إلى هنا.

شهق Jaejoong ناظرا إلى Changmin قائلا: إذا فأنت تحب شيئا أكثر من الطعام!!…ظننت أنك من المستحيل أن تترك طعامك لأجلنا~ اووو~~ Changmin-ah تعال في حضن هيونغ.

اقترب Jaejoong لإحتضان Changmin الصغير ولكنه بسرعة زحف مبتعدا عنه وجلس بجانب Junsu قائلا: هيونغ قلت لك لا تحضني!!…لست طفلا~~ أنا رجل وإحتضان الرجال لبعضهم البعض شيء مقزز~

عبس Jaejoong بظرافة وقال: ولكنني أحتضنك لأنني أحبك~

تحولت ملامح وجه Changmin إلى ملامح يملؤها التقزز التام وقال: أرجوك لا تقل هذا مجددا

فجأة شعر Changmin بصفعة قوية على رأسه فأمسك رأسه بألم فيما صرخ به Jaejoong فجأة وقال: يا! لما تجعل الأمر يبدو مريبا؟!! قصدت كصديق!!

حك Changmin رأسه وقال: أعلم ذلك ومايزال الامر مقززا هيونغ.

تنهد Yoochun وأحاط ذراعه حول Jaejoong وغطا فمه حين كاد يرد على Changmin وقال بانزعاج: أيمكننا تخطي شجار الاطفال هذا ونرى ما لدى Yunho هيونغ؟

هز Yunho رأسه بالنفي وقال: حقا متى ستكفان عن الشجار؟~…على كل ما أود قوله أن Junsu أخبرني منذ قليل انه قد لا يصبح لاعب كرة قدم…

توسعت عيون الشبان الثلاثة ونظروا إلى Junsu منتظرين منه أن يوضح ما يقصد ولكن Junsu ظل صامتا فيما أكمل Yunho قائلا: قال لي بأنه ينجذب مؤخرا إلى التمثيل المسرحي.

أبعد Jaejoong يد Yoochun عن فمه وقال: التمثيل المسرحي؟…ولكن…التمثيل المسرحي يحتوي على مشاهد غنائية.

ابتسم Yunho وهز رأسه بالموافقة قائلا: هذا ما قلته لـJunsu واتضح بأنه يجيد الغناء ولكنه يخجل من الغناء أمام الناس.

أعاد الثلاثة أنظارهم نحو Junsu الذي كان يلعب بأصابع يديه بتوتر وينظر إلى الأرض محاولا تفادي نظراتهم، فجأة شهق Jaejoong بحماس وقال: يا الهي! Junsu-ah~ هيا أسمعنا صوتك!!

رفع Junsu رأسه وكاد يرفض ولكن قاطعه Yunho قائلا: هيا Junsu-ah إن لم تتخطى خجلك هذا من أصدقائك كيف ستستطيع أن تتخطاه بوجود المئات من الناس وربما لحقا الملاين؟~

عض Junsu على شفته ولكنه في النهاية تنهد وقال: حسنا…

أخذ نفسا عميقا وبدأ الغناء نفس الأغنية التي غناها لـYunho منذ قليل بينما إستمع إليه أصدقائه الثلاثة بعيون متسعة وفم مفتوح على مصراعيه.

بعد أن إنتهى Junsu من الغناء نظر إليهم وهو ينتظر ردة فعلهم وفجأة إحتضنه Jaejoong بقوة وقال: اووووه~~~ هذا الطفل الظريف يجيد الغناء~…

حاول Junsu دفع Jaejoong عنه قائلا بصوت مكبوت: هيونغ~…أنت…تخنقني~~..

أفلته Jaejoong وقال: آسف Junsu-ah…حسنا إذا سنبدأ في الغد!!

نظر الجميع إلى Jaejoong في حيرة فيما سأل Junsu قائلا: نبدأ ماذا هيونغ؟

ابتسم Jaejoong بحماس وقال: بمسيرتك الفنية بالطبع!! يجب أن تنضم إلى نادي التمثيل في المدرسة Junsu-ah~

إعتلى وجه Junsu التوتر وقال: أتظن ذلك؟

هز Jaejoong رأسه بالموافقة وقال: بالطبع!! إن بدأت مسيرتك الآن ستحصل على خبرة أكبر وسيعرفك الجميع في المدرسة وذلك أيضا سيسهل عليك الدراسة في كلية التمثيل لاحقا.

ظل Junsu صامتا للحظات ثم قال: ولكن…ماذا عن الشركة؟

أجابه هذه المرة Yunho قائلا: قلت لك سأهتم بكل شيء Junsu-ah~…ألم نتفق على أنني سوف أهتم بأمور الشركة المملة وأنت تهتم بأحلامك؟

لم يجبه Junsu وهو يفكر بالأمر ثم قال: ولكن هيونغ…أليس لديك أحلام تريد أن تحققها أنت أيضا؟

ظل Yunho صامتا للحظات وهو يتذكر حلم طفولته…

“ماما~…أريد أن أصبح لاعب بيسبول شهير عندما اكبر~”

ولكنه في النهاية ابتسم وقال: بالطبع لدي أحلام…وأول حلم كنت أحلم به وحققته هو أن يكون لدي أخوة…أنت أخي وأنت من مسؤوليتي لذا لا تشغل بالك حسنا؟

عض Junsu على شفته ولم يدري بما يجيب فقال Yunho والإبتسامة ماتزال مرتسمة على وجهه: إجعلني فخور بك حسنا؟

شعر Junsu بقلبه ينبض بسرعة، شعر برغبة في البكاء، شعر بسعادة إفتقدها جدا منذ وفاة أمه. صحيح أنه يضحك مع أصدقائه ويلعب، يخرج ويمرح ولكن ذلك لخوفه الشديد من الوحدة، لا يريد أن يجلس بمفرده يبكي، لا يريد أن يجلس بمفرده مع أفكاره الموحشة، لا يريد أن يجلس بمفرده حيث يستطيع زوج أمها ضربه وإهانته، لذلك فهو يتمالك نفسه ويحاول أن يبعد أفكاره عن موت والدته وYunho أكبر عون له في ذلك بعد الله.

إبتسم Junsu وشفافه ترتعش محاولة كبت دموعه وهو يناظر Yunho ثم هز رأسه بالموافقة فاحتضنه فجأة Jaejoong مجددا بقوة وقال: اجل!!

تنهد Yoochun وهز رأسه بالنفي وهو يناظر تصرفات أخيه الطفولية فما ربت Changmin على كتفه عدة مرات هو يقول: هيونغ أنت ستقتله بهذه الأحضان.

ولكن Jaejoong لم يعرهما أهمية وابتعد قليلا عن Junsu ليستطيع النظر اليه وقال: سوف أذهب معك لتتسجل في نادي التمثيل حسنا؟!!

إبتسم Junsu وهز رأسه بالموفقة متأملا أن كل شيء سيكون بخير.

———————————————— ————————-

في اليوم التالي ذهب Jaejoong مع Junsu لدعمه حين سجل اسمه في نادي التمثيل الذي كان يعد لمسرحية نهاية السنة الدراسية وقرر Junsu بعد تفكير أن يمثل في هذه المسرحية التي كانت مقتبسة من قصة “بياض الثلج” الشهيرة.

جلس Jaejoong و Junsu على سطح المدرسة وبدأ Jaejoong يفتح علبة طعامه وطعام Junsu فيما كان Junsu يقرأ عن شخصيات المسرحية.

نظر Jaejoong إليه للحظة ثم أعاد نظره نحو الطعام وقال: إذا؟…أي شخصية تفكر أن تختار؟

فكر Junsu قليلا وقال: أظن أنني سآخذ دور الصياد.

أكل Jaejoong بيضة من علبته وقال: اووه~ ولكن دور الصياد قصير جدا Junsu~ أليس من الأفضل أن تأخذ دور الأمير؟

فتح Junsu فمه للكلام ولكنه توقف حين وضع Jaejoong بيضة في فمه، فجأة خرج الأصدقاء الثلاثة الآخرون وهم يحملون علب أطعمتهم، توجهوا نحوهم فيما قال Yoochun: كيف جرت الأمور؟

ابتسم له Jaejoong وقال: جيدة جدا…سيشارك Junsu في مسرحية نهاية السنة الدراسية.

جلس الثلاثة بجانبهم وهزوا رؤوسهم بالموافقة فيما قال Yunho: رائع! هذه روح الحماس~

اقترب Changmin الجالس بجانب Junsu ووضع بعضا من طعامه في فمه قائلا: وما قصة المسرحية؟

أجاب Junsu: إنها بياض الثلج…أظنني سأتقدم لدور الصياد.

حاول معه Jaejoong مجددا وقال: ولكن يا Junsu~ الدور قصير~

أجابه Junsu قائلا: هيونغ مازلت مبتدأ وقد لا أنجح…لا أستطيع أن ألعب دور البطولة يجب أن أبدء بشيء يناسب قدراتي.

عبس Jaejoong بظرافة وقال: ولكن…

إلا أن Yunho قاطعه قائلا: أظن أن Junsu معه حق…ستكون هذه أول مسرحية يتقدم إليها لذا يجب أن يبدأ من الصفر…أنا متأكد من أننا سنراه يلعب أدواراً أهم من هذا الدور لاحقا.

أكمل Yoochun قائلا: إن لعب دورا كبيرا الآن قد لا يتقنه بشكل جيد وذلك سيأثر سلبا على مسيرته الفنية.

هز Changmin رأسه موافقا وهو مايزال يتناول طعامه فقال Jaejoong: وأنت ألديك ما تقوله أيضا؟

ضحك الأربعة قبل أن يطبطب Yunho على كتف Jaejoong ويقول: لم نقصد شيئا Jaejoong-ah~…أنت الأفضل.

إبتسم Jaejoong بفخر ورفع رأسه قائلا: أعلم ذلك.

تنهد Changmin وقال: بدأ يكبر رأسه الآن.

ضحك الجميع فضرب Jaejoong جبهة Changmin بعيدان الأكل وقال: يا أنا الهيونغ إحترمني!

حك Changmin جبهته وقال: وأنا لم أعد طفلا توقف عن ضربي!!

ضربه Jaejoong مجددا وقال: أفعل ما أريده فأنا الهيونغ.

نظر إليه Changmin مقطبا حاجبيه بغضب وقال: إنتظرني حتى أصبح أكبر ويأقوى يا هيونغ حينها لن تستطيع ضربي أبدا!!

شهق Jaejoong وقال: يا أتهددني؟!

وقف Changmin وقال: وماذا إن فعلت؟!

إتسعت عينا Jaejoong ونهض هو الآخر ليقف أمامه مباشرة وقال: يا!

وقف هذه المرة Junsu بينهما ووضع يديه على صدر كل منهما محاولا إبعادهما عن بعضهما البعض قائلا: ياه~~ توقفا عن الشجار!

ولكن عراك الأيدي قد بدأ ولم يستطع Junsu إيقافهما فنهض كل من Yunho و Yoochun، أحاط Yunho ء Changmin من الخلف وسحبه فيما فعل Yoochun المثل لـJaejoong بينما ظل الإثنان يصرخان على بعضهما البعض.

ربما تظنون أن علاقة هذان الإثنان ليست جيدة ولكن في الحقيقة هي جيدة جدا وعراكهما يظهر حبهما لبعضهما البعض.

———————————————— ——

بعد نهاية الدوام، خرج الخمسة سويا من باب المدرسة وبدأوا المشي في طريقهم كالمعتاد. فجأة سمعوا صوت بوق سيارة ما فالتفت الجميع فيما اقتربت منهم السيارة ووقفت ثم خرج منها رجل كبير في السن بعض الشيء.

تنهد Yunho فنظر إليه Jaejoong وقال: ما الأمر؟

ولكن Yunho لم يجبه حيث أن الرجل وقف أمامهم وقال: سيداي الصغيران.

أجابه Yunho قائلا: لما بعثك أبي؟ إنه يعلم أننا نعود مشيا إلى المنزل.

أجابه السائق قائلا: أمرني سيدي أن أحضركما معي كي تتجهزا قبل الحفل.

رفع Yunho حاجبا واحدا فيما قال Junsu في حيرة: حفل؟…حفل ماذا؟

أجابه السائق قائلا: سيقيم السيد حفلا الليلة للإحتفال بالعقد الذي ابرمه مع شركة Han والحفل سيبدأ بعد ساعتين لذا أمرني السيد بأن أقلكما اليوم.

فجأة تحدث Yoochun قائلا: Han؟…أيمكنني الذهاب؟

نظر إليه Jaejoong وأمسك بكم قميصه قائلا: Yoochun-ah~…

نظر Yoochun إلى Jaejoong وقال: رجاء هيونغ يجب أن أذهب~.

نظر Junsu إليهما وقال في حيرة: ااه…أهنالك مشكلة؟

طبطب Yunho على ذراع أخيه فنظر إليه Junsu فيما قال Yunho موجها كلامه إلى Yoochun: بالطبع تستطيعون القدوم…هيا بنا.

ارتبك السائق وقال: و- ولكن سيدي الصغير…

قاطعه Yunho وقال: لا تقلق سوف أتحدث مع والدي.

فتح السائق فمه للكلام ولكنه لم يجد شيئا يقوله فيما بدأ الخمسة ركوب السيارة ولكن Changmin توقف حين رن هاتفه النقال فأخرج هاتفه وأجاب قائلا: نعم أمي؟…اوه حسنا أنا سوف أسبقكما إلى هناك مع Junsu هيونغ و Yunho هيونغ…أجل إلى اللقاء.

أغلق Changmin الخط وركب مغلقا باب سيارة الليموزين خلفه، نظر إليه Junsu وقال: أكانت تلك زوجة خالي؟

هز Changmin رأسه وقال: أجل كانت تخبرني بموضوع الحفل ولكنني أخبرتها بأنني سأسبقها هي وابي إلى هناك معكما.

هز Junsu رأسه بالموافقة وعم الصمت المكان حتى تحدث أخيرا Jaejoong قائلا: Yoochun أنت لا تفكر في فعل ما أفكر به الآن أليس كذلك؟

تنهد Yoochun وقال: لما لا يا هيونغ؟~

أجابه Jaejoong بشيء من العصبية ولكن دون رفع صوته: لأنها من طبقة وأنت من طبقة مختلفة تماما Yoochun!

أجابه Yoochun بصرامة: الحب لا يعرف هذه الأمور يا هيونغ.

إزداد غضب Jaejoong فقال: أنت لا تعرف أصلا إن كانت تبادلك المشاعر أم لا Yoochun!!

حاول معه Yoochun مجددا وقال: إن لم أسألها لن أعرف أبدا!! يجب أن أعترف لها بمشاعري!!

فتح Jaejoong فمه للكلام مجددا ولكن Yunho قاطع حديثهما قائلا: إتركه يجرب Jaejoong-ah.

توسعت عينا Jaejoong ونظر إلى صديقه المقرب قائلا: Yunho~…

أكمل Yunho قائلا: إن لم يجرب بنفسه سوف يظل يتحسر على هذه اللحظة…فلندعه يجرب وهو بنفسه سوف يقتنع.

ظل Jaejoong ينظر إلى Yunho بصمت لعدة لحظات قبل أن يتنهد وربع يديه فوق صدره بصمت.

ابتسم له Yunho وكأنه يقول له بأن كل شيء سيكون بخير فتنهد Jaejoong مجددا ونظر خارج النافذة بجانبه بتوتر.

————————————————-

بعد فترة من الزمن وصل الخمسة إلى فيلا Yunho و Junsu، دخلوا إلى المنزل ليجدوا الخدم في كل مكان يجهزون المنزل لإستقبال الضيوف، فجأة سمعوا صوت أحدهم فنظر إلى جانبهم الأيمن ليجدوا رئيس الخدم وهو يرحب بهم.

ابتسم Junsu وقال: لقد عدنا Dohoon-shi~

ابتسم له كبير الخدم والذي يهتم دائما به منذ طفولته وقال: أهلا بك سيدي الصغير…السيد يريد رؤيتكما، إنه في المكتب الآن…ولكنني أجد أنكما أحضرتما بعض الضيوف معكم…اوه أهلا سيدي الصغير Changmin.

ابتسم له Changmin وقال: أبي وأمي سيلحقان بي لاحقا وستحضر أمي معها بدلتي.

هز كبير الخدم Dohoon رأسه بالموافقة وقال: إذا يبقى السيدان الآخران.

أجابه هذه المرة Yunho وقال: رجاء أعطهما بدلتين من عندي.

هز كبير الخدم رأسه وطلب من Jaejoong و Yoochun اللحاق به ففعلا فيما ذهب Yunho و Junsu و Changmin إلى مكتب والد Yunho في الفيلا.

طرق Yunho الباب فأذن لهم والده بالدخول، دخلوا وأغلقوا الباب خلفهم ثم وقفوا أمام مكتب والد Yunho الذي كان يكتب شيئا وتوقف رافعا رأسه كي ينظر إليهم.

نظر إلى Changmin وقال: أوه…أوصل والدك؟ قال أن لديه عمل ما قبل القدوم إلى هنا.

أجابه Changmin قائلا: لا لقد أخبرت أمي أنني سأحضر مع Yunho هيونغ و Junsu هيونغ.

هز والد Yunho رأسه بالموافقة وقال: حسنا…إذا إجلسوا.

جلس الثلاثة على الأريكة أمام مكتب والد Yunho فبدأ كلامه قائلا: اليوم سيحضر أهم رجال الأعمال إلى الحفل على شرف العقد الذي أبرمناه مع شركة Han لذا لا أريد أي أخطاء أتسمعون؟

هز الثلاثة رؤوسهم ثم تكلم Yunho قائلا: أبي لقد أحضرت معي Yoochun و Jaejoong.

قطب والده حاجبيه وقال: Yunho أجننت؟ إنهما ليسا من الطبقات الراقية! ماذا سيقول الناس عنا؟!

تنهد Yunho وقال: لن يقولوا شيئا…أعرتهما بدلتان من عندي ولن يعرف أحد أنهما لسا من طبقة راقية.

لم يعجب والده الأمر فقال: مستحيل لا أقبل بهذا!…ماذا لو سألهما من يكونان ومن أي عائلة هما؟

أجابه Yunho قائلا: سأقول لهم أنهما قرباي لا تقلق.

أمسك والد Yunho رأسه وهمس بشيء من الغضب: أنت ستصيبني بالجنون يوما ما حقا…على كل هنالك موضوع آخر أود أن أحدثك به Yunho.

قاطع حديثهم فجأة صوت طرقات خفيفة على الباب فأذن والد Yunho للطارق بالدخول، فتح الباب واتضح أنه كان كبير الخدم Dohoon فقال والد Yunho: ما الأمر Dohoon؟

أجابه Dohoon قائلا: Han-shi وصل.

توسعت عينا والد Yunho ونهض بسرعة قائلا: ماذا؟! الحفل حتى لم يبدأ…بسرعة ساعد الثلاثة على تبديل ملابسهم.

وقف الثلاثة وقال Changmin: والداي لم يصلا بعد والبدلة مع امي.

أجابه والد Yunho وهو يتجه مسرعا نحو باب المكتب: Junsu أعره بدلة من عندك الآن.

وخرج قبل أن يجيبه Junsu بأي شيء، ثم خرج الثلاثة مع Dohoon وبدلوا ملابسهم بسرعة ثم نزلوا مع Jaejoong و Yoochun اللذان كانا يجلسان في غرفة Yunho بعد أن تجهزا تماما.

نزل الخمسة ووجدوا والد Yunho يقف مع Han وزوجته وابنته Yumi، التفت جميعهم نحو الخمس شبان وبسرعة أسرع والد Yunho نحوه وسحبه قائلا: هذا هو ابني Yunho.

ابتسم له Han وقال: أهلا Yunho أنت الوريث إذا.

ضحك Han بخفة فيما قطب Yunho حاجبيه وسحب يده من يد والده قائلا: في الحقيقة الوارث الحقيقي هو شقيقي الأصغر Junsu.

ثم أشار إلى Junsu الواقف في الخلف فيما إرتبك والد Yunho وقال: كـ – كلاكما يا بني كلاكما الوريثان…

نظر Yunho بغضب نحو والده فقال والده بسرعة: أليس كذلك Junsu-ah؟

هز Junsu رأسه بخفة دون أن ينطق بكلمة، نظر Han إليه وقال: أه أجل أنت ابن السيد Kim صحيح؟

هز Junsu رأسه مجددا دون أن ينطق بكلمة فعم الصمت المكان لبضع لحظات مما جعل والد Yunho يتوتر أكثر ولكنه تحسن بسرعة حين حضر أول الحضور إلى الحفل مما لفت أنظار Han عن الموقف حتى نسيه تماما.

بدأ البيت يكتظ شيئا فشيئا بالناس حتى أصبح مزدحما تماما، كان والد Yunho و Han لا يفترقان أبدا وهما يشكران الجميع على حضورهم ويتحدثون في أمور العمل. وكانت ابنة Han ملتصقة به وبأمها طوال الوقت فيما كان أصدقائنا الخمسة يقفون في إحدى الزوايا ويراقبون الحفل بينما كان Yoochun يراقب Yumi بصمت.

Yumi طالبة في فصل Yoochun، فتاة حسناء، لطيفة ورقيقة جدا وتحب الرسم كثيرا وفي مرة أخبرته بأنه وسيم جدا وأنها تود أن ترسمه إن كان لا يمانع فوافق وإتفقى على أن يلتقيا في المرسم كل يوم بعد المدرسة كي تستطيع رسمه. في تلك الفترة كانا يتحدثان كثيرا ويضحكان كثيرا، وكلما كان يتحدث معها أكثر وكلما كان يعرفها أكثر كان يقع في غرامها أكثر خصوصا حين علم أنها تحب موسيقى البيانو كثيرا فقرر أن يعزف لها يوما ما ولكنها إختفت بعد ذلك من المدرسة واتضح أنها قد إنتقلت إلى مدرسة أخرى مما احزنه جدا ولكنه ظل يحبها.

لم يجد من تضاهيها بذكائها ورقتها فكانت معظم الفتيات تافهات وكل ما يهمهن كيف تبدوا أجمل من الخارج بدلا من أن تهتم بجمالها الداخلي.

قاطع أفكاره فجأة Jaejoong قائلا: إن كنت ستفعلها فافعلها وأرحنا Yoochun.

نظر Yoochun إلى أخاه الأكبر وقال: إنها لم تبتعد عن والديها طوال الحفل~.

تدخل Changmin في حديثهما وهو يأكل بعض الأطعمة التي جمعها من البوفيه وقال: إذا إذهب إليها واطلب منها القدوم معك لعدة لحظات واعترف هيونغ لا تكن جبانا.

تنهد Yoochun وقال: الأمر ليس بهذه السهولة~~…ثم أنت ما أدارك أصلا؟ أنت لازلت صغيرا.

نظر Changmin إليه بإحباط وقال: لست أنا من يراقبها من بعيد ويسيل لعابي، مع أنني أعترف أنه يسيل أمام الطعام وبعض الفتـ…اووو!!

تأوه Changmin حين ضربه Jaejoong على رأسه وقال بغضب: لماذا فعلت هذا يا هيونغ!!

أجابه Jaejoong قائلا: لازلت طفلا.

فتح Changmin فمه للكلام ولكنه توقف فيما إلتفت الجميع حيث كان يقف والد Yunho على الدرج ويهم للكلام قائلا: أرجوا أن تنتبهوا لي قليلا فأنا وHan-shi نود أن نعلن أمرا مهما….

صمت الجميع وأنصتوا لوالد Yunho الذي قال: نود أن نعلن عن خطبة…

ثم أشار إلى Yunho فنظر الناس إليه فيما أكمل قائلا: ولدي Yunho والآنسة الصغيرة Yumi اليوم.

صفق الجميع فيما توسعت أعين الأصدقاء الخمسة ونظر الأربعة إلى Yunho الذي همس بصدمة وهلع: مـ ماذا؟

بسرعة أدار Yunho رأسه ونظر إلى Yoochun الذي كان صامتا تماما وهمس: Y- Yoochun…أ- أنا…
sweetspring غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2013, 06:51 PM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية Omoi
Omoi
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: المملكة العربية السعودية
التخصص: الغناء , التأليف
المشاركات: 148
شكراً: 32
تم شكره 26 مرة في 25 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 6
Omoi has a spectacular aura aboutOmoi has a spectacular aura about
اهلا

سـ ارد ان ذلك متاح

سلم قلمك

تنسيق جميل

وااو وكأن ما تفضلت بكتابته
جعلني اتفضل بالدخول الى عالم اخر

حقاً ! اتشرف بالقول لـ حضرتك احسنت بكل فخر !

سلاسة في اختيار محور المعنى و لو كانت قد سجلت بـ صوتياً

سـ تكون قد اخذت امتياز بكل جدية .. شكراً لك

دمت بـ ود
توقيع : Omoi
|| وأسمى علامات الأمانة , كلمة صدقه وكذب ||
~
|| تعرف بها الي قالها , وش مستواه التربوي ||
Omoi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 PM.