الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > في عالم اخر part 1


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2017, 04:10 PM
الصورة الرمزية Reem
Reem
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
الدولة: سوريا
المشاركات: 29
شكراً: 5
تم شكره 8 مرة في 7 مشاركة
نقـاط الترشيح: 0
نقـــاط الخبـرة: 90
آخــــر تواجــد: 02-20-2017 (05:17 PM)
كونيتشيوا اليوم احضرت لكم رواية من كتابتي اتنمى ان تعجبكم
البارت الاول
استيقظَ على صوت خادمتهم ارينا و هي تقول : سوتااا .. ايها الكسول هيا استيقظ .
سوتا فتى بالرابعة عشر من عمره و هو الابن الاصغر لوالديه ويعيش في قصر كبير جداً لانه من عائلة مشهورة و غنية جداً . شعره بني قصير و عيناه زرقاوتان بلون السماء الصافية . كانت غرفته الكبيرة في الطابق الثالث و الاخير لكنه لم يرد ان يدلّلـه الجميع فقط لانه غني لذلك لم يقل لاصدقائه انه غني و منع عائلته من شراء سيارة خاصة به و سائق خاص لذلك لا يعامله الكثيرون باحترام كما يعاملون عائلته ,حتى الخدم كانوا يعاملونه على انه ولد عادي لكن الجميع احبه فهو فتى مرح و فكاهي , يذهب يوميا لمدرسته الحكومية لانه لم يرضى بتسجيله بمدرسة خصوصية للاغنياء . كان فتى مرح و لطيف و فكاهي الى ان رأى ذلك الحجر ... الان دعونا نعود للبداية :
ارينا : سوتااا .. ايهاا الكسول هيا استيقظ .
سوتا بغضب : لمَ عليكِ ايقاظي دائما بهذه الطريقة .
ارينا : اذا هل تريدني ان ايقظك هكذا : سوتااا ايها المغفل الاحمق الكسول هيا استيقظ يا عزيزي ؟
سوتا : لا ارجوك .. طريقتك القديمة افضل بكثير .
ارينا : اذا هيا استيقظ فالفطور ينتظرك في الاسفل .
سوتا : حسناً حسناً انا قادم .
خرجت ارينا من الغرفة فجلس سوتا على سريره و بدأ ينظر في ارجاء غرفته و قال : يوم جميل اخر . عندها جاء لينظر في ساعة هاتفه الذي يتمدد على خزانته الصغيرة المجاورة لسريره الضخم لكنه رأى حجراً صغيراً لامعاً بالقرب من هاتفه
سوتا : من اين اتى هذا الحجر ؟؟ لا اذكر انني رأيت شيئاً يماثله .. لا اعتقد انه من المجوهرات فهو اجمل بكثير منها و هو ساطع ايضا ... لنرى ماهو .
و مد يده لياخذه لكن وردته مكالمة من صديقه المفضل الكس فاجاب عليها .
الكس بغضب : سوتااااا .. ايها الاحمق الا تعلم كم الساعة الان ؟
سوتا : لا .
الكس : انظر اليها اذا .
نظر سوتا لساعة هاتفه و اذ هي الثامنة و النصف .
سوتا بخوف : سوف يقتلني الاستاذ .
الكس : اجل يا عزيزي .. لكن لا تخف سنقيم لك جنازة مناسبة .
سوتا : الى اللقاء .
اغلق سوتا هاتفه و بدل ملابسه بالزي المدرسي ( بنطال اسود , قميص ابيض و ربطة عنق سوداء ) اخذ حقيبة ظهره السوداء و نزل مسرعاً على الدرج وهو يقول في نفسه : لقد عشت حياة رائعة الى الان لذلك لا اريد الموت اليوم .. لا .. لا اريد . رأته ارينا فقالت له : لما العجلة ؟ و ايضاً .. لما ترتدي زيك المدرسي ؟
سوتا بغضب : لما لم تخبريني انني متاخر ؟
ارينا : على ماذا ؟
سوتا : على المدرسة .
ارينا : لمَ ؟ اليوم عطلة فهو السبت.
سوتا : يا لكِ من فتاة .. اليوم هو الاربعاء .
ثم خرج مسرعا من المنزل و اغلق الباب ورائه بقوة وذهب سيراً على الاقدام للمدرسة ( كالعادة ) دوامه يبدا بالسابعة و النصف وو صل الى المدرسة في تمام الساعة التاسعة اي ساعة و نصف تاخير . دخل الى فصله في منتصف الحصة الثانية .
الاستاذ : تفضل يا سيد سوتا .. اجلس في مكانك و سنتحاسب بعد انتهاء الحصة .
سوتا في نفسه : اتمنى ان يتذكرني الجميع .. ساشتاق لعائلتي و اصدقائي كثيرا .. اتمنى ان يأتوا الى قبري يومياً و ان يملؤوه بالزهور .. يا الهى حقاً لا اريد الموت اليوم
رن جرس انتهاء الحصة , الاستاذ : اذا و هكذا نختم درسنا فالتذهبوا الى الاستراحة و اراكم في الحصة القادمة .
خرج الجميع من الفصل و خرج سوتا من الفصل مدعياً انه قد نسي امر الحساب لكن الاستاذ مسك ياقته من الخلف و قال : اتظنني مغفلاً لهذه الدرجة ؟؟
سوتا بخوف : لـ .. لا طبعاً .. ولمَ ساظن ذلك ؟؟
الاستاذ : حسناً .. ما هي كذبتك لليوم ؟ اقصد ما هو تبريرك ؟
سوتا : تبرير ماذا ؟
الاستاذ بغضب : لا تتغابى .. لما تاخرت ساعة و نصف ؟؟؟
سوتا : انا ؟ لا لم اتاخر .
الاستاذ:عقوبتك هي تنظيف الباحة يومياً لمدة شهر .
سوتا : لاااااااااااااااااااااااا ااااا ارجوووووووووووووووووك.
الاستاذ : حسناً اذا .. ستنظف الباحة لمدة سنه .
سوتا : حسناً قبلت لمدة شهر .
خرج سوتا من الفصل و رأى صديقه المفضل الكس ينتظره امام الفصل و من ثمّ خرج الاستاذ من الفصل و اغلق الباب .
الكس : ماذا حصل ؟ لما لم تمت حتى الان ؟
سوتا : اه لا تذكرني .. لقد طلب مني ذاك الاحمق تنظيف باحة المدرسة لمدة شهر .
الكس و قد انتبه للمعلم وراء سوتا : اه اهههه .. من تقصد بالاحمق ؟
وبدء يشير له محاولا ً تفهيمه الوضع .
سوتا : ماهذه الحركات الغريبة ؟؟ بالطبع اقصد الاستاذ فهو اكبر شخص احمق عرفه التاريخ .
الكس : ههههه اضحكتني نكتة جيدة ههه.
سوتا : لا امـــ ...
ثم ادار وجهه و قال : بالتاكيد امزح انه افضل معلم عرفه التاريخ .. ههههه ..ههه ..هه..ه.
الاستاذ : جميل شكرا لك يا سوتا .
سوتا بارتباك : ههه عــ عـ عفواً .
انتهى الدوام المدرسي و بقي سوتا ينظف باحة المدرسة و ساعده الكس . انتهوا من التنظيف و عادوا لمنازلهم , وصل سوتا للمنزل و فتح الباب و توجه الى غرفته مباشرة , فتح باب غرفته و دخل و قفز الى سراره و تمدد و قال : لقد كان يوماً حافلاً .. ترى ماذا سيحدث بعد ؟
ثم تذكر امر الحجر و نظر الى خزانته و وجد الحجر في مكانه يلمع و يتوهج . اخذه سوتا و قال : ماهذا ؟ ثم فقد سوتا وعيه و رأى حلما غريبا كانت فيه فتاه تبدو و كانها بعمره و كانت تملك اجنحة كبيرة تشبه اجنحة الفراشات و تقول لسوتا : مرحبا سوتا انا نوزومي جنية و سوف اساعدك في انقاذ عالمي فلقد دمرته الساحرة الشريرة هيلاري و تريد ايقاظ ملك الظلام و انت احد الحراس الخمسة لسحرنا و تملك قدرة خارقة و بقدرتك عليك انقاذنا ... هل انت موافق ؟
سوتا : ماااااذااااااا ؟؟؟؟؟؟ هههههه لا بد و انني احلم .. لا لن اذهب معك لاي مكان و سوف استيقظ قريبا انا اعلم
نوزومي : نعم انت تحلم لكنني موجودة في الحقيقة و كل شيء قلته لك حقيقي وسوف ازورك في جميع احلامك الى انت تاتي معي و الان..استيقظ .
استيقظَ سوتا و وجد نفسه في احدى مشافي المدينة فرأى ارينا و هي تبكي فقال لها : اين انا .. ولما انت تبكين ؟
نظرت له و ظلت تنظر و توقفت عن البكاء و بعض لحظات قالت : سوتاااا الحمدلله لقد استيقظت !!.
و عانقته عناقا شديدا , فنظر اليها و قال : ما اللذي يجري هنا ؟
ابتعدت ارينا عنه و جلست على الكرسي المجاور لسريره و قالت : لا اعلم ! لقد فقدت وعيك فجاة منذ يومين.
سوتا: منذ يومين ؟؟
ارينا: اجل منذ يومين عندما دخلت غرفتك رايتك مستلقيا على سريرك بطريقة غريبة فظننتك نائما حاولت ايقاظك لتتناول عشائك لكنك لم تستيقظ فقلت في نفسي ربما هو متعب من المدرسة فتركتك وخرجت من الغرفة معتقدة بانك نائم و في صباح اليوم التالي ذهبت لايقاظك لتذهب الى مدرستك فرأيتك مستلقيا بنفس الطريقة استغربت قليلا و من ثم صرخت لك و حاولت ايقاظك كثييرا لكن من دون جدوى عندما استسلمت صرخت طالبة المساعدة فجاء والدك و طلب الاسعاف و منذ ذلك الحين و انت على هذه الحال .. سالت الطبيب فقال لي انه لا يوجد شيء لاقلق عليه لكن حالتك كانت غريبة لايوجد اي مرض ولم تدخل بغيبوبة فقط غبت عن الوعي من دون اي سبب واضح !
سوتا: هل يعقل ان ما كانت تقوله تلك الفتاة حقيقي ؟
ارينا : عفواً ؟
سوتا : لا.. لاشيء .
ارينا : اه نسيت لقد كان هذا بيدك عندما كنت غائبا عن الوعي في غرفتك .
و اعطته نفس الحجر الصغير الامع لكن هذه المرة كان حجمه اكبر بقليل
سوتا: لا اعلم حتى الان ماهذا لكن شكرا لاحتفاظك به لي
ارينا : عفواً
سوتا: اين ابي و اخوتي ؟
ارينا : ابوك ذهب لامك ليخبرها بما حدث .
سوتا: مجددا ؟ لا اعلم متى سيصدق ان امي لا تستطيع سماعه و هي جثة مدفونة تحت الارض .
ارينا : لا تقل هذا .. روح امك لا تزال موجودة .
سوتا : اخبريني هل اشبه امي حقا ؟
ارينا : لو كان شعرك اطول كنت ستبدو مثلها تماماً .. احزن كلما ارى عينيك فلقد كنت طفلا رضيعا عندما توفيت والدتك وعندما انظر اليك اتخيلك بشعر طويل و ارى والدتك وهي تبتسم .
سوتا : توقفي .. لا اريد سماع المزيد عن الاموات .
ارينا : لك ما شئت .
سوتا : اين اخوتي ؟
ارينا : لقد ذهبوا مع اصدقائهم بنزهة .
سوتا : ونسوني طبعا لانني لا احب ان اتفاخر بثرائي .. لقد تعودت فهم يفعلون هذا بي دائما.. اذا اين الكس ؟
ارينا : نائم في الخارج .. لقد اصر على ان يبقى مستيقظاً و ان يبقى هنا في المشفى حتى تستيقظ و لكنه في النهاية استسلم للنوم ... اهنئك على صديقك الوفي هذا لان اصدقاء اخوتك يحبون اخوتك فقط لثرائهم انا متاكدة .
سوتا : ذلك الاخرق .. كان عليه ان يذهب لمنزله .
دخل الكس الغرفة و هو يتثائب ويقول : هل استيقظ ؟
و نظر الى سوتا و بدء يبكي من شدة الفرح عندما راى سوتا جالسا على سريره مفتحاً عينيه .
سوتا : الكس لم تبكي ايها الاخرق ؟
الكس : صحيح علي ان ابتسم اسف لكنني لا استطيع التحمل .. ظننتك قد مت .. اه صحيح انا لن اتكلم معك .
سوتا: لمَ ؟
الكس : اكتشفت ما هو سرك ! انت ثري جدا جدا !
سوتا : من اخبرك ؟
ارينا : انا .
سوتا : لم فعلتي هذا ؟ اعلم الكس الان سوف يكرهني
الكس : لا .. لا يهمني ان كنت ثريا او فقيرا المهم انك صديق وفي .. فلقد عاملتني كما لم يعاملني احد من قبل .
سوتا : شكرا لك .. ارينا هلا اشعلت التلفاز من فضلك ؟
ارينا : من اين اتى كل هذا الاحترام ؟؟؟ حسنا ساشعله لك ايها الكسول .
اشعلت ارينا التلفاز و لم يكن يوجد سوى قناة الاخبار .
المذيعة : اختفاء اربعة فتيات في ان واحد و كلهم بالرابعة عشر من عمرهم و حتى الان لا نعلم سبب اختفائهم اختفوا منذ يومان .
سوتا في نفسه : ايعقل انهم الحراس الاربعة الاخرين ؟ ربما اذا كنت قد وافقت على طلب تلك الجنية لكنت قد اختفيت ايضا .. صحيح في ذلك الحلم لقد كنت افكر و كنت اقول ما اريد ان اقوله كنت اتحكم بنفسي ! لا لا انا اخلط الامور في بعضها فقط .
دخل الطبيب الغرفة فرأى سوتا مستيقظاً فقال: الحمد لله على سلامتك ... اتشعر بالتعب ؟ اتعلم لما قد غبت عن الوعي ؟ ما هو اخر شيء اكلته قبل الحادثة ؟
سوتا : لا اشعر بالتعب و لا اعلم لما غبت عن الوعي فجأة و اخر شيء تناولته كان الغداء .. فطائر الارز مع عصير برتقال طبيعي ... هل يمكنني الخروج من المشفى الليلة ؟
الطبيب : غريب .. لا يوجد اي سبب منطقي .. لا لا يمكنك نريد ان نجري بعض الفحوصات و حسب النتائج الاخيرة التي ستظهر معنا نقرر ما اذا كنت ستخرج من المشفى غدا او ستبقى لمدة اطول بقليل .. والان فالتخرجوا من الغرفة رجاءً .. تستطيعون الذهاب الى منازلكم .. نحن الان سنخدرك يا عزيزي الصغير و سوف نجري بعض الفحوصات الالزامية .
ارينا : انا سابقى هنا .
الكس : انا ايضا .
سوتا : لا ارجوكما اذهبا فلم تناما منذ ايام لذا عليكم اخذ استراحة و غدا اراكم .
ارينا : اانت متاكد ؟
سوتا : اجل .
ارينا : حسناً اذاً , الى اللقاء .. اذا احتجت اي شيء فلا تتردد و اتصل بي .
سوتا : حسناً .. الى اللقاء .
غادرا الغرفة فقال سوتا في نفسه : اه كم احبهما لا اعلم ماذا كان ليحدث لي لولاهما .. فالكس اعتبره توأمي و ارينا امي .
الطبيب : حسناً فالتغمض عينيك سنخدرك .. لن تشعر بشيء اعدك .
سوتا : حسناً .
اغمض سوتا عيناه و شعر بوخزة صغيرة بسبب حقنة التخدير امسك بالحجر الامع قبل ان يتم تخديره بشكل كامل . غط سوتا بنوم عميق وفي حلمه اتت الجنية ..
نوزومي : مرحبا سوتا .
سوتا : انت مجددا ؟؟ اريد ان اسئلك بعض الاسئلة .
نوزومي : حسناً تفضل .
سوتا : منذ يومين اختفت اربعة فتيات في مثل عمري في آن واحد .. هل انت السبب ؟
نوزومي : لا لم تكن انا بل كانت صديقاتي .. فتلك الفتيات لم تكن عنيدات مثلك بل قبلوا بسرعة و هم الان يتدربون على استخدام قوتهم .
.................................................. .........
قبل يومين :
استيقظت ناتسوكي الفتاة صاحبة الاربعة عشر عاما في الصباح الباكر جدا .. نظرت الى ساعة يدها و اذا بها بالخامسة فجراً .
ناتسوكي : اه ... هذا باكر جدا .. لا باس ساعاود النوم .
التفتت على طرفها الايمن و من ثم استلقت فرأت على وسادتها نفس الحجر الذي وجده سوتا فتسائلت حول امره و عندما امسكته اغمي عليها و رأت في حلمها فتاة تبدو بمثل عمرها و تمتلك اجنحة تشبه اجنحة الفراشات .
ناتسوكي : وااااااو انت جنية صحيح ؟
الجنية : اجل انا كذلك ! مرحبا ناتسوكي هل تريدين مساعدتي في انقاذ عالمي ؟
ناتسوكي : اجل اريييييد ! و ايضا لا تقولي لي ناتسوكي فهو اسم طويل انا اختصره بـ ناتسو .
الجنية : حسناً اذا ناتسو .. لا اصدق لقد كان امرك سهلاً جداً . انا الجنية كوهاكو و سوف تساعديني في انقاذ عالمي من الشريرة التي تريد سلب جميع السحر الموجود في عالمنا لايقاذ ملك الظلام و السيطرة على العالم .. و ستكون هذه نهاية العالم بالنسبة لنا , انت احد الحراس الخمسة لسحرنا و تملكين قدرة خارقة و علينا اكتشافها و التدريب عليها للقضاء على هيلاري الشريرة .. و هناك اربعة حراس اخرون و كلهم فتيات كما تقول الاسطورة و صديقاتي الان سيذهبون و يبحثون عنهم و يحضروهم .. يوجد خمسة قدرات و هم : الماء , النبات , الكهرباء , النار و الرياح و انت تملكين واحدة منهم .... هل انت متاكدة بانك ستاتين معي ؟
ناتسو : اجل انا متاكدة .. و اتمنى ان لا يكون حلماً .
كوهاكو : لا ليس حلماً .. سوف يختفي جسدك من عالم البشر اذا وافقتي على الذهاب معي و لن تستطيعين العودة الا اذا قضيت على هيلاري مع الاخرين .
ناتسو : لا يهمني .. المهم ان هذا شيء خيالي و انا اعشق الخيااااااااااال *^*
كوهاكو : حسناً اذا لنذهب .
و من ثم دخلوا الى بوابة و سقطوا الى عالم اخر تملأه الابنية المتدمرة .و الحطام في كل مكان و كان العالم من دون الوان ! كل شيء بالابيض و الاسود كالتلفاز قديماً و كانت هناك ثلاث جنيات و ثلاث فتيات مليئين بالالوان .
كوهاكو : مرحبا جميعاً ! هلا عرفتم على انفسكم يا فتيات و يا اصدقائي ايضاً . سابدأ اولاً .. مرحباً انا الجنية كوهاكو و عمري 250 عاماُ .
ناتسو : مرحباً انا ناتسوكي و اختصار اسمي هو ناتسو و انا من اساعد كوهاكو و عمري 14 عاماً .
؟؟؟؟: مرحبا انا الجنية ريو و عمري 246 عاماً .
؟؟؟ : وانا من تساعد ريو و اسمي هو ساكي و عمري 14 عاماً .
؟؟؟؟ : انا الجنية ريسا و عمري 253 عاماً .
؟؟؟؟ : انا من تساعد ريسا و عمري 14 عاما ً اسمي هيراي تشرفت بمعرفتكم جميعاً .
؟؟؟؟ : انا الجنية ماساكي عمري 235 عاماً .
؟؟؟ :انا اساعد ماساكي و اسمي مينامي عمري 14 و سؤالي هو اين الجنية الخامسة و مساعدتها ؟؟
كوهاكو : صحيح اين نوزومي ؟
ريسا : يبدو انها تواجه بعض المشاكل في اقناع مساعدتها .
ماساكي : نعم اعتقد ذلك .
ريو : الحمد لله لم نواجه المصاعب في الاقناع .
كوهاكو : اجل حقاً .. لقد اقتنعت ناتسو بسرعة .
.................................................. ................
الحاضر :
الطبيب : ماهذا الحجر الذي بيده ؟
واخذه ووضعه على طاولة .
سوتا في الحلم : نوزومي اريد العودة . اريد ان استيقظ .
نوزومي : لقد كبر حجرك و هذه اخر مرة اراك بها فاذا اتيت لن تعود بسهولة و اذا استيقظت .... سوف نموت ارجوك فكر بالامر جيداً مصيرنا الان بيدك .
سوتا : لا اريد الابتعاد عن عائلتي و لا اريد ان اخاطر بحياتي من اجل شخص لا اعرفه .
نوزومي و هي تبكي : سوتا .. ارجوك .
سوتا : لا تبكي ..... لا اريد ... دعيني استيقظ .
انهمرت الدموع من عيني نوزومي
نوزومي : ارجوك .. سوتا
سوتا : قلت لك لااااااا .
نوزومي بيأس و حزن : حسناً لك ما تريد .. استيقظ الان .
و انتهى البارت الاول اريد بعض التشجيع لانشر البارت الثاني
ارائكم تهمني جدااااااا .
توقيع : Reem
لون حياتك بمجهودك
رد مع اقتباس
 
Reem غير متواجد حالياً
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 AM.