الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > Can you get through it? ~ Silent Road - الطريّق الصامت


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-04-2015, 10:33 PM
الصورة الرمزية Momiji-x
Momiji-x
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: hellsing castle
المشاركات: 106
شكراً: 66
تم شكره 64 مرة في 45 مشاركة
نقـاط الترشيح: 10
نقـــاط الخبـرة: 650
آخــــر تواجــد: 06-10-2017 (04:30 AM)




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف الحال مينا؟ عساكم بخير وصحة وعافية دوماً ()

طبعا هذي قصة لي فترة كتبتها، وتقريبا شارفت على إنهاءها، وحبيت أشارككم فيها
راح أنزلها على دفعات طبعاً إذا شفت أنها خذت اقبال هنا

أحد هواياتي هي كتابة القصص وروايات الُرعب والخيّال والغموض، القليل من بهارات الرومنسيّة والكوميديا لكن أفضل الخيال والرعب اكثر.

لا أستطيع التحدث عن ماهيه القصة أو حتى اختصرها، أريدكم أن تكتشفوها بانفسكم.
عموماً في الرد القادم، وهو افتتاحيّة القصة، بأمكانكم خلالها كشف نوع القصة وتخمين الأحداث القادمة.

أهتم جداً لآرائكم وأفكاركم وحتى أنتقادكم، فلستُ في الواقع أديبّة فالكتابة مُجرد هوايّة وأنا بالتأكيد أطمح للإحترّاف في مجال كتابة القصص والروايات.


ملاحظة هامة : إذا كنت ما تحب الرعب فأرجوك لا تقرأ القصة لأن فيها أحداث رعب وتقطيع وما إلى ذلك.
فلستُ مسؤولة اللهم بلغت اللهم فاشهد.


أترككم مع الإفتتاحيّة ()
توقيع : Momiji-x
رد مع اقتباس
 
Momiji-x غير متواجد حالياً
قديم 12-04-2015, 10:44 PM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية Momiji-x
Momiji-x
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: hellsing castle
التخصص: not yet...
المشاركات: 106
شكراً: 66
تم شكره 64 مرة في 45 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Momiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to behold
( Introduction )


صوت عجلة ذلك السرير النقال يعم أرجاء المستشفى ، مُستشفى مهجور لا يسكنهُ سوى رجل قاتل وأكل للحوم البشر، ينقل الشخص الذي كان مربوطاً على هذه السرير إلى غرفة العمليات، هيَ أشبه بها ولكن مُلطخة بالدمـاء، غرفة إن دخلها شخص سوى هذا القاتل لا يخرج منها أبداً.

بدأ الرجل باليقظة والوعي عما يجري حوله ويحاول الاستيعاب ومعرفة أين هو بالضبط، أشعة نور مصابيح الممر خافتة، المكان مظلم قليلاً، فتح عينه ليرى من الذي يحمله أو ينقله إلى حيثُ لا يعلم، شعرهُ الزيتي الغامق تغطي عيناهُ الناعستان الزرقاء، بشرتهُ سمراء قليلاً, جميل المظهر وسيمَ المنظر، اللحاف يغطي نصف جسمهِ وكان عاريَّا لا لباس عليه.

عندما أيقن الرجل بوضعه بدأ بتحريك جسديه مستغرباً لما هُو مربوطاً بهذه الأحزمة المُشددة كأنهُ مجنون، عندما رفع بصره إلى أعلى إلا أنَ نور المصابيح قد حجبت عنه رؤيته المجرم رغم خفوتهِ، يلتفت يميناً وشمالاً.

القـاتل والضوء تعكس نظارتهُ، بابتسامة ماكرةّ: إذاً لُويس، ماذا فعلت الليلة البارحة؟

لازال لويس يلتفت ويحاول معرفة أينَ هُو بالضبط، ضحك قليلاً فتنهد بعدها، قال وهو مبتسماً : دعني أعلم أينَ أنا كي أخبرك ماذا فعلتُ ليلة البارحة.

اخفضَ القاتل رأسه ولازال بتلك الإبتسامة : أنتَ في مكان لا يعلمهُ أحد سواي..

أستغربَ لويس فرفع بصريه يحاول أن يراهُ، لكن لازال الضوء يخفي شخصية القاتل، رد لويس مستغرباً : من أنتَ على أيّ حال؟

توسعت ابتسامة القاتل حتى برزت أنيابه : ستعلم من أنا قريباً..
فأخفض رأسه والضوء يعكس نظارته : قريــــباً جداً !

عندما أبصر لويس أنهُ مقيد بهذه الأحزمة لغرض القتل أو انه ضحية الجريمة بدأ بالتحرك محاولةً للهرب والإفلات منه، ولكن لازال القاتل على برودته وكأن شيئاً لم يحصل، وهو يتابع مسيرته مبتسماً، وصلا إلى غرفة العمليات بعد دقائق معدودة.

عبَس الشاب وجههُ فتلك الرائحة المُريبة تكمتُ أنفاسه، حاول أن يتنفس بشكل طبيعي، فتح عيّناه ببطيء ليرى الظلام الكئيب يلتهم الغرفة الذي هُو فيها، شعرّ بالخوف والرهبّة فتوسّعت نظرته للغُرفة إلا من ضوءٍ أحمر اللوّن ليسكب على قلبه خوفاً مضاعفاً، دمٌ في كُل مكان ، على الأدواتِ والأرضية , حتى الجُدران نالت نصيبها منه.

أما هو فقد بدأ يبحث عن ذلك القاتل الذي أحضره إلى هنا , وقلبه المليء بالخوف بدأ يصدر دقات أسرع من ذي قبل، دقات بدأ يسمعها بوضوح وسط هذا الصمت والخوف الرهيبان.

فصرخ وكأنهُ خائف وشهقاته بيّن صرخاته في كل دقيقة ينهي كل جملة يقولها : إلى أينَ أخذتني؟؟! وما هذهِ الغرفة المخيفة؟! لمَ الجدران ملطخة بالدماء؟؟! لمَ أرى أعضاء وأشلاء هنا وهناك!!

بينما كان لويس يصرخ بخوف وعيناهُ مُلئت بالدموع أخذ القاتل بمفك صغير جداً وهو يدوّر به وينظر إليه مبتسماً، فألتفتَ إلى مقعده ولويس يحاول إيجاد القاتل والهرب منه، اقترب القاتل للويس وبيده هذا المفك الصغير، شعرّه ذهبي اللون لامع يطُول إلى كتفيه ، عيناهُ رماديـتان حادتان وعلى رغمّها يرتدي نظاراتٍ طبية صغيرة، أبيض البشرة وسيم المظهر والوجههُ، سُترة سوداء طويلة تطول إلى تحت ركبته تلمُ جسده، بنطال ضيق قليلاً يصل إلى كعبَ رجليه، كان يمشي حافياً لا يرتدي حذاء على الإطلاق، ليس كالثقليّن ولا منهما بل أشدهّما خُبثاً وشرّاً.

قال له بابتسامة بريئة : أسمعني يا لويس..

أقترب إلى وجهه وهو يثبت رأسه، اندهش لويس لدرجة أن اتسعت عيناهُ خوفاً مفتوح الفم، ثبت القاتل نظارتهُ : أحسنت صنعاً، وكأنك تقرأ أفكاري.

ضربات قلب لويس تزداد كلما اقترب المفك الصغير إلى بؤبؤ عينه، تلاشت أفكاره وهو يحاول الهروب من القاتل، فلم يُجدِ التحرك من مكانه أو الالتفات نفعاً.
لم يبقَ بين المفك وبين عينيهِ سوى شعره، فوقف القاتل عن مكانه وهو ينظر إلى وجههِ المفجع، فذهب إلى سلة الأدوات مرة أخرى، القاتل وهو يهمس إلى نفسه : همم، لعل هذه المفك لن تؤلمهُ كفاية.

في نفس اللحظة الذي كان القاتل يخاطب نفسه فيه، اخذ لويس يحاول الإفلات فأخرج يديه من الحزام، ولكنه ادخله مرة أخرى داخل اللحاف حتى لا يشك القاتل بأمره، وهو يحاول فتح الحزام المربوط ببطنه ليصل إلى رجليه بعد مهاجمة القاتل.

أخذ القاتل بالفرجار, وهو يخاطب نفسه : أجل أنها حادة بما فيه الكفاية.

عندما التفت إلى لويس وهو يتظاهر بأنه خائف ويأخذ نفسه بسرعة، فعندما اقترب القاتل إليه وهو يبتسم مره أخرى : أعتذر إن تألمت من هذا لكنني مُضطر، أتعلم أن المفك الصغير يؤلمك أكثر من الفرجار؟ لأنها صغيرة ولا تقطع بسرعة فيجعل موتك بطيء وأنا لا أريد إطالة هذهِ المسألة، أبداً !

بعد ثوانٍ.. بابتسامة المكر : إلا إذا أردتُ التسلية معك ..

ضحك ضحكة الشر الخافتة فتنهد في أخرها

فجأة مسك لويس يد القاتل وآلمه فدفعه بقوة حتى سقط على الطاولة التي فيها سلة الأدوات، جميعها سقطت على الأرض، حاول لويس بفتح الحزام المربوط برجليه بسرعة قبل أن يفيق القاتل.
عندما نهض لويس من السرير يحاول ايجاد شيء ليقتل القاتل فيه إلا أنه فجأة قد مسك القاتل رجله وأدخل الفرجار فيه !

سقط لويس ومفاجئاً بنفس الوقت، مسك ركبة رجله المجروحة وهو يَصرخ، كان صُراخه مؤلماً ومخيفاً بنفس الوقت، نهضَ القاتل وشعرهُ يغُطي النصف الآخر من وجهه وعينيه.

قال مع ابتسامته المخيفة : كم انتَ مثير لشفقة، ظننتَ أنك ستقتلني لترحل ؟

فضحك متنهداً : حتى لو قتلتني لن تستطيع الهرب يا عزيزي.

لويس ينظر إلى القاتل بنظرة مفزعة : من تكون ؟!

أتى القاتل فمسك رقبة لويس ورفعه إلى أعلى وهو ينظر إليه بنظرة حادة، مسك لويس يدهُ وهو يحاول دفعه ليتنفس بسبب كُتمان أنفاسه فقال له القاتل وهو عابس : وهل يهمكَ أنت تعرف من أنا ؟

لويس ينظر إليه خائفاً، وهو يهز رأسه متشوقاً ليعرف من هو، رغم أن حياته لن تدوم لساعات.

ضحك القاتل فدفع لويس بقوة ليصطدم ظهره بالحائط ويسمع القاتل صوت انكسار ظهر لويس فسقط لويس على كتفيه ولُعابه تسيل خوفاً وفجعاً من القاتل، بدأ لويس يخاطب نفسه : يا إلهي.. هل هو شيطان؟

أنحنى القاتل للويس وهو ينظر إليه بابتسامة لطيفة : لستُ شيطاناً إطلاقاً، فانا إنسان لا أختلف عنك، ولكنني قد أكون أشرس منك في الواقع..

فضحك ضحكة الشر الهادئة، أرعبت لويّس فاتسعت عيّناه رهبة!

صرخ لويس وعيناهُ تنهمر : هيا افعلها، أقتلني وكُلْ لحمي واشرب دمي، أهذا ما تريدهُ ؟!

اندهش القاتل لما قاله لويس، أخفض رأسه فأنفجر ضحكاً، ضحكة المكر المخيفة، استغرب لويس لمَ يضحك هكذا؟

بدأ القاتل يتحدث إلى لويس وكأنه مجنون، و لويس ينظر إليه, يرتعش خوفاً منه..

القاتل بحالة جنونية : يالكَ من شجاع تنتظر الموت، فلا تخف لن تدوم حياتك طويلاً، فقط تأكد !

فتحولت الضحكة إلى ابتسامة متشققة وأنيابه بارزة : أنك لن تمت سريعاً، أبداً !

قام بحمل لويس وأرجعه إلى السرير وهو يُرْجِع الأدوات إلى مكانها ويرتبها، وضربات قلب لويس تتسابق كلما تحرك القاتل، أخذ القاتل بالفرجار مرة أخرى وهو يرسم على صدر لويس، بدأ لويس يعبسُ وجهه وكأنه يتحمل الألم.. فقال مبتسماً : ماذا، هل سترسم لوحة فنية على صدري ؟

القاتل ورأسه على بطن لويس مبتسماً : أجل، لوحة فنية وسأضيفها ضمن لوحاتي الفنية المفضلة!

فضحك قليلاً ثم بدأ بشق صدر لويس بهذا الفرجار، صرخ لويس وهو يضغط على اسنانه متألماً.

القاتل وهو يمسح دم لويس على بطنه : أتعلم، دمك صافيٍ جداً، هذا مايزيد الأمر حماساً

وبدأ بلحس الدم من اصبعه ومصه، ولازال بابتسامته المخيفة ويضحك بخفوت!

أرتعش لويس واصفرّت بشرته من الخوف والفزع، وشعر بأن حياته ستنتهي ضمن دقائق معدودة.

أقترب القاتل إلى رقبة لويس وأدخل أبره صغيرة فطعن رقبته بها، نزف من رقبته دماً. لويس لم يشعر بها أبداً لأن الإبرة كانت صغيرة، فبدأ بمص دمه من رقبته بطريقةٍ شرسة !

جُن جنون القاتل فبدأ بكسر فكه، وادخل يده داخل جسمه وبدأ بإخراج أحشائه وأعضاءه الداخلية والدماء يسيل من جسد لويس وكأنها شلال، و لويس مفتوح العينين وهو ينظر إلى أعلى، وفمه مفتوح لا يستطيع الكلام أو حتى الصراخ.

أخذ القاتل يخرج أحشاء ويبتلعها ويأكلها بوحشية، بينما كان يلتهم رفع القاتل رأسه وهو ينظر إن خرجت روحهِ أم لازال متألماً، وجده ميتاً بحالة شنيعة ورافعاً رأسه إلى الأعلى، عندما اقترب إلى لويس نظر إليه، فأبتسم!

فخرج القاتل من الغرفة وهو يمسح فمه بيديه، خرج من الجناح ليبدل ثيابه المتسخة، ويأخذ حماماً ساخناً، ليخرج إلى المدينة التي تكون بجانب المدينة التي يسكنها، هي أشبه بمدينة صامتة، القاتل لا يسكن لوحدهِ لا! بل هناك وُحوش تكون تحت سيطرته وتنفذ أوامره وحوش كثيرة وأشكالها متنوعة، تسمى هذهِ المدينة بـ" Silent Road، أخذ القاتل ليركب سيارة فورد سوداء، وذهب إلى مدينة "Towns Hill" ليبحث عن ضحية أخرى ليعذبها.


ولكن السؤال الذي يراودكم هل ستكون تعذيب الضحية القادمة كتعذيب لويس؟ أم ستكون هناك قصـة وحكاية؟
أترك الجواب لكم.

توقيع : Momiji-x
Momiji-x غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 11:15 PM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية The Green Wonder
The Green Wonder
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: الدوحة\قطر
التخصص: مدبلج
المشاركات: 114
شكراً: 64
تم شكره 16 مرة في 10 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 8
The Green Wonder will become famous soon enoughThe Green Wonder will become famous soon enough
Gamer IDs:
PSN ID: fuvell
عجييييييبة موميجي
حبيت الاحداث و طريقة السرد ،قدرت اتخيل الموقف و الشخصيات هونو شي حلو


كان عبالي لويس بيكون البطل بس لول خوف١


خلاص الحين كل ماشوف فورد اسود بشرد منه ه١


قامباروو موميجي ابي اقرأ التكملة


و مادري silent road و towns hill
مقبتسة من silent hill?

توقيع : The Green Wonder


اوسمتي

The Green Wonder غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2015, 11:40 PM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية Momiji-x
Momiji-x
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: hellsing castle
التخصص: not yet...
المشاركات: 106
شكراً: 66
تم شكره 64 مرة في 45 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Momiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to beholdMomiji-x is a splendid one to behold
اقتباس:المشاركة الأصلية كتبت بواسطة The Green Wonderمشاهدة المشاركة
عجييييييبة موميجي
حبيت الاحداث و طريقة السرد ،قدرت اتخيل الموقف و الشخصيات هونو شي حلو


كان عبالي لويس بيكون البطل بس لول خوف١


خلاص الحين كل ماشوف فورد اسود بشرد منه ه١


قامباروو موميجي ابي اقرأ التكملة

و مادري silent road و towns hill
مقبتسة من silent hill?



اريقاتوو يعني لي الكثير ()
لا بطل القصة هو المجرم xD

بالنسبة لطريق الصامت وتونز هيل مش مقتبسة من سايلنت هيل، صج سايلنت هيل عطاني انطباع بس القصة راح تثبت العكس
توقيع : Momiji-x
Momiji-x غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:16 PM.