الأعمال الرسمية

إبداعات الاعضاء

العودة   Dark Wingz > مواهب Dark Wingz > الركن الأدبي > الحلقة الثالثة عشر..t_t


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-04-2011, 04:43 AM
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
نقـاط الترشيح: 10
نقـــاط الخبـرة: 40
آخــــر تواجــد: 12-13-2017 (05:55 PM)
السلام عليـD:....آوتش..*تهمس*مياكو لا ترميني بشي قدام الناس..on9
احم..المهم..oni0*تتفادى شيء*on9
السلام عليكم أيها المجنحون..D:
كيف حالكم؟D:
اليوم أنزل الحلقة الـ...*تتفادى شيء آخر*on8
احم الحلقة الثالثة عشر..ono1
أدري طولت عليكم.@_@ بس صارت بعض الظروف..@@
المهم..هذي الحلقة مافيها أحداث وايد..on8
لكن القادم بيكون أفضل إن شاء الله..O///O
ولن أتأخر في القادم بإذن الله..فقد تم ترتيب أفكاري والحمدلله..on9
ولكن في الواقع..@@ في شيء آخر ما يحمس الواحد يكتب..on8
الردود في الحلقة 12 بس ردين..أحس هذا ليس عدلا لول..on8
بأي حال دعونا من القدمات الطويلة..ono1<<تحاولين تقولين أنه هاي موب طويلة؟هونتو1
وتفضلوا الحلقة..^^
توقيع : Dark Hell Angel


وااااه~
آريجااااتوووووووووو موسكو للتوقيع الجمييييييييييل..
أوكاسان سعيدة..
رد مع اقتباس
 
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً
قديم 02-04-2011, 04:45 AM  
افتراضي
#2
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
الحلقة الثالثة عشر..
(خطوة جريئة)


دارك بصوت مقلق:إنها مصيبة! لقد كان اللورد هنا ليلة البارحة!
كنت واقفة وهي تستند بذراعها المفرودة على الحائط..وبياكو لم يكن معها..
مياكو بصوت عال:لماذا تقولين ذلك؟!
غطت دارك أنفها بكم ثوبها ثم قالت:إن رائحة مساحيقه تملأ جو الغرفة! ألم يلاحظها أي منكم؟
موجهة كلامها للفتيان..لكن لم يبدو على وجه أي منهم أنه لاحظ ذلك..
ساما متسائلا:مساحيق؟
تابعت دارك نزولها مستندة على الجدار ثم قالت:إن مسحوقه يؤثر على من يستنشقه أيا كان ماعدا هو نفسه..أتعجب أنكم لم تتأثروا..لقد فقد بياكو وعيه..!
روزا بصدمة:ماذا؟! وهل هو بخير؟
دارك ببطء:نعم..سيزول مفعوله سريعا..لقد فتحت النوافذ.
أسرع الجميع صاعدين لأعلى إلى هناك كي يتفقدوا الوضع..لكن مودي ظل وسأل دارك قائلا:هل أنت بخير؟
دارك باسمة:نعم لا تقلق..أنا أجيد كتم أنفاسي عكس بياكو..لقد استنشقته عندما فتحت الباب فقط.
مودي باسما:هذا جيد..لنصعد.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
في الأعلى..
لاحظت مياكو آثار المساحيق التي تلاشت فغطت أنفها بكم ملابسها..وكذلك فعل الآخرون..
مياكو في قلق:يا إلهي..ما الذي حدث هنا ليلة الماضية؟
ثم توجهت نحو روزا بطريقة جعلت روزا تتراجع للخلف..
مياكو في صرامة:روزا..ما الذي سمعته بالضبط؟! ماذا حدث؟!
روزا بارتباك:لقد سمعته وحسب..لم يكن يخطر ببالي أن شيئا قد يحدث..اعتقدت أنه فقط..أحدهم لم يتمكن من النوم..وفتح النافذة ليجدد الهواء..ولكن..
مياكو بعينين حادتين:ولكن..؟
روزا مفكرة:لقد سمعت أيضا بعض الضجيج..ولكن لا أعرف أسبابه..هل تعتقدين..؟
أنزلت مياكو ذراعيها عن روزا وعضت طرف إبهامها في عصبية..ثم أغمضت عينيها وزفرت مهدئة نفسها.. ثم نظرت إلى دارك وقالت:ماذا تعرفين عن اللورد؟
شبكت دارك أصابعها ثم غمغمت:إنه شاب..لا يمكن رؤية ملامح وجهه..فهو دائما يضع رداءا أسو...
تنبهت مياكو لأمرا ما فسألت روزا باضطراب:ذلك...كان اللورد؟ روزا؟
ابتلعت روزا ريقها..وهمست:أتعنين الذي قابلناه مع مازنجتر؟ الذي جعلنا نفقد الوعي عبر مسحوق غريب؟
صاحت دارك مانعة مياكو عن الرد:مسحوق؟ وردي؟ أم برتقالي؟
نظرت لها مياكو بحدة ثم أجابت:أجل..كان ورديا.
فتنهدت دارك بابتسامة اطمئنان..
فتسائل كيرا في قلق:ماذا لو كان برتقاليا؟
تغيرت ملامح دارك ثم أجابت:سيكون سما بطيء المفعول..وسيموت مستنشقه بعد أسبوع ما لم يحصل على المصل من اللورد نفسه..وبالتالي يكون قادرا على ضم ما يشاء من الأتباع سواء رضوا بذلك أو لا..إذا قابلتم اللورد حاولوا قدر الإمكان أن تبتعدوا عنه قدر الإمكان.
سألها ساما:أتعرفين الحد الأبعد لمدى مساحيقه؟
كان سؤال ساما صعبا..فلا يمكن تحديد حد لمدى مسحوق..فأجابت دارك:لا يمكن أن أقيسه فلا تنسى سرعة الرياح وقو....الرياح!
حولت أنظارها إلى كيرا ثم قالت له:يمكنك أن تبعد مساحيقه عن البقية بوساطة دفعة بواسطة الرياح..هل يمكنك ذلك؟
نظر لها كيرا لفترة قبل أن يفهم قصدها ثم قال بحماس:نعم!
حينها قال ساما بصوت أعلى من صوته الهادئ المعتاد:الماء! يمكنك تثقيل كتلة المسحوق وبالتالي يسقط عوضا عن الوصول إلينا!
علق كاموري:ولكن الماء والرياح لن يكونا ذوي نفع إن لم يوقفوا المساحيق في الوقت المناسب..إنها سريعة..ولا ترى بسهولة أيضا..ويمكن دسها في الماء أو في الطعام.
فخف حماس الجميع وخيمت عليهم سحابة تفكير قاتمة..بددها صوت ضربة قوية في الحائط..فالتفت الجميع إلى مصدرها فوجدوا مياكو قد ضربت الحائط بقبضتها بقوة أدمتها..
صاحت روزا:مياكو ماذا تفعلين؟!
وصاح كاموري:هل أنت على ما يرام؟
سحبت نفسا غاضبا ثم قالت بعد أن أخرجته بدرجة الغضب ذاتها:إنني فقط أشعر بالغضب..أشعر بغيظ شديد..رأسي يعجز عن التفكير بشكل سليم..لماذا يحدث كل هذا لنا؟!
ثم ضربت الحائط من جديد فسال بعض من دمها على الحائط..
فصاحت روزا:مياكو!
اقترب ساما من مياكو ثم وضع يده على كتفها وضغط عليها قائلا:لا تقلقي..سنستعيد يوكي..ونعرف ما حل بالجيد..ونتخلص من هذا اللورد عديم النفع ونعود إلى حياتنا الطبيعة.
همست ببطء بعد تنهيدة عميقة:آمل ذلك.
ثم أمسكت بيده وضغطت عليها فشعر ساما باضطراب مياكو وأرخى عينيه ثم وضع يده الأخرى على يدها فوضعت هي الأخرى يدها الثانية على يده..وأسندت رأسها عليها..ثم سحبت يديها وابتعدت عنه قائلة:شكرا لك ساما..أشعر بتحسن الآن.
فابتسم لها..وردت ابتسامته بابتسامة حزينة ثم غادرت المكان..
بدا على ساما أنه يشعر بأنه يجب عليه أن يحل محل الجيد ويحرص على تماسك الفريق..بعد غياب أكثرهم حكمة وخبرة..خاصة أن لا أحد من المتواجدين هنا قادر على أداء هذه المهمة..فكيرا صغير وتنقصه الخبرة سواء في الحياة أو في استخدام قواه..ومودي لطيف جدا ولطفه لا يؤهله لهذا المنصب..بينما كاموري طيب وبريء أكثر من المطلوب..ومياكو قوية لكن مشاعرها تستطيع التغلب عليها كثيرا..بينما روزا كانت مناسبة لأن تحل محله لو أصابه هو نفسه مكروه..بينما دارك وبياكو يستحيل بهما تولي هذا الأمر..فكليهما صغيرين ولا يتحملان هذه الأمور..كان هذا يدور في رأسه ولم يصرح به لأي أحد من الأصدقاء..
كان الصمت يغلف الجو بعد رحيل مياكو..ولم يحاول أحدهم أن يفكر حتى بالتحرك..فكل واحد كان غارقا في أفكاره الخاصة..
قطع ساما هذا الصمت بقوله:حسنا يا أصدقاء..لنعد للأسفل لتناول الإفطار الذي أشك أنه لم يصبح مثلجا..ولنستعد للتدريب بعدها.
أجاب الجميع بـ:حسنا!
خالية من أي روح سواء كانت حماسا أو إحباطا..
وعندما التف الجميع حول المائدة سألت دارك ساما وهي تنظر إلى مقعد مياكو الخالي قبل أن تجلس:هل أذهب للبحث عن مياكو؟
أجاب ساما:لا..اتركيها حتى تستعيد تماسكها..ولا تقلقي عليها فهي قوية.
فسحبت دارك الكرسي وجلست..تناول الجميع إفطارهم دون أن يعرفوا ما هو أو يتذكروا كيف كان طعمه..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
في الخارج حيث كانت مياكو واقفة بين الأشجار القريبة من الكوخ..
أغمضت عينيها ثم لمست جذع شجرة واتكأت عليه بيدها بعد تنهيدة فكرت فيها:هل هذا ما كان يعنيه حلمي؟ هل كان يحذرني من رحيل الجيد؟ هل كان علي أن أوقفه؟ أكيد أن هذا ما كان يعنيه حلمي..تبا! لماذا لم أدرك ذلك قبلا؟ لماذا لم أركز عليه أكثر؟ لماذا رحل؟ هل هو قد رحل حقا؟ أم أن هناك ما قد دفعه لذلك؟ أم هل اختطفه اللورد كما حدث مع يوكي ووالدة كيرا؟ وإن كان قد فعل..فما الذي يريده منه؟ هل يعرف الجيد أو يستطيع أن يفعل شيئا لا نعرفه نحن؟ ولماذا أتى اللورد إلى هنا خاصة لأجله؟ هل كان الجيد جاسوسا له منذ البداية؟ ولكن الجيد كان معهم قبل أن انضم إليهم.. ولكن عددهم كان كافيا لأن يكون جاسوسا عليهم..وإذا كان جاسوسا..فلماذا يتجسس عليهم؟ ما الذي سيستفيده اللورد من من التجسس عليهم؟ ولكن لحظة..إذا كان الجيد جاسوسا فلماذا تكبد اللورد عناء القدوم إلى هنا وخطفه؟ هذا إذا كان قد خطفه....آآآه رأسي..-أسندت ظهرها على جذع الشجرة-كلما فكرت أكثر كلما شعرت بالضياع أكثر..كل ما أستطيع فهمه وما أنا واثقة منه..أن الجيد ليس جاسوسا..ولن يخوننا مهما كان السبب..فأنا أثق به..كما أثق بساما وبأي صديق آخر فيما عداها.
ثم ابتسمت واستعادت تماسكها وقررت أن تعود إلى الكوخ وتتناول الإفطار مع البقية فلابد أنهم قد بدئوا بتناوله الآن..ولكنهم كانوا قد انتهوا منه عندما وصلت..فتناولته بمفردها..
ثم تفرق الجميع بعدها وذهب كل واحد ليتدرب وحده في مكان يتواجد به عنصره بدون أن يتفقوا على ذلك فيما بينهم..
ذهب ساما إلى الغابة حيث الأشجار وكذلك فعلت مياكو..بينما توجه مودي إلى النهر وأغمس قدميه فيه..وذهب كاموري إلى حيث تلمع أشعة الشمس القوية على أرضية صخرية وتعكسها..وذهب كيرا للمدينة..بينما حبست دارك نفسها في كهف مظلم..وبقيت روزا مع بياكو بجوار الكوخ..لم ترد أن تشعل نارا وتحرق الغابة بالطبع..فاكتفت بإشعال بعض الحطب ومحاولة التدرب به..بينما كان بياكو هادئا كعادته يراقب الوضع بصمت..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
توقيع : Dark Hell Angel


وااااه~
آريجااااتوووووووووو موسكو للتوقيع الجمييييييييييل..
أوكاسان سعيدة..
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 04:45 AM  
افتراضي
#3
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
وفي داخل كهف دارك..بينما كانت تتدرب على استخدام قواها..
؟؟؟؟:رجاءا! النجدة!
سرت رعدة في أوصالها وتوقفت عن التدريب فورا..ثم التفت حولها باحثة عن مصدر الصوت..لكنها لم ترى أحدا رغم أنها تستطيع الرؤية في الظلام..فدفعت الصخرة بجسدها ولم تكن في ثقيلة عليها..
فاندفع الضوء إلى الكهف فرمشت بعينيها قليلا..ثم وزعت أنظارها على المكان..لكن لم تجد أحدا أو شيئا..كان الكهف فارغا تماما..ربما كان الصوت آتيا من خارجه..ولكن كيف وصل لها الصوت لو كان كذلك؟ فقررت أن تبحث بأي حال..
صاحت:هل من أحد هنا؟!
فتردد صدى صوتها بخفوت لكونها قريبة من الكهف..لكنها لم ترى شيئا ولم تتلقى جوابا.. ففكرت:لابد أنني كنت منسجمة في التدريب وأصابتني بعض التهيؤات.
لكنها لم تكن مقتنعة باستنتاجها..فقررت العودة للكوخ..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
بينما كانت روزا تتدرب على استخدام النار وبياكو يراقبها بتركيز..كانت مستغرقة تماما في محاولة التحكم بالنار وجعلها تتشكل بأشكال دقيقة لا تمس الأرض ولم تلحظ أن بياكو كان قريبا جدا من النيران وأنه كان في خطر الاحتراق..
انطفأت شكل النجمة النارية التي قامت برسمها بعد أن صنعتها بثوان قليلة..فتنهدت بإحباط والتفتت نحو بياكو..واتسعت عيناها من الصدمة..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
امرأة عجوز تحكي بحماس أمام مخبز صغير:...ومن ثم يا عزيزي قال ذلك الشاب الوسيم:أأستطيع مساعدتك يا سيدتي؟ فأخبرته أنني بخير لكنه أصر على إيصالي..كان لطيفا جدا..ولكن شكله لا يدل على ذلك.
سألها زوجها دون أدنى اهتمام بكلامها:ماذا تعنين بذلك؟
فأجابته بحماس:لقد كان شعره أحمرا داكنا وهناك عين مغطاة بغطاء أسود كالقراصنة! ويبدو أنه قد عاش حياة قاسية بين رمال الصحـ....
حينها لم يعد كيرا البقاء مستمعا دون تدخل..فقاطع المرأة وهو يصيح:سيدتي! أين رأيت هذا الشاب؟! أرجوك أخبريني!
نظرت له العجوز ثم قالت وهي تهز رأسها:يا للشباب هذه الأيام عديمي الاحترام..كيف تقاطع امرأة عجوز لطيفة مثلي؟
زفر كيرا وحاول أن يمسك أعصابه ثم قال معتذرا:أنا آسف يا سيدتي..ولكن هذا الشاب صديقي العزيز وقد اختفى..وأنا أبحث عنه منذ فترة طويلة..لذلك بمجرد أن سمعت وصفه لم أعد قادرا على الاحتمال..إنه خطأي....ولكن حقا..
ثم محا دموعا وهمية من عينيه كي يؤثر على السيدة العجوز..فبدا عليها التأثر فعلا دون حاجة لحركته الأخيرة..
فقالت له بحنان:لا بأس يا بني..ذلك الشاب بدا وحيدا جدا..ويرغم نفسه على شيء ما..إنه بحاجة إلى أصدقاء بلطفك..اسمع..لقد سألني عن الطريق إلى منزل قديم ذو سمعة سيئة..لم أسأله عن السبب..ولكنه بدا شابا طيبا لذلك أخبرته..وسأخبرك عن الطريق إلى المنزل..ولكن احذر..فذلك المنزل ذو سمعة سيئة جدا..ويقال أن من يذهب لا يعود أبدا.
أمسك كيرا بيديها وقال متوسلا:أرجوك يا سيدتي..يجب أن أستعيد صديقي من هناك مهما كلف الأمر..لا أهتم بالمخاطر أبدا.
العجوز:حسنا إذا سأخبرك..
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
اتسعت عينا روزا من المفاجئة أكثر من كونها صدمة..فقد كان بياكو يقوم بتشكيل نار زرقاء اللون على شكل نجمة كما كانت تفعل هي منذ قليل..ولكن النجمة لم تنطفئ..
همست روزا بذهول:رائع!
نظر لها بياكو بلا فهم قائلا:حقا؟ لكنك فعلت واحدا مثله.
استعادت روزا هدوئها ثم قالت باسمة باستسلام:لكنني لست بارعة مثلك..فقد انطفأت ناري بمجرد أن أتممت رسم النجمة..لماذا لم تخبرنا قبلا أنك تستخدم النار؟
رمش في براءة وهو يقول:هل يعتبر هذا شيئا غريبا يجب أن أخبركم به؟
تعجبت روزا من ردود أفعال بياكو..هي لم تتحدث معه من قبل سوى بضع كلمات..لذلك لم تكن تعرف أي نوع من الأطفال هو..وقد اكتشفت الآن أنه ليس طفلا عاديا..صحيح أنه بريء لكنه يحمل برود وهدوء البالغين..أدهشها هذا قليلا..لكنها فكرت بأن هذا طبيعي بما أنه طفل يحمل علامة الشؤم..
أجابته روزا مشجعة إياه:نعم..أنت فتى مميز..لا يستطيع الطفل العادي أن يفعل ما فعلته أنت قبل قليل..أنا نفسي لست ببراعتك.
فابتسم لها ثم قال:شكرا.
فردت له ابتسامته وهي تقول:هل لك أن تريني المزيد من الأشكال؟
فأجاب بحماس خفيف:نعم.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
عادت دارك للكوخ وهناك فوجئت بمقدرة بياكو على استخدام قواه وسعدت بذلك..وقضى الثلاثة وقتا طيبا معا..ولكن عندما اقترب وقت الغداء توجهت دارك إلى المطبخ لتعده حيث كان دورها في إعداده وسرعان ما لحقا بها روزا وبياكو وبقيا في غرفة المعيشة..
وبينما دارك تتفقد الغداء وتعيد وضع الغطاء على القدر..فوجئت برأس يبرز من بين الحشائش ويلتصق بالنافذة..فأوشكت على الصراخ لكنها اكتفت بشهقة فزع كي لا تقلق روزا وبياكو في الخارج..
؟؟؟؟:دارك! اهدئي إنه أنا.
فصاحت بدهشة:كيرا؟!
سمعت روزا صيحتها فسألتها بصوت عال:دارك ماذا هناك؟
وضع كيرا أصبعه على فهم وهمس:هشششش..تعالي للخارج.
ففهمت دارك أن هناك شيئا غريبا يدور في رأسه..فردت على روزا بقولها:لا شيء..هناك قطة قفزت من النافذة..سأخرج لتفقدها وأجدد الجو..هل يمكنك الانتباه للحساء رجاءا؟
أثناء خروجها من المطبخ متوجهة إلى الباب..فرفعت روزا إبهامها مشيرة إلى الموافقة قائلة بمرح: اعتمدي علي!!-بجدية-ولكن لا تتأخري في الخارج واحذري فالظلام على وشك الهبوب.
أومأت دارك برأسها متفهمة ثم خرجت لتجد كيرا يشير إليها من بين الشجيرات الصغيرة..فتوجهت نحوه هامسة بقلق:ما الأمر؟ هل افتعلت كارثة ما؟
شعر كيرا بالضيق من قولها ولكن قبل أن يعلق..سمع صوت خطوات أحد ما..فأمسك بيدها ثم سحبها وخبأها معه بين الشجيرات..وقال وهو يضع يده على فمها:هششش..
فاحمر وجهها وبقيت صامتة وهي ترى مودي وكاموري يدخلان للمنزل..وبمجرد أن أغلق الباب تنهد كيرا في ارتياح ثم سحب يده في ارتباك وقال بوجه أحمر:أوه المعذرة!
تجنبت دارك النظر لعينيه وهي تهمس:لا بأس..لماذا كل هذا التخفي؟ أشعرتني أننا نخطط لفعل شيء كبير.
همس لها بجدية:في الواقع نحن سنفعل شيئا كبيرا.
فوجئت فقفزت على ركبتيها وهمست بصوت عال:أنت جاد؟!
أجلسها كيرا من جديد ثم همس بجدية:اهدئي..إنني بحاجة إلى مساعدتك..وإلا كنت سأذهب دون أن أخبر أحدا.
بدا عليها القلق..ما الذي يفكر فيه كيرا؟..فسألته:ماذا تنوي أن تفعل؟
همس لها بنظرات جادة:هل تعدينني أنك لن تخبري أحدا؟ وخاصة مياكو؟
ابتلعت ريقها في ترقب وهمست:أعدك.
زفر زفرة عميقة ثم قال:بينما كنت أتجول في المدينة سمعت عجوزا تقول أنها قابلت شابا بنفس مواصفات الجيد..وأنا واثق بأنه هو..فسألتها عنه وتأكدت أكثر.
ثم صمت..فسألته دارك مستحثة:ثم؟
تابع كلامه بعد أن تنفس كمية كبيرة من الهواء:لذلك قررت أن أذهب إليه وأتحدث معه.
بدا على دارك الفهم..ثم سألته:ولماذا لم تخبر بقية الأصدقاء ليذهبوا معك؟
نظر كيرا للأرض ثم أجاب:هذا..لأنه....
بدأ برسم خطوط ودوائر عشوائية على الأرض وهو يتابع:إذا رأى أحدا منا فأنا واثق بأنه سيهرب دون أن يسمع منه شيئا لذلك..
فهمت مقصده وتابعت عنه:لذلك طلبت مساعدتي..تريد مني أن أضع وهما عليك ليتغير شكلك؟
ابتسم لها ثم همس:تماما.
أغمضت عينيها وبدا عليها التفكير بعمق..ثم سألته من جديد:لماذا لم تطلب ذلك من مياكو؟ يمكنها أن تخربط شكلك ببعض النباتات..فعلى عكسي هي مدعاة للثقة أكثر مني.
نفى كيرا الفكرة نهائيا بقوله:هذا مستحيل..أولا مياكو لم تكن لتدعني أفعل شيئا دون أن تعرف الوضع كاملا..وإذا أخبرتها كانت لتأتي معي وأنا لا أريد ذلك..وثانيا إذا خربطت شكلي كما تقولين ببعض النباتات..فقد تسقط بأي طريقة..وقد يكشف أمري..وثالثا لا تقولي كلاما سخيفا كهذا أنا أثق بك كما أثق بأي صديق آخر.
فابتسمت له مع همهمة شبيهة بالضحك:فهمت..يبدو أنك فكرت في الأمر مليا-اكتسب صوتها الجدية-سأساعدك بالتأكيد ولكن دعني أقول لك شيئا مهما.
نظر لها في اهتمام وهمس:ماهو؟
توقيع : Dark Hell Angel


وااااه~
آريجااااتوووووووووو موسكو للتوقيع الجمييييييييييل..
أوكاسان سعيدة..
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 04:51 AM  
افتراضي
#4
 
الصورة الرمزية Dark Hell Angel
Dark Hell Angel
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: في أعماق هذا العالم..
المشاركات: 1,479
شكراً: 95
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 10
Dark Hell Angel is on a distinguished road

بدا على وجهها القلق وهي تقول بجدية:اسمع..يمكن لوهمي الصمود لـ 5 ساعات فقط..إذا زاد الأمر عن ذلك فسأفقد وعيي وسيزول وهمي عنك تلقائيا..هل فهمت ذلك؟ يجب أن لا تتأخر أكثر من 5 ساعات..وإلا تعرضت حياة كلينا للخطر..هل تفهم هذا؟
فأومأ برأسه بتفهم قائلا:سأبذل ما بوسعي..أعدك أن لا أتأخر أكثر من 4 ساعات.
فابتسمت وهي تقول:بالتوفـ...
ثم صمتت على الفور فقد كان هناك صوت خطوات أخرى يقترب..تبعا ظهور ساما ومياكو ثم دخولهما للكوخ..فتنهد الأولين براحة..
كيرا متناهدا:كان ذلك وشيكا.
وضعت يدها على صدرها وهي تقول:أنت على حق.
ابتعد كلاهما عن الكوخ بمسافة وهناك قامت دارك بتغيير شكل كيرا إلى شاب ذو شعر بني مجعد ومموج وعيني خضراوتين وغيرت ملابسه إلى ملابس عجيبة الشكل..
كيرا ساخرا:لديك ذوق غريب في الملابس.
فضحكت قائلة:كلا..إنني فقط أحاول جعلك تبدو فتى أبلها.
أزعجته أجابتها وقال بضيق:لماذا؟
ردت بجدية:ذلك سيجعلك في أمان أكثر.
فوجئ بقولها وسألها:كيف؟
أجابت:إذا قبض عليك أحد الأعداء فسيجعله شكلك يتركك وشأنك..هل فهمت؟
فهمهما كيرا وابتسم قائلا:تفكير ممتاز.
فابتسمت من جديد وهي تقول:بالتوفيق..سأقوم بالتغطية عليك.
شكرها كيرا قائلا:شكرا لك يا دارك..أقدر لك هذا.
احمر وجهها ثم قالت في إحراج:كلا..أنت من يجب شكره..شكرا لثقتك بي.
فابتسم من جديد وهو يقول:أنا ذاهب.
فهمست في قلق:توخ الحذر..بالتوفيق..5 ساعات..لا تنسى هذا.
فلوح لها بيده وسرعان ما اختفى عن ناظريها مع اختفاء الشمس خلف الجبال وإسدال الليل لستائره فوقها..
فعادت دارك للكوخ وهناك..
سألتها مياكو في صرامة:دارك أين كنت؟
فأجابت دارك بارتباك:آسفة كنت فقط..سمعت صوت قطة فخرجت للبحث عنها.
نظرت لها مياكو بعدم تصديق وهي تقول:ألست فقط تحاولين تجنب العمل؟
دافعت روزا عن دارك بقولها:كلا! لقد أعدت الغداء ولكنها خرجت بعد ذلك.
نظرت مياكو لروزا بحدة ثم قالت بهدوء:فهمت..عذرا..هيا للغداء..أو ربما العشاء بالأصح.
ثم تنبهت لأمر ما وقالت:الأهم من هذا كله..أين كيرا؟
بحثت دارك عن سبب مقنع في عقلها بسرعة ثم أجابت:كيرا ذهب للمدينة من جديد لإحضار بعض الأشياء التي يريدها.
نظرت لها مياكو وقالت في شك:ولكن كان في المدينة في الصباح.
كانت دارك متحسبة لهذه الإجابة فأجابت على الفور بـ:صحيح! ولكنه تذكر بعض الأمور فعاد إليها من جديد..لقد قابلته أثناء بحثي عن القطة.
همهمت مياكو بلا تصديق ثم قالت:همممه هكذا إذا..ولماذا لم تعرضي عليه الذهاب غدا؟
تظاهرت دارك بالحرج ثم قالت إجابتها المعدة مسبقا:اكتشفت أنني احتاج بعض الأمور..فقلت بما أنه قد قرر الذهاب فلجلبها معه.
لم يبدو على مياكو التصديق..فتدخل ساما بقوله:لا بأس مياكو فقد غادر كيرا وانتهى الأمر..هيا للعشاء.
لم يعترض أحد وذهب للجميع للمطبخ وتناولوا غدائهم الذي أصبح عشاءا ثم توزع الأصدقاء إلى غرفهم وبقيت روزا لتنظف المكان ومن ثم الأطباق ومعها دارك لتساعدها..ومرت 3 ساعات دون أن يعود كيرا.. وبدأ صوت تنفس دارك يرتفع قليلا..
ولاحظت روزا ذلك..فسألتها:دارك..هل أنت متعبة؟ ربما أجهدت نفسك بالتدريب.
نفت دارك ذلك ثم قالت بابتسامة:كلا..لست كذلك أنا بكامل نشاطي..فقط الجو حار قليلا.
أومأت روزا برأسها في فهم لكنها لم تكن واثقة من إجابة دارك..ومرت ساعة أخرى أثناء غسل الأطباق وطبخ العشاء المتأخر كالغداء..ارتفع فيها صوت تنفس دارك أكثر..وأصبح من الصعب تجاهله..
فسألتها روزا من جديد:هل أنت واثقة أنك بخير؟ إنه دوري في التنظيف اليوم لذلك يمكنك الرحيل وتركي أكمل ما تبقى.
ابتسمت دارك وهي تقول:لا أبدا لا بأس..لقد جعلتك تنتبهين للقدر أثناء خروجي وتأخرت فانتهى بك الأمر لترتيب المائدة عوضا عني..ليس من العدل أن أتركك تفعلين ذلك بالإضافة إلى واجبك في التنظيف..نحن صديقتان ولا بأس لو تقاسمنا أعمالنا..وأيضا لا شيء يمكنني فعله حتى ينضج العشاء.
ردت روزا ابتسامة دارك بأخرى حنونة ثم قالت:ولأننا صديقتان فأنا اطلب منك أن تذهبي لترتاحي.. فأنت شاحبة الوجه..وتبدين متعبة..والعشاء سأهتم به.
رفضت دارك ذلك بابتسامة ثم مسحت جبهتها بكم ملابسها سائلة روزا وهي تنظر للخارج عبر النافذة:أتعرفين كم مر من الوقت على الغداء؟
فكرت روزا قليلا ثم قالت:ربما 4 ساعات أو أكثر..هل تشعرين بالجوع؟
أضافت السؤال الأخير بصوت مشاكس..فردت دارك بصوت مرح محاولة إخفاء قلقها على كيرا:نعم قليلا.
ثم فكرت في نفسها:ما الذي تفعله يا كيرا؟ لقد وعدتني أنك ستعود قبل مرور 5 ساعات..يا إلهي احمه أرجوك..كيرا لا يخلف وعوده دون سبب قوي..آمل أن يكون بخير..احمه يا إلهـ..هاه...!
فوجئت دارك بقدميها تخونانها وتوقعانها أرضا..فتركت روزا ما بيدها فورا ثم قالت في قلق:دارك؟!
تعجبت دارك من ذلك..يفترض أنها قادرة على الصمود أكثر من ذلك..ولكن..صحيح! لقد قامت هي بتجربة معرفة مدى احتمالها وهي جالسة دون أي حركة سوى مراقبة ما سيحدث..بينما الآن وهمها أي كيرا يتحرك..كما أنه بعيد عنها..وهي تقوم بمجهود جسدي..هذا سيء..!
حاولت أن تقف وهي تقول بابتسامة بلهاء:لا تقلقي لم يحدث شيء..لقد انزلقت..ولكن أنت محقة ربما يجب أن أستريح قليلا.
ثم توجهت لطاولة الطعام وسحبت كرسيا ثم جلست عليه..فعادت روزا لمتابعة عملها وهي تقول:حسنا...
ثم فكرت في نفسها:هناك ما تخفيه دارك عني..وأشعر أنه متعلق بكيرا..ولا أعلم لماذا..هل أحاول سؤالها؟
اختلست النظر إلى دارك من وقت لآخر..وكانت تلاحظ أن وجهها يشحب أكثر فأكثر..حتى وضعت رأسها على الطاولة..
فسحبت روزا كرسيا وجلست إلى جوارها ثم سألتها:دارك؟
ردت دارك بصوت بعيد مرهق:هممم؟
شعرت روزا بالقلق من صوتها فهي بالعادة حتى لو كانت متعبة فستخفي ذلك..هل هي متعبة لدرجة أنها غير قادرة على التظاهر بالعكس؟
ابتلعت روزا ريقها ثم سألتها من جديد:ماذا تخفين عني؟
ردت دارك وهي تقاوم فقدان الوعي:لا شيء.
تحسست روزا حرارتها ثم همست في قلق:دارك..أنت ساخنة جدا..لقد كنت بخير منذ قليل..ما الذي أصابك؟ هل أنت بخير حقا؟
رفعت دارك رأسها من على الطاولة كي تقاوم بشكل أفضل ثم أجابت:أجل.
وهي تفكر:هيا يا كيرا..أسرع وعد..لن أستطيع الاحتمال أكثر..أرجوك كن بخير..
قاطعت روزا أفكار دارك بقولها بصوت قلق:دارك..سآخذك لحجرتك فوق.
فكرت دارك:كلا! سيأخذ صعود الدرج بعضا من طاقتي..وسأكون بحاجة إلى هذه الطاقة لحماية كيرا حتى يعود..أسرع وعد سالما أرجوك.
ولم تجب على روزا فقد نسيت ذلك..مما أقلق روزا وقررت أن تستدعي أحدا لحملها لأعلى فورا.. وعندما أوشكت على المرور من الباب كادت تصطدم بمودي الذي سأل بابتسامة:لماذا أنت مستعجلة؟
نظرت له روزا بعينين تشرحان ما في قلبها..فسألها بقلق من جديد:ماذا حدث؟
فأخبرته بما حصل وحمل دارك لأعلى وعندما أوشك على وضعها على الفراش تكلمت قائلة بصوت ضعيف:يجب أن أبقى جالسة وإلا سيكون كيرا في خطر....
أراح مودي جسدها على الفراش بوضعية الجلوس..ثم سألها:أنت بخير؟
فأومأت برأسها..فسألها من جديد:ماذا تعنين بأن كيرا في خطر؟
لكنها لم تكن لدى دارك فكرة عن الخطر الحقيقي الذي وقع فيه كيرا..كل ما تعرفه أنه سيقوم بأمر خطر..وأنها لو أزالت وهمها الحقيقي الذي وضعته فسيكون في خطر أكبر..خاصة وأنها قد جعلت ملابسه تحميه من الإصابات كدرع غير مرئي..

----------------
ترى ما الخطر العظيم الذي يواجه كيرا الآن؟
وهل ستتمكن دارك من الصمود يا ترى؟
هل سيسير كل شيء بخير أم ماذا؟
هل سيقابل كيرا الجيد؟
وماذا بعد ذلك؟
تابعونا~..^^

وأعذروني للأخطاء..^^"<<كتبت وهي نايمة..
توقيع : Dark Hell Angel


وااااه~
آريجااااتوووووووووو موسكو للتوقيع الجمييييييييييل..
أوكاسان سعيدة..
Dark Hell Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 09:37 AM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية Miyako
Miyako
(Nameless)
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات العربية المتحدة
التخصص: الدبلجه, الترجمه, المكس, مكس الاغاني, كتابه كلمات الاغا
المشاركات: 2,788
شكراً: 305
تم شكره 248 مرة في 142 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 23
Miyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud ofMiyako has much to be proud of
لووووووووووووووووووووووول

خليتيني شكااااكه بس عادي عادي.. يبكي1

الحلقه 14 بتكون عن مغامره كيرا..؟ @.@

بس صج ضحكني كيرا يبكي1

تعابيره احسها رااكبته عليه لوووول

تخيلت روزي وهي تعطيك الثمب اب لووووول

نص المشاهد تخيلتها يبكي1

بس اللي خلاني اضحك بصوت عالي لما دارك تقول لكيرا خل مياكو تخربط بويهك بالنباتات يبكي1

فانتظار الحلقه 14 دارك
توقيع : Miyako

Miyako غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2011, 03:02 PM  
افتراضي
#6
 
الصورة الرمزية الملاك الأسود
الملاك الأسود
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: السعودية الحبيبة
المشاركات: 6
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 0
الملاك الأسود is on a distinguished road
يوووه قصة حسبت انكم دبلجتم انمي ووصلتم حلقة 13!
ما فيني اقرا دحين بشوف بعدين لأنه يبغالي اقرا من اول
مشكوور دارك هيل انجل على القصة
والله يعينك تكتبين كلام كثير في الحلقة الوحدة
وشكرا
الملاك الأسود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحلقة الرابعة عشر..^^ Dark Hell Angel الركن الأدبي 7 08-25-2011 11:57 PM
الحلقة الثالثة : سوليدوس يعد العدة للـمافيا !! Solidoes Sama الفِـــــــرق الاخـــــــرى 11 04-12-2011 11:47 PM
التجربة الثالثة - أول كاريوكي عربي من تصميمي White Rose إنتاجات الترجمة 22 12-28-2010 04:16 PM
الحلقة الـ...التاسعة.. Dark Hell Angel الركن الأدبي 9 06-16-2010 09:55 AM
الحلقة الثالثة..^^ Dark Hell Angel الركن الأدبي 15 01-17-2010 01:17 PM


الساعة الآن 10:10 AM.